24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. ماكرون يتضامن مع إيطاليا ويرفض أنانية أوروبا (5.00)

  5. الجيش الفرنسي ينقل مرضى "كوفيد 19" إلى ألمانيا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | كلاب مدربة تكتشف مستودع "كيف" قرب غفساي

كلاب مدربة تكتشف مستودع "كيف" قرب غفساي

كلاب مدربة تكتشف مستودع "كيف" قرب غفساي

تمكنت فرقة تابعة لسرية الدرك الملكي لقرية ابا محمد، مدعومة بالكلاب المدربة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بفاس، الأحد، من حجز حوالي 4 أطنان ونصف من "الكيف" معدة لاستخلاص مخدر "الشيرا"، إثر مداهمة مستودع سري، مخصص لهذا الغرض، بدوار باب الهواري بجماعة ودكة بضواحي غفساي.

كما أسفرت هذه المداهمة، وفق ما أكدته مصادر هسبريس، عن ضبط حوالي 6 كيلوغرامات من مخدر "الشيرا"، على شكل صفائح كانت مجهزة لبيعها لمروجي المخدرات، فضلا عن توقيف صاحب المستودع، البالغ من العمر حوالي 56 سنة، والذي يشتبه بزرعه القنب الهندي وتخزينه قبل تحويله إلى مخدر "الشيرا".

المصادر ذاتها أوضحت أن "الكومندو"، الذي نفذ هذه العملية، تحت الإشراف الميداني لقائد سرية قرية ابا محمد، ضم، فضلا عن عناصر من المركز القضائي للدرك الملكي بقرية ابا محمد والقيادة الجهوية للدرك الملكي بفاس، عناصر من المركزين الترابيين للدرك الملكي لغفساي والوتزاغ.

وقد تم إتلاف المخدرات المحجوزة، بأمر من النيابة العامة المختصة، فيما أُخضع المشتبه به للحراسة النظرية، تضيف المصادر ذاتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.