24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | جنازة شعبية مهيبة تودع ضحية "سفاح مكناس"

جنازة شعبية مهيبة تودع ضحية "سفاح مكناس"

جنازة شعبية مهيبة تودع ضحية "سفاح مكناس"

في موكب جنائزي مهيب، ودّع العشرات من سكان حي بني امحمد والأحياء المجاورة له من أهالي مدينة مكناس، عصر أمس الخميس، وفي أجواء خيّمت عليها الصدمة القوية والحزن العميق، جثمان الطفل رضا الذي عثر عليه مقتولا داخل إحدى البنايات المهجورة غير بعيد عن صهريج السواني.

الطفل الهالك، البالغ من العمر حوالي 9 سنوات، الذي شيع جثمانه إلى مثواه الأخير بمقبرة مولاي مليانة بالعاصمة الإسماعيلية، يرجح أنه قتل، بعد تعريضه للاغتصاب والتعنيف، عن طريق خنقه بواسطة حبل كهربائي لف بقوة على عنقه، وهو الحبل الذي وجدت جثة الضحية هامدة وهي مشنوقة به وموصول بشباك حديدي لنافذة إحدى القاعات التابعة للبناية المذكورة التي كانت تستغل في وقت سابق مقرا لأكاديمية التربية والتكوين لجهة مكناس تافيلالت في التقسيم الجهوي السابق.

محمد أوصابر، قريب للضحية، أكد لهسبريس أن خروج عدد كبير من النساء على طول المسار الذي سلكه موكب الجنازة لتوديع الطفل رضا ومشاركة حشد غفير من الأطفال والرجال في جنازته هو خير دليل على الوقع الكبير الذي خلفته هذه الجريمة، ليس في نفوس أفراد أسرته، ولكن في نفوس كل من سمع بهذا الخبر بمكناس وخارجها.

"شارع محمد السادس غص بالنساء والرجال والأطفال الذين خرجوا لتوديع الضحية.. الكل تبناه، لم يعد رضا ابنا لحي ابني امحمد فقط، بل صار فقيدا لمدينة مكناس والمغرب"، يقول أوصابر، مضيفا أن هناك اتصالات مواساة وتضامن، أيضا، تتوارد على العائلة من خارج أرض الوطن.

"هذا الفعل في حد ذاته صعب، ولكن أن يقتل طفل، لم يصل من العمر 10 سنوات، بهذه الطريقة الوحشية فهذا صعب جدا على النفس البشرية"، يورد قريب الطفل الهالك متحدثا لهسبريس، مبرزا أن هذا الفعل لا يمكن أن يرتكبه إنسان عاقل، وهو نتيجة مباشرة لما قال إنه تفش لظاهرة تعاطي المخدرات.

وطالب المتحدث ذاته، الذي دعا إلى نهج مقاربة أمنية وقائية حتى لا يتكرر ما وقع للطفل رضا، بتخليص المجتمع المغربي من آفة المخدرات التي أكد أنها تؤدي بالشباب إلى الهاوية والموت، مشيرا إلى أن الفقيد لم يقتل فقط، ولكن تم تعريضه للتعذيب الشديد إلى أن تم إزهاق روحه.

وفي تصريح لهسبريس، قال محمد العامري، والد الطفل الضحية، إن ابنه خرج من منزله مساء أول أمس الثلاثاء؛ لكن بعد تأخره في العودة إليه والبحث عنه بدون جدوى في كل مكان تم إخبار المصالح الأمنية لمكناس باختفائه، مبرزا أنه بينما كان في طريقه لتسليم المصالح الأمنية صورة لابنه، فوجئ بإخباره بالعثور عليه مقتولا داخل بناية مجاورة لصهريج السواني.

وأورد الأب المكلوم أن جثة نجله، التي عثر أبناء الحي عليها خلال البحث عنه، كانت مجردة من الملابس وتظهر عليها آثار التعنيف الشديد، مطالبا بإنزال أشد العقاب بقاتل ابنه، إنصافا له ولروح ابنه الفقيد.

