24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | هكذا أجهز شاب على والده بعين حرودة ورمى أطرافه قرب "سامير"

هكذا أجهز شاب على والده بعين حرودة ورمى أطرافه قرب "سامير"

هكذا أجهز شاب على والده بعين حرودة ورمى أطرافه قرب "سامير"

الساعة تشير إلى منتصف ليلة الاثنين. المكان جماعة عين حرودة ضواحي مدينة المحمدية. جريمة بشعة تهز إقامة أيوب، ليتعالى الصراخ، وتحل عناصر الدرك الملكي بعين المكان. شاب في مقتبل العمر يجهز على والده، ويقطعه إلى أجزاء.

الجاني يسلم نفسه

بينما كان سكان إقامة أيوب وسط بلدية عين حرودة يستعدون للنوم ليلة الاثنين، سيتفاجؤون بحلول عناصر الدرك الملكي ومختلف السلطات إلى عين المكان. لم يدر أحد ما الذي يجري، وسبب قدوم هذه التعزيزات إلى إقامتهم السكنية، قبل أن يتم إخبارهم بجريمة قتل ارتكبت بإحدى الشقق وسط العمارة.

شاب في الثلاثينيات من عمره، يشتغل صيادا في شاطئ زناتة، يسلم نفسه إلى عناصر الدرك الملكي بسرية عين حرودة في حدود الساعة الـ23:45 دقيقة من ليلة الاثنين، بعدما أجهز على والده وقطعه إلى أجزاء.

انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى مقر سكناه. هناك ستجد جثة الأب مقطعة، وبعض الأطراف غير موجودة في الشقة. تجمهر سكان الإقامة الذين استفاقوا من نومهم، واحتشد عدد من الصحافيين المحليين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بينما عملت عناصر الدرك على جمع الجثة وإيداعها في سيارة نقل الأموات بناء على تعليمات النيابة العامة.

حسب المعطيات التي حصلت عليها جريدة هسبريس الإلكترونية، كان الشاب في حالة صدمة، ولَم يكن يعلم فظاعة الجريمة التي قام بها؛ لكن التحريات التي أجريت معه، اعترف خلالها بكونه قام برمي بعض أطراف الجثة في مكان قريب من محطة تكرير البترول "لا سامير".

شهادات في حق المتهم

تحولت جماعة عين حرودة، صباح اليوم الثلاثاء، إلى قبلة للصحافيين من مختلف المنابر الإعلامية، بحثا عن معلومة تتعلق بهذه الفاجعة. السكان يتحفظون عن إبداء رأيهم في القضية. وبعد جهد جهيد، تقول إحدى السيدات تقطن بنفس العمارة "كانت هناك مشاكل بين الأبناء والأب".

بحسب هذه السيدة، وفِي حديثها لجريدة هسبريس الإلكترونية، فإن السكان ذهلوا بهذه الفاجعة؛ ذلك أنهم لم يتوقعوا أن يقوم الشاب بقتل والده، خصوصا أنه "كان الله يعمرها دار، مامبلي ما والو، ويحترم السكان، وما عمرنا توقعنا يدير هاد الجريمة".

وتضيف المتحدثة نفسها: "يبدو أن الابن أصيب بعقدة نفسية، خصوصا أنه جرى الحكم عليهم بالإفراغ من الشقة، ناهيك على كون والده طلق أمه وتزوج أخرى، ولا يتوفر على عمل قار"، مشيرة إلى أن الضحية الأب "ما كانش ماهلي فيهم، وكان تايجري على ولادو".

يجمع عدد من شباب الحي على طيبوبة المتهم، وعدم استعماله للمخدرات أو الأقراص المهلوسة التي قد تكون أفقدته الوعي حين نفذ جريمة القتل في حق والده، ويؤكدون أنهم ذهلوا بعد سماعهم الخبر وتعرفهم على كون الشاب "فؤاد" هو نفسه مرتكب الجريمة.

