24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  2. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  3. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

  4. شقير يرصد نجاح الدولة في التوقيت الديني وفشل "الزمن الدنيوي" (5.00)

  5. حلو الحياة ومرها (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | مأساة مواطنين منسيين في عمق الأطلس الكبير

مأساة مواطنين منسيين في عمق الأطلس الكبير

مأساة مواطنين منسيين في عمق الأطلس الكبير

في الصورة فتيات يتلقين تعليمهن بوسائل بدائية

مواطنون لا يعرفون عن الوطن أي شيء ، ويجهلون الحكومات التي تتعاقب على تدبير شأنه، يجهلون من هو عباس الفاسي وادريس جطو والعنصر وبوستة والقادري.... وكل شخصيات صناعة القرار السياسي وتدبير الشأن العام، باستثناء المحجوبي أحرضان الذي مر من دوارهم مرتين خلال عقد الثمانينيات، ووعدهم خيرا، لكن وعوده تبخرت بمجرد مغادرته للجبل.

دواوير خارج التغطية

دوار أيت حمزة هو أحد الدواوير النائية الواقعة خارج التغطية ، دوار ينتمي لجماعة أيت تمليل بدائرة "دمنات" يقع على إحدى ضفاف واد تساوت، بعمق الأطلس الكبير على الحدود الفاصلة بين إقليمي أزيلال و ورزازات ، وهو كذلك أحد الدواوير المتاخمة للحدود بين إقليمين، وضع تتقاسمه دواوير كثيرة مثله كدوار أيت علا، افلو،أيت علي نطو، مكداز، فخور، امزيلن وتزناخت.

أيت حمزة دوار إلى جانب غيره،من الدواوير النائية بدائرة "دمنات" يفتقر إلى الطريق التي تربطه بالعالم الخارجي، و كلمة الطريق أو "أبريد" كما يصطلح عليها بالأمازيغية لها وقع خاص لا يشعر به أو يفهم مدلولاته إلا من عرف معاناة أهل الجبل ، يفتقر الدوار أيضا للماء، والمستوصف...دون الحديث طبعا عن الكماليات من مدرسة وكهرباء ...

يقول عمر الربيعي رئيس جمعية "أيت حمزة للتنمية والسياحة" والتي تهدف إلى جلب الماء الصالح للشرب للدوار والساقية لسقي الناس وفلاحتهم البدائية " تواجد الطريق رهين بتوقف هطول الأمطار، فكلما حل فصل الشتاء، كلما فاض النهر، فيتعذر على سكان مجموعة من الدواوير الوصول إلى سوق "افلو" وهو السوق الأسبوعي الوحيد، الصغير والبسيط، الذي يبعد عن الدوار بحوالي 8 كلم، يقطعها المتسوقون على الأقدام، وسط مسلك جبلي وعر محاذ للضفة اليسرى للنهر، حاملين كل حاجياتهم من مواشي، دقيق، قنينات الغاز والسكر... كل الأساسيات التي يحتاجونها خلال الفصل الممطر، حيث يتعذر عليهم التسوق لان الثلوج تغطي كل شيء، حتى منازلهم البسيطة والتي أنشئت بمواد محلية كالتراب والتبن والخشب، لا يبارحونها إلا لإزالة الثلوج التي تتراكم بكثرة فوق سطوحهم."

التعليم في أيت حمزة كُتّاب بدائي ينشطه متطوع

التعليم بدوار أيت حمزة يكاد يكون منعدما، باستثناء كتاب صغير يؤمه حوالي 50 طفلا، منقسمين بين فتيان بالأسفل، يكونون حلقة يتوسطها متطوع يقوم بدور الفقيه وموقد للنار، لتدفئتهم، حيث تلتهم النار حطبا أخضرا ينفث دخانا ، يحجب الرؤية ويصعب معه ولوج الكتاب و استنشاق الهواء به ولو لمدة قصيرة، "الأطفال يفضلون أن يستنشقوا هواء ا أغلبه دخان على أن يموتوا بردا " يؤكد الحسين أحد أبناء الدوار ، "يقضون أزيد من ثمان ساعات في اليوم، يتطوع أحد أبناء الدوار للقيام بدور المعلم فلا وجود هنا لفقيه حامل للقرآن ، أما الفتيات- كرفاقهم بالطابق السفلي- يتخذن من مجموعة من الأحجار كراس لهن ، بسطح الكتاب حيث البرد القارس الذي تتغير معه بشرة الصغيرات الغضة وتتشقق فيه وجناتهن مخلفا خطوطا دموية ."

منظر الفتيات اللواتي يجلسن فوق الأحجار وهن يرتعشن بردا وغايتهن تحصيل بعض المعرفة ولو على قلتها يؤكد الرغبة القوية لسكان الجبل في البقاء على قيد الحياة مهما كلف الأمر من ثمن غال .