وعلمت هسبريس، استنادا إلى مصادرها، أن المصالح الأمنية لمكناس أوقفت في هذه الأثناء مشتبها فيه بارتكاب هذه الجريمة يلقب بــ"بيور"؛ وهو من الأشخاص الذين يعيشون حياة الشارع، مدمن على تناول المخدرات، وله سوابق قضائية عديدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - ghandi الجمعة 12 يوليوز 2019 - 00:24
وحوش مجرمة متعطشة للقتل عقابها الوحيد شنقا في ساحة عمومية
2 - مسفيوي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 00:31
لا حول ولا قوة إلا بالله. قلوبنا تعتصر ألما لهذا الخبر الحزين. أصدق مشاعر المواساة للأسرة المكلومة. اللهم ألهم ذويه الصبر والسلوان. اللهم اجمعهم به في جنات النعيم. اللهم انتقم لهذه النفس البريئة. اللهم إن هذا المجرم كأنما قتل الناس جميعا. حسبي الله ونعم الوكيل.
3 - الاعدام للمجرمين او المؤبد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 00:33
القرقوبي والمخذرات والاحكام المخففة جزء من الجرائم التي تفاقمت في السنوات الاخيرة على القضاء ان يضرب بيد من فولاذ على المجرمين بالاعدام واضعف الايمان المؤبد ولا يمتع المجرم بالعفو الملكي ابداً وإلا سيصبح الوضع في المغرب مرعب وتصعُب السيطرة على الاجرام فيه .
4 - المغربي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 00:38
رحم الله هذا الطفل البريء. ...وجب على الآباء والأمهات مزيدا من المسؤولية و الاحتياط. ...أما الامن الله يكون في عون. ...المجتمع المتسيب و الفاسد لا يردعه و لو جيش بأكمله. ...لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
5 - محال الجمعة 12 يوليوز 2019 - 00:39
إنا لله وإنا إليه راجعون، تغمدك الله برحمته وجعلك من الأبرار كلنا رضا الأمن العام من فضلكم وانتم يا اباء وأمهات راقبوا واحرسوا أبنائكم اشد الحرس انه افتقد الامن والامان لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
6 - نتحمل الجرائم ونصمت الجمعة 12 يوليوز 2019 - 00:43
نتحمل منذ سنين الجرائم البشعة التي تناولها وسائل إعلام دول كبرى ولم نتعىدى مستوى هش من المحاكمات التي شجعت الناس على ارتكاب الجرائم فسهل الآن على أي مغربي أن يرتكب مختلف الجرائم لأنه يعرف هشاشة الأحكام مع أن دول ديمقراطية لازالت تطبق الإعدام. في 26 ولاية أمريكية مثلا وزيادة الجرائم في المغرب نتيجة غياب الإعدام
7 - صلتح الدين الجمعة 12 يوليوز 2019 - 00:44
القانون المغربي هو المسوول عن هذه الاشياء ليس القاتل.لو كان الاعدام في متل هذه الحالات ماراينا مثل هذه الجرائم التي مللنا برئيتها.الله يصبر عائلتو او ياخد الحق فهد القانون
8 - ام سلمى الجمعة 12 يوليوز 2019 - 00:46
الإعدام الإعدام الإعدام اعباد الله.قلبي ضرني تخيلت شي واحد من ولادي بلاصت هاد الدري مسكين الله يصبر والديه.حسبنا الله ونعم الوكيل.
9 - حسبي الله ونعم الوكيل الجمعة 12 يوليوز 2019 - 00:57
وعباد الله طبقوا شرع الله فالقاتل لي هو الاعدام . راه ماحد ماكاين الاعدام راه هادشي غادي يتكرر. تعازيا لأسرة الطفل وإنا لله وإن إليه راجعون.
10 - مريم ام جاد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:08
حسبي الله و نعم الوكيل. يا ربي إلا ما تصبر والديه و تحفظ أبناءنا و أبناء المسلمين.
11 - اسمس الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:12
رسالة قوية للمخزن بانه فاشل اقتصاديا سياسيا و امنيا و ماذا بعد؟
12 - محمد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:19
انا لله وانا اليه راجعون اللهم ارزق الصبر لابويه وجميع عائلته آمين . هدا المجرم الدي ارتكب هده الجريمة يجب إعدامه ولا شيء غير الإعدام أصحاب السوابق اليوم أصبحوا يشكلون خطرا على المجتمع ونرجوا من العلي القدير أن يتم القبض عليه في أقرب الآجال وتحية لرجال الامن
13 - azzdine asfi الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:24
ان لله وان اليه راجعون. تعازينا الحارة لعائلة طفل الشهيد اتمنا ان يقبض على هدا الوحش وان يطبق عليه الأعداء. ونصيحة للوالدين راقبو أبناءكم وخصوصا في وقت العطلة
14 - محمد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:30
لاحول ولاقوة الا بالله، هذا المجرم وامثاله وجب اعدامهم فورا بدون محاكمة وامام الملأ ليكون خبرة لمن يعتبر
