24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | متابعة 56 شخصا لنشر أخبار كاذبة بشأن "كورونا"

متابعة 56 شخصا لنشر أخبار كاذبة بشأن "كورونا"

متابعة 56 شخصا لنشر أخبار كاذبة بشأن "كورونا"

أفاد الكاتب العام لرئاسة النيابة العامة، هشام البلوي، بأن المؤسسة حركت متابعات في حق 56 شخصا لنشرهم أخبارا زائفة بخصوص فيروس كوفيد-19 بالمملكة.

وتابع البلوي، في تصريحات صحفية، أنه جرى توقيف نحو 450 شخصا لخرقهم لحالة الطوارئ الصحية منذ دخول المرسوم بقانون، حيز التطبيق يوم 24 مارس الجاري.

وكانت رئاسة النيابة العامة قد دعت، يوم الثلاثاء الماضي، إلى العمل على التطبيق الصارم والحازم للمرسوم بقانون يحمل رقم 2.20.292 صادر بالجريدة الرسمية عدد 6867 مكرر بتاريخ 23 مارس 2020، يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها.

ويندرج هذا المرسوم بقانون الصادر بالجريدة الرسمية في عددها 6867، في إطار التدابير الوقائية الاستعجالية اللازمة التي تفرض على السلطات العمومية، وفقا للفصل 21 من الدستور، ضمان سلامة السكان وسلامة التراب الوطني في إطار احترام الحقوق والحريات المكفولة للمواطنين.