جمعية دوار أيت حمزة عملت على بناء مدرسة تتكون من قسمين وسكن للمعلم، بمساهمة أهل الدوار و أطر من المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية، وبقي المعلم هو الهاجس، حيث تحمل المسؤولون عن الجمعية مشاق قطع مسافة تزيد عن 160 كلم للوصول إلى نيابة التعليم بأزيلال و المطالبة بتعيين معلم بالدوار، لكن المسؤولين عن القطاع اعتذروا بلباقة ووعدوهم خيرا السنة المقبلة(2009/ 2008 ). يعلق أحد أبناء الدوار "المهم أنهم وعدونا في الموسم المقبل ونتمنى أن لا يطول الوعد كما فعلوا قبل خمس سنوات عندما وعدونا بإحداث مدرسة بالدوار لكن دون نتيجة ، اليوم توجد المدرسة لكن ينقصنا فقط المعلم فهل يرسلونه هو الآخر أم علينا تدبر معلم " .

المستوصف أسبرين وحبوب منع الحمل

الحديث عن الوضع الصحي وتوفير الخدمات الصحية رفقة أبناء الدوار يشبه الحديث عن معجزات ، أكثر من ثمانية دواوير تبعد عن بعضها البعض بأكثر من 15 كلم ، كلها طرق ومسالك وعرة، لا تتوفر إلا على مستوصف صغير جدا يوجد بدوار مكداز ، يبدو المستوصف نظيفا، يسيره فرنسي وتساعده مغربية في الترجمة، حل بالمنطقة منذ 4 شهور وسيُمضي هناك سنه كاملة ، في إطار مهمة كلف بها من طرف جمعية تسادور( TASSADOUR ) وهي جمعية فرنسية تأسست سنه 2002 من طرف الفرنسي Henry Navarre ))، وهي الجمعية التي قامت بإحداث المستوصف سنة 2004 ، وهي التي ما زالت تسهر على تسييره، في البداية اكتفت الجمعية بتوزيع بعض الادوية البسيطة، إلا أن وزارة الصحة سرعان ما تدخلت وأضحت تزود المستوصف ببعض المستلزمات الطبية العادية كالأسبرين وحبوب منع الحمل .... "المريض ينتظر قدره ويمتثل لمشيئة الله، حتى توافيه المنية بمنزله ، لأنه غير قادر على مواجهة تكاليف العلاج ،والانتقال إلى مستشفيات بعيدة سواء بدمنات أو بمراكش زاد من بعدها عدم وجود الطريق ".

مواطنون يصرخون "أبريد ،أبريد..."

مواطنون لا يعرفون عن سياسة وتطورات الوطن أي شيء ويجهلون من هم الأشخاص أو الأحزاب بالحكومات التي تتعاقب على تدبير شأنه، مجموعة من قاطني الدوار أجمعوا أنهم يجهلون من هو عباس الفاسي وإدريس جطو والعنصر وبوستة والقادري.... وكل شخصيات صناعة القرار السياسي وتدبير الشأن العام، باستثناء المحجوبي أحرضان الذي مر من دوارهم في طريقه من مدينة ورزازات، مرتين خلال عقد الثمانينيات، ووعدهم خيرا، لكن وعوده تبخرت بمجرد مغادرته للجبل، وما سواه لم يزرهم أحد قط، حتى المرشحون للانتخابات التشريعية لم يسبق لهم أن زاروا الدوار وإنما ينوب عنهم الوسطاء في ذلك، مقابل بعض الوعود البسيطة كإصلاح المسلك الطرقي أو... وهي مطالب يوصلها الوسيط للمرشح رغم أنهم يجهلون من هو ما هو الحزب الذي ينتمي له ، كل همهم "أبريد أبريد أبريد " الطريق الطريق الطريق .

" لقد سمعنا أن دوار آيت عبدي في زاوية أحنصال كتبت عنهم الجرائد ،وزارهم الوالي ووعدهم بانجاز الطريق وبزيارتهم ولو على ظهر الدواب ، ونتمنى أن يزورنا بعض المسؤولين نحن كذلك ،لا نريد وظائف ولا نريد شيء، فقط نريد "أبريد أبريد " الطريق الطريق ،لنتمكن من العيش في وقت الثلوج ، وإيجاد الماء في فصل الصيف نبذل بعض المجهودات لكنها تبقى بإمكانات ذاتية ولاتفي بالمطلوب " يقول شيخ مسن من ساكنة الدوار.

صور لمجموعة من المواطنين يفكون العزلة عن أنفسهم بعدما أعياهم الانتظار بعدسة الزميل المصطفى أبو الخير


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال