24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | دفاع المتهمين في "مذبحة شمهروش" يطلب الخبرة الطبية النفسية

دفاع المتهمين في "مذبحة شمهروش" يطلب الخبرة الطبية النفسية

دفاع المتهمين في "مذبحة شمهروش" يطلب الخبرة الطبية النفسية

أصر دفاع المتهمين الرئيسيين في "جريمة شمهروش" الإرهابية على ضرورة إخضاع كل من عبد الصمد الجود (25 سنة)، وهو زعيم الخلية وأميرها، ويونس أوزياد (27 عاماً)، ورشيد أفاطي (33 سنة)، لخبرة طبية نفسيّة، نظرا لحجم وخطورة الفعل الجرمي الذي اقترفوه في حق السائحتين الإسكندينافيتين.

واعتبرت المحامية حفيظة المقصاوي، عضو هيئة المحامين بالرباط، في مرافعتها عن منفذي الجريمة الإرهابية، عبد الصمد الجود ويونس أوزياد ورشيد أفاطي وعبد الرحمان خيالي، أن الأمر يتعلق بأشخاص "مرضى غير عاديين، وجب عرضهم على أنظار طبيب نفساني"، مشيرة إلى أنهم "يعانون من اختلالات نفسية نتيجة الظروف الاجتماعية الصعبة التي عاشوها منذ طفولتهم".

وأوردت المحامية في مرافعتها أن "المتهمين الرئيسيين لم يتلقوا أي تكوين أكاديمي أو جامعي، وجلهم تَرَكُوا مقاعد الدراسة في سن مبكرة، وعاشوا حياة صعبة، إذ تجاوزهم المجتمع وأصبحوا على الهامش وأكثر قابلية لتبني الفكر المتطرف، الذي يقدم نفسه عبر مجموعة من الآليات الإقناعية".

وخلال تخابرها مع المتهمين، تضيف المحامية أنها توصلت إلى مجموع من الاستنتاجات المرتبطة بعلاقة منفذي جريمة إمليل بالفكر المتطرف، إذ "كانوا يطالعون الكتب الصفراء وبعض كتب الفتن والملاحم الكبرى التي تنشر التطرّف الديني؛ بينما أكد المتهم الرئيس عبد الصمد الجود أنه قرأ كتابا واحدا يسمى "هرمجدون"، يتحدث عن معركة اليهود والمسيحيين".

وأوضحت المحامية ذاتها خلال سابع جلسة مخصصة لمتابعة متهمي "جريمة شمهروش" أن موكليها ينتمون إلى الفئة الأكثر هشاشة في المجتمع، وهي التي تمثل في كل البلدان الفئة الأكثر عرضة للسقوط في التطرف، مشيرة إلى أن موكليها هم ضحايا أفكار وكتب، منها كتب الملاحم والفتن، والتي جعلتهم يميلون إلى التطرف.

وتوقفت عضو هيئة الدفاع عند بعض الأعراض النفسية للمتهمين الرئيسيين في هذه الجريمة، إذ "يعتبرون أنفسهم الأقرب إلى الله ويملكون قوة إلهية تمكنهم من القيام بأي شيء"، مبرزة أن منفذي هذه الجريمة "كانوا كذلك ضحية تراجع الدور الإصلاحي للمرجعية الدينية، والسقوط في يد دور قرآن خارجة عن القانون تمرر أفكارا متطرفة، بالإضافة إلى سقوطهم ضحايا ما يروج على شبكات التواصل الاجتماعي من قبل الجماعات المتطرفة".

وظهر المتّهمون الرئيسيون في المحكمة وهم يرتدون جلابيب صيفية خفيفة، إذ جلس عبد الصمد الجود (25 سنة)، وهو زعيم الخلية وأميرها، إلى جانب يونس أوزياد (27 عاماً)، ورشيد أفاطي (33 سنة)، في الصّف الأمامي للمكان المخصّص للمتهمين الـ24؛ بينما ظهرَ السويسري كيفان زولير كرفوس وهو يجلس إلى جانب مترجم ينقل له تفاصيل المحاكمة.