بدوره، أكد جار سابق للضحية في أحد الكاريانات بعين حرودة، في تصريحه للجريدة، صدمته الكبيرة بعد معرفته بهوية المتهم في جريمة القتل: "صدمت بهذا الأمر، لا يمكن أن يقوم بهذا، خصوصا أني أعرفه معرفة كبيرة. شاب طيب، ولا يتعاطى المخدرات".

ويضيف حفيظ في تصريحه لهسبريس: "ربما الظروف الاجتماعية التي يعيشها الشاب وراء هذا الفعل الشنيع، ودخوله في خلافات مع والده، ناهيك على عدم توفره على عمل قار، هادشي ما خاصش يكون، والله يهدي الجميع".

وأحالت عناصر الدرك الملكي بسرية عين حرودة، صباح اليوم الثلاثاء، الشاب المتهم بالقتل على درك المحمدية من أجل تعميق البحث، قبل إحالته على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء. كما يتم الاستماع إلى أفراد أسرة المتهم، لمعرفة ملابسات هذه الجريمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - معلق الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:20
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم،..... فينا وفين هاد الحديث... غير الله يستر وصافي... دنيا مبقا فيها ميعجب
2 - أبو ريناد الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:21
اللهم افعل بنا خير عقوق الوالدين هذا هو جزاء من أتعب مند نعومة أظافرك هل جزاء الاحسان الا الاحسان
3 - YOUSSEF 2018 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:21
الله اخرجنا من دار العيب بلا عيب
4 - Lalla leila الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:22
لا حول ولا قوة ال بالله ان ما نسمعه ونقراه في هذا الزمن من جرائم غريبة تزعزع الكيان،ليدمي القلب.ففي الوقت الذي يجب ان تسود روح المحبة والسكينة والرحمة بين هؤلاء الأولاد والوالدين،انقلب الامر الى حقد دفين لدى هذا الإبن)الوحش(وارتكب ابشع ما يمكن ان يرتكبه البشر،اللهم انا نسالك حسن الخاتمة.
5 - ZOUHAIR الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:27
لاحول ولا قوة الا بالله ، مهما تعددت الدوافع فالفعل شنيع ارثي حال مجتمعي
6 - الله يستر الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:29
الله يستر اش هادشي علامات الساعة اوف ياربي مالدي حصل
7 - badr الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:31
لا حول ولا قوة الا بالله
والله من بين الأسباب ضعف الوازع الديني التربية الأخلاقية في البرامج التعليمية... إضافة إلى الظروف الصعبة التي أصبح يعيشها معضم المغاربة والتي أصبحت لا تطاق حيث لا أحد يريد أن يعيش في هذا الوطن حيث أصبح فقط من نصيب فئة قليلة بمثابة لوبي الفساد الذي يتمتع بثروات المغرب ويطحن في المغاربة ويتمتع بتعديبهم الله ياخد فيهم الحق . مغرب السيبة لا وجود لحكومة ولا مؤسسات كلشي ماشي على الله .
نريد تغييرا جدريا في هذا البلد تعيين الكفاءات ليس في الوزارات فقط بل حتى في الجماعات الترابية باعتبارها هي المسير الحقيقي لأحوال الناس في المدن والقرى وليس المسؤولين الأميين الذي يحكموننا ويهدرون الميزانيات فيما لا ينفع .....
8 - عبدو الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:32
ولد غير طبيعي ومنهزم اخلاقيا ومجتمعيا وبما انه تجاوز الثلاتين كان عليه ان يغادر المنزل وبلا رجعة بحكم ان امه مطلقة وزوجة الاب يستحيل ان تقوم مقام الام ولله في خلقه شؤن . اللهم الطف بهده الامة المحمدية وابعد عنها الفتن ماظهر منها وما بطن ياارحم الراحمين اميييين
9 - اسماء الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:33
ياك كاين واحد تقرير عاد خرج قالو فيه نصف المغاربة مرضى نفسيين و هدا واحد منهم. لا حول ولا قوة إلا بالله.
10 - فتاح الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:34
هل اصبح الانسان الدرويش بالمغرب رمزا للقتل
شاب ظريف ودرويش اجهز عن زوجته بمدينة اسفى
شاب درويش الله يعمرها دار قتل اباه ثم قطعه الى اشلاء
زوجة درويشة ترمي باطفالها من الطابق الثالث
هذه كلها جرائم بشرية من يقوم بهذه الافعال هو مجرم بالفطرة الا القتل
صحيح اننا نعيش في مجتمع مختل من جميع النواحي التربية التعليم الصحة الشغل السكن الاقتصاد
المواطن والدولة هما المسولان الاساسيان فيما يحدث الان في بلادنا الدولة غير مبالية بمطالب الشعب الاجتماعية والهائه بامور تافهة والمواطن او الشعب غارق في اميته وجهله للقوانين وكل ما يدور في فلكه
هادشي لي ولى كيوقع في المغرب راه بزااااف من بعد ما سالينا من المشرملين دابا ولينا كنشوفو قتل الاصول هادشي لا يبشر بالخير في اجمل بلد في العالم كما يقولون .
11 - Maria الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:37
يا لطيف..يا لطيف!

