24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:1913:2216:3919:1620:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "مكتب الفوسفاط" يُحدث شركة "الرقمنة الصناعية" (5.00)

  2. إلى السيد مدير قناة تامازيغت (5.00)

  3. عقوبات سجنية وغرامات تنتظر الانفصالية أمينتو حيدر وعملاء الجزائر (5.00)

  4. المغرب يخلّد ذكرى عمليات جيش التحرير بالشمال (5.00)

  5. وساطة المغرب في "أزمة مالي" تلقى ترحيبا دوليا وانزعاجا جزائريا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | فيديو ضحية اعتداء يثير استنفار عناصر الشرطة

فيديو ضحية اعتداء يثير استنفار عناصر الشرطة

فيديو ضحية اعتداء يثير استنفار عناصر الشرطة

تفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني مع مقطع فيديو تم نشره على الأنترنيت؛ ينقل تصريحات ضحية يحمل ضمادا طبيا على رأسه حول تعرضه لاعتداء جسدي من طرف ثلاثة أشخاص بمدينة سطات.

ووفق مصادر هسبريس فإن مراجعة السجلات والمعطيات المتوفرة لدى ولاية أمن سطات أظهرت أن مصالح الشرطة فتحت بحثا قضائيا في هذه النازلة فور توصلها بشكاية الضحية.

وزادت المصادر نفسها أن الأبحاث الميدانية المنجزة أسفرت عن توقيف أحد المشبه فيهم وإخضاعه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي التمهيدي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في حين ما زالت التحريات جارية من أجل توقيف باقي المتورطين المفترضين في هذه القضية بعدما تم تشخيص هوياتهم.

وشدّدت المديرية العامة للأمن الوطني، بحسب المصادر نفسها، على أن مصالحها المختصة حريصة على التفاعل الجدي والسريع مع جميع المنشورات ذات الصلة بالشأن الأمني، وتؤكد أنها ستواصل مجهوداتها الرامية للوقاية من الجريمة ومكافحتها على النحو الذي يضمن أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - mre الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:13
هدا يعني أن الشكايات يجب أن تنشر على الانترنيت بعد تقديمها لدى الامن.
الاحكام القضائية السخيفة في بعض الأحيان تصيب رجال الأمن بالإحباط و لا تشجعهم على التفاني في العمل رغم ظروف العمل الصعبة.
أيام البصري رحمه الله كان مرور المجرم بالاعتقال بمركز الأمن كافيا لردعه و رغم دلك كانت الأحكام قاسية و لا تقل عن 3 سنوات عند استعمال السلاح الابيض.
أما عتاة المجرمين فكانوا يتبولون (حاشاكم) في سراويلهم بمجرد وقوعهم في أيدي رجال مكافحة العصابات. و كان شرطي واحد يحل النزاعات العادية لوحده بدون محكمة.
المجرم المعتقل اليوم يدخل الكوميسارية و المحكمة منتشيا و كأنه في نزهة.
دبا بصحتكم حقوق الانسان، لا حقوق لا أمن.
2 - 04 btoV الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:19
تحية إحترام للشرطة و كان الله في عون من يخدِمُ هذه البلاد.
ولا عزاء للخونة زارعي خطاب التيئيس !!
بدل أن تلعن الظلام، أوقِد شمعة !!
3 - فرانز كافكا الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:57
اتمنى من المديرية تشوف فيديو ( موجود على موقع هسبريس ) لزوجة و بنت الضحية مول الطاكسي للي مات مقتولا بضربة شاقور من طرف زميل له في المهنة ... حيث اكدت زوجة و بنت الضحية المقتول أنهم نادوا على بوليس النجدة و لم يكثرت للموضوع و لم يأتي اﻷمن مما تسبب في جناية يتحمل اﻷمن كامل المسؤولية بعدم تقديمه الواجب لأسرة في حالة الخطر ...
اتمنى ان تفتح المديرية ملف هذه القضية و تنور الشعب المغربي المطالب باﻷمن و اﻵمان
4 - فؤاد ش الأحد 08 دجنبر 2019 - 13:50
هذا هو مشكل المغرب، اللي بغى ياخد حقو .. عليه بالصياح و العويل .. سواء في الشارع او الانترنت. الذين يترحمون على ايام البصري، اعلمو ان نتاءج ما نجنيه اليوم هو مما زرعه عهد البصري .. مجتمع يؤمن بالعنف في تحقيق ماربه سواء كان عنف الاشخاص او عنف الدولة بشرطتها. و النتيجة قانون الغابة.
يجب ان تكون هناك عقوبات رادعة لعتاة المجرمين و خصواصا تشريع عقوبات الاشغال العامة، فاكثر ما يكرهه الشماكرية هو العمل (بالبالة و الفاس)، فهناك طرقات يمكنهم اصلاحها و ازبال يمكنهم جمعها .. و هكذا يستفيذ المجتمع نوعا ما و لا يكلفون الخزينة الا قليلا.
ايضا ايجاد برامج اعادة التاهيل للمجرمين القصر و ممن لا سوابق كثيرة لهم، هكدا يتناقص عدد المجرمين و ليس بالعصا في الكوميساريات.
و لا ننسى برامجا لتاهيل كوادر الشرطة على المستوى القانوني و النفسي و الحضاري و حتى الجسدي (برامج لياقة رياضية). لان وضع الشرطة الحالي مريع و لا يتماشى مع العصر شكلا و مضمونا.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.