24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | محكمة تنغير تدين عسكريا بالسجن ستة أشهر

محكمة تنغير تدين عسكريا بالسجن ستة أشهر

محكمة تنغير تدين عسكريا بالسجن ستة أشهر

أصدرت هيئة الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية بمدينة تنغير حكمها بإدانة عسكريّ يعمل بالبحرية الملكية، بستة أشهر حبسا نافذة، بعد مؤاخذته من أجل تهمة إهانة قاضي أثناء مزاولة مهامه، المتابع من أجلها من قبل النيابة العامة.

وحسب المعطيات التي وفرتها مصادر مطلعة لهسبريس، فإن العسكري، العامل بالبحرية الملكية برتبة المساعد الأول، التحق بمركز القاضي المقيم، أمس الخميس، من أجل الحصول على موافقة للزواج؛ إلا أن الوثيقة التي كانت بحوزته بها خلل إداري، وهو ما طلب منه أحد الموظفين بضرورة تصحيحه، ليطلب مقابلة القاضي الذي طلب منه نفس الطلب؛ لكنه رفض ذلك وواجه القاضي بالإهانة والسب والشتم، وفق إفادة المصادر نفسها.

وأضافت المصادر ذاتها أن القاضي، وبعد الإهانة التي تعرض لها، اتصل بالنيابة العامة، ليجري اعتقال "المتهم" ويقدم أمام المحكمة من أجل تهمة إهانة قاضٍ أثناء مزاولة مهامه، علما أن القاضي يتوفر على شهود، تضيف المصادر ذاتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - بنمنصور السبت 22 فبراير 2020 - 00:19
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حتى المساطر الإدارية فبلادنا راه تعصبك واخا يكون عندك لخاطر ديال الجمل فلحظة غضب لا زواج لا وتيقة لا خدمة والسجن من الفوق
2 - غيور على وطنه السبت 22 فبراير 2020 - 00:31
صدق من قال لي مارضى بخبزة ارضى بنصها
3 - bensaid السبت 22 فبراير 2020 - 01:07
الله يهديك السيد القاضي.المسامح كريم.يكفيه التوبيخ و الاعتدار.
4 - abdelhafid السبت 22 فبراير 2020 - 03:11
بما ان الوثيقة بها خلل فيجب عليه تصحيحه لان تصحيح الخلل هو بالدرجة الأولى في صالحه اما اهانة القاضي فهذا لايجوز ان تهين موظف يجب على الشباب التحلي بالصبر و هدوء الأعصاب
5 - الحقيقة السبت 22 فبراير 2020 - 03:47
هنا المشكل القاضي في نفس المحكمة لي فيها نيابة العامة اما شهود ممكن اكنو من سماسرات المحكمة خاص اكن تحقيق مستقل فين دور الشرطة القضائية واش ستمعت القاضي في محضر رسمي او حبكوها على رئيس نيابة العامة فتح تحقيق......
6 - مغربي السبت 22 فبراير 2020 - 04:40
قال ليك علما ان القاضي له شهود.....لكن القاضي ماشي ولد الناس يقدر الظروف و من الممكن مستقبلا مثول ذلك العسكري امامه ولكن بتهمة جنحة او جريمة لانه اضاع له المستقبل..
7 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 22 فبراير 2020 - 05:02
المطلوب احترام المؤسسات الحكومية والخاصة الاحترام واجب شرعي وأخلاقي وإنساني تقدمت بطلب الحصول على وثيقة وتم رفض الطلب عليك الالتزام بقوانين الجاري بها العمل واليوم أصبحت في موقف لاينفع فيه الندم التهور والتهاون يؤديان إلى إفشال وضياع الأشياء التي تخدم مصالحه المواطن
8 - Roma di giorno السبت 22 فبراير 2020 - 07:30
عندما تتقدم الى الادارة المغربية،يعاملونك و كانك لا تفقه شيئا.فعلى الوهنة الاولى تلاحظ الملل و العصبية على وجه الموظف الدي يتوجه لك بخطاب يكسوه العنف و الاحتقار سيما إن كنت لطيف أو تجهل الموضوع,لدرجة أنك تندم على ما انت قادم إليه.و ما تلا ذلك من التوقيعات و دكات القهوة و برادات الشاب في المكتب و العون النادل...
و في بعض المرات لا يمتعض الموظف في طلبك لأغراض شخصية و هو يزاول عمله العمومي.
و بدلك تغيب اللباقة و حسن استقبال المواطن الدي يتحمل أعباء إدارة في غالب الأحيان لا يتمكن موضفوها من تقديمها بشكل لائق و مفهوم.
9 - ناصر من مركش السبت 22 فبراير 2020 - 08:30
سبحان الله ،الغضب يسبب المشاكل ، والصبر مفتاح كل شيئ ، لو صبر هذا العسكري وصحح وثيقته لوصل مبتغاه ، هاهو الآن خسر كل شيئ .
عسى أن يسامحه السيد القاضي وينتزل عن متابعته ويبتغي بذلك وجه الله ،حتى لا يضيع مستقبله .
10 - كبور السبت 22 فبراير 2020 - 10:00
اصلا الجندي ففهاد البلاد محكور بززااف
11 - jamal السبت 22 فبراير 2020 - 10:20
الله يحسن العوان ، السيد خدام فالبحرية اكيد فمدينة بعيدة بزاف على تنغير و يعلم الله كيفاش مدوز هادشي بين سير و جي و الوقت قليل

