24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | ‬خرْق حالة "الطوارئ الصحية" يجر 13 قاصرا إلى المحكمة بسلا

‬خرْق حالة "الطوارئ الصحية" يجر 13 قاصرا إلى المحكمة بسلا

‬خرْق حالة "الطوارئ الصحية" يجر 13 قاصرا إلى المحكمة بسلا

أوقفت عناصر الشرطة، بعد زوال أمس السبت، ثلاثة عشر قاصرا كانوا يتدربون على الإيقاعات والأهازيج التي ترفعها جماهير الكرة في الملاعب، في غابة حي السلام بمدينة سلا، ليتم وضعهم رهن المراقبة القضائية.

وجاء توقيف القاصرين الثلاثة عشر على خلفية خرقهم حالة الطوارئ الصحية التي شرع المغرب في تطبيقها منذ 20 مارس الجاري، للحيلولة دون تفشي فيروس "كورونا" المستجد، وحررت لهم محاضر لدى الشرطة وأحيلوا على النيابة العامة في المحكمة الابتدائية بسلا، صباح اليوم الأحد.

وخلق قرار توقيف القاصرين صدمة وسط عائلاتهم، إذ قال أب أحدهم لهسبريس: "هم مازالوا صغارا، وكان وقع توقيفهم علينا في هذه الظروف الصعبة قاسيا"، لكنه استدرك كاعتراف بخطئهم لعدم احترامهم حالة الطوارئ الصحية: "ولكن نحن مع القانون".

وكان القاصرون الذين يمثلون حاليا أمام النيابة العامة بابتدائية سلا يتدربون باستعمال آلات موسيقية في غابة حي السلام، قرب سجن الزاكي بمدينة سلا، حين داهمتهم عناصر الشرطة وعملت على توقيفهم، ونقلهم إلى مفوضية الأمن، حيث حُررت لهم محاضر بعد حضور أوليائهم.

واعتبر الناشط الحقوقي بلمعلم التوهامي أنه كان بالإمكان تفادي توقيف القاصرين الثلاثة عشر، والاكتفاء بتوقيع آبائهم أو أمهاتهم لالتزام بعدم تكرار أبنائهم لخرق حالة الطوارئ، لكنه أكد أن مسؤولية آبائهم أيضا قائمة.

وقال بلمعلم في تصريح لهسبريس: "مسؤولية الوالدين أيضا قائمة في خرق الأطفال الموقوفين لحالة الطوارئ الصحية، ولكن هناك ظروف، فهناك آباء يعملون، ومنهم من يشتغل في مدن أخرى، ولا يستطيعون مراقبة أبنائهم؛ أما الأمهات فقد يتحايل عليهن الأبناء بمبررات ما لمغادرة البيت".

وأشار المتحدث ذاته إلى أنه تنبغي مراعاة سن الموقوفين، خاصة أن رئاسة النيابة العامة سبق أن أصدرت قبل أيام دورية تحث فيها على إطلاق سراح الأحداث المعتقلين غير المرتكبين لأعمال خطرة، تفاديا لإصابتهم بفيروس "كورونا" في مراكز الاعتقال.

وعلمت هسبريس أن النيابة العامة شرعت في إطلاق سراح بعض القاصرين المعتقلين؛ فيما مازالت تستمع إلى آخرين، في انتظار اتخاذ المتعين في حقهم.

ولم ينْف "محمد.ص"، أب أحد القاصرين الموقوفين، مسؤولية الآباء عن خروج أبنائهم إلى الشارع وخرق حالة الطوارئ الصحية، مشيرا إلى أن السلطات الأمنية لم تطبق سوى القانون؛ لكنه استدرك بأنه كان عليها أن تراعي ظروف الأسر.