15 - محمد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:32
إنالله وإنا إليه راجعون.
اللهم ارحم هذا الطفل البريء وارزق
أهله الصبر والسلوان .
فالقاتل يجب تعذيبه أشد العذاب وأمام الملأ ثم إعدامه حتى تعطى العبرة للأخرين وكل من سولت له نفسه ارتكاب مثل هذه الجريمة.هذا وحش ليس بإنسان ويجب تطبيق العقوبات أشد قسوة في حق هذا الوحش.
متى سيتم تطهير البلاد من مثل هؤلاء المجرمين .
لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم.
16 - صدمة كبيرة الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:38
تعازينا الحارة الي والديه واخوانه وأخواته واصدقاءه في الحي والدراسة
أرجو من العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته وان يلهم دويه الصبر والسلوان
وانا لله وانا اليه راجعون
وأقول لوالدته اصبري فان رضا عريس في الجنة انشاء الله
لا حول ولا قوة الا بالله
17 - طنجة الجمعة 12 يوليوز 2019 - 02:05
حسبنا الله ونعم الوكيل في هدا المجرم الوحش القاتل الاعدام شنقا في وسط المدينة وأمام الأهل الطفل لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم واتمنى صبرا لكل الأهل ياربي سلامة ليحفظ الجميع الاطفال من نوع ديال الوحوش
18 - الله المستعان الجمعة 12 يوليوز 2019 - 04:15
اعيش في المهجر الحمد الله على نعمة الامن والامان 35 سنة لم يعترض لي احد لا نهارا وليلا وهذا بفضل الله ....الله ينصر الدولة الكافرة ان كانت عادلة ولا ينصر الدولة المسلمة ان كانت ظالمة ....
19 - ولد حميدو الجمعة 12 يوليوز 2019 - 04:47
باختصار
وجب مراقبة البنايات المهجورة و وضع الكاميرات في الاماكن المشبوهة و كدلك على العاءلات ان تحرس ابناءها ففي بعض الاحيان اشاهد من النافدة اطفالا صغارا في منتصف الليل
اغلبية الجراءم سببها القرقوبي اما السكير فيدهب حويطة حويطة
20 - عبدربه الجمعة 12 يوليوز 2019 - 05:31
للحد من هده الأفعال الشنيعة يجب الحكم بما جاء به الله الله في كتابه العزيز ،ألا وهو الإعدام ،اللهم ارزق اسرته الصغيرة الصبر
21 - Salmi الجمعة 12 يوليوز 2019 - 05:52
أين من ينادي بوقف عقوبة الإعدام ,لو كان هذا طفلك أو طفلتك . ما هو تعليقك ؟وماهي دفوعاتك؟
العين تدمع و القلب يغشع و إنَّا لفقدانك يا رضا لمحزونون و ما نقول الا ما يرضي ربنا إنَّا لله وإنا اليه راجعون
22 - fati الجمعة 12 يوليوز 2019 - 05:56
لاحول ولا قوة الا بالله الله يصبر اهله لماذا مثل هاد المجرمين يتركون طليقين احرار مدام له سوابق عديدة ويعيش التشرد هذا نتيجة الاحكام المخففة لو كان هناك قضاء له يد من حديد لتغير الوضع حسبنا الله ونعم الوكيل
23 - محمد المربع الجمعة 12 يوليوز 2019 - 06:00
من هذا المنبر،نطالب بأقصى العقوبات في حق الجاني ألا وهي عقوبة الاعدام.
ومن هذا المنبر كذلك،أقول لدعاة إلغاء عقوبة الإعدام،هدا الطفل المغدور هو إبنكم،إبن أخيكم إبن عمكم....فأنتم مسؤولون عن دمه...طفل يتعرض للإغتصاب والقتل...شوهة لهاذ البلاد،وشوهة لمسؤوليها،دم رضا في أعناقكم،إن لم تنصفوه.....
24 - مرتن بري دو كيس الجمعة 12 يوليوز 2019 - 06:11
فينكم آالحمعيات اللي كتدافعوا على الحكم بالإعدام..ومبغيينش باش ينعدموا امثال هذا الوحش..الذي يلزمه اكثر من القتل..يقتل امام الملا وفي وضح النهار ليرونه امثالكم..والله أن كان الفقيد ابنا من ابناءكم لطالبتم بالقصاص. ولكن نفاقكم وحبكم للمال من طرف المنظمات الخار جية التي تامركم بما تقولون وبما تفعلون مقابل دراهم معدودة..بجعلكم تنددون بكل حكم اعدام صدر من محاكمنا حتى ولو أن في المغرب هناك حكم بالإعدام. دون تنفيذ...فنحن نطالب بالتنفيذ..وقاتل هذا الطفل. يشنق حتى الموت.
25 - سعيد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 07:05
القضاء يتساهل مع هؤولاء المجرمين اتمنى ان اسمع قاضيا يحكم على هؤولاء الوحوش بالإعدام لماذا القضاة لايحكمون بالإعدام على هؤولاء الوحوش لماذا؟ ؟؟،؟،،
26 - mohammed hemmid الجمعة 12 يوليوز 2019 - 07:20
le jugement est la peine capitale dans une place pubique .que pensent celles ou ceux qui sont la peine de mort !!!
27 - مجرد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 07:58
الله يحفظ والله يعطي الصبر لعائلة هاد الطفل.

