24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | القوات المسلحة تنهي خطر قذيفة استعمارية بتاونات

القوات المسلحة تنهي خطر قذيفة استعمارية بتاونات

القوات المسلحة تنهي خطر قذيفة استعمارية بتاونات

تدخلت فرقة الهندسة العسكرية التابعة للحامية العسكرية بتازة، اليوم السبت، لإنهاء خطر قذيفة حربية تعود إلى الفترة الاستعمارية، وذلك بتفجيرها عن بعد وبشكل آمن بمنطقة خلاء قرب حقينة سد الوحدة بجماعة الورتزاغ بإقليم تاونات.

وقد عثر على هذه القذيفة، أمس الجمعة، من طرف أحد القرويين حين كان يقوم بحرث قطعته الفلاحية الكائنة بمزارع دوار العزيين بالجماعة المذكورة، قبل إخطاره السلطات المحلية بالأمر، حيث حلت، عقب ذلك، بعين المكان عناصر تابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بالورتزاغ لتضرب حراسة أمنية على الجسم الموقوت.

ووفق ما أوردته مصادر هسبريس، فإن وزن القذيفة المذكورة، التي علا الصدأ غلافها الحديدي، يبلغ حوالي 3 كيلوغرامات وطولها يناهز 40 سنتمترا، بينما لا تحمل أية بيانات مرجعية تحيل إلى مصدرها وتحدد قوتها وصنفها.

ورجحت مصادر هسبريس أن يكون هذا الجسم المتفجر قد تم إلقاؤه على الأرض من طرف الطائرات الحربية الفرنسية إبان فترة إخضاع المنطقة للاحتلال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - الحسين السبت 07 دجنبر 2019 - 23:48
قذيفة استعمارية تعبير جميل جدا.. واين الذين يسرون على عدم تسمية احتلال الفرنسين للمغرب استعمارا ويسمونها عهد الحماية
سمو الأشياء بأسمائها ولما ذا الخوف .
2 - الهواري عبدالله الأحد 08 دجنبر 2019 - 15:16
الإحتلال يأخذ الثروات ويترك لنا القنابل،وأين هو التعويض عن مخلفات الحرب،أليس الأجدر المطالبة بتعويض مالي، وإعتذار رسمي من فرنسا وإسبانيا.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.