وأضاف المتحدث ذاته: "القانون هو هادا، ولكن راه كاينين الرجال كيخرجو من ديروهم من الصباح وما كيرجعو تال الليل باش يضبرو على طرف د الخبز"، وزاد أن خمس نساء من أمهات القاصرين الموقوفين يشتغلن عاملات نظافة، ويتركن أبناءهن في البيوت لوحدهم، دون وجود آبائهم، ما يجعل مراقبتهم أمرا صعبا، على حد تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - محمد الأحد 29 مارس 2020 - 21:07
تحيا لرجال الأمن الصرامة في تطبيق حالة الطوارئ والعقوبة لكل خارق حالة الطوارئ
2 - Anas fes الأحد 29 مارس 2020 - 21:07
أشكر جهاز الأمن اللدي أظهر على مستوى جد مرتفع . نرجوا أن يستمر هادا بعد كورونا
3 - ايت الراصد:المهاجر الأحد 29 مارس 2020 - 21:09
باختصار لايمكن معالجة خطأ بخطإ افظع منه المرجو اطلاق سراح القاصرين مع اخذ التزام من اهلهم بمراقبتهم...
4 - خديجة الأحد 29 مارس 2020 - 21:13
مشاكل المدارس وأمن المجتمع من تحت راس هاد لكائنات اللي ما مربياش ومعندها عقل ، قاليك ما زالين صغار ، هاد لقول هو اللي خلا الاباء اهملو ولادهم ، راه الصغير كيتربى ويتعلم الاحترام والمسؤولية وإلا امتى تربيه ملي ادير لا كارط اولي باه كيتشكى منو ...ربيو ولادكم واللي مقاد على مسؤولية ممنوع عليه الزواج
5 - نوبيي الأحد 29 مارس 2020 - 21:17
من زرع الريح يجني العاصفة
رجال التعليم كانوا دائما ينبهون من هاذ بوعو الذي تصنع الدولة
6 - oumaima الأحد 29 مارس 2020 - 21:18
j adoore ces quartiers populaire ca me manque mon maroc , maintenant je vis dans un villa walah c est nul vive le maroc et vive le quartier populaire et je suis sur qu Allah va aider les gens pour que corona ne passe pas par la
7 - انس المعلق الأحد 29 مارس 2020 - 21:20
وكان القاصرون الذين يمثلون حاليا أمام النيابة العامة بابتدائية سلا يتدربون باستعمال آلات موسيقية في غابة حي السلام، قرب سجن الزاكي بمدينة سلا... و هادو كيقلبو على الزاكي هوا لقاوه
8 - intidam الأحد 29 مارس 2020 - 21:20
مزيان برافو السلطة ولكن الخطأ تاع الوالدين
9 - مغربي حر الأحد 29 مارس 2020 - 21:22
الناس مالقات ماتاكل في المستشفيات،و وكلو بعدا المرضا و بينو على ان هناك دولة مسؤولة يثق فيها المواطن المغربي...الحجر الصحي و التباهي بالانفراد المغربي في الاستباق الى اتخاد قرارات مسبوقة ، و نتوما عارفين و حنا عارفين علاش فرضنو الحجر ، بكل بساطة معندكومش القدرة على تحمل بعض الاصابات فمابالكم لو كانت الاعداد بالآلاف كما هو حاصل في ايطاليا و اسبانيا، غاتوقع كارثة ...مقادينش توكلو المرضى ، عيب و عار عليكم...فين هي فلوس الصندوق، و لا تاتسالي الازمة و كل واحد ترجعوليه فلوسو، و تحسبو علينا انكم ساهمتو...مافيكم ثيقة،ناس غير مسؤولة تماما...شوفو اسبانيا و ايطاليا كيف تدبران الازمة..صحيح هناك اكتضاض ولكن ليس هناك ترك المرضى بدون اكل و لا ماء..
