24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حركة أميناتو حيدر .. "السياسي يبني القناطر حيث لا توجد أنهار" (5.00)

  2. "غوغل" يرصد تطورا إيجابيا في تنقل المغاربة إلى الأماكن العامة (5.00)

  3. رحلة الشّفاء من "كورونا" تتحول إلى عذاب‬ بمستشفى "باكستان" (5.00)

  4. التنافس يحتدم بين بكين وواشنطن بأمريكا اللاتينية‬ (5.00)

  5. الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | تأجيل محاكمة أستاذ متهم بتعنيف تلميذة بتارودانت

تأجيل محاكمة أستاذ متهم بتعنيف تلميذة بتارودانت

تأجيل محاكمة أستاذ متهم بتعنيف تلميذة بتارودانت

قرّرت هيئة القضاء الجالس بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، الأربعاء، تأجيل محاكمة الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذة له في مجموعة مدارس "أورير" الواقعة بجماعة "بونرار"، إقليم تارودانت، إلى غاية يوم الاثنين 27 يناير الجاري، بعد ما قررت النيابة العامة متابعته في حالة اعتقال، بتهمة العنف في حق قاصر تقل سنه عن 15 سنة من طرف شخص له سلطة عليه، خلال عرضه عليها يوم 15 يناير المنصرم، وهو اليوم الذي أُحيل فيه على أولى جلسات المُحاكمة، ليتقرر الاحتفاظ به رهن الاعتقال الاحتياطي ورفض طلب السراح المؤقت الذي تقدّم دفاع الأستاذ وتأخير الجلسة للمرة الثالثة.

وشهدت قاعة الجلسات رقم 1 بالمحكمة الابتدائية بتارودانت حضورا مكثفا لهيئات وإطارات نقابية وحقوقية وجمعوية، موازاة مع انطلاقا ثالث جلسات مُحاكمة الأستاذ. كما جرى تنفيذ وقفة احتجاجية أمام المرفق القضائي ذاته، تعبيرا عن "التضامن المطلق واللامشروط مع الأستاذ (ب. ب)، جراء ما تعرض له من امتهان وتحريض لكرامته وتبخيس لمردوديته التربوية قبل استكمال مجريات التحقيقات".

وسبق لبيان صادر عن عدد من التنظيمات، التي ارتأت تشكيل "لجنة الدعم والتضامن" في إطار متابعة قضية "أستاذ تارودانت"، أن طالب بـ"الإفراج الفوري عن الأستاذ المعني، مع توفير ضمانات المحاكمة العادلة"، مُدينا "جميع أشكال العنف والعنف المضاد المتنامي مجتمعيا والموجه إلى النيل من سمعة المدرسة المغربية".

كما دعا البيان سالف الذكر إلى "التحلي بروح المسؤولية لضمان حقوق الأطراف، وتعميق البحث واستكمال التحقيقات اللازمة، إنصافا للجميع".

يُشار إلى أن الأستاذ المتابع على ذمة هذه القضية سبق أن نفى، خلال مجريات البحث التمهيدي وأمام النيابة العامة، التهمة الموجهة إليه من طرف عائلة التلميذة، وأكد أن الأخيرة "أخبرته بتعنيفها من طرف أمها التي حاولت إلصاق التهمة به". كما أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي كانت قد قرّرت، يوم الأربعاء 15 يناير، توقيف الأستاذ، "احترازيا إلى غاية استجلاء الحقيقة كاملة وانتهاء البحث القضائي معه".

