24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  2. سلطات البيضاء تشن "حربا ضروسا" ضد هجوم الحشرات الضارة (5.00)

  3. العرايشي يرد على أسئلة المجلس الأعلى للحسابات (5.00)

  4. رسائل رئاسيات تونس الخضراء (5.00)

  5. مكتب الفوسفاط يطلق "المثمر" للفلاحين بسيدي بنور‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | دفاع ضحية "شمهروش" يطالب باستدعاء الرميد والمغراوي للمحكمة

دفاع ضحية "شمهروش" يطالب باستدعاء الرميد والمغراوي للمحكمة

دفاع ضحية "شمهروش" يطالب باستدعاء الرميد والمغراوي للمحكمة

في فصْلٍ جديدٍ من فصول التّداول القضائي في قضية قتل سائحتين إسكندنافيتين في منطقة "شمهروش" بإقليم الحوز، تشبّث دفاع الطرّف المدني بمطلبِ اسْتدعاء كلّ من مصطفى الرّميد، وزير الدّولة المكلف بحقوق الإنسان، وعبد الرحمن المغراوي، رئيس جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة، لارتباطهما "الوثيق" بالملف.

واستمعَ قاضي غرفة الجنايات الاستئنافية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا المكلف بقضايا الإرهاب، اليوم الأربعاء، لملتمسات هيئة الدّفاع عن المتهمين الرّئيسيين في "جريمة شمهروش" الإرهابية بضرورة إخضاع كل من عبد الصمد الجود (25 سنة)، وهو زعيم الخلية وأميرها، ويونس أوزياد (27 عاماً)، ورشيد أفاطي (33 سنة)، للخبرة الطبية، كما استمع لدفاع الطّرف المدني.

وقتلت الطالبتان الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن (24 عاما)، والنروجية مارين أولاند (28 عاما)، في دجنبر من العام الماضي، في منطقة جبلية ضواحي مراكش حيث كانتا تمضيان إجازة.

ومثل أمام قاضي محكمة الاستئناف 24 من المتّهمين، تتراوح أعمارهم بين 20 و51 سنة، تتابعهم محكمة الإرهاب بسلا بتهم تتراوح بين "القتل العمد" للثلاثة الرئيسيين، و"تشكيل خلية إرهابية" و"الإشادة بالإرهاب" و"عدم التبليغ عن جريمة" بالنسبة إلى الآخرين.

وظهر المتّهمون الرئيسيون في المحكمة وهم يرتدون جلابيب صيفية خفيفة، حيث جلس عبد الصمد الجود (25 سنة)، وهو زعيم الخلية وأميرها، إلى جانب يونس أوزياد (27 عاماً)، ورشيد أفاطي (33 سنة)، في الصّف الأمامي للمكان المخصّص للمتهمين الـ 24، كما بدا غالبية المتهمين بلحية كثيفة، بينما فضّل المتّهم السويسري كيفين الجلوس لوحده في المقاعد الخلفية.

ويتابعُ هؤلاء بتهم تتعلق بـ "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص مع سبق الإصرار والترصد وارتكاب أعمال وحشية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف".

وطالب خالد الفتوي، محامي عائلة الضحية الدانماركية، باستدعاء كلّ من وزير العدل السّابق، مصطفى الرميد، والممثّل القانوني لجمعية دار القرآن، عبد الرحمان المغراوي. وقال إنّ "الهدف من استدعاء الطّرفين هو محاولة الإلمام بكل جوانب القضية، خاصة وأن أطرافاً لها علاقة مباشرة بالملف". وأضاف: "هناك متهمون صرّحوا أمام المحكمة بأنهم تلقوا دروساً داخل هذه المدرسة الدينية".

ورغم أن مراحل التقاضي تؤكّد أن تشبّع هؤلاء المتهمين بالفكر المتطرف كان بعد مغادرتهم لدار القرآن، إلا أن دفاع الطرف المدني طالب باستدعاء المغراوي إلى المحكمة.

وأشار المحامي ذاته إلى أنّ "المغراوي له وجهان، وجه موجه للدولة المغربية، يحاول أن يظهر فيه بمظهر الانفتاح والوسطية، ومظهر آخر مخالف للعقيدة الأشعرية".

وعاد خالد الفتوي إلى قرار إغلاق المدارس القرآنية في مدينة مراكش، موردا أنّ "الوكيل القضائي للمملكة كان قدْ حذّر من مخاطر هذه المدارس ومساهمتها في نشر التّطرف وقيامها بنشر وتوزيع مصاحف بروايات ورش بهدف الخروج عن الثوابت المذهبية للدولة عبرَ تفريخ أتباع يرْمون إلى إحداث انقلاب ديني وخلق البلبلة داخل المساجد والمقابر".