10 - Abdelhak الأحد 29 مارس 2020 - 21:27
هؤلاء قاصرون وهم مستقبل البلاد ولكن إلى متى يظل الإنسان عنيدا ومستهترا لما تقوم به البلاد من تدابير لحماية المجتمع من هذا الوباء الذى شل أعظم المجتمعات التي تتوفر على كل شيء ما بالك نحن ولا زلنا غير واعين بما يجري.
11 - غيور على حيه الأحد 29 مارس 2020 - 21:27
أتمنى المزيد من الإجراءات الصارمة وخصوصا في الأحياء الشعبية هناك ولله الحمد أناسا واعون بخطورة الوضع ولكن هناك شبابا لايكترثون بما يدور الأن ولنأخذ مثالا لذلك مكناس (حي القصبة) فهو مليئ بشباب لازالوا يملأون شوارع الحي ولايكترثون لأية نصيحة لا من المجتمع المدني ولا من رجال السلطة
12 - فاس الأحد 29 مارس 2020 - 21:28
ربي يعاون الدولة ديالنا على السهر لراحتنا ونطلب السماح لهؤلاء القاصرين
13 - mahboub الأحد 29 مارس 2020 - 21:28
هناك فوضى عارمة في مدينة سلا في ظل حالة الطوارئ كل الازقة هناك فيروسات بشرية اكبر من الوباء شغلهم الحشيش والمخدرات والكلام الساقط سلا فوضوية بامتياز ليلا ونهارا واتمنى من السلطة أن تقوم بعملها وتضرب من حديد على كل الخارج عن القانون. وعدم التسامح مع هؤلاء. لان هناك أطر تضحي بحياتها على سهر علينا ليلا ونهارا.
كيف لا نساعدهم ولو بالمكوت في بيوتنا.اقل ما نعمله.
14 - Marocain الأحد 29 مارس 2020 - 21:30
" ويتركن أبناءهن في البيوت لوحدهم، دون وجود آبائهم، ما يجعل مراقبتهم أمرا صعبا، على حد تعبيره"
دابا يمشيو يتوانسو مع بعضهم فالاصلاحية
او ميبقاوش بوحدهم
15 - محلل الأحد 29 مارس 2020 - 21:31
قاصر اذا خرج حيث لا يعلم اولي امره قد يتسبب في مضاعفة انتشار العدوى. لا عذر إذا كان هناك خطر على المجتمع.
16 - مغربي الأحد 29 مارس 2020 - 21:31
الناشط الحقوقي يتكلم ولا يعلم أن القانون واضح وفوق كل شيء. والحالة الاستثنائية يجب على الكل احترامها وتم اخبار الجميع بها بكل الوسائل ولا داعي لخلق وقائع أخرى . فليتحملوا مسؤوليتهم ليكونوا عبرة للآخرين.
17 - بوعبيد الأحد 29 مارس 2020 - 21:31
لي ما عارفش يربي ولادو تربيه ليه الدولة وسالا الكلام. حاجة أخرى، يبدو أن غباء هؤلاء الحقوقيين لا ينتهي. هو يقول بأنه كان على الأمن أن يأخذ التزاما من آبائهم تم يخلي سبيلهم..أتخيل كم من القاصرين يلزمنا أن نفعل معهم نفس الأمر حتى نطوق هذا المرض اللعين..وكم يلزمنا من الوقت...وا عطي لبنادم الحبس باش يتربى ويخافو وحدين خرين على ولادهم ويشدوهوم عندهوم خليونا من المزايدات والهدرة الخاوية..راحنا في حالة حرب أ عباد الله وماش مزال مابغيتو تفهمو
18 - ضرب بيد من حديد. ..! الأحد 29 مارس 2020 - 21:32
ليس هناك من أفسد القاصرين من المغرب أكثر من هؤﻻء الدين يلقبون بالحقوقيون !! هؤﻻء يجب معاقبتهم ، كفاكم استخفافا بأرواح اﻻبرياء ! لم يشاهدو ما بحدث في دول العالم !! اما الحقوقيون فاليبقو في منازلهم ، وقت الحماقة والهبل انتهت !!
