24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الدفاع يتخلى عن "بيدوفيل ليساسفة".. وأزمة نفسية تصيب الضحايا

الدفاع يتخلى عن "بيدوفيل ليساسفة".. وأزمة نفسية تصيب الضحايا

الدفاع يتخلى عن "بيدوفيل ليساسفة".. وأزمة نفسية تصيب الضحايا

وجد المتهم بهتك عرض قاصرات بالحي الحسني في الدار البيضاء، الذي بات معروفا بـ"بيدوفيل ليساسفة"، ويمثل أمام جنايات المدينة ذاتها، نفسه بدون محام ينوب عنه، بعدما انسحب دفاعه لثاني مرة مقررا عدم مؤازرته.

وعرفت الجلسة التي عقدت الثلاثاء، بمحكمة الاستئناف، انسحاب دفاع "بيدوفيل ليساسفة"، ليكون بذلك ثاني محام يسحب نيابته عنه، وتقرر بذلك المحكمة تأجيل الملف إلى غاية 11 فبراير من أجل تعيين محام جديد له.

كما قررت الهيئة التي تنظر في الملف، في هذه الجلسة التي عرفت حضور آباء وأمهات القاصرات اللواتي تتحدث أسرهن عن تعرضهن لهتك العرض من طرف "بيدوفيل ليساسفة"، استدعاء الفتيات المعنيات للجلسة المقبلة.

ونزلت أسر القاصرات المعنيات بثقلها في هذه الجلسة، بعدما كانت تتغيب عن الجلسات السابقة، إذ تدخلت بعض فعاليات المجتمع المدني لإقناعها بضرورة الحضور ومواكبة القضية لاسترجاع كرامة القاصرات التي تم انتهاكها.

وأكدت المحامية شيماء مكاوي، دفاع الطرف المدني في هذه القضية، أن الملف سيكون جاهزا في الجلسة المقبلة، حيث ستتم المطالبة بأقصى العقوبات في حق المتهم "بيدوفيل ليساسفة".

من جهتها، شددت والدة طفلتين تعرضتا لهتك العرض، والتي تصر على متابعة المتهم لأخذ حق ابنتيها، على أنهما تعانيان نفسيا جراء هذا الأمر، ولَم يعد بإمكانهما حضور الجلسات ومعاينة المتهم الذي كان وراء هذه الأزمة النفسية.

وأكدت الأم ذاتها، في تصريحها لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنها تقدمت بشهادة طبية لرئيس الجلسة، صادرة عن طبيبة نفسية، من أجل تمكين ابنتيها من عدم الحضور وتذكر الوضع الذي كانتا تعيشانه بسبب المتهم.

وشددت المتحدثة نفسها على أن أسر الفتيات اللواتي تعرضن لهتك العرض من طرف المتهم المذكور يجب أن تحضر هذه المحاكمة إلى آخرها، حتى ينال "البيدوفيل" العقوبة التي يستحقها، معتبرة أن عدم حضورها تنازل ضمني عن متابعته.

وكانت الجلسة السابقة شهدت حالة إغماء أم لطفلتين من الضحايا داخل قاعة محكمة الاستئناف، ليتم نقلها على وجه السرعة صوب المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية.