ربما فعلا كما قال ابناء الحي و اصدقاؤه, ان ظروفه الاجتماعية و طرده من بيت ابيه, بعدما طلق ابوه امه و تزوج امراة اخرى, ربما زوجته الجديدة هي التي حرضته على طرد ابناءه, و شردت هذه لاسرة... من هي هذه المراة التي تعرف عليها و دخلت عليه بالشتات و الخراب و الموت على يد ابنه و تقطيعه اربا اربا...لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم!
12 - احمد... الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:37
شيء ﻻيقبله العقل، القتل ثم التقطيع ؟! والضحية اﻻب؟! والجاني اﻻبن !! ﻻيقبل منه صرف وﻻ عدل!؟ مهما كانت الظروف ؟!، كان عليه ان بتفادى حتى الرد بالكﻻم ؟! والذي فهمته ان السبب!؟ هو زواج أبوه،وطﻻق امه، وتهديده لهم بالطرد من الشقة!! جرم غير مبرر وغير مقبول. هذا هو الخسران المبين، ﻻ دنيا ، وﻻ اخرة . نعوذ بالله من الشيطان الرجيم.
13 - عابر سبيل الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:38
كاد الفقر ان يكون كفرا
الجهل+الفقر= الضياع في الظلمات
قال عمر (ض) لو كان الفقر رجلا لقتلته
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
اللهم ردنا اليك ردا جميلا و لا تحملنا ما لا طاقة لنا به
14 - ابوزيد الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:40
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
مشاكلنا أصبحت كثيرة حيث الانتحار و قتل وقطع الجثت اصبح شيء عادي كما يفعل الجزار .
هناك خلل في المجتمع فهل من حلول يا حكومة الكفاءات؟
15 - ميلود الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:43
الله يرحم الضحية
اعجبتني شهادة الجيران
الشاب الله يعمرها دار
غير قتل اباه وقطعه لقطع
وما عدا دلك فهو طيب وخلوق !!!!!!!؟؟؟؟؟؟
16 - Sam الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:48
كيف لم يعلم بما قام به وهو قطعه ولربما أستمتع بذلك هادا هو رضى الوالدين أستعد لخسران الدنيا والآخرة أعظم يا شيطان .. .
17 - علي بن صوفي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:51
رحمة الله الضحية
أني ادين هذه الجريمة البشعة !!!!
سوءالي كيف ترعرع الجاني داخل الأسرة هل كان يعنف من طرف الضحية.
هل كان ينعم بدفء الأب الحنون أم كان الأب متسلط ...
18 - من جنوب تفريقيا الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:54
بعيدًا عند هذ الجريمة

