24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. صناعات السيارات في المغرب .. مشاريع ضخمة وآثار اقتصادية ضئيلة (5.00)

  2. اجتماع قريب يحسم في مصير الفرنسي رونار مع المنتخب المغربي (5.00)

  3. 19 عاما سجنا لإسباني قتل مهاجرا مغربيا ببندقية (5.00)

  4. افتتاح متحف ومركز إبداع نجيب محفوظ في مصر (5.00)

  5. المغرب يعتزم شراء غواصات حربية برتغالية لتعزيز أسطوله البحري‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | "الاستغلال الجنسي" يجر أشخاصا إلى التحقيق بتزنيت‬

"الاستغلال الجنسي" يجر أشخاصا إلى التحقيق بتزنيت‬

"الاستغلال الجنسي" يجر أشخاصا إلى التحقيق بتزنيت‬

باشرت المصالح الأمنية بالمنطقة الإقليمية بتزنيت تحقيقاتها مع ثلاثة أشخاص بالمدينة القديمة، يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق بالاستغلال الجنسي لطفل قاصر يعاني من اضطرابات ذهنية.

ووفق المعطيات المتوفرة لهسبريس، فإن عملية إيقاف المتهمين الثلاثة جاءت بعد شكاية تقدمت بها أم الطفل ضحية الاستغلال الجنسي، والبالغ 16 سنة من عمره، لدى النيابة العامة بابتدائية تزنيت.

وأضافت المعطيات ذاتها أن شكوكا ساورت الأم مؤخرا حول حيازة ابنها لمبالغ مالية، دفعتها إلى محاصرته بمجموعة من الأسئلة في الموضوع؛ وهو ما أسفر عن إقراره بتعرضه للاستغلال الجنسي داخل أحد المحلات بحي "تبوديبت" من طرف ثلاثة أشخاص يزاولون مهنة إصلاح الأحذية.

وزادت المعلومات نفسها أن تفاعلا آنيا للسلطات الأمنية مع شكاية الأم أفضى إلى إيقاف المشتبه فيهم الثلاثة قصد مباشرة الاستماع إليهم، موازاة مع فتح تحقيق في القضية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - المانيا الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 08:48
حسبي الله ونعم الوكيل ، يا دولة الاسلام يا من يرفع فيها الأذان ، يقع ما يقع ........
2 - وما خفي أعظم الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:02
هذا الطفل مضطرب ذهنيا وأمه يقضة لذلك أقر بما تعرض له ؛أما مايقع للقاصرين الأصحاء الذين يعملون بعيدا عن منازلهم ويكتمون مايتعرضون له مخافة الفضيحة فيندى له الجبين؛ أتمنى أن يتم الإنصات لهؤلاء من طرف مختصين ؛ فأنا متأكد أن آلاف الضحايا سيعرضون على القضاء في هذا المجتمع ;;;
3 - إبن البادية الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 12:52
هل هناك من تفسير للظاهرة في بلد يقال عنه "إسلامي" ولماذا الإسلام رغم ما نشاهده من مظاهر النفاق الذي يتجلى في ملأ المساجد والشوارع والأزقة للصلاة أيام الجمعة وخلال تراويح شهر رمضان... لم يردع مثل هذه السلوكيات الهمجية التي لا تنتشر بكثرة فقط وسط المجتمعات التي تسمي نفسها "إسلامية" ؟

السبب هو أن هذه المجتمعات التي تدعي أنها مسلمة ينخرها النفاق وتمارس طقوس الإسلام كما يمارس الوثنيين عبادة الأصنام، وقد نجد هندي يعبد البقر أكثر تشبثا بقيم دينه أكثر ألف مرة من أعرابي متخلف يمارس طقوس الصلاة خمس مرات في اليوم أو أكثر ويصوم ويحج ويسافر لسياحة العمرة، دون أن يعطيها بعد روحي ولا أن تؤثر فيه ولا أن يؤمن بها في قرارة نفسه وقلبه.
ويبقى الملحد أقرب إلى قلبي من هذا النوع من المنافقين !
4 - الإسلام دين الله الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 16:54
لا افهم لماذا تحشرون داءما الإسلام في كل جريمة شنيعة ا لا تعلمون أن جرائم البيدوفيليا منتشرة حتى بين القساوسة داخل الكنائس في كل الدول الغربية ومن يتابع اعلامهم يعرف هاذا جيدا !!!
5 - إبن البادية الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 21:29
نحشر الإسلام لأنكم حينما يتعلق الأمر بحرية الصوم والإفطار تقولون بننا دولة إسلامية وكذالك حينما يتعلق الأمر بالحرية الشخصي في ممارسة الجنس بين أنثى ورجل راشدين وبرضاهم تقولون باننا في دولة إسلامية وذالك حرام ولا يجب التهاون معه و... فأين هو الإسلام إذن في ما يقع في مجتمعكم الإسلامي إذا كنتم حقا دولة وشعب ومجتمع إسلامي ؟
أهكذا يكون أفراد الشعب المسلم ؟
لماذا تفشي بين الشعوب الإسلامية البغاء والعهر والخيانة والغدر والحسد والبغضاء والنميمة والقتل والإجرام و...؟
باختصار شديد إذا كان المغرب دولة إسلامية وشعبه مسلم و... فأين قيم الإسلام في أخلاقكم وسلوككم العفن ؟
الإسلام غير بالفم لو ببحثنا في سيرة أحدكم ممن يدعون بأنهم مسلمين أو من الذين يكتبون التعليقات التي تدافع عن الإسلام لما وجدناه احقر وابشع خلق الله سلوكا وأخلاقا.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.