24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. "جائحة كورونا" تطرق مسمارا في "نعش" صناعة الكتاب بالمغرب (5.00)

  4. إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين (3.67)

  5. رصيف الصحافة: صفحات تشوه قاصرات بدعوى "محاربة الفاحشة" (2.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | "مرض جلدي" يصيب عشرات التلاميذ في مكناس

"مرض جلدي" يصيب عشرات التلاميذ في مكناس

"مرض جلدي" يصيب عشرات التلاميذ في مكناس

قال علي فضل الله، كاتب جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مدرسة مصطفى المعني بمدينة مكناس، إن لجنة مختلطة زارت، الأربعاء، لليوم الثالث على التوالي، المؤسسة التعليمة المذكورة، إثر تسجيل إصابة عشرات التلاميذ بمرض جلدي، عبارة عن بقع حمراء مصحوبة بالرغبة في حك الأماكن المصابة من الجسم.

المصدر ذاته، الذي أكد في تصريح لهسبريس أن أزيد من 220 تلميذا أصيبوا بهذا المرض حتى الآن، أوضح أن حالة من الخوف مازالت تسود وسط آباء وأولياء التلاميذ حول طبيعة هذا الداء، مشيرا إلى أنهم يطالبون بتشخيص نوعيته عبر إجراء التحاليل الطبية اللازمة، عوض الاكتفاء بما وصفها بـ"الفحوصات الروتينية".

كاتب جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مدرسة مصطفى المعني أشار إلى أن الهيئة تعاملت، منذ البداية، بحذر مع ظهور هذا المرض الجلدي في صفوف التلاميذ، إذ بادرت، وفقه، خاصة بعد ازدياد عدد حالات المصابين، إلى مراسلة كل من المديرية الإقليمية للتعليم ومندوبية الصحة بمكناس في الموضوع.

في غضون ذلك، سارعت مديرية التعليم بمكناس إلى إصدار بلاغ في الموضوع، أوضحت فيه أنه "إثر توصلها بإشعار في شأن ظهور حساسية جلدية لدى بعض تلاميذ مدرسة مصطفى المعني بمكناس، تم تكليف لجنة من المديرية بزيارة المؤسسة بتنسيق مع لجنة من المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، برئاسة الطبيبة رئيسة وحدة اليقظة".

وأبرزت المديرية الإقليمية للتعليم بمكناس، في بلاغها الذي توصلت هسبريس بنسخة منه، أن "اللجنة الطبية قامت بإجراء فحص طبي شمل التلميذات والتلاميذ المعنيين، وتبين أن الأمر يتعلق بحساسية جلدية غير معدية قد تعود إلى نقص في النظافة".

