24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4007:0813:3517:0519:5421:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أطفال التوحد ويوميات الحجر المنزلي (5.00)

  2. أربعيني ينتحر قفزا من سطح منزله بمدينة المضيق (5.00)

  3. هكذا يستعدّ المستشفى العسكري ببنسليمان لاحتواء وباء "كورونا" (5.00)

  4. شفاء جماعي من "كورونا" .. المغرب يحصد ثمار البروتوكول العلاجي (5.00)

  5. هيئة المحامين تقاضي صاحبة فيديو "العقاب الإلهي" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | طرق المملكة تسجل انخفاضا في عدد القتلى وارتفاع حوادث السير

طرق المملكة تسجل انخفاضا في عدد القتلى وارتفاع حوادث السير

طرق المملكة تسجل انخفاضا في عدد القتلى وارتفاع حوادث السير

أظهرت معطيات رقمية قدمتها الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية تسجيل انخفاض في عدد قتلى حوادث السير بالمغرب، بنسبة ناقص 2.9 في المائة، وفق الإحصائيات المؤقتة لحوادث السير برسم سنة 2019.

وانخفض عدد قتلى حوادث السير بالمغرب من 3485 قتيلا في سنة 2018 إلى 3384 قتيلا خلال سنة 2019؛ فيما سجّلت الحوادث المميتة بدورها انخفاضا بنسبة ناقص 1.83 في المائة، لتستقر في 3010 حوادث.

في المقابل، سجّل إجمالي حوادث السير ارتفاعا بنسبة 6.9 في المائة، إذ بلغ عدد الحوادث التي وقعت خلال السنة الفارطة 102.737 حادثة، نجم عنها إصابة 139.246 شخصا بجروح خفيفة، بزيادة 8.57 في المائة، وإصابة 8417 شخصا بجروح بليغة، بنسبة انخفاض بلغت 3.53 في المائة.

واستنادا إلى المعطيات الصادرة عن الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، فإنّ عدد قتلى حوادث السير داخل المدار الحضري تقلص بنسبة 9.30 في المائة، أيْ تفادي مقتل 95 شخصا، وخارج المدار الحضري قُلّص عدد القتلى بنسبة 0.24 في المائة، أي ما يناهز 6 قتلى.

وسار عدد قتلى حوادث السير على طرقات المملكة خلال الخمس سنوات الأخيرة في منحىَ تراجعٍ إيجابي، إذ تقلص عدد القتلى من 3593 قتيلا في سنة 2015 إلى 3384 قتيلا في سنة 2019، في الوقت الذي عرفت الفترة نفسها تطوّرا كبيرا في عدد العربات، إذ انتقل من 3.59 مليون عربة إلى 4.55 مليون عربة.

من جهة ثانية، سجّلت حركة المرور الطرقي بالمغرب نموا مستمرا منذ سنة 2010 على مجموع الشبكة المصنفة، بنسبة نموّ سنوية بلغت 5 في المائة؛ وفسّرت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية هذه الزيادة بالنمو الاقتصادي للمملكة والخط الطرقي.

واعتبرت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية أنّ ارتفاع حركة المرور في المغرب، كما هو الحال في جميع أنحاء العالم، يؤثر على بشكل مباشر على ارتفاع مؤشر خطورة حوادث السير.

وبالرغم من أنّ الإستراتيجيات التي تم تنفيذها منذ سنة 2003 مكّنت من التخفيف من ارتفاع عدد الوفيات على الطرق بالمغرب، فإنّ هذه الإستراتيجيات لم تمكّن من الحفاظ على تسجيل انخفاض ملموس ودائم، حسب الـ"NARSA".

وسُجّل أعلى معدل القتلى حوادث السير بالمغرب خلال الفترة ما بين 2004 و 2006، حيث تجاوز عدد القتلى أربعة آلاف قتيل، ليتقلص عدد القتلى، ليأخذ المؤشر منحى يتسم بالانخفاض والارتفاع، خلال السنوات اللاحقة، ليستقر خلال السنة الفارطة عند 3485 قتيلا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - مغربي الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:06
غير يمشيو اصحاب الطاكسيات ماتبقاش الحوادت.
2 - بنعبدالسلام الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:20
ارتفاع في عدد حوادث السير وانخفاض في عدد القتلى! إذن الفضل هنا في تدخل ألْطاف الله سبحانه وتعالى وليس بسبب الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة كتشديد في مدونة السير وارتفاع قيمة الغرامات . هذه الإجراءات التي يعرف الجميع أن الأثر الوحيد الذي يمكن أن يُحسب لها هو إفراع جيوب البعض مقابل ملء جيوب البعض الآخر. فلا تستفيد منه لا الدولة ولا مستعملي الطريق.
3 - جمال الجمعة 28 فبراير 2020 - 10:26
انخفاض عدد الوفيات مرده إلى التطور الذي عرفته صناعة السيارات من حيث السلامة و ليس إلى حالة الطرق أو إلى الإستراتيجيات بدليل أن عدد حوادث السير في ارتفاع مدطرد.
4 - حقيقة الجمعة 28 فبراير 2020 - 10:45
المؤشر الحقيقي لفشل سياسة التوعية هو ارتفاع عدد الحوادث. أما نقص القتلى فطبعا ناتج كون أغلب السيارات حتى الرخيصة منها مزودة بوسا~ل الأمان airbag esp abs ...
5 - Taza haut الجمعة 28 فبراير 2020 - 14:06
مما لا شك فيه ان الحالة الميكانيكية للسيارة و نوعية و جودة الطريق عاملين أساسين في تقليل حوادث السير و لكن للأسف يجب اعادة النظر في طريقة تعلم السياقة بالمغرب لانها ضعيفة و تمنح رخص دون حق فكيف يعقل ان يتعلم الشخص فقط عبر أومبرياج و لفران يجب رفع ثمن الحصول على الرخصة و اعادة هيكلة قطاع سيارات التعليم و فرض رقابة صارمة على الامتحانات لان الرشوة تنخر هذا القطاع و زجر عقلية السائق المتهور عبر صخب الرخصة و الله نحمد الله على الحفر في الأحياء لان هناك أشخاص يسوقون بعصبية و مزاجية مع السرعة الردع من فضلكم
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.