24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. رواد المساجد يلتزمون بإجراءات السلامة رغم توقف عمليات المراقبة (5.00)

  3. حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع" (5.00)

  4. وحش البوغاز .. الجريمة والعقاب (5.00)

  5. بنيس: الأسرة مكانُ التربية الجنسية .. وإصلاحات التعليم تغفل القيم (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | السلطات تتجاوب مع ضحية "بلطجي البرلمان"

السلطات تتجاوب مع ضحية "بلطجي البرلمان"

السلطات تتجاوب مع ضحية "بلطجي البرلمان"

ربطت مصالح عمالة إقليم سيدي قاسم اتصالا بضحية "بلطجي البرلمان" للاستماع إليها بشأن الاعتداءات التي تعرضت لها من طرفه.

وتوجهت زهرة بن فاتح إلى الدائرة الترابية، التابع لها حي زنيبيرية بسيدي قاسم، من أجل لقاء قائد المنطقة، الذي طلب منها سرد كافة التفاصيل المتعلقة بعمليات الاعتداء الجسدي واللفظي والنفسي، الذي تعرضت له رفقة باقي أفراد أسرتها من طرف "بلطجي البرلمان" وأفراد أسرته.

وأكد مسؤولو الدائرة الترابية لضحية "البلطجي" أن لا أحد فوق القانون، وأن جميع المواطنين سواسية، مضيفين أن السلطات المحلية تسهر على راحة المواطنين وحمايتهم من أي اعتداءات أو تجاوزات.

وطلب قائد المنطقة من ضحية "البلطجي" ربط الاتصال المباشر بأعوان السلطة، بمجرد وقوع أي اعتداء كيفما كان نوعه، سواء كان ماديا أو لفظيا أو نفسيا، مؤكدا لها أن السلطة في خدمة الشعب.

وعبر أفراد أسرة زهرة بن فاتح عن ارتياحهم للتجاوب السريع مع طلب النجدة الذي أطلقته "مي زهرة"، الذي جاء بعد شهور متوالية من الاعتداءات المتكررة، النفسية والجسدية، التي وصلت حد ضرب المرأة العجوز من طرف "بلطجي البرلمان"، واستعماله هراوة لترويع أبنائها، في محاولة منه لطردها من منزلها الذي شغلته منذ سنوات طويلة، علما أنه لا يوجد في ملكيته.