بحال هاد المجرم القاتل راهم كثيرون في الأحياء و نراهم كل يوم
ولكن لا نهتم ، انهم منتوج المجتمع و مسؤلية الجميع
28 - simmo الجمعة 12 يوليوز 2019 - 08:17
On va voir des associations des droits de l'homme qui vont défendre cet assassin qui n'a aucune qualité pour être un être humain. C'est plutôt un animal qui mérite la peine de mort
29 - سعد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 08:29
رحم الله الطفل ورزق اهله الصبر ونسال الله تعالى ان يعوض اهله بطفل اخر يجعل الله فيه البركة..اصبحت اكره العيش في هذه الغابة فالمسؤولون اعماهم الطمع والهاهم الشجع واغرقوا في النهب و لا يهتمون الا بملئ ارصدتهم البنكية والحفاض على كراسيهم وقضاء عطلهم في الملاهي..وتركوا الشعب يأكل بعضه بعضا..لا حول ولا قوة الا بالله..اغتنا يارب فرجاؤنا فيك وحدك..
30 - مغترب الجمعة 12 يوليوز 2019 - 08:56
تصوروا معي لو كانت هاته الفاجعة المؤلمة حدثت لطفل أوروبي في المغرب مثلاً عوض الطفل (رضا) رحمه الله،تخيلوا معي ماذا كان سيحدث وإلى أين كانت ستصل فضيحتنا وما هي ردود الفعل والإستنكارات التي كانت ستأتي بعد ذلك.لكن مادامت الفاجعة وقعت لطفل مغربي إبن حي شعبي بمدينة منسية من كل الجوانب فلن ننتظر ردًّا صارماً من المسؤولين الفاشلين في سياساتهم وقوانينهم الهزيلة.حسبي الله ونعم الوكيل لكل ما يقع في المغرب من جرائم بشعة يندى لها الجبين ولا ردود أفعال.أنا وأصدقائي المغتربين قاطعنا زيارة المغرب بسبب فقدان الأمن والأمان والخوف على مستقبل الأبناء وعطلنا نقضيها ببلدان أجمل أرخص وآمنة.
31 - أفضل خالد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 09:06
صبرالله عاءلة مكلومة اولا تم أولا والعدل في بلادنا مفقود وا معدوم
32 - بلال الجمعة 12 يوليوز 2019 - 09:20
لا إله إلا الله وحده لا شريك له الله يرحم هاذ الطفل البريئ ويصبر أهله وذويه حسبى الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل الله ياخد ليه حقو أمين
33 - زيد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 09:49
اش هد الوحش لي رتكب هد الجريمة خاصو يتحرق بالنار وهو حي باش يكون عبرة اي مجرم لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم حسبي الله ونعم الوكيل ان لله وان اليه راجعون رحمة الله
34 - امنجرو الجمعة 12 يوليوز 2019 - 10:01
المشكل القرقوبي اصبحت تجارة يديرها ابناء رجال الاعمال والفاهم يفهم.
35 - عادل محمد يونس الجمعة 12 يوليوز 2019 - 10:22
رحم اللة الفقيد ونتمني موت المجرم القاتل وشنقة في ساحة عمومية. ونفس المشكلة. تناول المخدرات. وانوعة منها جديدة لم نسمع عنها. تسلب الشباب عقولهم وتحويلهم الي مجرمين قاتلة. ويقتل اقرب الناس الية
36 - حسن كناني الجمعة 12 يوليوز 2019 - 10:32
لا حول ولا قوة الا بالله.
الى متى سوف تبقى هاذه الاخبار المئلمة ...تفذ علينا من جميع ربوع المملكة....مرة من الدارالبيضاء ومرة اخرى من اكادير ....وكل سفاح في نوع...من يغتصب الاطفال ..ويقتلهم .ومن يهشم رؤوس اولائك
اللذين لاسكن لهم..
الحل هو محاربة /والقاء القبض على كل متسكعي المملكة...وكل ابناء الشارع...دكورا واناتا...ومستعملي السلسيون...وراهم معروفين في كل مدينة...
فعلى وزارة الداخلية تكوين فرق من رجال القوات المساعدة..تكون مهمته الا جمع هاؤلاء من الشارع
