24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5806:3713:3917:1720:3121:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | مجهولون يحرقون حاويات أزبال في سيدي سليمان

مجهولون يحرقون حاويات أزبال في سيدي سليمان

مجهولون يحرقون حاويات أزبال في سيدي سليمان

تعرضت حاويتا أزبال بحي السلام، قرب فضاء الألعاب "لافوار" بسيدي سليمان، للتخريب والحرق من طرف مجهولين، في ظاهرة أصبح انتشارها بالمدينة يطرح أكثر من علامة استفهام.

وفي وقت آخر، تم إحراق حاوية حديدية كبيرة قرب السوق النموذجي بحي السليمانية، دون أن يتم الوقوف على مقترفي هذا الفعل أو تحديد دوافع هذا الاستهداف لهذا النوع من الممتلكات العامة.

عملية حرق الحاويات العمومية أو سرقتها أصبحت تشكل ظاهرة متنامية وسلوكا غير صحي يضر بالبيئة ويؤرق السكان بصفة متكررة.

منى جراري، مديرة المصالح بمجموعة الجماعات الترابية بني احسن للبيئة، قالت إن "ظاهرة إحراق الحاويات أو تخريبها أصبحت تتكرر باستمرار، وهي أفعال تخريبية تنم عن غياب الوعي والمسؤولية والإحساس بالمواطنة".

وأضافت المسؤولة الإدارية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "رمي الأزبال في غير الأماكن المخصصة لها أو القيام بإتلاف وحرق حاويات القمامة سلوك لا يضر فقط بجودة المرفق، وإنما يترتب عنه أيضا ارتفاع تكلفة الخدمة المقدمة للمواطن".

وناشدت جراري "كافة تنظيمات المجتمع المدني الغيورة التعاون مع الجهات المكلفة بقطاع النظافة بالمدينة عبر القيام بحملات تحسيسية ونشر الوعي داخل المجتمع بكل شرائحه، وحث كل الأطراف المستهدفة على المحافظة على نظافة المدينة وعلى الممتلكات العامة التي من المفترض أنها تقوم بالمساهمة في تقليص منسوب النفايات من الشارع العام".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - simo الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 23:45
المشكل هو أن المواطن لما يرى أشخاص يقومون بالتخريب أو يرمون بالأزبال وكذلك بقايا البناء في الشارع أو أماكن غير مسموح بها وتسيئ للبيئة لا يجدون بمن يتصلون لأنه لا يوجد أي خط بين المواطنين والمسؤولين. وإذا تدخلت بنفسك لمنع ذلك ربما ستجد مقاومة أكثر واتهامك في التدخل فيما لا يعنيك.
2 - youssef الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 23:50
Comment voulez vous que le Maroc se prospère avec ce genre de ces barbares mal éduqués irresponsables irrespectueux ???
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.