وكانت زهرة بن فاتح، ضحية "بلطجي البرلمان"، قد تلقت استدعاء آخر من النيابة العامة للمحكمة الابتدائية بسيدي قاسم من أجل الاستماع إلى تفاصيل معاناتها مع الموظف، الذي كان يشغل منصب ملحق بالبرلمان قبل فصله وعودته إلى التدريس بمنطقة الكاموني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - حسن النتيفي الأحد 26 يناير 2020 - 21:41
لماذا لا استدعاء المعتدون وتقديمهم إلى العدالة
2 - سعيد الأحد 26 يناير 2020 - 21:51
لولا السلطة الرابعة وعلى راسها جريدة هسبريس التي فضحت المعتدي لما أنصت لهذه الضحية .شكرا هسبريس على هذا العمل الانساني مزيدا من التألق وفضح الطغات والمفسدين.
3 - اريد انصافي الأحد 26 يناير 2020 - 22:02
ايها السلطة المحلية... ,والسي القايد, اننا نطلب منك استدعاء الجاني الملقب ببلطجي البرلمان وليس الضحية لان الضحية وضعت شكايتها عند ادارة الشر طة واستدعيت للنيابة العامة للمثول امام وكيل الملك وحضرت الجلسة الاولى للمحاكمة التي دعي اليها البطجي المجرم ولم يحضر ضاربا عرض الحاءط بجميع القوانين ولم تحركوا ساكنا للبحت عنه واقافه امام المحكمة بالقوة .وقيل هو واحد منكم.
4 - ولد الشعب الأحد 26 يناير 2020 - 22:09
نتمنى بكل صدق ان تاخد العدالة سيرها الطبيعي وان ينصف المظلوم ويعاقب الظالم على حسب جرمه.
5 - كل من يعتقد نفسه فوق الأحد 26 يناير 2020 - 22:54
كل من يعتقد نفسه فوق القانون سواء بادعاءه معرفة شخص ما او لديه نفود او جاه او ساطة فهو يعتقد ان لا احد سيطاله. اعلمو ان لو تقدم اي شخص للعدالة ضد اي شخص اخر سواء اخر مواطن او القاضي بنفسه سيطبق القانون عليهم . نعم هناك اشخاص يعرقلون سير القانون و يقفون ضده لكن ليس بعد الان اطلب من كل دوار و حي و مدينة ان يقفو ضد مخربي اابلاد كل من طلب رشوة ابلغو عنه كل من اعترض سير العدالة افضحوه كل من اراد شرا للبلاد وغلب نفسه على العباد ان نقف كلنا يد واحدة ضده يكفي ان نتحدت عنه في مواقع التواصل و سترون ان لكم قوة لان كل مسؤول في هادا البلد يعرف ان هناك مسؤولا اعلى منه رتبة سيحاسبه خوفا على مركزه ان ينبش هكدا يجب ان نفهم الامر كل مسؤول يخاف من المسؤول الدي فوقه لا لرشوة لا للحكرة لا للظلم نعم للقانون نعم للتضامن مع المضلومين و ضد الظالمين ويحيا المغرب فوق رؤوسنا رغما عن كيد الحاقدين والمخربين لنتعاون مع بعض لفضح المخربين
6 - medmod الأحد 26 يناير 2020 - 22:58
لم ارى هناك اجراء الفيديوهات والصور والإنصات للضحية من طرف الظابطة القضاءية والنيابة العامة . واين هي مسطرة استدعاء المعتدي او بالأصح القاء القيض عليه . نتمنى ان يحاكم وان يطرد من سلك التعليم لان تصرفاته لا يليق بان يمارس مهنة التربية . والسلام
7 - حجيب الأحد 26 يناير 2020 - 23:13
شكرا هسبريس شكرا للصحافة الالكترونية وشكر خاص لوليدات مواقع التواصل الاجتماعي لتفاعلكم ضد الحكرة
8 - صاحب العامل الأحد 26 يناير 2020 - 23:21
الإعلام يلعب دورا كبيرا في المجتمع .شكرا هسبريس.
9 - مهاجر الأحد 26 يناير 2020 - 23:47
لولا الجريدة ومواقع التواصل الاجتماعي لما علم احد بمعاناة هاته الاسرة. عن اي سلطة وعن اي عدالة يتكلم هذا المسهول اللذي اصبح اخرمن يعلم بما يجري في المنطقة التي "يسيرها"؟؟؟ لا تنتظروا شيئا فى بلد ينصف فيها الظالم ويخذل فيها المظلوم !!
ارجوا النشر وتحية للشرفاء الاحرار.
10 - le m الاثنين 27 يناير 2020 - 00:18
السلطات المحلية لماذا لم تتدخل الشرطة مباشرة في الشكاية المقدمة من طرف المتضررين و ما هو مآل الشكليات المقدمة للوكيل العام للملك و الذي يحيلها مباشرة لمكتب الضبط المنطقة الأمنية؟ ؟؟؟؟؟؟
11 - العبدي الاثنين 27 يناير 2020 - 01:20
الفقير و المسكين و المغلوب على أمره لا تاخد أقواله و شكاياته بجدية من طرف السلطات حتى يقوم بفضحها على مستوى التواصل الاجتماعي شكرا لك يا كوكل ويا تويتر و يا الفايسبوك .
12 - محمد بن علي الاثنين 27 يناير 2020 - 01:39
أولا شكرا لهيسبريس التي تواكب كل قضيت المضلومين،
والشكر موصول لهذا القائد الذي أراد من خلال هذا التواصل مع الضحية لمساعدتها وطمأنتها من الناحية النفسية.
أما بخصوص جبروت بعض الطغات في منطقة الغرب فهي أمور واقعية حتى يتخيل إليك أن الظلم يمشي على قدميه وفي واضحة النهار ولا من يبالي .في غالب الأحيان تجد السلطة تقف بجانب الظالم لأنه معروف ذو جاه أو مععزز بوسائطه ولا تحترم المضلوم بل ربما يتعرض هذا الأخير للترهيب والخوف عن طريق التهديد والوعيد من طرف الجهة التي لها مسؤولة حماته. حلل وناقش
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.