وشدّد محامي عائلة الضحية الدانماركية على أنّ مدارس القرآن في مراكش كان قد تم إغلاقها بمقتضى حكم قضائي نهائي، وقد تمت إعادة فتحها بمقتضى حكم خاص من طرف وزير العدل السابق، مصطفى الرميد، الذي أشار في كلمته خلال افتتاح المدارس إلى السياحة ورَبَطها بالدين، وكان يوجّه خطابه إلى بعض المتهمين على خلفية قضية شمهروش.

وقال المحامي الحسين الراجي، عن هيئة مراكش، إنّ "هيئة الدفاع عن الطرف المدني لم تتقدم بطلب استدعاء الرميد والمغراوي إلا بعد الاستماع إلى بعض المتهمين الذي ربطوا اسم المغراوي بالفكر المتطرف، كما أن هناك متهمين هددوا بتصفية المغراوي نفسه".

من جانبه، قال ممثل النيابة العامة إن "استدعاء الرميد والمغراوي لا يمكنه أن يكون إلا بعد الاستماع إلى جميع المتهمين"، وطالب بـ"إرجاء البت في طلب دفاع السائحة الدانماركية إلى غاية الاستماع إلى جميع الأطراف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - سكزوفرين الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 18:19
اذا كان سبب الاستدعاء مبررا فان تحريك مسطرة ضدهما هو الصحيح
2 - ايوب الخطاط الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 18:32
انا اريد من المحكمة تحكم عليهم بالاعدام شنقا حتى الموت انشاء الله انا اكره المجرمين و حسبي الله ونعم الوكيل
3 - mjalwake fnew york الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 18:38
ces criminels doivent etre executer le plus vite possible, ,,ils doivent payer leurs crimes, ,,est ce que la justice marocaine est plus dimocratique que celle des etats unis qui comdamne les criminels a la peine de mort.
4 - Hamido الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 18:39
نثمن كل ماقامت به المؤسسات الامنية والقضاءية من اجل العدالة للضحيتين اللتين نحرتا غدرا وبوحشية.ونشكر الصحافة التي تابعت الملف حتى الان.لكن .القتل اصبح بشكل يومي في المغرب اما التشرميل فحدث ولا حرج.لكن الحكومة والقنوات الرسمية في دار غفلون.
5 - أستاذة وطنية الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 18:58
اي ارتباط وثيق بالقضية هل كنا يصاحبانهم في أفعالهم الاجرامية سرعوا بالحكم عليهم وهنيونا كثر الفساد الأخلاقي بسبب الفهم السىء للدين الذي يدعو إلى التسامح والتعايش لدرجة أصبحنا نخاف على ابنائنا وأنفسنا وابنائنا
6 - محب الإختصار الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 19:17
يجب تطبيق حكم الإعدام على المجرمين القتلة ولا يمكن أن يخفف عنهم بسبب إختلال عقلي أو تحت أي عذر من هذا القبيل هم تتبعوا خطوات السائحات وبإصرار وترصد وتخطيط قاموا بمجزرتهم بكل قسوة وهمجية فالإعدام هو جزاء موافق لهم بدون رحمة ولا شفقة، القصاص القصاص القصاص يا ناس.
7 - Jean الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 19:29
في كندا إنسان قتل مجموعة من المسلمين في المسجد ولم يعدم؟؟؟؟
8 - citoyen الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 19:54
اقول لمن يحاول ان يناور في هذه المحاكمة لقد اخطآت الهدف
ما الهدف من استدعاء هذا او ذاك
سوف لن ادافع طبعا لاعن المغراوي ولاعن الرميد كلهم تجار الدين
مااقوله هاهنا هو ان محامي خصم المتهمين يحاولون كسب المال بالطرق غير المشروعة وبالاحتيال ربما
هناك متهمين وصلت فيديوهات قتلهم الوحشي للعالم باسره وهي ادلة دامغة عن القتل الوحشي الذي يتعدي القتل العمد وسبق الاصرار والرصد
العقوبة التي يمكن ان يصدرها انسان ولو جاهل هي الاعدام فلا حق للحياة لمتوحشين
من الذي دفعهم؟ هم بالغون وراشدون ولهم عقل يثنيهم عن هذا العمل الوجشي
املي في هذا البلد الجريح ان يقوم ابناء الشعب نهضة واحدة طبعا سلمية لان العنف لن يلقى دعم اي طرف في العالم فينظفون بلدنا من الاوساخ الادمية ومنها الفساد الاداري وفساد القضاء وليتم نفي الفاسدين دونما حق بالعودة الي المغرب ليدركوا كيف اساؤوا لابناء شعبنا
في البلاد الاوريوبية هناك مئات القضايا يمكن ان ترفع بشآنها دعاوي في المحاكم دونما حاجة الي محام
عجبت لرجل سلطة اشتكيت اليه محام فقال لي بالحرف المحامون لصوص مقننين وطبعا للتاريخ اضيف الفاسدون اما النزهاء فاقسم برب العزة انهم قليلون
9 - مجهول الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 19:56