يا ناس لي شادين المغرب ... صافي الله يجعل البركة .. الله يحتم قلبكم علينا راه مبقا جهد عند المغاربة صافي راكم لي بغيتوه وصلتو ليه
تلفتو الشعب
19 - abdou الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:58
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم أي زمن هذا الذي نعيشه لم نبق نسمع ما يفرحنا و يثلج صدرنا بل أصبحنا لا نرى إلا المصائب و الفضائح الكبرى اللهم يا ربي امنحنا حسن الخاتمة
20 - خالد المانيا الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:05
لا حولة ولا قوه الا بالله العلي العظيم
هده شي بزاف في الآونة الأخيرة المغرب
صار محطة نقاش التشرميل الانتحار مافيا العقار . لازم شي حل على المشاكل
حسبنا الله ونعم الوكيل وانا لله وانا إليه راجعون
21 - أحمد الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:09
لا يحق لأحد سواء الشرطة أو الدرك أو وسائل الإعلام السمعية أو البصرية أو المكتوبة نشر أي معلومة شخصية مثل الإسم أو اللقب عن المتهم مادام التحقيق جاريا والمتهم بريئ حتى تصدر المحكمة حكما يخالف ذلك.
22 - ماذا يقع؟؟!! الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:09
انا لله و انا اليه راجعون و لا حول و لا قوة الا بالله .. و الله إن العين لتدمع و القلب ليفجع لسماع مثل هذه الفواجع... يا مسؤولين! المجتمع في خطر العلاقات الأسرية في خطر الشباب على شفا جرف هار , فما الذي يقع .. انقذوا ما يمكن انقاذه قبل ان نصبح دولة بلا مجتمع..
23 - AmnayFromIdaho الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:11
لاحول و لا قوة الا بالله، المغرب غادي للهاوية مافيهاش اللهم سلم سلم.
24 - مصطفى مسيوي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:13
اللهم إن هذا منكر. اللهم إن هذا منكر .اللهم إن هذا منكر. الله أعلم بالحقيقة. ولكن كيفما كانت الحقيقة فقتل أبيك الذي هو مصدر وجودك بعد الله و يصرف عليك ويشقى ويتعب ويصبر حتى تبلغ سن الثلاتين سن النضج الفكري والعقلي والجسدي سن القوة فتقتله وتقطعه أطرافا فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
25 - marocain Ali الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:15
تفقير الممنهج للشعب البطالة غياب العدالة الاجتماعية الظلم نشر المخدرات بين الشباب محاربة الدين في المدارس نشر الخلاعه في 2M النتيجة انهيار المغرب بشكل مروع وقتل آباء والأبناء
26 - نبيل الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:18
الأصل بر الوالدين مهما كان الامر والغريب ان مقالكم يعطي القتال الكثير من المجال لتبرأته وكانه لم يقم بشئ فقد إستقيتم آراء المتعاطفين مع الابن فقط ولم تتحدثوا عن عائلة الأب او زوجته او ابنائه الا أنكم ركزتم على انه تزوج زوجة ثانية لغرض في انفسكم
فبطريقة خط تحريركم هذا انتم تزرعون الفتنة والمزيد من التحريض على العنف اتجاه الآباء
27 - خليلوفيتش الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:25
لا تتفاجئوا مما يحصل و الذي سيحصل ففي ظل هذه التراكمات العصيبة التي يمر منها المغاربة اولها مالي الذي يأثر مباشرة على النفسي الذي يولد ضغطا ثم إنفجارا فالمغاربة إنتظروا 20 عاما و لم تتحسن اوضاعهم بل إزدادت سوءا خاصة مع حكم لباجدة الذين اجهضوا على كل ما هو بريق امل في المغرب.
28 - abdollah الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:33
هنيئا لكم على مازرعتم في هذا المجتمع بؤس ،فساد بمختلف تمظهراته نفاق ،شقاق ،طلاق عزوف عن الزواج ،عنوسة ،مخدرات،أمراض نفسية،قوارب موت،حوادث سير إلى ما لا نهاية وشحال قدك لا حول ولا قوه الا بالله. سخونة دم الجيل الصاعد لم تجد نضجا ومسؤولية وتأطيرا من الجيل المعطوب. إذا وصف الإبن بأنه طيب وغير مريض ولا يتعاطى المخدرات ومع ذلك أقدم على هذا الفعل فماذا ننتظر في من هم دون ذلك.الله المستعان
29 - عبدالخالق الكوتاري الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:34
