24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | جثة متحّللة في حمام منزل تستنفر سلطات اشتوكة

جثة متحّللة في حمام منزل تستنفر سلطات اشتوكة

جثة متحّللة في حمام منزل تستنفر سلطات اشتوكة

باشرت عناصر من الدرك الملكي بالمركز الترابي لبلفاع، مساء أمس، تحقيقاتها الأولية، بأمر من النيابة العامة، للوقوف على ظروف وملابسات العثور على جثة شاب من مواليد سنة 2000، بعدما فاحت رائحة كريهة من المنزل الذي يقطنه بدوار تونف، التابع لجماعة إنشادن بضواحي اشتوكة آيت باها.

ووفق مصادر هسبريس، فإن العثور على الجثة جاء بعد انتشار رائحة كريهة بمحيط منزل الشاب، فأخطر جيرانه أفرادا من عائلته، الذين ربطوا الاتصال بالسلطات المحلية ورجال الدرك، الذين قاموا بمداهمة المنزل، حيث تم العثور على جثته بالحمام وهي على درجة جد متقدمة من التحلل.

وتم نقل عينات من الجثة من أجل إخضاعها للتحليل والتشريح، قصد الوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة، حيث رُجّح أن تكون ناجمة عن الاختناق جراء استنشاق الغاز بحمام المنزل.

يُشار إلى أن الهالك كان يعيش وحيدا وبعيدا عن والديه، بسبب طلاقهما، وكان قد اختفى عن الأنظار أزيد من أسبوعين، قبل أن يتم العثور على جثته وقد أصابها التحلل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - الغاز بريء الخميس 08 غشت 2019 - 02:07
الغاز الذي يتهم بانه المسؤول عن وفاة هذا الشاب يقصد به غاز البوتان الذي يسخن الماء وهذه فرضية خاطئة لاننا في عز الصيف ولا يمكن استعمال السخان للاغتسال في هذه الحرارة المفرطة، ابحثوا عن متهم اخر .
2 - adil الخميس 08 غشت 2019 - 02:12
رحمه الله وأسكنه فسيح جناتة الطلاق دائما يترك نتائج سلبية على الأبناء لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.