الله يرحمك يا حبيبتي لويزا ♥️♥️
10 - [email protected] الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 20:02
لهذا منع المغراوي من فتح مدارسه لتعليم الفقه الحنبلي وفكر ابن تيمية ، المغراوي أتى بالتمويل المالي من سلفيي الخليج لنشر التمسلف ومحاربة أهل التصوف ، لو سمحت له الدولة بإنشاء مشروعه لفرخت لنا مدارسه مئات أو آلاف المجرمين أمثال مجرمي شمهروش.
11 - Wadanit الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 20:11
اريد فقط ان اخبر قراء هسبربس ان اغلب الملتحين بمراكش درسوا عند المغراوي خصوصا الحرفيين منهم
12 - sara الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 20:12
وماعلاقة دار القران بالجريمة ام ان الهدف فقط هو اغلاق دار القران بغض النظر عن مدى وجاهة الاتهام. هي حتى المدار العمومية لي فايت قرى فيها شي مجرم خصها تسد حيث هو ارتكب جريمة . منتهى الغباء.
13 - الإشهار ؟ الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 20:38
هذا قوة المداخلات و التمديدات تزيد في التشهير بالإرهاب في المغرب بحيث كل مرة وسائل الإعلام الداخلية و الخارجية تعيد الملف إلى الواجهة و تزيد من التفاصيل حول تلك الجريمة و كأننا نعيش في دوامة الإرهاب ...؟
بالمناسبة نحيي مصلحة الأمن الوطني و الدرك الملكي !
14 - مواطنة 1 الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 21:14
يجب ان يعدموا حتى يكونوا عبرة لكل من ينادي بدبح الأبرياء باسم الدين . كما يجب إعدام من كان وراء أفكارهم الإرهابية وإعادة تأهيل كل تلامذة الفكر الخوانجي الخليجي ...
15 - ramzi الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 22:40
هذا سببه الفهم الخاطىء للدين ، الذي يفهم الدين الاسلامي حقا لا يقتل معاهدا اي من السياح فعَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ عمر رضي الله عنهما، عَنِ النَّبِيِّ ﷺ قَالَ: مَنْ قَتَلَ مُعَاهَدًا لَمْ يَرَحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ، وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَد مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا. أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ
16 - الصدمة الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 22:56
يجب تطبيق شرع الله ليعرف كل قاتل مصيره...
17 - عبدالرزاق الاسماعيلي الخميس 12 شتنبر 2019 - 00:00
هناك محامون لا هم لهم سوى تطويل الاجراءات بمطالب من صنع ايديولوجياتهم أو خيالهم.
المجرمون اعترفوا بالارهاب
عوض مساعدة المحكمة في سرعة البت والمطالبة باعدام المجرمين
يقف هذا المحامي في كل جلسة ليقدم مطالب جديدة رغم أنها رفضت في المرحلة الابتدائية
أنا أقترح على المحامي:
المطالبة بالبحث عمن باع للمجرمين السكاكين وادخاله في الملف
المطالبة باضافة آباء وأمهات المجرمين لأنهم ولدوهم
المطالبة بالاستماع لمن باع لهم الأكل يوم الجريمة
ادخال صاحب الطاكسي الذي نقلهم الى شمهروش مع من نقلهم من هناك الى مراكش
أنشروا تعليق قارىء
18 - rado الخميس 12 شتنبر 2019 - 00:02
ما هده المسرحية وعلى من تضحكون، القاتل عمدا يقتل أمام الملاء وبدون أدنى رحمة.
19 - العيدي الخميس 12 شتنبر 2019 - 01:34
كفى من تبدير أموال الشعب على المجرمين .يجب التخلص منهم بأسرع وقت كما تفعل الدول التى تحترم الحفاظ على أموال الشعب من التبدير.
20 - aissa الخميس 12 شتنبر 2019 - 07:56
il faut accelerer execution de la peine de mort contre ces criminels et ce devant le public
21 - abderrahim الخميس 12 شتنبر 2019 - 08:32
وقيامها بنشر وتوزيع مصاحف بروايات ورش بهدف الخروج عن الثوابت المذهبية للدولة،
ههههه شر البلية ما يضحك، حينما يكتب العلماني عن الإسلام يأتي بالغرائب، اسألوا هذا أي رواية يتبعها المغاربة؟
22 - abderrahim الخميس 12 شتنبر 2019 - 09:07
وقيامها بنشر وتوزيع مصاحف بروايات ورش بهدف الخروج عن الثوابت المذهبية للدولة،
حينما يكتب من لايعرف فيما لايعرف
23 - محمد أحمد المختار الخميس 12 شتنبر 2019 - 16:23
ولماذا لا يطلب دفاع الضحايا استدعاء وزير الأوقاف ورئيس المجلس العلمي الأعلى ودار الحديث الحسنية و جامعةالقروبين والمدارس العتيقة وكل من في قلبه ذرة من الإيمان؛ كفاكم استهزاء فإنه لا تزر وازرة وزر اخرى.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.