24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | تفاصيل مثيرة تلف العثور على جثة طفل بمكناس

تفاصيل مثيرة تلف العثور على جثة طفل بمكناس

تفاصيل مثيرة تلف العثور على جثة طفل بمكناس

تم العثور، قبيل منتصف الليلة الماضية، على جثة طفل (ر.ع) يبلغ من العمر 8 سنوات، إثر اختفائه منذ أول أمس الثلاثاء، وذلك داخل قاعة مهجورة تابعة لمقر أكاديمية مكناس تافيلالت سابقا، والتي توجد غير بعيد عن صهريج السواني وسط مدينة مكناس.

ووفق ما أكده قريب من عائلة الهالك، تحدث لهسبريس، فإن المعطيات الأولية تشير إلى أن الطفل المذكور، الذي تقيم عائلته بحي بني امحمد، تظهر على رأس ووجه وعنق جثته عدة كدمات، مبرزا أنه عثر قرب جثة الضحية، الذي تم العبث بملابسه، على حبل كهربائي يرجح أنه استعمل في خنقه حتى الموت.

وأوضح المصدر ذاته أن عائلة الطفل المذكور كانت قد أبلغت المصالح الأمنية عن اختفاء ابنها بعدما تغيب، في ظروف غامضة، من أمام باب منزل أسرته انطلاقا من الثانية بعد الزوال من مساء أمس الأربعاء.

في غضون ذلك، علمت هسبريس أن الوكيل العام للملك باستئنافية مكناس أمر بإجراء التشريح الطبي على جثة الضحية، التي تم إيداعها مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس، للتأكد من سبب الوفاة، كما أعطى تعليماته لإجراء الخبرة الطبية اللازمة عليها لمعرفة ما إن كان الهالك قد تعرض للاغتصاب قبل مصرعه.

وارتباطا بهذا الحادث، الذي هز العاصمة الإسماعيلية، أوردت مصادر هسبريس أن المصالح الأمنية لولاية أمن مكناس أوقفت، تباعا، عددا من الأشخاص للبحث معهم في ما إن كان لهم ارتباط باقتراف هذه الجريمة أو بحوزتهم معلومات من شأنها فك لغز هذا الحادث.