الله يستر كثرت الجرائم والسبب واحد الفقر قبحه الله
نتمنى التخفيف على الشاب فؤاد فدوافعه ربما كانت أكبر من أن يعرف هول الكارثة التي ارتكبت يداه في حق أبيه
30 - مواطن غيور. الوالدين الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:35
السلام عليكم.
الرحمة للقتيل و إنا لله و إنا إليه راجعون.
الإسلام نصحنا بتنشئة الأولاد على سبع، تربيتهم في سبع سنوات الأولى، تأديبهم في سبع سنوات الثانية، و مصاحبتهم في سبع الأخيرة.
و لعظم أجر النفقة على الأولاد، جعلها مأجورة مثلها مثل الصدقات، فكل ريال تنفقه على الأولاد تؤجر عليه.
للآباء تجنبوا المشاحنات خصوصا أمام الأولاد، و الضرب المجاني لهم، فكل صغيرة و كبيرة يسجلها عليك الأبناء تؤديها حال كبرهم، و في الحال و نقدا.
مسألة هامة نغفلها، هي الترويح عن النفس و عن الأولاد، باخراجهم للحدائق و المنتزهات، فهي راحة و شفاء للنفوس، خصوصا مع آباء همهم الوحيد تجزية الوقت في المقاهي و البارات، ونساء همهن الواتساب و المسلسلات..!!!
قضية أخرى عامل زوجتك و والديك ببر، فكما تدين تدان، و كلها مسألة وقت وقوة ثم ضعف فقط.
31 - أستاذ الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 17:55
مهما كان يبقى الأب أبا و لا يمكن بأي حال من الأحوال ارتكاب هذه الجريمة البشعة في حق من أنجبك في هذه الحياة و رباك حتى صرت شابا لتنقلب عليه بهذه الطريقة.. فهذا أمر صعب جدا و خطير، الله يشافيه إن كان مريضا نفسيا و الله يهديه..أما الجرم المرتكب في حق والده أمر غير مقبول بتاتا.
32 - مصطفى الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 18:06
أنه خبر يدمي و القلب. فمهما كان الاب فالطاعة واجبة له و الاحترام . فقد قام هذا الشاب بعمل شنيع . فالله سبحانه و تعالى نهنا عن قول اف للوالدين اما هذا والعياذ بالله قام بقتل والد ه.
33 - ما فاهم والو الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 18:06
السلام عليكم أيها الناس من ينجب الأولاد في هذه الضروف يرتكب جناية بكل المقاييس ؟؟؟؟! لا حكومة لا برلمان لا صحة لا تعليم لا عدل لا امن ؟؟؟! مديونية المغرب تجاوزت 70 مليار دولار ؟؟؟! الشباب دايخ بالمخدرات بكل أنواعها ؟؟؟! المشاكل الاجتماعية في الجزاءر والاحتجاجات ؟؟؟! هذه العوامل كلها تودي الى جميع الضواهر الاجتماعية من قتل وسرقة ودعارة وامراض نفسية وووو ؟؟؟! اوقفو الإنجاب ؟؟؟! حتى تتضح الرؤى والله اعلم ؟؟!
34 - يا ليت لو بِيَدي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 18:07
مهما كانت المبررات من جيران ومعارف الشاب وشهادتهم لسلوكه الحسن ما كان عليه ان يقتل اباه ويشوه جثته انه عمل إجرامي مقيت إذا كان الابن ضاق ذرعاً بأبيه كان عليه ان يغادر البيت ولا يقتل اباه فهو شاب تعدى الثلاثين من عمرك لماذا لم يستقل عن بيت والده ويعيش حياته بعيدا عن بيت الاسرة ولا يرتكب تلك الجريمة في حق من انفق عليه وآواه حتى تعدى الثلاثين من عمره البيت بيت الاب وهو حر في ما يملك ليس ميت ليرثوه ام أرادو ارثه وهو حي أو ربما تخلصو منه ليرثو منزله .
35 - بيظاوي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 18:32
لو كان عنده عمل ما حدث في هذا المصيبة
36 - لا تعليق الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 18:37
لا حول ولا قوة الا بالله .......... لا حول ولاقوة الا بالله ......... لا حول ولا قوة الا بالله ......... وهل جزاء الاحسان الا الاحسان ......... وهل جزاء الاحسان الا الاحسان ......... وهل جزاء الاحسان الا الاحسان .
37 - ميرو الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 18:37
جاء رجل إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه يشكو إليه عقوق ابنه، وبعدما استمع الخليفة أحضر ذلك الولد وأنبه على عقوقه لأبيه،، فقال ذلك المشتكى عليه لعمر بن الخطاب: يا امير المؤمنين أليس للولد حقوق على أبيه؟

