24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | "التزوير" يقود شخصين إلى التحقيق في بني ملال

"التزوير" يقود شخصين إلى التحقيق في بني ملال

"التزوير" يقود شخصين إلى التحقيق في بني ملال

أوقفت عناصر الشرطة القضائية ببني ملال شخصين، للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بتزوير ملفات الاستفادة من برامج التغطية الصحية واستعمالها.

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، توصلت به هسبريس اليوم الثلاثاء، أورد أن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت بشكاية حول رصد إدارة الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي ملفات تعويض عن المرض صادرة عن مصحات خاصة بكل من مدينتي بني ملال ومراكش تحمل معطيات مزورة، فباشرت أبحاثا وتحريات ميدانية أظهرت أن هذه الملفات تحمل معطيات غير دقيقة من الناحية الطبية، فضلا عن استعمالها طوابع خاصة بأطر طبية بعيدة عن اختصاصها أو انقطعت بشكل نهائي عن ممارسة الطب.

الأبحاث أسفرت، يقول البلاغ، عن تحديد هوية موظف بإحدى الجماعات القروية نواحي مدينة بني ملال، باعتباره المستفيد من هذه الملفات، وتبين أنه سبق أن قدم ملفات مماثلة لها، استفاد من خلالها من مبالغ تعويض متفاوتة، قبل أن يتم تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي في عمليات التزوير وتوقيفه، وهو بدوره موظف بجماعة مجاورة.

ومكنت عمليات التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيه الرئيسي، يضيف المصدر، من حجز عدة طوابع شخصية خاصة بأطباء ومصحات ببني ملال ومراكش والرباط والدار البيضاء؛ فضلا عن حجز مجموعة من أوراق العلاج تحمل معطيات تعريفية خاصة بمستفيدين تجري حاليا الأبحاث من أجل تحديد مدى تواطئهم في هذا النشاط الإجرامي.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما، البالغين من العمر 30 و53 سنة، تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - حسن التادلي/ متصرف الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 21:44
اولا :تسمية جماعة قروية لم تعد قائمة منذ صدور القانون التنظيمي رقم 113.14.
ثانيا :ما لفتني هنا هو هذا الدرك الاسفل الذي وصل ايه الموظف الجماعي ... وهذه العينة من الموظفين تسود و للايف سمعة كل من ينتمي الى هذه الهيئة التي تناضل في صمت... وفي ظل اجحاف مقارنة مع باقي انظمة الوظيفة العمومية.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.