24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | الأمن يعثر على "الرضيعة ياسمين" ويوقف المختطِفة

الأمن يعثر على "الرضيعة ياسمين" ويوقف المختطِفة

الأمن يعثر على "الرضيعة ياسمين" ويوقف المختطِفة

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق مع عناصر الأمن الوطني بولاية أمن مكناس، زوال اليوم، من توقيف امرأة تبلغ من العمر 28 سنة، تعيش حالة التشرد، للاشتباه في تورطها في قضية اختطاف رضيعة تبلغ من العمر عشرة أشهر.

وكانت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء الجمعة، على ضوء شكاية تقدمت بها امرأة تدعي أنها سلمت رضيعتها إلى صديقتها التي تعيش حالة التشرد بمحيط المحطة الطرقية أولاد زيان، قبل أن تكتشف اختفاءها رفقة الرضيعة بشكل نهائي.

وقد أسفرت الأبحاث والتحريات المكثفة المنجزة في إطار هذه القضية عن تشخيص هوية المشتبه فيها وتوقيفها بمحيط المحطة الطرقية لمدينة مكناس، حيث كانت تعيش حالة التشرد وتتعاطى للتسول الاعتيادي بعدما انتقلت إلى هذا المكان مباشرة بعد ارتكاب جريمة الاختطاف، كما تم العثور برفقتها على الرضيعة المصرح باختطافها وهي في حالة صحية عادية، إذ تم نقلها إلى المستشفى الجهوي لإخضاعها للفحوصات الطبية الضرورية.