والازقة مهما كان عمرهم اطفالا او كهولا وحتى عجزة..ان يجمعوا كما تجمع الكلاب الضالة....
فحرام ان تذهب ارواح اطفال ابرياء بهذه الطرق ..الاغتصاب ثم الشنق والقتل...
وتبقى عائلاتهم في ماأثم وحزن دائمين...
فرجائا ياوزارة الداخلية تحركي...حفاظا على ارواح اطفالنا....فالامر في تفشي وانتشار..ان لم تردعوا هاؤلاء....
37 - عزيز الدحماني الجمعة 12 يوليوز 2019 - 10:36
أين هو العدل في مثل هذه الجريمة يحاكم بعشرين سنة أو أكثر ثم تجده أمامك بعد خمسة عشر سنة لحسن سيرته السجنية و العفو الملكي أليس الوقت حان لتطبيق الإعدام في حق المجرمين المتوحشين
حسبنا الله و نعم الوكيل
ليس بالغريب على ناس مكناس التضامن في مثل هذه المواقف أطيب خلق الله بالمغرب أقولها لأنني عشت بمكناس أكثر من خمسة و ثلاثون سنة و أعرفهم جيدا
كل مدينة جميلة بسكانها الأصليين الهجرة القروية لهذا الجيل و ما سبقه غير طباع و سلوك أي مدينة مغربية لننظر إلى فاس و مكناس و الناظور سجونها معمرة بمن
38 - karim الجمعة 12 يوليوز 2019 - 11:16
Il faut exécuter d’abords les Femmes et les hommes qui défendent ces criminels
La peine de mort pour les assassins et les criminels
S’il est ce que on a peur maintenant pour nos enfants
On a peur de laisser sortir nos enfants ne se risque 2 mn devant chez soit
On a peur même des voisins. Mais vous vous rendez compte
Il faut que n’importe qui sait que si quelqu’un commis un crime Il va être torturer jusqu’a la mort
J’en suis ça fait réfléchir les gens avant de faire l’impardonnable
Nous demandons à tout le monde de sortir Et réclamons le peine de mort et l’exécution
39 - دياب الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:58
اللهم إن هذا منكر ،، نطالب بتطبيق عقوبة الإعدام الإعدام الإعدااام
40 - srhiri الجمعة 12 يوليوز 2019 - 17:45
و هكذا ينضم طفل آخر لضحايا الإجرام في بلادنا...و دائما كالعادة نكتفي بالتنديد ونطالب بإعدام المجرمين من دون أن تكترث الحكومة لمطالبنا بتصفية المجرمين.....فإلى متى ستكون الحكومة في واد و نحن الشعب في واد.....وحتى إشعار آخر بضحية أخرى سنلتقي بحول الله....
41 - خالد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 18:04
لا استطيع تصديق ما يحصل. اين الخلل.
42 - عبد ربه الجمعة 12 يوليوز 2019 - 20:42
يجب قبل كل شئ محاسبة الآباء و الأمهات على ترك أبناءهم يلعبون دون رقيب إلى أوقات متأخرة من الليل...
43 - من تطوان الجمعة 12 يوليوز 2019 - 21:57
ياحسرة على العباد ولا حول ولاقوة إلا بالقوي ذو العظمة والكبرياء.كم نتمنى أن يعدم السفاح أمام الملء وأن يتم صلبه ولتذهب الجمعيات المأجورة إلى الجحيم،وأن يتم تفعيل حكم الإعدام مع إنفاذه على تجار المخدرات خاصة القوية منها،اللهم صبر أهله وأهل مدينته ونحن معهم واجعله في عليين.
44 - mohamed الاثنين 15 يوليوز 2019 - 15:59
امثال هذا الشخص الذي يقوم بهذه الأفعال الشنيعة في نظري يجب أن يوضع في زنزانة مغلقة ليس فيها هواء أو ماء وأن يربط في سارية و يوقد من تحته النار حتى يكون عبرة لمن يعتبر لان مثل هؤلاء حتى الإعدام شنقا فهو رأفت بهم.
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.