وقال إبراهيم النقرة، دفاع الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذة له، في تصريح صحافي، "في إطار هذه المحاكمة، توجهنا بطلب تمتيع المتهم المعتقل بالسراح المؤقت، نظرا لتوفر كافة الضمانات الفعلية والقانونية للحضور. كما تقدمنا بضمانات مالية، لأن المشرع أقر حق السراح المؤقت حينما تتوفر ضمانات الحضور، وكلها متوفرة في الأستاذ، وحاليا ليست هناك دلائل مادية قوية تدين الأستاذ، وهناك فقط قرائن موضوعية وفعلية صادرة عن شخص قاصر، وفي جانب آخر نؤمن ببراءته؛ وهو ما سندفع به خلال مرافعاتنا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - ريفي حر الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:27
لست بدنيا باطما حتى تتم متابعتك في حالة سراح . فالدولة المغربية تحترم "الفنانين" أكثر من الأستاذ . هذا واقع الدولة والعدل في دولة الحق والقانون.
الأستاذ هو الحائط القصير. ما دامت هذه الدولة تسير من طرف أشخاص تربعوا في مناصب بفضل الولاءات والأحزاب وباك صاحبي.
2 - قوانين الغابة! الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:32
المحامون في قضية الخيانة الزوجية والرضيعة ساندوا زميلهم رغم ان جميع اﻻدلة ضده وتﻻعبه بالتغرات القانونية بمساعدة زوجته المحامية ..!! وفي تارودانت قضية تعنيف القاصر من طرف أستاذها حج إلى عين المكان جماعة من زملائه أساتذة لمناصرته !! يعنى القوي يأكل الضعيف رغما عن انفه !!
3 - الرشداوي الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:36
هاد المعلم ذكرني بمعلم في الابتدائي 2 ,حيث كان يكرهني ويتفنن في ابراز فنياته في ضربي والتلويح بي في الهواء وطرحي على الارض ووضع قدمه على رئسي فخورا مزهوا بجسمه العريض
4 - مواطن الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:36
متابعة(الفنانة) باطما في حالة سراح في ملف شائك يضرب في أعراض الناس مع عدم وجود ضمانات الحظور ومتابعة الاستاذ مربي الاجيال في حالة اعتقال و الذي ينفي الواقعة ووجود خبرتين طبيتين تنفيان حدوث عنف مع وجود ضمانات الحظور مثل وظيفته....إذا أردت أن تهدم أمة فابدأ بالتعليم
5 - مغربي مغترب الأربعاء 22 يناير 2020 - 18:56
دنيا باطمة تتمتع بالسراح المؤقت والأستاذ في حالة إعتقال مع العلم أن جرم الأولى أفظع مما يُتهم به الأستاذ
6 - سمعتنا الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:07
كاستاذ لايشرفني ان ادافع عن شخص ضرب طفلة ذات سبع سنوات على راسها ب tuyau .الذين يدافعون عن "المعلم' لو كانت هاته الطفلة ابنتكم ماذا كنتم فاعلون?سمعتنا كرجال ونساء التعليم هي راس مالنا.لو كانت طفلة من المغرب النافع لوجدت من يحمي براءتها,لكن قدرها انها من المغرب المنسي
7 - ALHAK الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:08
اطلقوا سراح الاستاذ من هذه القضية التافهة وكفى من المزايدات
8 - العصى في الرويضة الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:22
حتى لو كانت ام التلميذة هي التي عنفت ابنتها . حسب قول اﻷستاذ . يجب ان يحاكم و يسجن لعدم التبليغ عن جريمة ...
إذا كان للاستاذ جمعيات و نقابات و كذا تسانده و تقدم له الدعم . فالطفلة بنت الشعب و فلذة كبد الشعب و كل الشعب معها تضامنا و دعما ... و الخزي و العار للأيادي التي تعنف اﻷطفال مهما كانت هذه الايادي
9 - عبد السلام الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:26