وتفجرت هذه القضية في أكتوبر من السنة الماضية، بعدما خرجت مجموعة من القاصرات عن صمتهن ليكشفن تعرضهن لاعتداءات جنسية في مكان مهجور في منطقة ليساسفة بالحي الحسني بالدار البيضاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - Osama الأربعاء 29 يناير 2020 - 06:16
حسبي الله ونعم الوكيل....لهاذا الحد أصبح شرف المسلمين مباحا....حسبي الله ونعم الوكيل في أولياء أمور المسلمين
2 - OBS ERVATEUR الأربعاء 29 يناير 2020 - 07:16
Pédophilie au Maroc comme !!!?? PQ juste au Maroc souvent mais pas ailleur chez les voisins??lybie Mauritanie Algérie Tunisie???
3 - Karim الأربعاء 29 يناير 2020 - 07:49
يجب تغيير القوانين المغربية، يجب سجن كل من قام بمثل هذه الأفعال مدى الحياة و إن كان له أملاك، وجب على الدولة بيعها كلها و صرفها على الضحايا، كما وجب سن قانون يخص الجنس بالتراضي، كل من مارس الجنس بالتراضي و نتج عنه حمل و ولادة بعد ذلك و خصام بعدم الإعتراف بالولد أو البنت، السجن خمس سنوات نافذة للرجل و المرأة معا، و ما كينش تزوجني بالفاتحة و الكلام التافه، الساقطة و الزاني يسترهما الله و يفضحا نفسيهما بالحمل و الولادة و الافتخار بنشر صور و فيديوهات توثق العهر و الفجور، يجب على المشرع أن يضع قانون جديد و ذلك للحد من أطفال الشوارع و الضحايا من المومسات اللواتي يردن الوقوع بضحاياهم عن طريق الحمل و الولادة، خمس سنوات نافذة سجن للطرفين، إذا ما نتج عن العلاقة خلفة، و خمس سنوات للطرف الذي قام بالتشهير في مواقع التواصل الإجتماعية و باركة علينا من تخريب البيوت و البكاء في الفضاء الأزرق، يجب على الكل تحمل مسئوليته.
4 - محمد القاري الأربعاء 29 يناير 2020 - 08:09
أينكم يا أصحاب حقوق الإنسان ولا للإعدام؟؟؟
لو اغتصب أحد زوجاتكم وبناتكم و... و... و...
بأي حكم ستطالبون ؟؟؟؟؟
ولا أفهم ما ضرورة المحامي؟ للتخفيف مثلا؟؟؟!!

التخفيف عن مجرم انتهك عرض فتيات؟؟؟
عجبا للقانون المغربي المفرنس !!!
لا حول ولا قوة إلا بالله.
5 - -مغربي- الأربعاء 29 يناير 2020 - 08:12
عقوبة الاغتصاب خاصها تكون يا الإعدام أو السجن أكثر من 20 سنة، غير ذلك يعتبر تشجيعات.
6 - صاحب القلم الأحمر الأربعاء 29 يناير 2020 - 08:34
الإعدام الإعدام الإعدام ولاشئ غير الإعدام لهذه الوحوش البشرية التي تقتل البراءةوتقضي على احلام الطفولة في العيش بسلام وامن وامان
7 - كلمة حق الأربعاء 29 يناير 2020 - 08:36
آلله يلطف بنا و بهذا البلد الذي انعدم فيه دور العدل و الامن و التربية.هذا مؤشر خطير لمستقبل لا قدر الله يهدد باستقرار البلد
8 - مكلّخ الأربعاء 29 يناير 2020 - 08:53
من أجل بعض المال و قطع حلوى...
كانت هذه الطفلات تذهبن عن طيب خاطر مع هذا المجرم...
بوساطة من فتاة قاصر بسن 13 سنة...

لنقم ب "زووم" إلى المستقبل القريب : مال + بنات + وسيطة دعارة = سياحة جنسية...