19 - ابو عمر الأحد 29 مارس 2020 - 21:37
احبذ ان يتم توقيع غرامات مالية على المخالفين،سواء كانوا قاصرين او بالغين.ومن تم عندما يتعلق الامر بالغرامات النقدية سوف ينضبط الجميع
20 - Samiabde الأحد 29 مارس 2020 - 21:37
شكرا السلطات على هذا العمل الجبار و يجب معاقبة كل من خرق هذا الحجر الصحي الله إحفظ بلادنا يا جبار يا ودود
21 - ز. عثمان الأحد 29 مارس 2020 - 21:39
ورا زدتو فيه. را لحباسات عامرين. هدوك بلا عقل مشي لهاد الدرجة تشدهوم وتقدموهوم اظن ان التزام الاباء كافي. نجنبهوم كرونا ونخرجهوم مجرمين. شويا ديال لعقل مطلوب. ان حسن التدبير مطلوب في هذه المرحلة حتى لا ينقاب السحر على الساحر. و حري بنا محاربة الوباء لا محاربة المواطن المغربي المشحون. فكما علمنا التاريخ ان كثرة الضغط يولد الانفجار. اللهم ابعد عنا هذا الوباء الذي لا جهد لنا عليه سوا الدعاء لله وحده
22 - مصطفى الأحد 29 مارس 2020 - 21:40
أنا لا أدري ما الخلل الحاصل حتى الآن ومتى يستفيق بعض المحسوبيين الأزمة بحيت إن الازمة تتفاقم يوم عن يوم لمدا تريدون تدمير أنفسكم وتدميرنا نحن معكم الكل مطالب بالبقاء في المنزل حتى تمر هاته الجائحة لكي لانفقد ماهو غالي
23 - طاهة الأحد 29 مارس 2020 - 21:41
مشاكيل كبيرة مع دراري صغار واش زواق كيتشد شحال قدك تحدي مع لي حضيك لله يحسن عوان الميمات دالهم والله يطلق سراحهم
24 - hassan الأحد 29 مارس 2020 - 21:49
اولا تحية للفلاح الدي يعرض حياته للخطر من اجل توفير المواد الاساسية للمغاربة .اما من يخريقون حالة الطواريء فاقول لهم اتقوا الله في انفسكم قبل غيركم .
25 - Fouad الأحد 29 مارس 2020 - 21:59
En France les mineurs ne sont pas poursuivi judiciairement. On dois juste leurs données des avertissements. J espère que la loi pour les mineurs changé.arretant de prisonné les citoyens qui ont pas commis des actes graves.
26 - عبد العزيز الأحد 29 مارس 2020 - 22:00
يجب عدم التساهل مع هؤلاء القاصرين وأيضا أولياء أمورهم الذين سمحوا لأبنائهم خرق الطوارئ الصحية.القانون يجب أن يطبق في هؤلاء حتى يكونون مثلا وعبرة للآخرين.شكرا الأمن الوطني.
27 - مواطن الأحد 29 مارس 2020 - 22:02
جهلنا في تصديق كل ما يقال. واحدة قالت دون ادنى دليل انها لم تأكل في المستشفى ليخرج أحد المتشككين ليهدم كل شيء. ما يجب علينا كمواطنين هو ان ندخل بيوتنا و نحمي أطفالنا و نجمع أفواهنا من كلام المقاهي المقفلة الان. واحد عاصر على الإنترنت و نهار كامل هو يتفرج على فيديوهات مواقع الجهل الاجتماعي و يضرب في الصفر مجهودات أناس لم ينزعوا أحذيتهم لأيام.
28 - مواطن الأحد 29 مارس 2020 - 22:15
الله يهدي شي وحداين
واخا تبقى تغوث عام ما يفهموش علاش كتغوث
29 - ichouali الأحد 29 مارس 2020 - 22:25