اكيد هادشي طرا فلحظة غضب و العسكري مسكين بان ليه غادي يبقى يمشي و يجي بين المدن و اصلا ناوي يتزوج شي حاجة شرعية

ما فيها باس سمحوا ليه و يسروا ليه فالاوراق خليوه يكمل دينه ، كانت شي حاجة بسيطة خدموا شويا التكنولوجيا يرسلها لكم فايميل عطا الله الحلول

الله بفك سراحه و هادشي الي دار تانعتابرو خطا ماشي جريمة يمشي عليه الحبس و يضيع مستقبلهو تفرتكوا ليه زواج على ورقة الي اكيد غادي تكون حاجة بسيطة ( شهادة الاجر او العمل ) الي فالمجال العسكري ايلا طلبتيها خاص تسنا على الاقل شهرين اءا كنتي من المحظوظين
12 - محايد السبت 22 فبراير 2020 - 20:07
أظن أن جميع من كتب التعليق لم يراعي لظروف ذاك القاضي وأظن أن الجميع آزر الجندي
أول شيء يجب أن نعرفه هو الصفات التي يجب على الجندي التحلي بها فرغم مكانتك أو رتبتك فلا يجب أن تعلو على القانون...(بغيت تزوج عندك خطأ فالوثائق سير صحح داك الشي ورجع راه غير زواج هذا ماشي شهادة الدفن ولا رخصة سفر..)
ثاني شيء هو ما هي الكلمات التي استعملها الجندي فأنا على علم لو أنها كانت كلمات عادية فلن يتطلب الأمر كل هذا الضجيج
ثالث شيئ لا يمكن للقاضي التنازل في مثل هذه الحالة لأن المشكل أصبح بين المؤسسة والفرد وليس بين القاضي وحده
نفترض أن القاضي هو من سب وأهان هذا الجندي فهذا أكيد أننا سنتكلم على الشطط في إستعمال السلطة وأن القاضي عوض أن يكون عادل أصبح ظالم وسنتضامن مع الضحية .
لا يجب أن ننساق نحو العاطفة في مثل هذه الأمور والقانون فوق الجميع
13 - لغريب السبت 22 فبراير 2020 - 23:55
فوقتي كان عندي خطأ فالرجيستر داروه هما. الحل سير دير دعوة أولا خلص قهوة. ألف فرانك تعفيك من دعوة تتقام عليك بما هيا وما لونها. بقاو حتى هداهم الله أو صلحوه.
14 - Roma di giorno الأحد 23 فبراير 2020 - 05:41
في بلدان أخرى،لما يختار الشباب ل الزواج بطريقة شرعية و علانية،يستقبلهم الرءي العام بالفرح.اما المستخدمون في الإدارة يخصصون لهم استقبال خاص.
في المغرب تغيب الابتسامة و التسامح حتى في وجه الاطفال.
أما القاضي و الدي يعرف ما هو حق و باطل و ما هو إرادي و غيره،فقد أهدى الى حارس الحدود السجن و ما سيليه من تباعيات سلبية على مستقبله المهني....لك الله يا وطني.
15 - Inconnu الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:07
القانون واضح السيد اراد الزواج دون موافقة القوات الملكية البحرية ولما قابله القاضي برفض الطلب لعدم توفر الوثائق قابله سيد القبطان بالشتم والسب فقام أحد بتسجيله في الهاتف وهو يسب ويشتم وكملوا من عندكم
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.