ويتابعُ هؤلاء بتهم تتعلق بـ"تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص مع سبق الإصرار والترصد، وارتكاب أعمال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، وحيازة واستعمال أسلحة ومحاولة صنع متفجرات خلافا لأحكام القانون في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - مستغرب الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:13
دفاع المتهمين بهذا الطلب يعطي الحق ل 40% من المغاربة للقيام بجرائم مماثلة مادام ان اكثر من هته النسبة لم تتلقى تكوينا اكاديميا وتعاني الأمية ونسبة كبيرة منهم يعيشون ضروفا اجتماعية صعبة كحال أعضاء هته الخلية
الإعدام اقل شيء لتلك النوعية من المجرمين وارجوا ان يحكم بالإعدام في قضايا مماثلة ضحاياها مغاربة ليس فقط اجانب
2 - سكزوفرين الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:15
اكيد ان المتهمين لن يستطيعوا اخفاء ضحكاتهم
وربما ما قالته صحيح ماداموا قبلوا ان تدافع عنهم امرأة.
لكن بيني وبينكوم اعتبر انه لكي تكون متطرفا يجب ان تكون لا متوازنا نفسيا
3 - مكلخ مغربي قح الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:17
اية خبرة توجب في حق هذه الوحوش البشرية .الم يكن لهم مخطط ويدركون بدقة متناهية ضحاياهم .الم يباركوا الولاية لزعيمهم ابو بكر البغدادي .الم يحلقوا لحيهم بعد اقترافهم الجريمة النكراء وتخفيهم عن انظار الناس .القصاص هو الحل الامثل في حق هوءلاء القتلة .لايجب ترك اي بصيص امل للحياة لهوءلاء.يجب سحقهم واحراقهم احياء حتي الموت.
4 - مواطنة الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:17
نتمنى تطبيق الاعدام لجميع من قتلوا الضحيتين وحتى المتسببين والمحرضين على ارتكاب هذه الجريمة الشنعاء.
5 - تاوناتي الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:18
أظن أن الذي يجب أن يخضع لخبرة نفسية وعقلية هو المحامي الذي يبحث عن اعذار لهؤلاء الوحوش، ويريد أن ينقدهم بحجة أنهم لم يكونوا في كامل قواهم العقلية.
6 - إجراء الإعدام الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:18
اعتدنا على جرائم يقوم بها أصحابها وهم مصرين على تنفيذها بأهذاف بارزة وبعد دفن الضحية يدعي المجرم معاناته من مرض عقلي او نفسي في حين أن أباء المجرمين صرحوا أنهم كانوا طيبين و عاديين
7 - الطاهر عزير الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:21
راه الخبرة الطبية النفسية لن تنفع صاحبها بأي شيء في الجريمة الإرهابية.
واش قريتو القانون المغربي أشنو فيه ؟
8 - abbas الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:22
علاش هادشي كامل؟ الطبيب و نتفحصو نفسيتهم و كلشي لا يصلح معهم، عقوبة الإعدام أفضل شيئ لهم و للشعب.
9 - nadia الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:23
العين بالعين والسن بالسن، يجب تطبيق عقوبة الاعدام. اعباد الله راه نسبة القتلة والمقتولين في ارتفاع مهول.
10 - ابو سياف الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:26
اي خبرة التي يبحث عنها الدفاع بعد ان جميع المغاربة ينتظرون اعدامهم امام الملأ .
11 - البجعدي الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:28
والله ما نتيف بهذه الخرافة !!! متشددين في الجبل إستانوا المجييئ أوروبيات غير مسيحيات لقتلهم !!!! والله مانتيق !!! ورقة الإرهاب تستعمل لكثير من الأغرادمنذ السبعينات خصوصا الأغراد السياسية
12 - رشيد الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:29
لا حول ولا قوة إلا بالله
العلم نور والجهل عار. يجب تطبيق القانون ولاكن مع مراعات الأحوال النفسية التي يمر منها الجنات. من هنا نناشد المسؤليين الامنيين الى البحث عن الكفائات العالمية التي لها حس استباقي للجريمة قبل وقوعها. وخبراء في علم الإجرام. والعلوم الأمنية وتدبير المخاطر.