القانون كاين باش يطبق على الواطنين عامة، ولكن بعض الناس الله يهدينا كيحتجوا بالواهيات، هذا أبوه كيخدم مسكين، لآخر أمه كتخدم غير عاملة نظافة ،هاذاك أبوه والآخر عمته غير قاعدة في الدار، هذا الحماق هذا.
واش ابن آدم ما زال ما باغيش يفهم أن الوضع الصحي في البلاد على المحك؟ راه حالة الطواري في البلاد معنها قريب من الحصار معناه أن القانون العسكري هو الساري، ليس هناك عذر للفقير ولا للغني، لا عذر للصغير ولا للكبير، لا عذر للبيطالي ولا للمشتغل.و المعدم الذي ليس عنده القوت ولا يملك من حطام الدنيا شيئ، يخرج الأب أو الأم أو الأخ الأكبر أو الأخت ،فرد واحد من العائلة ويقصد المقاطعة أو الشرطة أو الجماعة ويطرح مشكله للسلطات ليساعدوا على الحل.أما خروج المراهقون واليافعون وقت فرض الطواريء للعب والترفيه والغناء في الأماكين العامة فهذا عبث وقلة تربية.
30 - المصلحة العامة الأحد 29 مارس 2020 - 22:26
دسرو أولادهم حتى ما بقات لهم سلطة عليهم. الحرية الخاوية كتولد الفوضى والتسيب وعدم احترام الغير.
وضع القانون لحماية الأشخاص تحت طائل جزاء أو عقاب توقعه السلطات المختصة على مخالفيه.
وجب تطبيق الغرامة المالية المحددة على آبائهم ليعتبر من لا زال لم يعتبر.
وأقول لمن سموا أنفسهم "بالحقوقيين" أن المصلحة العامة فوق كل اعتبار.
فالواجب أولا والانضباط ثانيا.
31 - المراسلة ر ن ع الأحد 29 مارس 2020 - 22:39
يبدو من المقال ان اغلب القاصرين من اسر فقيرة, لمادا لم تؤخذ رسالة رئيس النيابة العامة الى الوكلاء بخصوص تفادي الاعتقال الاحتياطي ما امكن,
32 - مُفتقر إلى الله الأحد 29 مارس 2020 - 22:39
قلة التربية و الاستهتار بضبط الأبناء. على الآباء أن يعاقبون قبل أبنائهم... و تدخل منظمات حقوقية ليس إلاّ تشجيعا لتمرد الأبناء على أوليائهم...
33 - سلا الأحد 29 مارس 2020 - 22:52
القانون فوق الجميع انتمتى من آباء و.اولاياء ارادو البال اولادهوم. أو بركا عنا من موبريرات الخاويا رهوم بقين اصغار الله يجزاكم بخير احنا رآه فضروف اصعيبة
ماشي انزاها فغابة حي سلام شكراً أو تحية رجال الأمن أو صلوطات العمومية اوخاصتاالجهاز المنضومة الصحية
34 - جهاد الصويري الأحد 29 مارس 2020 - 22:53
هاد المجموعة بغض النظر على اشنو دارت وعلاش دارتو.. عندي شبه يقين انهم خططوا من قبل وعرفوا خط السير ومناطق التجمع ديال السلطة العمومية.. خططوا ليها مزيان قبل أيام وعرفوا منين يدوزو وبدون الحصول على الرخصة الاستثنائية للخروج.. أما عن خط السير الخاص بيهم فأكيد تم بشكل فردي أو فمجموعات صغار. وربما وزعوا المهام بيناتهم حيث القضية فيها الآلات الموسيقية. هذا هو التحليل ديالي.. ونقدر نقول ان هذا راه ذكاء منهم غير هو خدموه فواحد الحاجة لا يجب استخداموا فيها بالعكس هاد الناس خاص العناية بيهم والإهتمام بهم.. بعض التعليقات قاسية فحق والديهم وفحقهم كذلك.. راه المستقبل ديال البلاد سواء حبينا أو كرهنا مبني على اشنو هي النظرة ديالنا وكيفاش تعاملنا مع أجيال المستقبل.. تصوروا واحد منهم دخل هنا وقرأ اشنو مكتوب عليهم وعلى واليدهم.. بكل بساطة كنخلقو وحوش المستقبل عوض الاهتمام بيهم ونوريوهوم الطريق الصحيح.. كورونا غادي الدوز إن شاء الله ولكن فاش دوز خاص نكونوا ربحنا مجتمع واعي بكل أطيافه.
