24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "كورونا" ينهي حياة أستاذ في "عاصمة الشاوية" (5.00)

  2. هوفمان: العربيّة ضحيّة "التدخل المخابراتي" في البحوث الاستشراقية (5.00)

  3. الفنّان الجزائري إدير .. إبداع مغسول بنكهة الأرض وصوت الهدير (5.00)

  4. ترامب يطلب إجراء اختبار منشطات لمنافسه بايدن (5.00)

  5. ترهانين: أنغام الموسيقى رسالة سلام .. والطوارق "ملوك الصحراء" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | ‪تفكيك معمل سري لصنع "ماء الحياة" في السمارة‬

‪تفكيك معمل سري لصنع "ماء الحياة" في السمارة‬

‪تفكيك معمل سري لصنع "ماء الحياة" في السمارة‬

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمدينة السمارة، أمس، من تفكيك معمل سري لصنع وتقطير ماء الحياة داخل أحد المنازل المتواجدة بالحي الصناعي.

وحسب المعطيات المتوفرة لهسبريس فقد مكنت العملية من حجز ما يقارب 300 لتر من مسكر "الماحيا"، وسلع ومعدات تستعمل في صنع هذه المادة، ومبلغ مالي متحصل من ترويجها.

كما تم توقيف شخص خمسيني يشتبه في تورطه في هذا النشاط الممنوع، وجرى إيداعه تحت الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - عباس علي السبت 14 دجنبر 2019 - 17:49
معمل لا يمكن ان يكون سري لولا تواطء اصحاب الحال اذا كان معمل سري فاين هي عيون المقدمين والشيوخ والسمايرية واللي كاوصلوا للقائد ؟؟
يجب محاسبة كل من اغمض العينين مقابل اقتسام المال وخصوصا من اصحاب الحال !!
لا يمكن قول سري !!
2 - KATTENI السبت 14 دجنبر 2019 - 18:53
IL AS TOUT LE DROIT DE FABIQUER CE SIROP UTILLE POUR LES MDAWIKH? SINON ON FAIT QUOI ,,,,
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.