أجابه عمر: بلى.

فسأل الولد خليفة المسلمين سؤال العارف: ما هي يا أمير المؤمنين؟

قال عمر: أن ينتقي أمه، ويحسن اسمه، ويعلمه القرآن.

هنا انتفض الولد، وأخرج ما في بطنه من كلام، وقال: يا أمير المؤمنين إن أبي لم يفعل شيئا من ذلك؛ أما أمي فإنها زنجية كانت لمجوسي قبل أبي، وقد سماني جعلاً (أي خنفساء)، وفوق هذا وذاك، فإن أبي لم يعلمني من القرآن حرفاً واحداً!
، فما كان من عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه حينذاك إلا أن التفت إلى الرجل وقال: جئت تشكو عقوق ابنك وقد عققته قبل أن يعقك.
38 - مغربي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 18:43
عجيب امر بعض المعلقين يحاولون تحميل المسؤولية للدلة في كل شيءحتى عندما يقوم شخص بقتل والده
هناك من يتحدث عن الفقر وكأن الفقر يبرر قتل الابن لوالده
39 - عابر الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 18:44
جريمة كل يوم....جريمة كل يوم....جريمة كل يوم، لو تم تفعيل عقوبة الإعدام لما تجرأ أحد على قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، ولكن مادام هناك سجون خمسة نجوم فلا ردع ولاخوف ولا هم يحزنون،ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
40 - حزين الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 18:54
ان لله وإن إليه راجعون حسبي الله ونعم الوكيل من حين إلى حين ونحن نسمع بمتل هده المشاكل يا الله ارحمنا واكفنا شر خلقك
41 - منيري الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 19:05
مغربنا الحبيب يعاني في صمت لأن الساسة في شمال وشباب أمة في الجنوب مايعانيه مجتمعنا سببه تكالب ظروف المادية وضياع أخلاق بين أسرة والمدرسة والشارع وأنعدام الوازع الديني شباب المغربي مرتمي في أحضان البطالة أو المخدرات أو قوارب الموت ما يحصل في العديد من مدن من جرائم يندى لها الجبين يؤكد أنهيار هرم أخلاق دولتنا لا تحصي عدد منتحرين في شفشاون في تزايد الحراكة في تزايد والمدمنيين في تزايد وكل أرقام مؤشرات تؤكد على مصيبة لكن لا ساسة تكلموا ولا وزير الصحة خرج علينا ومدرستنا المغربية في الهاوية الله يحد لباس
42 - آمين الأمين الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 19:18
لا اله إلا الله محمد رسول الله
ولو ولو ولو..... الايمان ضعيف هدشي لي نقول الله يسمح ليك
43 - مهاجر الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 19:34
حسب الإحصاء 48% من سكان المغرب يعانون بامراض نفسية وعقلية. هذه الجراءم في انتصارنا والله يحفض و يستر عاينا. على الحكومة والمجتمع المدني ان يتحرك من اجل وجود حلول للمشاكل الاجتماعية.
44 - أشرف الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 19:53
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دماً حراماً).
45 - متتبعه الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 19:58