البلان واضح او باين الدولة بغات تقول لكم ديو ولادكم قريوهم فالخصوصي او خلصوا عليهم. في حالة ماتبتت براءة هاد الاستاذ كيف غادي يخدم من بعد. نعم لا للعنف ولكن لايجب متابعته في حالة اعتقال الى ان تتبين الامور لوكان بائع مخدرات او مشرمل او ...لتوبع في حالة صراح ... مغرب الغرائب والعجائب
10 - الى تعليق 4-5 الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:42
ما علاقة دنيا بطمة بوحش ضرب طفلة عمرها 7 سنوات حتى صارت عيناها زرقاوتان,المعلم الحقيقي لايضرب الاطفال على رؤوسهم.المقارنات الغبية لن تثنينا عن حماية اطفالنا من ذئاب التعليم مع احترامنا للمعلمين الحقيقيين
11 - أستاذ متقاعد الأربعاء 22 يناير 2020 - 19:56
اخي الراشداوي والله انك تكذب.والله لن يفعل ما ذكرت استاذ كما تدعي،يرضيك نعم لكن الأوصاف التي ذكرت بهتان في حق مدرس.ايام زمان كان الكل يحترم المعلم منذ الاستقلال.ضربنا الأستاذ الفرنسي ايام الاستعمار ولم يحتج أحد،وأيام الاستقلال الأستاذ الذي لا يضرب تلاميذته يعتبر مقصرا.والان الفاشلين دراسيا يحدقون على المدرس وكأنه هو سبب فشلهم دراسيا.الحقد على الأستاذ لن يفيد الحاقد ولن يوفر له منصب شغل.كفانا من الحقد على بعضنا ولنبذل مجهودا لنحسن دخلنا ومستوانا في الشغل والتعليم والتكوين.
12 - المغرب العريق الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:05
رد على الوبشي صاحب التعليق 1
دنيا بطمة متهمة بالمشاركة وليست المتهم الرئيسي في القضية كما انها دفعت كفالة 40 مليون سنتيم لتأخذ الصراح
أما هذا الأستاذ أو بالأحرى المجرم فهو المتهم الوحيد و الرءيسي في القضية .
ما ارتكبه هذا الشخص أفضع و أسوأ و اكبر من ما تتهم به دنيا باطمة . إعتداء على طفلة قروية فقيرة من أسرة فقيرة بسبب انها لم تستطع التكلم ب العربية الفصحى كونها تتكلم الأمازيغية فقط منذ الصغر
طبعا الأشخاص أمثالك ضد الدولة ظالمة أو مظلومة. لو أنه تم إعطاء الصراح لهذا الأستاذ فسيكون تعليقك كالتالي : دولة الظلم و الحكرة اعطاو الحرية للأستاذ اعتدى على ابنة الشعب الفقيرة لو أنه اعتدى على ابنة برلماني أو شخص ثري لتمت معاقبته...الخ من لبلا بلا ديالكم
الإتهامات ضد الدولة المغربية عندكم موجودة في الشكارة حسب الطلب و الخبر
13 - عبد الله الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:08
جميع المعلقين ، تمدرسوا في يوم من الأيام و جلهم ، قد يكون عوقب او تعرض لنوع من الظلم اثناء ، الدراسة .
الاساتذة ليسوا ملائكة و لا الأباء مربون حفيقبون لأولادهم .
لا يستطيع شخص عادي ان يحكم على عمل او تصرف مربي ومعلم ، فمهنته تحتم عليه زجر وتوبيخ بطريقة ما الكسول و المتهور و المشاغب .
التنظير من بعيد سهل على اي كان ، اعطاء الدروس في الانسانية اسهل ولكن معايشة المشاكل بشكل يومي ومستمر يخلق اتعاب ، يجهلها حتى الأباء .
14 - بدر الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:28
كل هذه الجمعيات تساند الأستاذ ونسوا أن هناك طفلة بريءة براءة الطفولة اعتدي عليها لا لشيء إلا أنها من الطبقة الفقيرة ولم يتم مساندتها من أي طرف إلا من النيابة العامة، إذا كانت المدرسة المغربية بهذا الشكل فكيف لنا أن ننتظر المردودية الإيجابية من فلذات اكبادنا
15 - abdes الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:42
