24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1813:2516:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | مبيد قوارض ينهي حياة خمسيني بإقليم شفشاون

مبيد قوارض ينهي حياة خمسيني بإقليم شفشاون

مبيد قوارض ينهي حياة خمسيني بإقليم شفشاون

أقدم شخص في عقده الخامس، مساء أمس الثلاثاء، بدوار ايرسيف، جماعة بني أحمد الغربية التابعة للنفوذ الترابي لإقليم شفشاون، على وضع حد لحياته بتناول جرعة سم.

وبحسب مصادر محلية متطابقة، فإن المعني متزوج، من مواليد 1970، أقدم على تناول جرعة من سم الفئران لأسباب غير معلومة، وقد عُثر عليه جثة هامدة داخل بيته، مضيفة أن حالته النفسية لم تكن مستقرة مؤخرا.

المصادر ذاتها أوضحت أن عناصر الدرك حلت بمكان الواقعة وباشرت تحقيقا في ظروفها وملابساتها، فيما تم نقل جثة الهالك، على متن سيارة لنقل الأموات تابعة لجماعة "تمروت"، إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - Ali الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:06
الشاون الجميلة أصبحت عاصمة الانتحار. يا ربي السلامة
2 - من بني ملال الأربعاء 13 نونبر 2019 - 16:26
الملاحظ أن نسبة الانتحار بكل من شفشاون ووزان أصبحت مخيفة في السنوات الأخيرة .....وأتساءل لماذا ؟؟؟
علما أن المواطن المغربي يعاني تقريبا بنفس المشاكل التي يعاني منها الوزاني أو الشفشاوني....وحتى لا أطيل نطلب الله عزوجل أن يحفظ أهل هاتين المدينتين (شبابا وشيوخا )من كل سوء ومكروه.
3 - Alfonso الخميس 14 نونبر 2019 - 11:19
اغلب المنتحرين لا يسكنون في شفشاون المدينه لكن في النواحي فالاقليم كبير ظاهره الانتحار اصبحت معروفه في المناطق الشماليه وبصفتي تطواني فقد اقدم على الانتحار اثنان في عز الشباب واعرفهم جدا وذلك في ظرف يومين نسال الله العافيه وان لا يؤاخذهم ويعفو عنهم
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.