لاحول ولا قوه الا بالله اكيد شاب فوق 30 سنه ماكايناش خدمه قاره باش يستقر ويدير دارو بوحدو و يكون اسره دياله هادشي تايدير ضغوطات بالزاف و ممكن يتحول لامراض نفسيه وزيد المشاكل الاسريه مابين الاب والام مطلقين الله يستر وصاف
46 - mjalwake fnew york الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 20:01
wow du jamais vu, ,,,incroyable mais vraie qu est ce qui se passe au maroc.
47 - بن علي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 20:15
القتل من الحريات الفردية أليس كذالك ؟
لا حول ولا قوة إلا بالله .
48 - السلوك الإجرامى الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 21:03
كيفما كان الحال وكيفما كانت الأسباب لا يقدم الإنسان الطبيعى على جريمة كهذه إلا إذا كان يحمل فى جيناته ميول إجرامى لقد ظلم وإعتدى على الكثيرين فلم يقدموا على مثل هذه الجريمة ... اللهم عافنا من البلاء ونسأل الله حسن الخاتمة آميييين
49 - شنيع الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 21:13
هذه أبشع الجرائم في التاريخ، هذا المجرم فات العقوق ووصل إلى القتل والتقطيع مثل الجزار والعياذ بالله، هذا لايعرف حق الأبوة ليعرف الإنسانية هذا
50 - متطوع في النسيرة الخضراء الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 21:23
كاد الفقر ان يكون كفرا صدق من قال هذه المقولة
اعتقد ان سبب هذه الفاجعة الاليمة سببها الفقر
رحم الله الفقيد وان لله وان اليه راجعون
51 - البراكماتي بو ناب الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 21:25
أطرح سؤال على المعلقين الذين يلتمسون العذر للابن العاق القاتل لوالده هل أحدن من المعلقين وأظن أغلبهم عُزّاب وعازبات هل لو كتب الله لكم وتزوجتم او تزوجتن او متزوجين ولكم اولاد صغار هل تأمنون ان يقع لكم ما وقع لِأب هذا ألابن العاق القاتل هل تلتمسون العذر لأبنائكم ان يكون من بينهم ابن لكم عاق يتربص بكم المنون وأنتم لا تدرون إلى ان يزهق روحكم بالجمع او المفرد لا مشكل قاتل من ابنائكم إن كان بنعم فإنكم تستاهلون جناح لفاقدي العقل في مستفى المجانين او ان لا تلدو ابناء أصلا .
52 - من يشرح لنا الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 22:08
كثرت جرائم غريبة على المجتمع المغربي أمرأة ترمس باطفالها من سطح عمارة وهنا تقطيع جثة الأب يضاف لهذا سلسلة الانتحارات في الشمال وفي مناطق أخرى وخاصة المدن . سؤال الى سادتنا علماء وخبراء علم الاجتماع وعلماء ومتخصصو علوم النفس - الذين يتبارون في تأليف الكتب وتدبيج المقالات المعتكفون في الابراج العالية - ما هي اسباب هذه الظواهر الغريبة ؟ وكيف يمكن علاجها ؟
53 - مقهور الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 22:38
أغلب الآفات والجرائم سببها الظروف الإجتماعية. الفقر ، البطالة، المخدرات ، التفكك الأسري ، اليأس ، وانسداد الآفاق .كل هذا يؤدي الى جرائم لا تخطر على بال .
54 - فهد الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 23:17