أين أولياء أمور الطفلات ؟ أم أنهم من ربّى صفة الطمع في بناتهم منذ الصغر ؟





.
9 - علي الأربعاء 29 يناير 2020 - 09:16
سؤال محير: ما هي أقصى عقوبة ممكنة لمثل هذه الجريمة؟
10 - "بيدوفيل" الأربعاء 29 يناير 2020 - 09:18
ألا توجد مرادفات في اللغة العربية لكلمة "بيدوفيل" التي تستعملونها بكثرة في مقالاتكم ؟ هل تتعمدون استعمال "العرنسية" وإقحام الكلمات الفرنسية في المقالات العربية ؟ أم أن مستواكم الدراسي لا يسمح لكم ببذل أي مجهود في مادة الترجمة ؟
11 - غسان الأربعاء 29 يناير 2020 - 09:22
باﻹضافة إلى العقوبة السجنية التي سيتم النطق بها في حق هذا المجرم،يجب أن يقضى ببتر عضوه التناسلي حتى يعتبر غيره.
فوالله لم تم تطبيق القصاص،لعاش الناس في أمان.
12 - Said M الأربعاء 29 يناير 2020 - 10:04
لماذا لا تحدث مثل هذه الجرائم قرب مدارس البعثات؟ لماذا بالقرب من المدارس العمومية فقط؟ لأن م البعثات تحظى بالحراسة الأمنية باستمرار والعكس صحيح بالمدارس العمومية.
13 - عمي احميدو الأربعاء 29 يناير 2020 - 10:04
العقوبة الانسب و الاعدل هي اخصاء المغتصب
حتى يكون عبرة حقيقية
14 - فضولي الأربعاء 29 يناير 2020 - 10:40
ا لى كل المتضررين والمتضررات من هذا الوحش انصحكم ان تجتمعوا وتثاروا لانفسكم بايديكم ..يجب ان تقتلوا من قتل فيكم وفي ابناءكم طعم الحياة .. الحياة كرامة .. لا تعولوا على القضاء لان القضاء هو من ياسس لهذه الجراءم . خوذوا حقكم بايديكم اجتمعوا كلكم واقتلوا هذا المجرم ..وستنالون رضى خالقكم لانكم ستغيرون منكرا لا يريد المسؤول تغييره . لو كانت ابنة مسؤول لقامت القيامة .. اما وانهن بنات بوزبال فذلك شان اخر .
15 - واااامغرباااه الأربعاء 29 يناير 2020 - 11:30
لم يكتفوا باستباحتك
في إطار سياسة السياحة الجنسية
ولا في إطار تصدير الفنانات
ولا في إطار البورديلات
ولا في إطار الجنس الرخانز
بين الأزقة وفي المقابر
لا
بل حتى القاصرات يتم استغلالهن
تلك القاصرات الممنوعات من الزواج
توفر اللحم الطري والرخيص
لكل هذا
وعلى عينك يابن عدي
كل شيء معروف وضبوط وبالتفاصيل المملة
من وكيف ومتى وأين ولماذا
بالتفاصيل المملة
في أمريكا مجرد معاكسة فتاة تحرشا فقط لمس
خمس سنوات لا عفو فيها ولا عبو الريح
أما أن يغتصب فتاة شابة فعشرين سنة
لا عفو ولا عبو الريح
أما أن يغتصب قاصر
فالمؤبد لا عفو فيه ولا عبو الريح
ولكن عندنا
ليس فقط عفاريت تماسيح بنكيران
بل ايضا ديناصورات الأمبريالية الكولونيالية الغابرة
لا تزال تحكم
ملاحظة: عدم نشر هذا التعليق يعني الرضا بذلك
ويعني أنه لم تبقى لا نخوة ولا وطنية في نفس المغاربة
فحينئذ يحق لي أن اقول بعدا
16 - مواطن غيور الأربعاء 29 يناير 2020 - 11:43
يجب على العدالة ان نتزل، قوانين جنائية جديدة على هتكك العرض، كان مع الانثى او الذكر بالعقوبة الشديدة الاعدام بدون شفقة ولا حقوق، الانسان. ومن تزوج بالقاصر، او حملها بعقوبة فوق عشر، سنوات لهم الاثنين..... والعقوبة لمن اعترض، سبيل كل، مواطن ومواطنة في الشارع الى عقوبة عشرون سنة سجنا نافذة بدون عفو،...... وتشديد، العقوبة على الراشي، والمرتشي، فوق، خمسً سنوات. وعقوبة لكل من اختلس، اموال الدولة بالحبس نافذ واسترجاع الاموال او الحجز على ممتلكاته..