13 - مغربي الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:29
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم حسبي الله ونعم الوكيل فهاد الناس لي تاي دافعو على هاد ااارهابيين
14 - ali الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:32
الحمد لله ...محاموا المتهمين يطلبون الخبرة النفسية
اللهم يرحم الوالدين بارك علينا من هد الخزعبلات لاخبرة ولا هم يحزنون
هناك مجرمين قاموا بقتل اناس ابرياء وكانوا سيقومون باكثر من دلك لولا الطاف الله . نحن نرفض الاجرام كيفما كا ن.
لدا وجب الحكم عليهم بالاعدام حتى يكونوا عبرة لاخرين. انتهى
15 - عابر الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:32
اللهم انتقم من المعتدين مهمى كانوا جبابرة أو ضعفاء وآمن حق كل مظلوم
16 - N' est ce pas ridicule ? الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:39
لا يعقل أن دفاع المتهمين يطالب بخبرة طبية لصالح مرتكبي الجريمة. لو كانو مرضى لما اجتمعوا وخطتوا لتنفيذها.
17 - الخزي والعار عليكم الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:40
عيب او عار على هاد الدفاع تيقلب على تبرأة هاد النوع ديال المجرمين.المحامون اغلبهم مجرمين اكثر من المجرم.المتهمين اقروا بجريمتهم ادن هاد المحامي علاش تيدافع عليهوم. الخزي والعار على هاد المهنة اللتي لا تشرف صاحبها.بالصح اغلبهم نصابة ومحتالون وما تقدرتش تيقهوم.هادي جريمة لن ينساها التاريخ في حق جميع المغاربة وليس فقط الضحيتين ،وتجي نتا من اجل مادا تطالب بخبرة طبية ،نتا ايها المحامي اللي خاصك خبرة طبية، او الغريب في الامر ان المتهمون حازقين !!! شنو بغيتي الشهرة. او انك متعاطف مع الارهاب .
18 - النفس بالنفس و الجروح قصاص الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:42
الايات واضحة و ضوح الشمس
نطالب بتنفيد عقوبة الاعدام
يقول الله تعالى في محكم كتابه
ولكم في القصاص حياة يا أولي الالباب لعلكم تتقون"
19 - يجب عقابهم الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:48
* هؤلاء القتلة يزهقون الأرواح البريئة ،
و ماذا ننتظرمن الخبرة الطبية أو الشرعية ؟
*لا يوجد أي مبرر : مرضى نفسيين ، قاصرون ،.....
يجب إنزال عليهم أشد العقوبات ، مهما كانت ديانة الضحايا ،
أوعرقهم أو......
*يجب عقابهم إذا ثبت تورطهم في القتل.
*القتلة تلاميذ و ضحايا الوهابية .
20 - مفكر الخميس 11 يوليوز 2019 - 19:52
يجب اعدامهم واعدام العلماء اللذين يفسرون القرءان الكريم على حسب عقولهم.
مثلا تفسير الاية " والنجم والشجر يسجدان"
فمعنى الاية هو الشجر الذي نعرفه في الطبيعة واقف على جذع الشجر اما النجوم فلاتعني بالنجوم الموجودة في السماء ولاعلاقة لها بالشجر كما يفسره الذين يدعون العلم والعلماء ولكن تعني النباتت النجومية التي ليس لها جذع.
يبقى ااسؤال المهم هو هل في صحراء الجزيرة هناك نباتات نجومية والمفرد هو نجم حيث كان الرسول ص قبل الرسالة يرعى غنمه لكي نتاكد من معني الاية " والنجم والشجر يسجدان"
21 - Nabil الخميس 11 يوليوز 2019 - 20:04
اتهم قبل وبعد كل شئ مؤسسات الدولة التي أنتجت أولائك الأفراد المتهمين وهي مؤسسات ومسؤلين لم يقوموا بواجبهم منذ الاستقلال في تكوين أفراد راشدين ببنية نفسية سليمة من خلال تعليم قوي يعطي للفرد كل المؤهلات التي تمكنه من قراءة نفسه ومعرفتها وتدليلها طبقا للفطرة السليمة كما تنص على ذالك الديانات السماوية والأدب العالمي