وينص المرسوم على الإمكانية الاستثنائية المتاحة للحكومة لاتخاذ أي إجراء ذي طابع اقتصادي أو مالي أو اجتماعي أو بيئي يكتسي صبغة الاستعجال، وتقتضيه الضرورة القصوى. إذا كان من شأنه الإسهام ، بكيفية مباشرة، في مواجهة الآثار السلبية المترتبة على إعلان حالة الطوارئ الصحية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - zahar السبت 28 مارس 2020 - 12:38
سبحان الله عدد الموقوفون اكبر من عدد المصابين قمة الجهل
اللهم ارفع عنا هدا الوباء
2 - مواطن غيور. العدوى السبت 28 مارس 2020 - 12:44
السلام عليكم
على الدولة و مديرية السجون للانتباه على الحجر على المعتقلين في هاته الفترة في أماكن بعيدة عن السجناء القدامى للتأكد من عدم حملهم للفيروس.
مسجون واحد يدخل يعادي الآلاف و يخلق أزمة و قلاقل لا يعلمها إلا الله.
3 - hassan السبت 28 مارس 2020 - 12:48
في الوقت الدي يتسابق فيه العلماء من اجل ايجاد لقاح فعال ضد هدا الفيروس تتسابق فيه اقسام الشرطة باعلان عدد الموقوفين بدعوى خرق حالة الطواريء . يجب اطلاق سراح كل من اعتقل .لان اغلب من يتم اعتقالهم جعلتهم ظروفهم المعيشية يخرجون.
4 - صفوان السبت 28 مارس 2020 - 12:49
تحية لرجال الأمن و القوات المساعدة على مجهودهم..
5 - سعيد السبت 28 مارس 2020 - 12:50
عدد الموقوفين اكبر من عدد المصابين وهنا الدولة تجني ما استتمرته في شعبها وقت الازمات وتحصد مت زرعته من وعي فيهم من خلال برنماج تعليمي هادف وتربية قائمة على الاحترام وتفعيل المواطنة الحقة بعيدا عن الاستبداد في هذه الازمة يتجلى اي انسان صنعت الدولة باعلامها وتعبئة فيهم الجهل والخرافة والرعب والحكرة وهاهي الان الدولة تحصد عاهات مستديمة فلا تتعجب من المحصول فمن يزرع الريح يحصد العاصفة
6 - مرباح السبت 28 مارس 2020 - 12:50
للاسف هدا الوباء بين لنا ان فئة عريضة من الشعب المغربي جاهلة والدليل ما قاموا به ضد السلطات حيت رأينا الامن ضحوا بانفسهم و يدعون السكان الى اجتناب الخروج من المنازل مخافة على صحتهم للاسف قوبلوا بالحجارة من الاسطح لم افهم همجية هده الفئة لم افهم ماهو فكرهم.. و هناك فئة اكثر من الهمجية و هم الفئة الدين يدعون انفسهم بالجمعيات للدفاع عن حقوق الانسان هده الفئة قالت بانه يجب محاسبة السلطات على ما قاموا به ضد الشعب والله ما عندهم ضمير جمعيات لا تفكر الا في الربح الدي ستجنيه من وراء هدا الوباء وآلله لن نسمح لكم امام الله
و بالمقابل هناك اناس ابانوا عن حس وطني و عندما احتاجتهم السلطات التزموا و تعاونوا و هده الفئة هي الطبقة الواعية التي تدرك مدى خطورة الوضع
اتمنى نزول الجيش و المدرعات لان عندنا شعب متيحشمش
7 - مدوخ السبت 28 مارس 2020 - 12:53
شرطة بدون كمامات بدون وساءل حماية ماهذا العبت
8 - عقاب شديد السبت 28 مارس 2020 - 12:54
إن مروجي الأكاذيب في هذه اللحظة الحرجة يعدون من المواطنين الذين يخونون وطنهم في وقت الشدة والتحالف مع العدو سواء كان بشرا أو فيروس خطيرا لذا وجب معاقبتهم عقابا شديدا ماديا وسجنيا
9 - ابو حمزة السبت 28 مارس 2020 - 12:54
واش هاد الناس مبغاوش احشمو . اش هاد الكلاخ وراه الناس كتموت باركا من الاشاعات والاخبار الزاءفة
10 - مصدر الإشاعة السبت 28 مارس 2020 - 12:55
أهم شئ هو مصدر الإشاعة وليس من تدولها حتى يكون عبرة للغير هناك أشخاص يصدقون كل شئ بحسن نية أو يناقشها بإسلوب مختلف وهدادور وسائل الإعلام السمعي البصري لقطع الطريق عن الأخبار الزائفة فور تداولها على أن تكون دي مصداقية وكشف الحقائق
11 - ,ياسر احمد السبت 28 مارس 2020 - 13:01
يجب عدم التساهل مع المخالفين كل فرد مسؤول عن مصير وطن وحياة مواطنين واش ناس كتموت بالالاف في اوروبا والناس مجموعين فالجرادي قالك كيلعبو الكارطة نتا باغي تموت حنا باغين نعيشو باغين ولادنا يعيشو ..لا تساهل عندما يتعلق الامر بحياة وطن
12 - الحسن مصادق السبت 28 مارس 2020 - 13:07
لا و لن نقبل أي لوم يمس السلطات أو مؤسسات الدولة فيما يخص التصدي لهذا الوباء.
أما في ما يتعلق بمتابعة المخالفين لقوانين الحضر ، فلا يجب أن ننسى أن الغالبية العظمى لم تسبق أن عاشت مثيلا لهذه الظروف. و عليه المرجو التجاوز عن المخالفين،
شي تحميلة مزيانة و يرجع كل واحد عند ولادو و لا عند والديه.
حتى واحد ما غادي يستافد من الحبس.
وحتى ف حالات الغرامة ، راه أغلب المخالفين فقراء .
13 - المعقول السبت 28 مارس 2020 - 13:26
في هذه الظروف كلمة الامن فوق الجميع
14 - سعيد الألفة السبت 28 مارس 2020 - 13:31
الضصارة وليس الجهل .اما من كان يجمع " الجهل مع الضصارة و الفقر القديم مع الاغتناء السريع " كتلك " امهم نعيجة البدوية " التي سبت المغاربة و هددت و واعدت " فيجب ان تأخذ اقصى العقوبات الممكنة مع نفيها من مكان اقامتها و منعها طول مدى الحياة من التواصل عن طريق وسائل التواصل خاصة المرئي و فرض رقابة صارمة على الاموال التي تتوصل بها من الخارج لقطع الطريق على المحرضين و اعداء الوحدة الترابية و محركي خيوط الفتنة عن بعد .
يكفي التأمل ان متتبعي امهم نعي..ة المختفية تحت قناع "بدوية " ( وكل البدويات المغربيات عزيزات و جبيبات الى قلوبنا و متبرءات منها الى يوم الدين ) اقول كل من شجعها يعد متواطئا ومذنبا في حق و طنه و في حق نفسه..
اللهم احفظ بلدنا الغالي و شعبه الأبي و ملكه الهمام .آمين يارب العالمين .
15 - مراكشي السبت 28 مارس 2020 - 13:56
يجب الضرب من حديد على المخالفين
16 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 28 مارس 2020 - 14:43
يقول المثل الأعلى الصديق وقت الشدة في الوقت الدي كانت الدولة في أمس الحاجة إلى التضامن الوطني والتعاون لأن الدول في حرب ضد الوباء الرهيب المرعب والبعض يحارب الدولة هذا أكبر الكبائر والمطلوب الضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه المساس والتلاعب بالمشاعر والمتاجرة بالأوهام
17 - السبت 28 مارس 2020 - 20:00
الناس اللى عاوزه تهد البلد الله يخفيهم المفروض يدعو ربنا يسلم مش بيرجوا الاشاعات الله ينتقم منهم دى مصيبه مش فرح وكسب مال
الله يسلم مصر من كل سؤ من البشر اللى هم اصعب من كورونا
18 - سعيد الالفة الأحد 29 مارس 2020 - 11:39
هناك صنف من البشر يكون الفقر كابحا لاعماله واقواله لكن حينما يغتني فجاة ( وخاصة حينما تكون الطريقة سهلة جدا و"باردة" ) فان هذا الصنف يتحول se
métamorphose et déchire sa dure carapace
ويظهر على حقيقته ويبدا في تنفيذ بخططه الهادف لايذاء الاخرين وتصفية حسابه معهم مستعملا كل الوسائل الممكنة بما فيها ( التمسكين حينما يكون في مازق و التعفريت حينما يكون في موقف قوة ) و هنا تكمن خطورة هذا الصنف
وهنا تجدر الاشارة هذا الصنف ليس من الخيال او هو موجود فقط في روايات الكاتبين ستان لي و ستيف ديتكو بل هو نمودج يعيش بيننا ( مع كامل الاسف ) كتلك المسماة او من يسميها البعض " امهم نعيجة البدوية" التي اغتنت فجاة وعوض التبرع بجزء مما رزقها الله قالت ذلك من " عرق كتافي " فلم تحسن استغلال الفرصة(رغم انه واجب وطني) فاساءت لنفسها واضاعت فرصة لاتعوض
للاشارة هذا الصنف"ستمسكن" في هذه الفترة لكن حينما سيصبح طليقا(بعد اجل في علم الله) ستعود حليمة لعادتها القديمة واصفي الحسابات لذا وجب الردع وقد شاهدنا اختها تخرج علينا "تطلب وتتباكى بدموع التماسيح وقالت ( دابا ماغ نقول والو لكن تاتخرج .....)
اللهم احفظنا
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.