صغار وكبار.. وحتى لي خطأ نوريو ليه الخطأ بدون تجريح سواء فيه أو فواليديه. .
35 - ضد الضد الأحد 29 مارس 2020 - 22:59
قاصرين يتحمل مسؤوليتهم أولياء أمورهم. يتدربون على الموسيقى و يهملون دروسهم . أظن مثل هؤلاء من يقومون بالشغب قي الملاعب. لا يمكن ان يكون كل اوليائهم في عمل . فهم متعودون على الذهاب إلى الغابة و التدريب على الموسيقى و إذا تفقدت النقط المحصل عليها في دراستهم لوجدت اكثرهم دون المتوسط .
36 - العم حام الأحد 29 مارس 2020 - 23:17
هدا ماجنته الدولة وهدا حصاد اللامبالات والسياسة
انه شعب لاادراك ولاتعليم ولامسؤولية.سياسة الرأسمالية المتوحشة التي لاتلتفت الا للربح المادي والميوعة والاستلاب اجيال صاعدة دون مقومات ودون معرفة ماجدوى من الاحكام والسجن وهو المدرسة التي لاشك ولاريب فيها تتخرج منها افواج وافواج من المنحرفين وقطاع الطرق ...وما الحل ان لم تكن رجة وزلزال يزلزل تلك القرارات التي لانفع فيها للجميع وللوطن ..وباختصار اتمنى لو نضحي شيئا من تلك الحقوق المستوردة ونعيد التربية المجدية والنافعة
لمادا لانجعل امثال هاته العينة حقلا للتجارب الطبية هدا راي وهناك اراء عديدة ....لنتغض ولنتعض وكفى مرونة
37 - Boufaib said الأحد 29 مارس 2020 - 23:28
المرجوا التدخل لوقف هده التجمعات لشباب يتناولون المخدرات وسط سلا الجديدة طول النهار متمردين على سكان العمارات وعلى حالت الطوارىء.السكان متضررين خائفون على أبنائهم.
38 - هشام هشام الأحد 29 مارس 2020 - 23:40
ارفع قبعتي لرجال الأمن والسلطة المحلية الله يعاونكم ويكون معاكم ويعطيكم حكمة فالتعامل مع مثل هاذ الحالات لي هي كثيرة بمدينة سلا. مدينة سلا الحبيبة لكن بعض الشباب والقاصرين الله يهديهم .
39 - Ali الأحد 29 مارس 2020 - 23:51
وخلق قرار توقيف القاصرين صدمة وسط عائلاتهم، إذ قال أب أحدهم لهسبريس: "هم مازالوا صغارا، وكان وقع توقيفهم علينا في هذه الظروف الصعبة قاسيا"، .... لو كان الحق لتم اعتقال أولياء الأمور باش يتعلموا يطلقوهم
40 - Abdo الاثنين 30 مارس 2020 - 00:05
مزيان نيت انا ساكن فسلا و ديما هوما فارعينلينا راسا زداو دردلاو لول
41 - Youssef الاثنين 30 مارس 2020 - 01:34
