24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | القضاء يؤجل النظر في جريمة قتل تمّت قبل 12 سنة

القضاء يؤجل النظر في جريمة قتل تمّت قبل 12 سنة

القضاء يؤجل النظر في جريمة قتل تمّت قبل 12 سنة

أجلت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء النظر في ملف يتعلق بمتابعة متهمين في قضية جثة شاب جرى العثور عليها مدفونة في أحد الحقول نواحي المحمدية، بعد اختفائها لمدة 12 سنة.

وأرجأت الهيئة النظر في هذا الملف، للمرة الرابعة على التوالي، إلى غاية 25 مارس المقبل، بعد دخول المحامي محمد حسين كروط وتسجيله نيابته لفائدة المتهم "أيوب، ع" حيث قرر القاضي منحه مهلة لإعداد الدفاع والاطلاع على الملف.

وأكدت والدة الشاب، الذي اختفت جثته ذات مساء بالمحمدية وعمره لم يكن يتجاوز آنذاك 17 عاما، أنها متمسكة بهذه القضية حتى تعرف مآل جثة ابنها المختفية منذ اثنتي عشرة سنة، مشيرة إلى أنها عازمة على المضي في النبش بهذا الملف حتى تتضح الصورة.

ولفتت الأم الانتباه، في تصريحها لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أنها ستواصل الحضور لأطوار هذه الجلسات من أجل معرفة مصير جثة ابنها.

وتعود أطوار هذا الملف المثير للجدل، الذي لا تزال والدة الشاب الضحية تحكي تفاصيله بمرارة، إلى سنة 2007، وبالضبط منتصف أبريل؛ حين خرج ابنها، البالغ آنذاك 17 عاما، رفقة أصدقائه على متن سيارة تعود ملكيتها إلى أحدهم، لكنه لم يعد بعد ذلك ولَم يظهر له أثر.

الأم حياة، التي تحدثت لجريدة هسبريس الإلكترونية في وقت سابق، أكدت أنها عاينت ابنها المسمى التهامي وهو يركب السيارة رفقة أصدقائه، وظلت تنتظر عودته إلى المنزل؛ لكنه لم يعد وكانت تلك آخر لحظة تراه فيها.

وحسب الأسرة، فإن الضحية قد يكون تعرض للتعنيف قبل وفاته، لا سيما أن الصور تظهر إحدى أسنانه وقد تكسرت، ناهيك على كون الرأس شبه مفصول عن الجسد.

ويسود توجس لدى الدفاع وأسرة الضحية من منح السراح المؤقت لفائدة متهمين اثنين متابعين في حالة اعتقال، فيما يوجد متهم ثالث خارج التراب الوطني، مؤكدين أن من شأن ذلك أن يشكل ضربة للأسرة وللمجهودات التي بذلت للعثور على الجثة بعد اختفائها 12 عاما.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Jaafar الأربعاء 26 فبراير 2020 - 13:34
لله ما اعطى ولله ما اخذ تعازينا الاسرة الضحية المغلوبة على امرها والمكوية على ابنها في عمر الزهور فعلى هاؤلاء المشتبه بهم ان تبتث ادانتهم ان يعاقبو بالاعدام ليكونو عبرة لكل من سولت يده بفعل جرم
2 - citizen الأربعاء 26 فبراير 2020 - 15:30
اذا منح السراح المؤقت للمتهمين فستكون كارثة القضاء بمتياز.
3 - البيضاوي11 الأربعاء 26 فبراير 2020 - 19:06
كيف لجثة وجدت على جنب طريق طماريس ان توجد مدفونة في المحمدية في حقل .؟؟ والغريب ان هذه الجثة ذاتها لا يعرف مكانها في مقبرة الرحمة لحد الآن.....بتصريح من محافظ المقبرة.....القضية مطبوخة من زماااااااان...
4 - مغربية الأربعاء 26 فبراير 2020 - 19:22
كفاكم تعديبا لعائلة الضحية ألم يكفي انها فقدت ابنها و لم تعرف الحقيقة الى حد الآن و أن لا تجد حتى قبرا لابنها تترحم عليه .كفاكم فسادا ولياخد المجرمون عقابهم ام لانهم اغنياء و لهم من يستندون عليه يفلتون من العقاب .هده الاسرة ادمت قلبي لما عانته ولمدة 12 سنة ارحموهم
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.