17 - Fatima الأربعاء 29 يناير 2020 - 12:30
Il est indispensable de sensibiliser les familles à leur rôle dans la protection des enfants sensibiliser les enfants aux dangers de la rue les avertir contre les attouchements suspects de certains malades et de se méfier mais il faut aussi qu'ils accompagnent leurs enfants à l'école et les accueillent à la sortie et ne pas les envoyer ds la rue pour être plus tranquilles et pour les écoles ne pas mettre les enfants ds la rue à l'absence de l'enseignant mais prévenir les parents ou les garder les parents doivent être avertis par les médias et associations aux dangers de la rue
18 - مواطنة الأربعاء 29 يناير 2020 - 12:49
إلى الرقم 10
لا يوجد مرادف لكلمة بيدوفيل في اللغة العربية ... لأنها كلمة قدحية و لا توجد في الثقافة العربية.
فالعرب و المسلمون يتزوجون القاصرات للأسف و البيدوفيليا أمر عادي لديهم لذا لا يوجد إسم لهذا المرض.
19 - سعيد الأربعاء 29 يناير 2020 - 13:28
للاسف هذه الظاهرة تعرف انتشارا واسعا في بلدنا الحبيب المغرييييييب مع تساهل القضاء وغياب الرقابة. بل منذ ان استنفاذ الأول من عفو ملكي وذهب إلى فرنسا والثاني تم ترحيله إلى اسبانيا تزايدت شهية الناهشين في أعراض المغاربة حتى أصبح الشعب كله مهددا في عرضه.
20 - Samir الأربعاء 29 يناير 2020 - 15:15
الى الرقم 10 فقط بترجمة هذه الكلمة سيرتفع مزاجك ففي ما تسمي لغتك عشرات الكلمات مثلها. ميكانزمات استراتيجية .... وحتى بعض الكلمات التي عربت بل غربت تضحك فمثلا automobile. عربت الى السيارة وهل هذه الترجمة دقيقة فكل ما يسير هو سيارة، الحاسوب مثل اخر. هل l ordinateur يحسب بل ينضم و يرتب المعلومات ........
21 - مغربي رغما عن الكل الأربعاء 29 يناير 2020 - 15:27
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته. اخواني الاعزاء غياب الدفاع عن هؤلاء المجرمين اكبر دليل على ان هذا النوع من الاجرام لا يليق ابدا ان يلقى دعما او مؤازرة. بالله عليكم ماذا سيقول المحامي للدفاع عن هذا الخبيث...... كل كلمة يدافع بها عن هاذا الخبيث ستلعنه يوم لقاء الله عز وجل.لهذا كان من الحكمة ان يتغيبوا او يمتنعوا. اتمنى من كل قلبي من حكومتنا الموقرو ان تعيد النظر في مثل هذه الجراءم و ان تتحلى بالشجاعة لانزال اقسى العقوبات في حقهم . لابد من وضع حد لامثال هؤلاء الشواذ الذين يغتصبون براءة الانسان. لعنة الله عليهم.
22 - عثمان اطار بوزارة فلاحة الأربعاء 29 يناير 2020 - 16:17
محامية دفاع تصرخ بلغة لاهي فرنسية او عربية.. انا اعرف تكوين المحامي باللغة العربية ولغة جلسات المحاكمة بالعربية ... فهموني يارفاق
23 - سمير الأربعاء 29 يناير 2020 - 23:03
الحكم ب 75سنة على الاقل ويديع في القناة الرسمية في جميع انحاء المملكة لو كان في اوروبا لحكم عليه بالاعدام من جهة اخرى يجب اعادة النظر في كل الاحكام التي صدرت في حق كل البيدوفليين للمراجعة اي 50 سنة وما فوق ارجو النشر 75 سنة 75سنة
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.