المصادر ذاتها أشارت إلى أن من بين الأشخاص الموقوفين على ذمة البحث في هذه القضية حارس البناية التي عثر داخل القاعة المهجورة التابعة لها على جثة الضحية، إلى جانب حارس موقف مجاور للسيارات، وبعض الأطفال والشباب الذين يعيشون حالة التشرد ممن يترددون على فضاء صهريج السواني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - souad الخميس 11 يوليوز 2019 - 17:32
يا رب السلامة اصبحت حياة البشر كالذباب الجريمة استشرت والعقول المريضة استفحلت ولا حياة لمن تنادي هذه خدامة من علامات الساعة القتل والاغتصاب والسرقة والمجرم حر طليق والكل يتفرج
2 - karim الخميس 11 يوليوز 2019 - 17:35
مكناس أصبحت مخيفة فعلا في غضن اسبوع جريمتين قتل اللهم الطف بنا
3 - Madrid الخميس 11 يوليوز 2019 - 17:37
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الله يصبر اهلهم وذويهم الصبر والسلوان لساني عاجز عن كلام لطفك يارب
4 - المغترب بفرنسا الخميس 11 يوليوز 2019 - 18:14
الله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله.حسبنا الله ونعم الوكيل..رحم الله الطفل والهم الصبر ذويه ووالديه.
ياتري ماذنب الملائكة خطفو حياته..ماذا جرى لبلدي المغرب العزيز وناس المغرب الطيبة الكريمة اكثار الإجرام بالزاف بكل انواعه..رجل يذبح زوجته..وصديق يقتل صديقه وقريب يخطف ويغتصب أقربائه..حتي رجل الأمن يقتل برصاصه بدون مبرر.. وزيد كوارث في الآبار والورشات وحصاد الطرق بالارواح البريءة بالعشرات يوميا..علي مااظن الي 2025 لا يكون بشر في المغرب قيقضي عليهم جميعا اذا تواصل هكذا مسلسل الإجرام والقتل...ياربي السلامة لمغربنا العزير ويستر شعبنا....شكرا هسبربي...
5 - ملاحظة الخميس 11 يوليوز 2019 - 18:25
إنما هناك سؤال يود الإجابة المقنعة التي ينتظرها الجميع ...
ما ذنب البراءة تقتل بهاته الطريقة ؟.
هل ثلاثون سنة سجن قابلة للتخفيض والعفو مع المدة ...
هي الجزاء الذي ينتظره الجاني أو الجناة ؟.
شخصيا لن نرضى بغير الإعدام ؟!.
6 - زعفان الخميس 11 يوليوز 2019 - 18:31
لهاذا الفعل الشنيع نتأكد مرة أخرى ان الدولة مساهمة فيه وفي تفشي هذه الجرائم وهناك من يعتقد بان الدول تساهم بجهل أو بغير قصد، وأنا من من يقولون بانها تعرف مذا تفعل، بحيث ألا عقاب لطبقة محظوظة بالمغرب وهناك الرشوة متفشية إلى درجة وجود مافيات تتحكم في وزارة العدل حتى أصبحت الأحكام تشترى ، كما ان الدولة دائما ما تغض الطرف عندما يكون المغتصب أوربي أو غني ولا تشد العقوبة بما يجعلها رادعة،
أطالب من خلالي الشعب المغربي بقتل القاتل بلا رحمة ولا تهمنا ضروبه وان بتم يجن بالمئبد لكل مغتصب لطفل مع إخضاعه لعملية تجعل منه غير قادر على الانتصاب و التشهير به، والمئبد لمروج القرقوري
غير هذا الدولة شريكة في الجريمة
7 - محمد الزموري الخميس 11 يوليوز 2019 - 18:57
إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمه وصبر أهله سوف يلقى القبض على الفاعل مهما توارى عن الأنظار لا بد أن يعثر على دليل مادي لإلقاء القبض عليه إنها العدالة الربانية لو كانت أحكام الإعدام تطبق على المجرمين ما استفحلت الجريمة بهذا الشكل هذا طفل بريء وغدا آخر الإعدام الإعدام الإعدام الشعب يصوت بنعم للإعدام على المجرمين المغتصبين القتلة وتعازينا مرة أخرى لأولياء الضحية.
8 - med الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:11
أنا تنشوف المسؤولية الاولى ملقاة على الوالدين واش تيصحابلكم الزنقة جنة راها عامرة مجرمين وقتلة ومغتصبين راها مشا ديك زمان ديال خليه يلعب ولا خليه يتعلم في الزنقة ويتحك باش يحراش ...راها زنقة ما بقى فيها ما يتعلم غير القباحة وتخسار لهضرة و الكاروا والحشيش ...ونصيحة لكل الاباء راه المغرب عامر بيدوفيليين ومكبوتين كثر ما تتخيلوا حضيوا ولادكم وعرفوهم معامن تيتخالطوا وعلمهم حرمة ديال الجسد ديالهم بحيث اي واحد غير يفكر يلمسه يهرب دري ماشي تتبقاوا عليهم وهوما صغار بوس عمك من فموا وبغيتيه يطلع ولد سوي ......راهم ولادكم هادوك امانة في عنقكم غادي تسالو عليها امام الله ........باركة من اللا مبالاة وتبقاو تحجبوا بالفقر ...راها ما فيها باس تخصص وقت لولدك ولا بنتك في الاسبوع تقابلهم فيه تخرجهم تساريهم وتلعب معاهم باش ما كان ماشي ضروري بلايص غاليين حسن من زنقة راها مافيها ربح
9 - brahim الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:13
واش هادي دولة يعيش فيها الانسان مطمئن على وليداتو راه موجود كثير من المرضى النفسانين رادوا بالكم هانتم كتسمعوا وكتقراو المصائب كل يوم راه مكاينش شي حاجة سميتها كيلعب حدا الدار اللهم إني قد بلغت فشهد
10 - اشرف من تطوان الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:13
هل سنشغل حراس امن لاولادنا؟ اللهم هذا منكر. واش هادي بلاد اولا غابة؟ في دول غربية خرج في نصاصات الليل. ماكاينش لي يهدار معاك.
11 - لاحول ولا قوة الا بالله الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:27
الروح عزيزة عند الله . دابا تبان الحقيقة إن شاء الله . الله يرحم الطفل ويصبىدر واليديه. حسبي الله ونعم الوكيل. وإن لله وإليه راجعون .
12 - عبده/ الرباط الخميس 11 يوليوز 2019 - 20:01
يجب القيام بحملات تطهيرية مكثفة بجميع احياء المدينة مثلما كان في السابق...فعلى الاقل يشعر المواطنون بان هناك امن يحميهم و يشعر المجرمون بان هناك شرطة تترصدهم.... فلعل الجريمة يمكن احتواؤها
13 - فاس الخميس 11 يوليوز 2019 - 20:13
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الله يصبر اهلهم وذويهم الصبر والسلوان
حسبي الله ونعم الوكيل. وإن لله وإليه راجعون .إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمه وصبر أهله
14 - أنوار الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:31
بغينا يعاود يولي القايد يصرفق. والبوليسي يضرب بالركل بغينا نرجعو نخافو كينشوفو الصطافيط، حنا شعب لايحب الحرية نحن أمة تحب الاضطهاد. والا فسنضل نسمع اكثر واكبر من هذه الجرائم. الإعدام الإعدام. ودوك اللي بغاو يلغيوه. الله يسلط عليكم شي مجرم وتحسو بالناس المقهورة والمحروكة على وليداتها. حسبنا الله ونعم الوكيل.
15 - مواطن الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:25
يجب تطبيق اشد العقوبات و ان تعود السجون كما كانت ، اماكن لردع كل مجرم وليس اماكن استجمام وخدمة 5 نجوم خاص البكيط اليابس والعدس البايت بحجرو ماشي التريطور و الترفيح اوا هذا شي علاش كثر الاجرام لانهم يعيشون داخل السجون افظل من الخارج واكل شارب بلا تامارة خص الاعمال الشاقة و تطبيق حكم الاعدام للقتلة.
16 - محال الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:27
النداء موجه إلى كل ألاسر حافظوا وراقبوا اولادكم وبناتكم بالداخل والخارج اينما كانوا اهتموا أشد الاهتمام لاثقة في هذا الزمان كثرت الذئاب المفترسة ، لاترحم ولا تهتم عيونكم وقلوبكم معهم ومعهن فلذات اكبادنا غاليين المراقبة المستمرة والتربية الدينية والتعليم والحنان يا ناس.نرجوكم. (إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارجمه رحمة واسعة يا الله).
17 - ام يوسف الخميس 11 يوليوز 2019 - 23:59
قال تعالى واذا الموؤودة سالت باي ذنب قتلت.
ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب
عدم تطبيق الإعدام و تشديد العقوبة والعفو سبب وراء انتشار الجرائم. حسبي الله ونعم الوكيل
18 - غضب الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:04
والله لن تقوم لنا قاءمة مع هؤلاء المجرمين الكفرة إلا لتفعيل شرع الله قطع اليد السارق ومن قتل يقتل .هدا هو الدواء والبلسم الشافي لهده الجرائم البشعة في حق الابرياء والأطفال
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.