24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5508:2413:4516:3418:5920:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تدابير جديدة تنظم الانتفاع من أراضي الجماعات السلالية بالمغرب (5.00)

  2. مكتب الكهرباء يمدد الاستفادة من "الجرف الأصفر" (5.00)

  3. "جبهة اجتماعية" تُحضر لاحتجاجات وطنية في "ذكرى 20 فبراير" (5.00)

  4. أمازيغ كاتب والثورة الجزائرية (5.00)

  5. أمريكا تتوقع انخفاض إنتاج الحوامض في المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | "سوء الجوار" يزهق روحا بالسلاح الأبيض بطنجة

"سوء الجوار" يزهق روحا بالسلاح الأبيض بطنجة

"سوء الجوار" يزهق روحا بالسلاح الأبيض بطنجة

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، اليوم، من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت باستخدام السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه كان قد دخل في خلاف عرضي مع الضحية يوم أمس الخميس بحي "بني ورياغل" بمدينة طنجة، بسبب نزاعات سابقة حول سوء الجوار، وذلك قبل أن يتطور الأمر إلى اعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض أسفر عن وفاة الضحية فور وصوله إلى قسم المستعجلات، بينما مكنت الأبحاث والتحريات الأمنية من توقيف المشتبه فيه هذا اليوم.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، وتحديد كافة دوافعها وخلفياتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - الفيلسوف الجمعة 06 دجنبر 2019 - 20:22
ويمر المغرب الى مرحلة خطيرة يصبح فيها التسامح مجرد مصطلح سوف يناقش في الندوات..
سوف نسمع بالتأكيد في الأيام و الاشهر و السنوات المقبلة عن جرائم كثيرة متعلقة بسوء الجيرة و عن جرائم ضد الأصول وهذا ناتج عن ان البشر تدفعه الأنا إلى البحث عن الراحة النفسية من خلال التخلص من الاخر... لو بحثنا في العمق لوجدنا ان محيط القاتل او الجاني مليئ بصديق السوء الذي يحرض على العنف ونجد الزوجة المقينة التي لا تهدئ من غضب زوجها و نجد الام التي لا تتدخل بحكمتها من اجل حلحلة المشاكل...
ان لم يتحرك الجميع فسوف يصبح مستقبل المغرب أسودا ولن يطاق العيش فيه...
2 - مواطن الجمعة 06 دجنبر 2019 - 20:33
كيف يعقل لحامل سلاح ابيض -سيف- يا عباد الله و يقتل به روح و يتهم بالضرب و الجرح، هذا تشجيع للقتل تشجيع للتشرميل، تشجيع لسيبا. يجب ان يتهم بالقتل العمد مع سبق الاصرار و الترصد. الاعدام الاعدام
3 - ديما مغربي الجمعة 06 دجنبر 2019 - 20:41
حماوت الراس كترجع بالبرودة اوا ريح مع راسك في الحويط القصيور الرسول (ص)نهى على الجار او حنى كن شوفو غير العكس الله يردنا للطريق رحنا مشينا فيها فهاد النقطة .
4 - مواطن مغربي الجمعة 06 دجنبر 2019 - 20:54
ظاهرة تقتضي التدخل الحازم و تقرير أحكام شديدة دون أي دفاع أو تخفيف أو عفو .
و لا بد من البحث في الأسباب الحقيقية وراء استفحال هذا الفعل المجرد من الانسانية .
و إلا ستتطور الأمور إلى حد الهجوم في البيوت و حتى مقرات العمل أي (السيبة).
5 - استاذ الجمعة 06 دجنبر 2019 - 21:10
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. اعرف شخصيا القاتل و المقتول. الرحمة للمقتول و العزاء والصبر والسلوان لعائلة المرحوم. نعم الزيغة وانعدام الحكمة والتبصر تؤدي إلى المهالك. واحد في الحبس وآخر في دار البقاء. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
6 - الحمد لله الجمعة 06 دجنبر 2019 - 21:18
الله يرحم الفقيد و يجب علينا ان نأخد العبر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لازال سيدي جبرائيل يوصيني على الجار حتى ظننت انه سيورثه صدق رسول الله
7 - خليلوفيتش الجمعة 06 دجنبر 2019 - 22:41
يا حصرتاه كنا كنسمعو من والدينا بكري كيقولو النبي(ص) وصى على عاشر جار اما دبا يا حصرا وصلت القضية لقتيلا. قلوها ناس الغيوان( فين غادي بيا خويا فين غادي بيا....؟)
8 - chamali الجمعة 06 دجنبر 2019 - 23:52
حسبنا ونعم الوكيل فيمن كان السبب في هذه المشاكل التي لا تمت لديننا الحنيف بصلة ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
9 - Rachid السبت 07 دجنبر 2019 - 14:06
الدولة المغربية مزال مبغاتش تنفيد الإعدام علا حمل السيوف يقتلون الأبرياء واش راحنا في العالم الحجري ولا هاته سياسة تخويف الشعب علا مصالحه
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.