وأفاد المصدر ذاته بأنه "قُدمت العلاجات والأدوية اللازمة للتلاميذ المصابين، مع مواكبة منتظمة لحالتهم الصحية، وكذا محيط المؤسسة"؛ وذلك "بالموازاة مع برمجة المديرية الإقليمية، بتنسيق مع السلطات المحلية والمندوبية الإقليمية للصحة والأطر العاملة بالمؤسسة، حملات تحسيسية حول أهمية النظافة في الوقاية من الأمراض، تستهدف التلاميذ وأسرهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - شاكر الأربعاء 26 فبراير 2020 - 22:53
إنها أمراض ناتجة عن ما يباع من مأكولات بمحيط المدرسة . ظاهرة يجب محاربتها
2 - basma الأربعاء 26 فبراير 2020 - 22:55
220 حالة كلهم غير نظيفين وفي نفس الوقت وكلهم اصيبو بنفس الحساسية .ما هذا الهراء.
3 - مرتن بري دو كيس الأربعاء 26 فبراير 2020 - 23:01
....قد تعود إلى نقص في النظافة....؟؟؟؟ اكثر من 200 تلميذ مصاب كلهم متسخين..او تنقصهم النظافة...؟!!...ام النظافة تهم المدرسة ومحيطها...تحليلات .ونتائج أسرع من البرق...وتقولوا...غير معدي.....فلماذا أصيب اكثر من 200تلميذ ان لم يكن معدي ؟...كيف انتقل لكل هؤلاء التلاميذ... بهذه السرعة..؟..من فضلكم التلاميذ أمانة في اعناقكم ..قوموا باللازم والواجب القيام به من تحاليل..وانتظار النتائج... وتطبيب معقول...وليس المراهم....تطلى على الأجسام هي التي تداوي ....
4 - salmane الخميس 27 فبراير 2020 - 00:08
أكثر من 220 إصابة في صفوف التلاميذ ومع ذلك يقولون بأن المرض غير معدي..هذا هراء وكذب.اللجنة الطبة التي حضرت لم تكلف نفسها عناء فحص جميع التلاميذ بل اكتفت ببعض الحالات ثم وصفت دواء معين ضمن وصفة طبية وطلبت نسخها وتسليمها الباقي من أجل شراء الدواء. ليست هناك أية مواكبة للحالات المرضية التي من المحتمل جدا ان تنتقل العدوى إلى باقي التلاميذ والى أفراد أسرهم بل وسكان الحي.السبب ليس هو قلة النظافة كما تم الترويج له..بل هو مرض جلدي يحتمل أن يكون مرض الجربة وقد انتقل بين التلاميذ بسرعة كبيرة وذلك في غضون أقل من اسبوع..التلاميذ هم أمانة ويجب الحفاظ عليها وليس الاستهتار بحالتهم وبذويهم لاعتبارات نخبوية..
5 - صنهاج الخميس 27 فبراير 2020 - 05:40
ربما يكون القاسم المشترك للمرض هو مياه الشرب للمدرسة.
6 - الكيزي محمد الخميس 27 فبراير 2020 - 07:17
وأبرزت المديرية الإقليمية للتعليم بمكناس، في بلاغها الذي توصلت هسبريس بنسخة منه، أن "اللجنة الطبية قامت بإجراء فحص طبي شمل التلميذات والتلاميذ المعنيين، وتبين أن الأمر يتعلق بحساسية جلدية غير معدية قد تعود إلى نقص في النظافة"....... ويقولون أنه من قلت النظافة 220 تلميذا غير نظيف ما هذا الهراء والضحك على الناس .
7 - طارق الخميس 27 فبراير 2020 - 08:37
لاحول ولا قوة الا بالله ،220 تلميذا.....
8 - الطاهرة الحريري الخميس 27 فبراير 2020 - 10:21
كفى عبثا واستهتارا واستخفافا واستحمارا بالمواطنين...
هل السياسة أهم من سلامة وصحة أطفالنا أين ضمير المهنة النبيلة للطبيب وللتربوي...
هناك مشكل فليعالج بكل وضوح وشفافية وضمير لتفادى المناقصات ...
9 - أم عبد الله الخميس 27 فبراير 2020 - 16:00
نسأل الله اللطف و السلامة لا أعتقد أن الأمر مرتبط بنقص النظافة. فالامر يبدو أنه عدوى تنتقل بين التلاميذ. أو أن هناك عامل مشترك بين التلاميذ كالماء أو انبعاثات المعامل الغير بعيدة على المدرسة، أو مايباع في محيط المؤسسة. المهم أنه يجب أخد الأمر بجدية و متابعته متابعة دقيقة و القيام بتحليلات طبية للتلاميذ حتى يتبين مصدر المرض الجلدي
10 - عابر الخميس 27 فبراير 2020 - 17:05
لقد اصبنى أيضا قبل سنتين بهذا المرض، بعد اقتناءنا ل cochon d'inde. انه مرض جد معدي، يجب غسل الملابس ب 60 درجة، وقبل ذالك ترك الملابس على الاقل 24 ساعة في البراد frigo.
اشترينا دوأ جد غالي لكن دون جدوى. لحسن الحظ قمنا بتجربة دوأ اخر رخيص بالكبريت يدعى ...scarbio و الحمد لله انه كان فعال. لقد كانت أياما جد صعبة.
11 - متتلع الخميس 27 فبراير 2020 - 17:30
ظهور هذا الوباء الذي قد يكون بوشويكة، أمر عادي. المشكل هو عندما شعر الأساتذة بخطورة الوضع، أخبروا الإدارة، إلا أن المدير لم يخبر المديرية الإقليمية و لم يمنع التلاميذ المصابين من ولوج المؤسسة.فانتشر الوباء و لازال منذ 12 يوماً.
في بحر الأسبوع الماضي غثر غلى "أفعى بباب المؤسسة. قبل شهر وجد فأر مقتول في دولاب مكتب إداري.
المدير لا يولي أهمية للصحة المدرسية و الدليل هو وضعية المراحيض. لا وجود لبائعي الحلويات بباب المؤسسة و هذه الظاهرة غير منتشرة إطلاقا.
المشكل في رأيي هو غياب تام لمدير المؤسسة و لامبالاته و تفريطه في القيام بأدنى واجب و هذا الكلام قد يؤكده أو ينفيه العاملون بالمؤسسة.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.