24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2905:1512:3016:1019:3621:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | محكمة العيون توزع 126 سنة سجنا على عصابة

محكمة العيون توزع 126 سنة سجنا على عصابة

محكمة العيون توزع 126 سنة سجنا على عصابة

وزعت محكمة الاستئناف بالعيون 126 سنة من السجن على 11 شخصا من أفراد العصابة التي روعت المدينة نهاية شهر أكتوبر الماضي، المتابعين على خلفية تورطهم في ارتكاب جنايات متعلقة بـ"إضرام النار وتكوين عصابة إجرامية والسرقة باستعمال السلاح وحيازة ذخيرة وأسلحة دون مبرر"، إضافة إلى "تقديم الدعم لمساهمين في عصابة وإهانة موظفين عموميين وارتكاب العنف في حقهم، وإخفاء شيء متحصل عليه من جناية واستعمال سيارة بصفائح مزورة".

وقضت هيئة الحكم بإدانة "ف. م" و"ا. أ" و"ا. ف" و"م. ط" بعشرين سنة سجنا نافذا لكل واحد منهم، وقضت في حق "ب. أ" بعشر سنوات سجنا نافذا، كما حكمت على "ل. ع" و"ب. م" و"خ. أ" و"ت. أ" بثماني سنوات سجنا نافذا لكل منهم، فيما أدانت "أ. ك" بسنتين حبسا نافذا، و"أ. ع" بالعقوبة ذاتها لكن في حدود سنة ونصف السنة من الحبس النافذ.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون تمكنت، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني مطلع نونبر الماضي، من توقيف عشرة أشخاص، من بينهم فتاة، للاشتباه في تورطهم في قضية إضرام النار عمدا بأحد المنازل ومحاولة دهس موظفي شرطة بواسطة سياراتهم في إطار تصفية حسابات بين أفراد شبكة إجرامية تنشط في الاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - الوطني الحر الجمعة 17 يناير 2020 - 13:19
تحروا وتقصوا واجتنبوا الظلم رحمكم الله...

ثم الصرامة والصرامة والشطط كل الشطط، في استصدار أحكام بالغة القسوة في حق كل المجرمين، سواءا مجرمي الحق العام أو السياسة أو المال.

لا يمكن لأي بلد أن يسود فيه الأمن والطمأنينة والاستقرار الذي هو شرط للتنمية والإزهار، إذا لم يثم تنظيفه من كل أنواع الإجرام وخاصة منها التي تهدد أمن الناس وتمس بأعراضهم وممتلكاتهم وكذا الجرائم المالية والفساد الذي ينخر البلد.

يجب أن نحقق ديكتاتورية القانون التي تقتضي بكل بساطة تطبيقه بصرامة شديدة دون أن تأخذنا العاطفة ولا محاباة... واخا ويتنشق الشعب كولو ويبقا غير ألف شخص صالحين في هاد البلاد !
2 - مغربي مغترب الجمعة 17 يناير 2020 - 13:27
هؤلاء المرتزقة كانوا ممولين من طرف عصابة الجزائر والرابوني وعلى الدولة أن تكون حازمة مع بعض مرتزقة الداخل وخصوصا أولئك الذين يسافرون بكل حرية لحضورما يسمى مؤتمر مرتزقة بوليساريو والمشاركة في الندوات المأجورة بالجزائر ..هؤلاء العملاء يجب محاكمتهم أيضا
3 - يوغرطة الجمعة 17 يناير 2020 - 14:07
اللجوء الى هدا الأسلوب يعني شيء واحد.هو إفلاس عصابة البوزبال وإفلاس راعيتهم الرسمية عصابة الطغمة العسكرية الحاكمة في الجزائر.
4 - Mohamed France الجمعة 17 يناير 2020 - 14:52
صراحة كل من يريد او سولت له نفسه باللعب بالنار فجزاؤه اكثر من هذه العقوبة فخصوصا في اقاليمنا الصحراوية الغاليه هناك بعض الأشخاص وليس الكل مع احت احتراماتي الخالصة لاخواني الصحراويين الأشراف، هناك مرتزقة تستغل الفرصة تحت غطاء الحرية يرتكبون ابشع وأكبر الجرائم مدعومين من المرتزقة، كالاضرام بالنار والسرقة بالقوة العنف المؤدي للقتل ثم استفزاز رجال الأمن والسلطات العمومية وتحديهم للقانون وتروبج المخدرات وجميع وسائل الإجرام، فتحية لرجال الأمن والسلطات والنياية العامة وجميع من يحمي هذا الوطن الغالي في ظل السياسة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله ،
5 - سعيد الجمعة 17 يناير 2020 - 15:31
أثمن الاحكام لا لآستغلال ضروف الصحراء مع المرتزقة ونعيث إجراما وفسادا. يجب الضرب من حديد على كل من سولت له نفسه ان يزحزح أمن العباد وتكون عبرتا لكل من سولت له نفسه اللعب بالناس
لقد أشفيتم غليلي من هؤلاء المجرمين فسير على مهج القانون اللذي يجعلهم عبرتا لمن لا يعتر
6 - العبدي الجمعة 17 يناير 2020 - 15:41
اتمنى ان تحكم على عصابة حمزة مون بيبي ب 500 سنة سجن لانهم كسبوا المال و النفود والجولات عبر العالم و الفيلات خارج الوطن ولم يحشموا واستعملوا دكاء قلة الترابي .
7 - و نِعمَ القضاة هذه هيَ الاحكام الجمعة 17 يناير 2020 - 15:44
إيوا هاذي هيا الاحكام تجعل المجرمين يفكرون الف مرة للاقدام على ارتكاب الجرائم الاحكام القاسية هي التي تردع المجرمين لانهم سيفكرون مليّا في ضياع نصف عمرهم في السجن ، الله يكثر من امثال هؤلاء القضاة الذين حكمو على المجرمين بهذه الاحكام الرادعة .
8 - متتبع الجمعة 17 يناير 2020 - 18:15
هذه الفقرة من نص المقال تظهر بشكل مقلوب
وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون تمكنت، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني مطلع نونبر الماضي، من توقيف عشرة أشخاص، من بينهم فتاة، للاشتباه في تورطهم في قضية إضرام النار عمدا بأحد المنازل ومحاولة دهس موظفي شرطة بواسطة سياراتهم في إطار تصفية حسابات بين أفراد شبكة إجرامية تنشط في الاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية."و شكرا
9 - هشام هشام الجمعة 17 يناير 2020 - 22:23
يجب إصدار قانون 10 سنوات سجنا لكل من يحمل علما غير العلم الوطني المغربي في الصحراء حتى يترباو
10 - hamid الجمعة 17 يناير 2020 - 22:33
تحية خاصة لرجال الأمن والقضاء ولات سيبة لتوالو رجليه اكول أنا راسيا خاسهم اقسا لعقوبات
11 - متغرب السبت 18 يناير 2020 - 09:49
لو كان الحكم أكثر لي أنا هدا الحكم غير كافي لي هد المجرمين وا كل من يتطاول على الممتلكات ناس وا يخرب البلاد هدا حكم جد ضعيف يجب أن يكون الحكم عليهم بي سجن المؤبد أو الإعدام
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.