24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ‪مهندسون ينتقدون ضعف الدعم المقرر ضد كورونا‬ (5.00)

  2. المعارضة في زمن "كورونا" (5.00)

  3. سلطات اسطنبول تدفنُ جثّة مهاجر مغربي مقتول برصاص "اليونان" (5.00)

  4. مبادرة لنقل المرضى مجانا (5.00)

  5. عندما عمّ الطاعون بوادي المغرب .. خلاء الأمصار وغلاء الأسعار (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الأمن يوقف فتاتين وشابّين داخل مستشفى خريبكة

الأمن يوقف فتاتين وشابّين داخل مستشفى خريبكة

الأمن يوقف فتاتين وشابّين داخل مستشفى خريبكة

أوقفت عناصر أمنية، في ساعة متأخرة من ليل الأحد، أربعة أشخاص من داخل المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة، بعدما حامت الشكوك حول تواجدهم، في ظروف مشبوهة، بإحدى قاعات الطب العام خارج أوقات الزيارة.

وأوضحت مصادر الجريدة أن فصول الواقعة بدأت عند حوالي الساعة السابعة مساء، حين أثارت إحدى الفتيات انتباه حراس الأمن الخاص بلباسها غير المحتشم، خاصة حين تبيّن أن علاقة صداقة تربطها بإحدى المتدرّبات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني.

وأضافت المصادر ذاتها أن صاحبة اللباس الغريب غادرت المستشفى، ثم عادت إليه في وقت متأخر من الليل رفقة شابّين، فاستقبلتهم المتدرّبة بإحدى غرف مرفق الصحي، ما أثار استغراب حراس الأمن الخاص الذين عاينوا دخول الغرباء إلى المستشفى دون أن يخرجوا منه.