الى رقم 6..........أنت لا تشرف أسرة التعليم بالمرة.....ومن قال لك بأن هذا الأستاذ متورط ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
16 - الى تعليق 11 الأربعاء 22 يناير 2020 - 21:17
والله العظيم ماذكرته صحيح ولم ارد ذكر اسم "المعلم" او اسم المدرسة.لست حاقدا عليه بعد 37 سنة,اظن انك في سن وخبرة في الحياة تغنيك عن تكذيب الاخرين واعتبار جميع الاساتذة صالحين ومن ينتقدهم فهو فاشل.قل الله اعلم.انا ناجح والحمد لله واشكر من ساهم في نجاحي كانسان اولا وكمهندس .وتحية للاذكياء من رجال التعليم.لم افهم قسمك بالله انني اكذب,اطلب لك المغفرة واسامحك
17 - مصطفى الأربعاء 22 يناير 2020 - 21:19
يجب على وزارة التربية و التعليم أن تلزم الأساتذة بالإدلاء بشهادة طبية تثبت سلامة صحتهم النفسية من عدمها على الأقل كل خمس سنوات كما هو معمول به في فرنسا مثلا، فالأستاذ مثله مثل جميع البشر يتعرض لضغوط و مشاكل قد تؤثر على نفسيته خصوصا أنه يتعامل مع الأطفال و هكذا يمكن احتواء الضرر قبل وقوعه.وهذا الإجراء هو الذي يجعلنا لا نسمع بمثل هذه الحوادث في الدول المتقدمة.
18 - احمد الأربعاء 22 يناير 2020 - 21:52
بعد هذه التعاليق المتناقضة،سادلي بدلوي
في هذه النازلة بصفتي حارس عام متقاعد
منذ ما يزيد على عشر سنوات.
الحادثة كالتالي: تغيب احد التلاميد عن الدراسة ،فتقدم لدي يطلب ورقة السماح
بالدخول،فطلبت منه احضار ولي أمره لتبرير
غيابه كما هو معمول به...لاكن التلميذ اصر
على على عدم احضار ولو احد افراد عائلته
وبالغ في استفزازي بكونه لم يرد مفارقة
باب مكتبي ،وتحت ضغوطات العمل لم اشعر
بان وجهت له(كرافوز) كانت امامي.....فلم
تخطئ وجهه!! وعند دلك دهب بسرعة البرق لاحضار والده..وما هي الا بضع دقائق حتى
حضرا معا وكان وجه التلميذ لا زال ملطخا
بالدم .تماسكت اعصابي،واجلستهما معا امامي،وحكيت للاب القصة بالتفصيل،عندها
توجه الاب لابنه باللوم واراد معاقبته امامي
فلم اسمح له بذلك،فتعانقنا..ومنذ ذلك اليوم ونحن اصدقاء ..وتغير سلوك التلميذ
وتحسن مستواه....
19 - الى تعليق18 الأربعاء 22 يناير 2020 - 22:07
اذا رميت تلميذا ب graffeuse وجرحته فمكانك ليس في مؤسسة تربية وتعليم لانك لاتملك الهدوء والصبر,الغريب في قصتك:تماسكت اعصابي ……….. تتحدث وكانك انت المجروح وليس المعتدي,لو كان ابني لرفعت دعوى قضائية ضدك
20 - خا لد نجاح الخميس 23 يناير 2020 - 07:59
جريمة هذا المتهم كونه استاذ ببلد يتمتع بالتخلف
21 - lmostapha الخميس 23 يناير 2020 - 11:11
faute du professeur il faut prévenir son directeur et sa famille dès la rentrée des élèves à la classe...
22 - احمد الخميس 23 يناير 2020 - 21:36
في جيل الستينات والسبعينات وجزء من الثمانيات كانت الثقة
قوية بين المدرسين بجميع اصنافهم والاباء
ولذلك كان كل طرف يكمل الطرف الثاني من أجل مصلحة التلاميذ (الأبناء) ولذلك كان المستوى عاليا جدا،وحققت الأغلبة الساحقة
من التلاميذ حلمهم، وهم الأن اطر عليا وغير ذلك من الموظفين او من لذيهم مقاولات تساهم في اقتصاد البلاد.اما في السنوات الاخيرة ،فقد اصبح جل الاباء يتربصون اخطاء المدرسين ليكيلون لهم
انواعا من السب والشتم .واكثر من ذلك
يسعون الى الانتقام منهم امام المحاكم
ويوما بعد أخر تزداد الهوة بين الطرفين
عمقا مما يساهم في انحطاط المستوى
المعرفي والاخلاقي وبالتالي انهيار المنظومة التعليمية ككل..
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.