فؤلائك المتهمين لم ينالوا حظهم التربوي من هذا وذاك فضلوا الطريق لان الرعاية الكافية في الصغر والتهميش الاجتماعي والهشاشة الاقتصادية التي عاشوها أفسدت عليهم عقولهم وفطرتهم السليمة ولذالك إعدامهم ليس الحل بل إدخالهم السجن المؤبد قد يعيد تربيتهم من جديد إن هم توفرت لهم شروط التعلم كما هي في الولايات المتحدة حيث اصبح احد القتلة المحكوم عليهم بالمؤبد من اكبر المراجع والمستثمرين في بورصة وول ستريت ويستمع لرأيه كبار المستثمرين وقد تعلم القراءة في السجن وقرأ الادب العالمي ثم الاستثمار وهو اليوم مؤهل للخروج من السجن بفضل اعادة بنائه لنفسه بنفسه واستغلاله للوقت داخل زنزانته واسمه Curtis Carolle The Oracle of Wall Street
المسؤول إذن عن فاجعة امليل هم المسؤولين عن سياسات ومؤسسات المغرب
22 - مواطنة 1 الخميس 11 يوليوز 2019 - 20:10
إذا لم يحكم عليهم بالإعدام سوف تتراجع السياحة في المغرب خوفا من الإرهاب ، لأن الجماعات المتطرفة لن تردع ماداموا سوف يقتلون ويعيشون في السجون آكلون شاربون . هؤلاء في كامل قواهم العقلية مادام قد اختاروا ضحايا أجانب ....
23 - hobal الخميس 11 يوليوز 2019 - 20:34
المحامية المخضرمة هل ترمين الى ان تشفق عليهم القضاء ويطلق سراحهم
على انهم لا يعودون ال مثل هذه الاعمال الثقيلة والمخزية على المغاربة
اذا كنت تقصدين عودتهم الى المجتمع بكل هذه الثقة فاليسكنوا بجوارك او بجوار بيتك لنرى كيف سينقلب رايكي 180 درجة
24 - rado الخميس 11 يوليوز 2019 - 20:35
ما هده الخزعبلات التي أنا متأكد أن المحامي نفسه يعلم علم اليقين أن طلبه عبارة عن خزعبلات في خزعبلات، يجب على القاتل عمدا وخصوصا في البلدان العربية التي تنخرها الامية طولا وعرضا أن يعرف مسبقا حكمه وبدون لف ولا دوران الذي هو الإعدام ولا شيء غير الإعدام، حتى رب العالمين قال، القاتل يقتل، لو كانت المقتولة إبنة المحامي او القاضي لقضي الأمر بسرعة البرق.
25 - Adnane الخميس 11 يوليوز 2019 - 20:37
واش حتاهدوا كيدافعوا عليهم ناس هادوا خاسهوم إعدام بلامتهدر مهعم ولا تشوف كمراتهوم
26 - جريء الخميس 11 يوليوز 2019 - 20:55
شكرا للمحامية على جراتها، نحن في دولة ذات قانون، نعم كل مجرم لا بد له من محامي يخفظ له حقه، هذا على مستوى الشكل.
اما الاعدام فلا بد منه.
لكن هل يمكن اعفاء مسؤولية الدولة في التساهل مع تاسيس ما يسمى بدور القران و التي يوضع على راسها اكبر المتشددين المغراوي، الدولة تتحمل مسؤويتها في عدم حفظ شعبها من وساءل التطرف.
27 - مواطن الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:07
ردا على المحامية، هناك الكثير من الاشخاص اكثر هشاشة من موكليك لكنهم يخافون الله ولا يريدون الهروب بهباته الطريقة للتخلص من الهشاشة
باختصار الهشاشة شماعة بريئة مما تقدم
28 - الحاج الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:11
اين جماعة المدافعين على الغاء عقوبة الاعدام بلعوا السنتهم لان الضحايا من الياء نعمتهم لا حظوا ايها المسترزقون بحقوق الانسان الكل مع حكم الاعدام لكل قاتل ََواي انت يا منجيب وارباعتو....
29 - متفرج الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:26
من الصواب وبكل صراحة ولجلب الراحة فان الخبرة الطبية يجب ان تشمل كل الذين شربوا تلك البئر النتنة.انهم ضحية لعبة معقدة وعنيفة دامت طويلا ولا زالت تحصد اعدادا متتالية بتوالي العطاء والبركة الجهاديةوثقافة الدم وقطع الرؤوس.اليس بنكيران يستحق هذه الخبرة لان يمثل زعيم هؤلاء الضحايا.القليل من العقل والمنطق يبقى نافعا وليس اللف والدوران واطالة عمر اللعبة الحقيرة الا وهي التجارة بالدين وتكريس الاستبداد ولخبطة المجتمع وخنقه بالاوهام والترهات من الكلام....
30 - مواطن2 الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:27
