24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | حادث دهس يصرع ثلاثينيا بنفق مسنانة بطنجة

حادث دهس يصرع ثلاثينيا بنفق مسنانة بطنجة

حادث دهس يصرع ثلاثينيا بنفق مسنانة بطنجة

لقي شابّ في عقده الثّالث مصرعه، السّبت، بعدما دهسته سيّارة بالقرب من نفق "مسنانة" الجديد بمدينة طنجة.

وذكرت مصادر محلّيّة متطابقة أنّ الشاب كان يعبر النّفق عندما دهسته سيّارة وسحلته عدّة أمتار، مضيفة أنّ الضحية لفظ أنفاسه الأخيرة بمكان الحادث، متأثّرا بالإصابات البليغة الّتي تعرّض لها.

وأضافت المصادر ذاتها أنّ مصالح الأمن التحقت بمكان الحادث إثر إخطارها بالأمر، حيث فتحت تحقيقا بشأنه لتحديد ظروفه وملابساته وترتيب الآثار القانونيّة، فيما قامت عناصر الوقاية المدنيّة بنقل جثّة الضّحيّة إلى مستودع الأموات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - Rachid salé الأحد 25 غشت 2019 - 02:58
إنا لله وإنا إليه راجعون والصبر والسلوان لأسرته. الأسباب متعددة و الموت واحدة.يرحمك الله برحمته الواسعة التي شملت كل شيء.
2 - مغربي اصيل الأحد 25 غشت 2019 - 06:36
ان هدا التفق المتواجد على مستوى مدار حي مسنانة شارع مولاي رشيد ومند بنائه ساهم بشكل كبير في تنظمي عملية السير بهدا المكان حيث كان يعرف إختناقات كبيرةفي الحركة مما كان يشكل عائقا على مستوى المرور وبعض الاحيان الشلل إلى حين حظورشرطةالمرور لفك الوضع ،العيب الوحيد بهدا المدار وهو عدم وجود اماكن محددة خاصة بالراجلين لا تشوير ولا ممرات مما يجعل عملية العبور صعبة جدا وفي خطر دائم وخير دليل هده الحوادث المميتة لدا يجب على المسؤولين التدخل العاجل لمعالجة هده الوضعية حيث ان عملية عبورالراجلين تعرف كثافة عالية ومنهم الاطفال المتوجهين إلى مختلف المدارس المتواجدة بعين المكان
3 - Allal الأحد 25 غشت 2019 - 07:04
الحوادث في طنجة استفحلت بشكل مخيف وكارثي وهذا نتيجة تهور جل السائقين و نتيجة للإستخفاف بأرواح المواطنين و انعدام الصرامة من طرف السلطات المعنية . فمثلا السيارات الكبيرة(القتالة) التي تنقل المواطنين بدون رخصة لا تحترم أي قانون من قوانين السير وتعرض المواطن للخطر بلا حسيب ولا رقيب و جل سائقي هذه السيارات من أصحاب السوابق.
4 - جريء الأحد 25 غشت 2019 - 10:10
الساءق متهور، الراجل متهور، السلطات ممسوقات كي تعطي للممرات حقوقهم، في اوروبا الحوادث شبه منعدمة، لانك في الطريق رغم ضيقها، تجد ممر الراجلين و ممر الدراجات و ممر الحافلات و ممر رجال الاطفاء كل لوحده، و الفارق الاكبر هو تطبيق القانون بحزم.
ايها الشعب لا تنتخبوا الجهال، و فليس المثقف هو فن الكلام كالخوانجية، بل هو التجربة و المستوى الدراسي ووو
5 - وجدي من فرنسا الأحد 25 غشت 2019 - 10:36
سوف أتكلم عن حوادث السير في المغرب حتى يرث الله الارض ومن عليها،لا احد يحترم قوانين السير لا سائقين ولا راجلين،كنت في عطلة مع زوجتي في مراكش واكادير ،حدث ولا حرج عن فوضى في الطرقات والسرعة المفرطة،ولا أحدثكم عن ممر الراجلين ليس معترف به في المغرب،ربما ممر الراجلين ديكورا أو لتزيين الطرقات ،كل مرة نقطع الطريق في ممر الراجلين فهي مغامرة وكل مرة نفلت من الموت أو حادثة،والشيء المضحك ان شرطي المرور لا يبعد عنك بمتر ولا يفعل شيئا،عندي سؤال للسلطات المختصة إذا ممر الراجلين لا يحترمه أحد ولا يطبق الشرطي القانون على مخالفيه فلماذا يدرس في قانون السير،شاهدت سيارة تعليم السياقة كادت تصدم عائلة ولكم الجواب
6 - Allal الأحد 25 غشت 2019 - 12:57
المشكل في هذا البلد السعيد أن كل شيئ يسير على نمط الحملات التحسيسية التي تستوفي أجلها فلا نعود نسمع عنها وكأن الخطر يزول خلال تلك الحملة. فمثلا خلال الحملة المواطن يعمل كل ما بوسعه ويحترم القوانين حتى ينجو من الشرطي أو الدركي الذي يتربص به . إنها لعبة القط والفأر. ولكن بمجرد انتهاء الحملة فلا رجل الأمن يقوم بمهمته ولا المواطن يحترم القانون٠ والواقع أن هذا نتاج تربية قائمة على الخوف والزجر . المواطن المغربي يخاف ولا يحترم ويدعي المعرفة في كل شيئ ولا يقبل النصيحة ولا يطبق القانون إلا تحت الضغط. فمن كانت هذه صفاته يستحيل أن يتعلم من الحملات التحسيسية٠
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.