الأنظمة العربية لن تقدر على كبح جماح هذا الوباء في حال استمرار تمرد هذه الفئات من المجتمع على أوامرها لذلك نلاحظ أن الدولة تستعمل الشدة والغلظة مع المخالفين وهي في غنى عن إعادة التربية لأبنائها فالوقت لايرحمها ولاملجأ لها سوى رمي كل مخالف داخل السجون فهي الآن ماتنفذه مبرر بشكل قطعي ولاشك فيه لأن الظرف خطير ولايسمح لها بالاستهتار . فهاهو الوباء يكشف لنا حقيقة مهمة وهامة اهملناها وتغاضينا عنها وهي التربية والاخلاق فاهم القيم والأسس للنهوض والازدهار تبقى التربية والاخلاق هي الرائدة حتى في عز الأزمات ترى اوربا والدول العظمى متفوقة في مصارعة النكبات والكوارث والأوبئة القاتلة الفتاكة . ندائي لأولياء الأمور اقول التزموا والزموا ابنائكم بالبقاء في البيوت فلن يستطيع أحد منكم منع المخزن من مواصلة الردع والصرامة وتفعيل العقاب لأن الدولة تعلم أن إمكانياتها وقدراتها محدودة ولاطاقة لها في تحمل ما يمكن أن يثقل عبئها في حال تفشى الوباء على نحو أوسع لاقدر الله عندها قد ندخل في نفق مظلم ومستقبل مجهول
42 - Um zayd الاثنين 30 مارس 2020 - 01:55
الله يهديم ولاكن لازم يكونو عبرة راه كاين احياء في سلا مامحتارمييينش الحجر الصحي، انا كنطلب السلطة يدخلو الازقة دالاحياء الشعبية بسلا لمثلا الواد باقي الناس خارجة بلاوتطقة او سبب مقنع ومامحتارمينش مظافة الامان امام الباعة... الله يحفض وصافي
43 - نوفل الاثنين 30 مارس 2020 - 14:27
الأنظمة العربية لن تقدر على كبح جماح هذا الوباء في حال استمرار تمرد هذه الفئات من المجتمع على أوامرها لذلك نلاحظ أن الدولة تستعمل الشدة والغلظة مع المخالفين وهي في غنى عن إعادة التربية لأبنائها فالوقت لايرحمها ولاملجأ لها سوى رمي كل مخالف داخل السجون فهي الآن ماتنفذه مبرر بشكل قطعي ولاشك فيه لأن الظرف خطير ولايسمح لها بالاستهتار . فهاهو الوباء يكشف لنا حقيقة مهمة وهامة اهملناها وتغاضينا عنها وهي التربية والاخلاق فاهم القيم والأسس للنهوض والازدهار تبقى التربية والاخلاق هي الرائدة حتى في عز الأزمات ترى اوربا والدول العظمى متفوقة في مصارعة النكبات والكوارث والأوبئة القاتلة الفتاكة . ندائي لأولياء الأمور اقول التزموا والزموا ابنائكم بالبقاء في البيوت فلن يستطيع أحد منكم منع المخزن من مواصلة الردع والصرامة وتفعيل العقاب لأن الدولة تعلم أن إمكانياتها وقدراتها محدودة ولاطاقة لها في تحمل ما يمكن أن يثقل عبئها في حال تفشى الوباء على نحو أوسع لاقدر الله عندها قد ندخل في نفق مظلم ومستقبل مجهول

41 يوسف.. شكرا قلتم ما وددنا قوله
44 - عيون البلد الاثنين 30 مارس 2020 - 19:49
في عمالة مقاطعات مولاي رشيد سيدي عثمان فهناك تسيب أكثر من اللازم فهناك خرق واضح للحجر الصحي من طرف مراهقين يتعاطون للمخدرات علنا كما أن الأسواق العشوائية حاضرة بقوة وليست أية مراقبة صارمة من طرف السلطات المعنية
45 - ام محمد الأربعاء 01 أبريل 2020 - 18:36
يبدو أنك لست اب و نصيحة لا تنعت الناس الشرفاء الذين يدافعون عن الحق بالاغبياء . كل يرى الناس بعين طبعه... ثقف نفسك اولا و كن اب بعد ذلك احكم على الناس. اظن ان الله لن يشرفك بنعمة الابوة والله اعلم
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.