المتهمون اعترفوا بالمنسوب اليهم..والقول بعرضهم على طبيب نفسي هو من باب التشجيع على الجريمة ..وكان الاولى ان لا يقبل احد الدفاع عنهم..لان الاعتراف هو سيد الادلة...نعم لدفاع يطلب تخفيف الحكم من الاعدام الى المؤبد.لكن المطالبة بعرضهم على الخبرة الطبية مجانب للصواب.المتهمون اقترفوا جريمة في حق الشعب المغربي.وفي حق بلدهم. واعترفوا بها.وبذلك لا يستحقون الرحمة..لانهم لم يكونوا رحماء لما قتلوا شابتين في عز الشباب....واقرب الى الاطفال.وهم في كامل وعيهم.وعلى الحقوقيين ان يقفوا بجانب الضحيتين.
31 - الشلح الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:46
الجواب من العنوان "مسطيين" و ياريت لو لا زال "بويا عمر"
32 - citizen الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:49
انهم مرضى نفسيين. اطلقوا سراحهم !!!!!!!!!!!!
33 - الياس الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:43
وزوينة هذي اجي ذبح الناس و قول انا احمق!!!!
قال الله تعالي (النفس بالنفس) يعني اللي قتل يقتل او بس!!!
يجب علي العدالة اخد حق الشابتين المقتولتين لا لشيء سوي انهن اخترنا بلادنا للسياحة اذا هن ضيوف عندنا وواجب اذا الحكم باقي العقوبات
34 - محارب سابق الخميس 11 يوليوز 2019 - 23:56
دفاع المتهمين أو المجرمين يطالب بإجراء خبرة طبية على المتهمين.
بأي خبرة طبية يطالبون؟ هل من تكون و خطط و برمج و نفذ مريض؟ لا ثم لا فهو اعقل العاقلين. و إذا ذهبنا في هذا الباب فاغلبية المغاربة مرضاء نفسانين كما سبق و صرح أمام البرلمان وزيرنا السابق في الصحة الدكتور الحسين الوردي. و كل من ارتكب جريمة شنعاء نطالب له بخبرة طبية. فامثال هؤلاء المجرمين لهم عقاب واحد هو الإعدام و لا شيء غير الاعدام.
35 - تك فريد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:39
بينما أكد المتهم الرئيسي عبد الصمد الجود أنه قرأ كتابا واحدا يسمى "هرمجدون"، يتحدث عن معركة اليهود والمسيحيين".
لو كنت قرات التوراة العبرانية والتلموذ كنت ستكتشف بان معركة هرمجدون ستكون بين جنود اليهود والمسيحيين. وجنود اليهود حسب التوراة العبرانية هم بنو اسماعيل الذين خلقهم الله لبني اسراييل ليقوموا بوظيفة الجندي المحارب اي ان المسلم مثلك يقوم بتنفيذ ما يمليه عليه اليهودي الي ان تقوم معركة هرمجدون بين المسلمين الجاهلين بدينهم مثلك والمسيحيين. اما اليهود فهم يتفرجون عليكم تموتون برضاكم في المعركة علي المباشر.
36 - ابوريشة الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:51
من خلال قرائتي للتعاليق الحض ان جل المتدخلين مرضى.
يا اخوتي ليس الخبرة الطبية من اجل تبريئ المتهمين أو إدانتهم بل من اجل الوصول إلى الاسباب المؤدية بهم للفعل العمل على معالجتها لكي لا تتكرر مرة أخرى مع أشخاص اخرين و بالتالى تفادي قتل أناس اخرين
37 - ثعلب الصحراء الجمعة 12 يوليوز 2019 - 09:21
يجب الآن طلب الخبرة الطبية النفسية لهؤلاء المحامين المدافعين عن هذين الارهابيين اللدين قاما بدبح الساءحتين !
و الله يجب محاسبة محاكمة كل محامي تفوه بمثل هده الحماقات
صراحة يجب تدخل صاحب الجلالة نصره الله لتأخد العدالة مجراها الحقيقي الذي هو الاعدام أو المؤبد في حالة التخفيف لا غير
و شكرا هسبريس على النشر
38 - الدوخة الجمعة 12 يوليوز 2019 - 11:08
نداء الى شبابنا ’ اناشدكم ان تتعلموا مبادئ دينكم السمح اولا وان تدرسوا سيرة الصالحين من الامة وان تدرسوا القران من الناحية العلمية و الاخلاقية بدل التيه في المتاهات لا فائدة في التطرف كما لا فضل في الانحراف ادن حاول ا ن تكون من نفسك شخصية متزنة ولا تسقط في اي فخ ملغوم يؤدي بك الى الهلاك
39 - hossin الجمعة 12 يوليوز 2019 - 11:09
تطبيق عقوبة الإعدام هو الحل وإلغاء العفو الملكي للمجرمين إلا لمن لم يستعمل السلاح و ليس له سوابق النفس بالنفس كيف ما كانت أصلها ودينها
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.