24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. المغرب يتراجع في مؤشر "التقدم الاجتماعي" إلى المرتبة 82 عالمياً (5.00)

  3. حملة أمنية تستهدف مروجي المخدرات بمدينة فاس (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. رصيف الصحافة: الأمن يستعين بالثكنات للتمرن على إطلاق الرصاص (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | "بيتبول" يصيب أمنيا في ساحة الاستقلال‬ بوزان

"بيتبول" يصيب أمنيا في ساحة الاستقلال‬ بوزان

"بيتبول" يصيب أمنيا في ساحة الاستقلال‬ بوزان

أوقفت عناصر من الشرطة القضائية بمدينة وزان شخصا هاجمها مستعينا بكلب من نوع "بيتبول"، وسط ساحة الاستقلال بالمدينة ذاتها.

ووفق مصدر أمني فإن الموقوف، وهو من مواليد سنة 1972، وله سوابق عدلية، كان يثير الرعب وسط مرتادي الفضاء العمومي، قبل أن تنتقل عناصر الشرطة إلى المكان لاعتقاله.

وتبعا للمصدر الأمني، الذي تحدث لهسبريس، فإن المعني بالأمر أبدى مقاومة شرسة أثناء محاولة توقيفه، وعرض أحد عناصر الضابطة القضائية للاعتداء من خلال تحريض كلب من فصيلة "بيتبول"، إلا أن عناصر الشرطة تمكنت من محاصرته وتوقيفه بعد مقاومة شديدة.

وجرى وضع الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمه أمام أنظار القضاء، في وقت تلقى رجل الأمن الإسعافات الضرورية بالمركز الاستشفائى الإقليمي لوزان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - ولد حميدو الثلاثاء 20 غشت 2019 - 15:33
لو كان في كوريا الشمالية سيضعونه في زنزانة مع كلاب مفترسة
2 - ملاحظ الثلاثاء 20 غشت 2019 - 15:53
يجب الضرب بيد من حديد على هؤلاء وكذلك حظر الكلاب في أماكن عامه .تحيه تقدير واعتزاز لرجال الأمن المخلصين. فلولاهم لن نستطيع الخروج للشارع
3 - مواطن مغربي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 16:07
نحن نقلد الغرب في كل شيء.فلماذا لا نقلدهم في المجال الأمني تكون لنا فرق أمنية تكاد تشبه ما هو كائن في الولايات المتحدة الأمريكية سريعة التدخل وسريعة في عملياتها وان لزم الأمر تستخدم حتى السلاح المميت.. وإذا عجزت الدولة عن حماية شعبها من هؤلاء الارهبومجرمون فلترخص للمواطن حمل السلاح لكي يحمي نفسه وعائلته
4 - احمد الثلاثاء 20 غشت 2019 - 16:10
لا داعي للبحث مع هذا المجرم و لا داعي للبحث عن الاسباب.يجب ان يتم الحكم عليه بعشرينة سنة سجنا دون منازع .لان هذا المجرم لم يرحم رجال الامن بالاحرى ان يرحم المواطنين الابرياء.يجن ان نعيد النظر في القانون الجنائي لان المجرمين قد طغوا في المغرب و ما يردعهم هي الاحكام القاسية بدون عفو.كل كن هدد حياة اي شخص باي نوع نوع من الاسلحة و سلب ممتلكاته يجب ان يحكم علية باكثر من عشر سنوات.اما عن المخدرات يجب ان نردع المستهلك و المروج على حد سواء .فالمستهلك هو من يشجع المروج فاذا ردعنا المستهلك سوف نردع المروج.فاقل حكم في حق المستهلك يجب ان يكون سنتين عن كل جوان او جرعة مخدر الكوكا و القرقوبي و الى ذلك....
5 - ATLAS الثلاثاء 20 غشت 2019 - 16:37
هاد الزمر ضسارتهم وصلت لحد تحريض الكلاب على البوليس
يجب مراجعة قوانين حمل السلاح الأبيض وعدم إعتبار حمل الجنوي كسلاح أبيض بل سلاح يعد حامله بدون سبب إرهابيا وبالتالي محاكمته وفق قوانين مكافحة الإرهاب مادامت هاته الفئة قد أصبحت لا تهاب الشرطة بل تهجم عليها ... حتى فميريكان وماكي قدرو يعملوها !
6 - Mogador الثلاثاء 20 غشت 2019 - 16:56
أصدر كل من وزير الداخلية ووزير الفلاحة، قرارا مشتركا يحدد الكلاب التي يُمنع امتلاكها، وذلك بعد 5 سنوات على صدور القانون المتعلق بوقاية الأشخاص وحمايتهم من أخطار الكلاب.

وفي هذا الصدد، أصدرت الوزارتان قرارا مشتركا يحدد لائحة الكلاب التي يمنع تملكها أو بيعها أو شراؤها أو تصديرها أو استيرادها أو تربيتها.

وبحسب اللائحة التي نُشرت في العدد الأخير للجريدة الرسمية، يتعلق الأمر بسلالات “ستافور دشاير بول تيري” و”ستافور دشاير بول تيري” الأمريكي، المعروفة بكلاب “البيتبول”، و”الماستيف” المعروفة بكلاب “البوير بول” و”الطوسا”.

وستمكن مقتضيات المرسوم الجديد من تطبيق المساطر وتنفيذ العقوبات المنصوص عليها في القانون السالف الذكر، فيما يخص منع تملك أصناف الكلاب الخطيرة أو حيازتها أو حراستها.
هذا المقال منقول عن موقع إلكتروني سنة 2018، لكن للأسف الشديد لا شيء تغير منذ ذلك التاريخ، هذا النوع من الكلاب الخطيرة يتجول بحرية في الشارع العام دون حسيب أو رقيب، بل إن أغلبيتنا يجهل منعها قانونيا.
المشكل ليس في القوانين بل في تطبيق القانون.
7 - لا لا الثلاثاء 20 غشت 2019 - 17:15
المهم هنا من فيهم الكلب ،عدم الهيبة الأمنية التي فقدانها من زمان مند المرحوم الحسن الثاني رحمه الله في خطاباته عندكم كل الأجوبة .
8 - مغربي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 17:33
كل ما أقوله هو الله يكون في عون رجال الأمن ورجال الدرك وانصرهم على هؤلاء المجرمين دوي السوابق العدلية الدين أصبحوا يرعبون المواطنين . والحل إعادة النظر في هده الأحكام وقانون الإجرام عامة .
9 - مواطن الثلاثاء 20 غشت 2019 - 18:35
شكرا لرجال الامن اللذين يعرضون حياتهم للخطر من اجل سلامة المواطن .اود ان يبادر المشرع الى اصدار قانون يعاقب كل من تخول له نفسه الخروج للفضاء العام صحبة هده الحيوانات المفترسة.
10 - هلو الثلاثاء 20 غشت 2019 - 23:49
مشي مشكل رغم كل سوابقه واجرامه من بعد غير شي اشهر قليلة ويرجع لساحته..
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.