وقد جرى إيداع المشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية؛ بينما سيتم تسليم الرضيعة المصرح باختطافها إلى والدتها، بعد القيام بالتدابير القانونية والصحية اللازمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - mjalwake fnew york الاثنين 20 يناير 2020 - 19:11
l,histoire tout le monde la connait, ,c,est pour se mendier, ,,il faut les poursuivrent toutes les deux en justice
2 - Ammar الاثنين 20 يناير 2020 - 19:19
الشكر الجزيل لرجال الأمن على العمل الجيد الذي يعطي أكله في وقت وجيز٠
3 - مواطنة 1 الاثنين 20 يناير 2020 - 19:26
يجب عدم إرجاعها لأمها التي سلمتها لمتسولة وأكيد ذلك مقابل مبلغ من المال يوميا . جل الرضع والأطفال الذين يتسول بهم يتم تأجيرهم من أمهاتهم . يجب معاقبة الأم وحتى الأب . كما يجب على الأمن توقيف جميع المتسولين الذين يستعملون الرضع والأطفال أولا للتأكد من أنهم أبناؤهم ثانيا لمعاقبتهم في استعمالهم للتسول بل يجب حرمانهم من تربيتهم وإعطائهم لأسر تستطيع ذلك.
4 - حسن النتيفي الاثنين 20 يناير 2020 - 19:37
برافو وتحياتي لرجال الامن الدين قاموا بواجبهم الوطني
وفي وقت وجيز برافو .وعلى المواطن الحيطة والحذر
5 - جابر الاثنين 20 يناير 2020 - 19:38
لايسعني إلا أن أرفع قبعتي وأنحني إجلالا وتقديرا لرجال أمننا...لهم مني أزكى التحيات مقرونة بالدعاء الخالص. و لِيعْلم كل مواطن مغربي التضحية التي يقوم بها هؤلاء الأبطال، فليحاول أن يضع نفسه مكان هذه الأم التي إختُطفت فلذة كبدها. وتخيلوا الفرحة الهيستيرية التي سوف تمتلكها عندما تعود إلى أحضانها !!
6 - rima الاثنين 20 يناير 2020 - 19:38
تحية وتقدير الى رجال الامن واقصى العقوبات للجانية المجرمة
7 - said الاثنين 20 يناير 2020 - 19:45
Bizzare cette historie. Bizzare cette maman qui cède son bébé ..Je pense à ces pauvres enfants qui tombent entre les griffes de toutes les misères de la nécessité et de l l'ignorance ...Sous d autres cieux ce genre de maman serait mis en accusation pour négligence grave .Mais chez nous ça n a pas d'importance c est juste Un bébé comme
un autre. Merci aux forces de police qui ont sauvé cette innocente...
8 - الصياد الاثنين 20 يناير 2020 - 19:58
الحمد الله على سلامتها .. مزيدا من الحذر يا امهات .. والضرب بيد من حديد على يد مثل هذه المجرمة
9 - مواطنة الاثنين 20 يناير 2020 - 20:01
الحمد لله على سلامتها مسكينة لقد انقضت هذه الطفلة من التشرد لولا لطف الله.
10 - التسول بالاطفال الصغار الاثنين 20 يناير 2020 - 20:02
ما يثير الاستغراب هناك نساء عجائز في سن اليأس يتسولن و لديهن أطفال صغار!!! من أين لهن بهم؟ الله اعلم.
11 - غيور على وطنه الاثنين 20 يناير 2020 - 20:02
يجب معاقبة الام ايضا لماذا سلمت ابنتها لي امراة كاهذه التي تمتهن التسول؟!
12 - Ziryab الاثنين 20 يناير 2020 - 20:05
خبر مفرح يثلج الصدر.
ما ألاحظه هو أن التعامل الوحيد للدولة مع المواطنين هو السجن. بينما لا تعير أي اهتمام لحالة المواطنين الذي يعيشون في ظروف صعبة للتقليل من الإجرام.
صحيح ما قامت به الشرطة عمل يستحق التقدير لكن على الدولة أن لا تعول كليا على الأمن لحل جميع المشاكل و تهمل العمل الإستباقي كالتعليم و التأطير و الشغل و الصحة. فلو كانت الدولة مهتمة فعلا بالمواطنين ما كانت هذه المرأة المجرمة تعيش التشرد هي و كثير من المتسولين و الأطفال و المخمورين.
13 - zemmour الاثنين 20 يناير 2020 - 20:31
تحية محبة وتقدير واحترام لنساء ورجال الأمن في كل ربوع الوطن
14 - يوسف الاثنين 20 يناير 2020 - 21:07
تحية للأمن الذي تعاطى بقوة مع القضية، يجب محاسبة المتسولة، و كذلك محاسبة والدة الطفلة لأنها تعاونت في تسليم فلذة كبدها إلى امراة مجهولة، على فكرة لما كانت تريد التوجه إلى بيت النظافة تاخذ طفلتها معها و هناك توجد حارسة بيت النظافة و التي هي معروفة لدى الأوساط الأمنية و تترك طفلتها في أمان، لطف الله تعالى بهذه الطفلة
15 - reda casaoui الاثنين 20 يناير 2020 - 21:16
باختصار....تحية تقدير و احترام لرجال الأمن على هذا التدخل الإنساني و النبيل من جهة،ومن جهة أخرى الله يهدي ما خلق
16 - Allal الاثنين 20 يناير 2020 - 21:19
هذه رسالة واضحة لجميع الأمهات. الحذر كل الحذر. من الغباوة أن يستأمن الإنسان غريب على فلذة كبده و في هذا الوقت بالذات الذي تنعدم فيه الثقة والذي أصبح فيه النصب والاحتيال سيد الموقف٠
17 - abdou الاثنين 20 يناير 2020 - 21:56
على سلامة الرجوع إلى حضن الأم المغفلة لطفلتها الشاردة وتحية وتقدير لرجال الأمن ومزيدا من التعبئة يا رجال الساهرين في كل وقت وحين
18 - يوسف الاثنين 20 يناير 2020 - 22:05
تحية للأمن الذي تعاطى بقوة مع القضية، يجب محاسبة المتسولة، و كذلك محاسبة والدة الطفلة لأنها تهاونت في تسليم فلذة كبدها إلى امراة مجهولة، على فكرة لما كانت تريد التوجه إلى بيت النظافة تاخذ طفلتها معها و هناك توجد حارسة بيت النظافة و التي هي معروفة لدى الأوساط الأمنية و تترك طفلتها في أمان، لطف الله تعالى بهذه الطفلة
19 - ابن البناء الثلاثاء 21 يناير 2020 - 08:16
على الحكومة اخراج منح المطلقات والارامل
تثمين الرأسمال لا مادي بفتح اوراش كبرى لصناعة الزرابي وتصنيع المنتوجات المحلية
مع مجانية الخدمات الاساسية الحقيقية في المناطق الهشة من ماء وكهرباء ونقل لتشجيع الاستقرار ورجوع الهجرة العكسية
زيادة منح تمدرس الفتاة القروية وخلق مدارس امecoles mere من الاولي الى الثانوي تم الجامعي عبر وسائل التعليم عن بعد.
الاعفاء الضريبي للعاملين تعليم صحة امن والمستثمرين اطباء عقاريين اقتصاديين بالمناطق الهشة.
انداك لا سعاية ولا اختطاف ولا براريك ولا اجرام.
بل عودة للقرية واستقرار بالمدن وانخفاض في الاسعار.
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.