24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. سابقة مغربية .. الفردوس يقرب الأمازيغية من عمل أكاديمية المملكة (5.00)

  3. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (5.00)

  4. المنطقة العازلة تتحول إلى متنفّس "الجبهة" لمواجهة "تمرّد الرابوني" (5.00)

  5. سلطات اشتوكة تلتمس إعطاء المنحة لكافة الطلبة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | مادة لإبادة القوارض تنهي حياة شابّة بابن أحمد

مادة لإبادة القوارض تنهي حياة شابّة بابن أحمد

مادة لإبادة القوارض تنهي حياة شابّة بابن أحمد

أفادت مصادر هسبريس بأن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسطات أمر، الأحد، بإجراء تشريح طبي على جثة فتاة عشرينية توفيت نتيجة تناولها مادة سامة تستعمل في إبادة القوارض، بجماعة أولاد امحمد دائرة ابن أحمد إقليم سطات.

وأردفت المصادر ذاتها أن الشابة نقلت على وجه السرعة من قبل أفراد عائلتها، بعد علمهم بتناولها المادة القاتلة، نحو قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات قصد إنقاذها، إلا أنها فارقت الحياة رغم التدخلات الطبية.

وفتحت عناصر الضابطة القضائية بحثا لتحديد الأسباب والظروف التي دفعت الشابة إلى الإقدام على تناول المادة السامة لوضع حدّ لحياتها، في انتظار نتائج التشريح الطبي لتحديد السبب الحقيقي للوفاة تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - محفوضي الاثنين 02 دجنبر 2019 - 09:15
اللهم اغفر لها وارحمها وعافيها واعف عنها واكرم نزلها ووسع مدخلها يااارب آمين
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.