إلى الله المشتكى
المشاكل في ذا الزمان كثرت واستفحلت في مجتماعتنا، لا احترام، لا أخلاق، لا دين، وكل مرة أصبحنا نرى أو نقرأ هذا قتل والده ذاك قتل والدته
اللهم إنا نسألك اللطف يا رب العالمين
عن النبي صلى الله عليه وسلم:< ما يزال ابن آدم في فسحة من أمره ما لم يمس دما حراما > فما بالك بدم من كان سببا في وجودك بعد الله عز وجل
الله يفعل بنا خير
55 - مرضي باه الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 01:31
ولو يكون الأب كافر كيفما كان منديرش فيه هاد الحالة باك ماليقش ليك ممزيانش أعطيه تيساع نساه بالحق هدشي كلو سبب ديالو الجهل والتخلف ومتبع كلام الزنقة وحتى هديك المرأة جارة لي سولها كمارتها كتخلع وباينا فيها شاطة ماطة زنقاوية وحتى شهادة ديالها غادي تحاسب بيها عند الله والله يحشرها مع هادك المجرم في جهنم لأنها من عوض متستنكر لللواقعة ودافع على الأب لي سهر ولبس وقرا وطلب ليه المغفرة والرحمة والظالم ويتعاقب ويتعدم المجرم باش يكون عبرة لأن الوالدين حاجة عظيمة عند الله وخط أحمر تتقول خاص تاخد القضاء بعين الإعتبار هدك الولد مسكين! ! هدك مسخوط مشي مسكين.
الله يمتعنا برضاة الوالدين، الوالد ديالي أعز معندي فدنيا وحنين بزاف، أقسم بالله العظيم يحتى كيحيدها من لحمو وسامح فحقو فالدنيا باش كبرنا وقرانا وباقي الحد الآن واخا مساكنش معاه تيعيطلي كنهار ويدعي معايا الله يخلي ليكم والديكم امين.
56 - البعث العربي الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 07:31
نحن مقبلون على قنبلة موقوتة داخل الوطن تختزن في داخل الملايين من الناس يظهرون ما لا يبطنون يجب ان تقوم الدولة بصيانة اخلاق المغاربة لانها في الحضيض تماما ومع القوانين "الغربية" التي تضعها الحكومات المتعاقبة ستؤدي الى كارثة غير مسبوقة في المنظومة الاهلاقية للمجتمع ككل
نحن بخاجة للقبضة الحديدية في هذا السياق بالذات حتى لو تم ذالك بالقوة العسكرية يجب تغيير سلوكيات الناس و الاستعانة بالطب النفسي بالمجان لعلاج ما يمكن علاجه
57 - سيدي بنور الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 09:30
اللهم ارزقنا حسن الخاتمة وجنبنا الفتن ماظهر منها ومابطن ونسألك ياربنا الخير حيث كان ونعوذ بك من الشر حيث كان إنك على على كل شيء قدير ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
58 - إيغود الخميس 24 أكتوبر 2019 - 07:56
سنوات الخمسينات والستينات من القرن الماضي كانت في المدارس الإبتدائية دروس الأخلاق والتربية الإسلامية تحفظ على ضهر القلب مع الإستظهار في القسم بإشراف المعلم والعقوبة لمن لم يحفظها والعسل لمن عصا. ولم نكن نسمع بهكذا جرائم . حتى جاء زمن جيل لا أخلاق ولا تربية ولا بر بالوالدين . حيث حجم وفضاعة الجرائم لا حدود لها! إلى أين؟ حقاً أصبحنا مداويخْ ،( من نعثنا مداويخْ فما ظلم ) اللهم ارزقنا حسن الخاتمة
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.