24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  2. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  3. خطاب ثورة الملك والشعب (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. صلالة العمانية.. سحر الشلالات وبُخور المزارات وملتقى الحضارات (3.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | عطب لعبة بحديقة ملاهٍ يخلف 20 مصابا بطنجة

عطب لعبة بحديقة ملاهٍ يخلف 20 مصابا بطنجة

عطب لعبة بحديقة ملاهٍ يخلف 20 مصابا بطنجة

تسبّب عطب مفاجئ بإحدى ألعاب حديقة الملاهي، بالقرب من محطّة القطار "طنجة المدينة"، ليلة الأحد، في إصابة حوالي 20 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة، بينهم أطفال، إثر سقوطهم من أعلى أرجوحة معلّقة.

مصادر محلّيّة متطابقة أفادت، بحسب المعطيات الأوليّة المتوفّرة، بأنّ مستشفى محمّد الخامس قد استقبل عشرين مصابا، ثمانية عشر منهم إصاباتهم لا تستدعي القلق، وتلقّوا العلاجات الضّروريّة، فيما أصيب شخصان بكسور متفاوتة الخطورة.

وأضافت المصادر ذاتها أنّ مصالح الأمن حلّت، بمعيّة عناصر الوقاية المدنيّة، بعين المكان بمجردّ إخطارها، حيث جرى نقل المصابين إلى المستشفى الجهويّ بطنجة، فيما فتحت عناصر الأمن تحقيقا في الواقعة لتحديد ملابساتها وأسبابها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - متتبع الاثنين 22 يوليوز 2019 - 02:58
الحذر ثم الحذر،يجب على الجهات المسؤولة تكثيف المراقبة التقنية خاصة على هذه الأنواع من الملاهي حفاظا على سلامة المواطنين.و شكرا.
2 - مراقب من بعيد الاثنين 22 يوليوز 2019 - 03:58
لي كايخاطر بحياتو و حياة ولادو و يمشيو للمدن الألعاب في المغرب غير للحمق، هاداكشي باين قديم و مبني عشوائي .. المسؤولين ما راقبو حتى المدارس و المستشفيات بقا ليهم غير مدن الألعاب .. كاين شي مغاربة معشش ليهم الجهل في راسهم ، عارفين ما كاين حتى ادنى شروط السلامة و فاش تجي توعيهم كايقوليك نديروها في يد الله الا كانت مكتابة علينا شي حاجة راها مكتابة
3 - فريدة الاثنين 22 يوليوز 2019 - 04:26
المغرب نورمال خص اتمنع فيه فحال هاد الالعاب الي كيسميوه العاب حديقة الملاهي لمغارب ادياولنا معروفين بالاهمال والخدمة اديالهم الي كولها غش وترافيك امشي قد المسؤولية وللاجل سلامة الأطفال رأي اتمنع هاد الشي فالمغرب كامل حيت مشي اول مرة يوقع فحال هاد الشي
4 - Mockingjay الاثنين 22 يوليوز 2019 - 04:46
عندنا في المغرب مقولة كيت لي جات فيه أما في الغرب فالضحايا يتابعون مسؤولي حديقة الملهى ويربحون تعويضات خيالية من شركات التأمين قانونيا ! ويتم استقالة جميع من تورط في الحادث مع الإعتذار للضحايا و أهلهم
5 - imad الاثنين 22 يوليوز 2019 - 06:14
c'est ca notre grand probléme au maroc . on adopte les normes europeen en ce qui concerne la taxation , mais les vrais normes qu'il faut adopter sont ceux relatif á la sécurité et la qualité du materiel importer surtout de la chine . on nous envoi seueulment de la m....
6 - قالليك الملاهي الاثنين 22 يوليوز 2019 - 06:41
آوددي آش داكوم للاستثمار فبحال هاد الألعاب الخطرة؟؟؟
داكشي خلليوه لماليه اللي يعرفو ليه.
7 - محال الاثنين 22 يوليوز 2019 - 09:27
كثيرا هي الاعطاب التي تقع في الملاهي والسرك لكن مع توفير الوسائل الضرورية للسلامة مثلاالمراقبة التقنية للآلات والارجوحات وغير ذلك، وتوفير سيارات الإسعاف ورجال المطافئ للتخفيف من الإصابات (إلا قدر الله).
8 - مغربي قح الاثنين 22 يوليوز 2019 - 10:19
مشيت لمدن ألعاب فبرا، غير تانوقف تانمشي بعيني مغمضين نلعب بلا اي إحساس بالخوف . سبحان الله، فالمغرب غير توقف قدام شي جهاز ألعاب ولا جهاز آخر وتشوف فيه كايبان ليك فيه الدغل والغش وتاحراميات، وتاطلع معاك الصهدة والتبوريشة ........ حال أجهزتهم تنطق بحالهم
9 - abdou الاثنين 22 يوليوز 2019 - 12:06
من المستفيد من هدا المشروع القاتل وللمرة الثانية. رخصة وجب سحبها نهائيا وانتهى المشكل
10 - طنجة الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 03:44
ليشافي كل جريحا كخص المراقبة في هاد الالعاب
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.