وأوضحت مصادر الجريدة أن الحراس عملوا على تفقّد مجموعة من الغرف في وقت متأخر من الليل، قبل أن يتم ضبط الفتاتين والشابّين بغرفة مغلقة تابعة لقسم الطب العام، ما دفعهم إلى إشعار المصالح الأمنية التي حلّت عناصرها على وجه السرعة واعتقلت المشتبه فيهم الأربعة، من أجل البحث معهم حول المنسوب إليهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - كاينة الثلاثاء 27 غشت 2019 - 00:49
المستشفيات المغربية تصلح لكل شئء الا للعلاج
2 - حارس ليلي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 00:52
تحيتي للحارس الامن والخاص اتمنى لهم مزيدا من التألق والنجاح في العمل الذين يقومون به
3 - لخريبكي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 00:59
باي باي الفراشة !! دابا خص المجلس البلدي والجماعي يكمل الخدمة اللي كتسناه كتزفيت الطرق وسط المدينة وباركا من الحداءق. لماذا لاتحول حديقة شارع مولاي عبد الرحمان ( الشارع طوله لم يتعدى عشرين متر) الى باركينك لركن السيارات
4 - محسن محمد بن راشد الثلاثاء 27 غشت 2019 - 01:03
البنت زارت ابنة خالتها اما الشباب فقط حضروا قصد مؤانستهما في المناوبة الليلية..ان بعض الظن إثم
5 - مواطنة الثلاثاء 27 غشت 2019 - 01:04
مشكورين حراس المستشفى الله اعلم اش كانو غيديرو واش يسرقو شي مولود ولا الله اعلم
6 - SAMACHI الثلاثاء 27 غشت 2019 - 01:04
أودي هاد المغاربة مكاين غا حضيني نحضيك ههه هادشي فاش فالحين بعدا
7 - nabil الثلاثاء 27 غشت 2019 - 01:21
الصحة بالمغرب في خطر .ولكن لن نستبق الاحداث حتى تتبين الحقيقة و بعدها سوف نرى .وفي الغالب الامر واضح
8 - الى مواطنة الثلاثاء 27 غشت 2019 - 01:58
الزيارة كانت من اجل الوناسة وليس سرقة طفل او غير ...بلاما نزيد نشرح
9 - Ziryab الثلاثاء 27 غشت 2019 - 02:54
بعض التعاليق تبين مدى العقلية المتخلفة لدى البعض.
هناك من قال : "أودي هاد المغاربة مكاين غا حضيني نحضيك ههه هادشي فاش فالحين بعدا". يعني بالنسبة له الحارس الذي يأخذ راتبه من المال العام لحراسة الملك العمومي عليه أن يغمض عينيه و كأن شيئا لم يحدث !. إذن ما هو دوره و على أي خدمة يأخذ راتبه إن لم يقم بحراسة المستشفى؟ و هل المستشفيات بنيت للعلاج أم للسهر و المبيت كأنها فندق خصوصا من طرف مشتغلة بالقطاع ؟
عندما تقرأمثل هذه التعاليق تفهم لماذا حالات المستشفيات و صلت لهذا الحد من الإهمال. جزأ من الدولة و جزأ من المواطنين الجاهلين عديمي الضمير.
10 - ابو سهيل الثلاثاء 27 غشت 2019 - 02:59
نايضة قصارة بجانب المرضى..مريض يتألم لمرضه و القصارة نايضة....
11 - اليوسفي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 03:00
اصبحت مستشفاتنا قبلة للمتسكعين ومكان لتبادل القبل والحب .... والله مكتحشمو ياوزارة قلة الصحة .شوفو الحل خوصصة الصحة .او رخص للدول المعروفة بالجودة والخدمات الصحية ليكون تنافس وتبادل التجارب . شوفو من خوتكم من امهاتكم راه المرضى يعانون دعينكم الله ياخد فيكم الحق . ماخدمتو ماخليتو لدخل يخدم . تركيا تعتبر من الدول المتفوقة في الجودة . والخدمات ... شوفو حلول راه صماصرة الصحة دمرو البلاد بالثمنة ديال التحاليل يتحكمون في القطاع طولا وعرضا . راه مبقينا ندرورو فخاطرنا فالشوارع بسبب المرضى وهم يحملون اوراق المرض للمساعدة وبجولون المقاهي .وزيد مرضى النفسين منتشرين في الحداءق والازقة يفترشون الكارطون. كتكلمو على السياحة جميع السياح يتكلمون عند زيارة المغرب ماشاهدوه ... نتمنى من السياسين الغيورين. الوطنين . ....
12 - مرتن بري دو كيس الثلاثاء 27 غشت 2019 - 06:39
ما دامت المستشفيات فارغة من الأطباء.والممرضين والدواء..والعناية بالمريض....ومادامت وزارة الصحة لا يهمها صحة المواطن .وعلى رأسها وزيرهم ..فلتكن قاعات المستشفيات على الاقل تصلح لشيء....حتى ولو كان ممنوع ..فهي فارغة.
13 - و لنا تعليق الثلاثاء 27 غشت 2019 - 08:17
وأضافت المصادر ذاتها أن صاحبة اللباس الغريب غادرت المستشفى، ثم عادت إليه في وقت متأخر من الليل رفقة شابّين، فاستقبلتهم المتدرّبة بإحدى غرف مرفق الصحي، ما أثار استغراب حراس الأمن الخاص الذين عاينوا دخول الغرباء إلى المستشفى دون أن يخرجوا منه.
ما رأي مسؤولي المؤسسة الصحية في هذه القضية؟
أم أن حارس الأمن هو من يؤدي الفاتورة؟
14 - أم سلمى الثلاثاء 27 غشت 2019 - 12:52
التعليق 6.الحمد لله ملي ماشي نتي لي حارس تما اما كون راهم كيدخلو يوميا.الله يهديك كل واحد ادير خدمتو قالا الحضية.مادير ماتخاف.
15 - khalil الثلاثاء 27 غشت 2019 - 18:38
دائما نتكلم عن هذا المستشفى والكل لا يكثرت بما نقول . مستشفى الحسن الثاني قبلة للشماكرية من القديم . لا تتوفر فيه مواصفات المستشفيات . لا تنظيم لا نظافة لا ادوية الالات كلها معطلة . المواعد طويلة . والمحسوبية والرشوة متفشية بالعلالي. اوزيد لقصارة كيف سمعتوا هاد الخبر . لبلاد مشات احمادي .
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.