24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  3. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  4. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | "الطوارئ الصحية" ترسل حلاقا إلى السجن بخنيفرة

"الطوارئ الصحية" ترسل حلاقا إلى السجن بخنيفرة

"الطوارئ الصحية" ترسل حلاقا إلى السجن بخنيفرة

أدانت المحكمة الابتدائية بخنيفرة حلاقا بالحبس النافذ مدة أربعة أشهر، وغرامة مالية قدرها 1500 درهم، بعد رفضه إغلاق محله كخطوة احترازية للحد من انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

التهم التي أدين بها الحلاق تتعلق بإهانة موظف بوساطة السب والتهديد، وعرقلة تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة، والعصيان. وقد قرر المعني بالمتابعة استئناف الحكم القضائي الصادر ضده.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - المدرس الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:15
كاد الفقر ان يكون كفرا. لطفك يا رب
2 - الواقعي الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:22
ملي دار الاستئناف نتمنى يزيدوه شهرين باش يتعلم يحتارم القانون
3 - قانون زمن كورورنا الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:24
خيانة زوجية عقوبتها ثلاثة أشهر و300 درهم غرامة وحلاق يبحث عن قوت يومه أربعة أشهر و1300 درهم غرامة
4 - غيور على وطنه الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:26
عقوبة قاصية قد تكون الحلاقة مصدر رزقه الواحيد اللهم سمعنا خيرا في الحكم الاستانف
5 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:29
voila c'est ce qu'il faut faire (la sanction) est le seul moyen qui peu faire comprendre les gens autrement personne ne voudra respectez le confinement ni le couvre-feu
المغاربة او بعض المغاربة غير ضربهم للجيب ، صافي استاقموا من غير هذا لا شئ . والا مخلصش الغرامة في حين القضية تتحول الى الخزينة العامة (دار الضرائب ) والى مكتب الماء والكهرباء . حتى يبرء ويخلص من المبلغ المحكوم عليه كيفما طال الزمن المخزن عنده وقت الكافي زمان طويل
6 - حسن الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:32
كان على الحكومة ايجاد عوقوبات بديلة بدل ارسال اشخاص قد يكونون مصابين بهدا الوباء الى السجون و هو ما قد يساهم في انتشار الوباء وسط النزلاء.
7 - الفقير إلى الله الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:35
الحلاق جابها فراسو أكيد ان محكمة الاستئناف ستؤيد الحكم الابتدائي، في هكذا ظروف يجب التصرف بعقلانية واتباع تعليمات السلطات، لأن الجميع من سلطات محلية، سلطات أمنية، سلطات قضائية ووو، في مواجهة عدو واحد هو الفيروس الملعون، يعني كل من خالف التعليمات يضع نفسه في مواجهة جميع السلطات المعنية
8 - zak الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:38
اتنمى اعادة النظر في العقوبة بالسجن ليست حلا في هدا الوضع يجب على المخالفين اداء المخالفة ماديا في الوقت الراهن .على الاقل لتدهب الى اصحاب الرميد والمحتاجين وشكرا
9 - هشام الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:39
المرسوم المتعلق بحالة الطوارئ يتكلم عن العقوبة بين شهر وثلاثة أشهر كحد أقصى والغرامات المالية بين 300 درهم و1300 درهم او أحدهما يعني. السجن أو الغرامة ،كيف ثم حكم على هذا الحلاق بأربعة أشهر. جلالة الملك نصره آلله يعفو عن المساجين بسبب هذا الوباء لتخفيف ونقص الاكتطاظ في السجون لكي لاتكون عدوى بين المساجين كان بالأحرى تطبيق الغرامة المالية فقط، هذا ليس وقت العقوبات السجنية لانه لاقدر الله أن كان اي شخص مصاب بهذا الوباء سينشر هذا الوباء بين المساجين وستكون كارثة عظمى نلتمس من رئيس النيابة العامة ان يتدخل ويعطي تعليماته قصد التركيز على الغرامات المالية فقط بالنسبة لحالة الطواريء
10 - معقول الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:55
هاذا الحماق! محلات الحلاقة هي هي رقم واحد في نشر الامراض فما بالك في زمن الوباء
11 - الواقعي الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:58
الاخوان لي اعتارضو على العقوبة .راه العقوبة ماي لانه خرق الطوارئ .راه لانه حل فمو على رجال السلطة و خرج عينيه فيهم.راه العقوبة دارت باش تحمي رجال السلطة و الأمن من مثل ردود الافعال .كون هدر مزيان و تصنت لاوامر السلطة و الله لا مشاو معاه للمحكمة و لكن كاين فئة ديال الناس خارق القانون و مخرج عينيه من الفوق. فيهم لي غادي يسبب و يضرب .كون ما كاينش هاذ العقوبات و الله حتى يكون تسيب و راه اصلا مازال كاين تسيب فالاحياء الشعبية.ان الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقران
12 - ع الله الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:05
ما راعوش الظروف ديالو و اكيد الشرطي تكلم معاه باسلوب لا يليق و كانت له ردة فعل و اتاهمون بلي اساء لرجال السلطة. حنا عارفين بلي خاص كلشي اجلس فدارو حتى تمر الازمة و لكن الاسلوب في الكلام مع الناس يجب ان يتسم بالليونة و الكلام الائق ومراعات الظروف الناس ماشي عقلية وحدة كاين مسكين ل ما فاهم والو و كتار ل ما فاهمين والو حيت التعليم عندنا مهمل و الثقة بين المواطن و الدولة منعدمة و السبب راه معروف من الفساد المتفشي في البلاد
13 - Mosi الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:10
الى رقم 3 و 4 و 9.
لو كان كل واجبا التسامح مع كل من يريد البحث عن قوت يومه للخروج و كسر حالة الطوارئ واجبا لخرجنا جميعا للبحث عن قوت يومنا...فلا حول لنا و لا قوة و كلنا نكدح من اجل قوت اليوم...اذا هيا نخرج جميعا لمحلاتنا و تجارتنا و اعمالنا...و للي بغا يموت يموت و تبا للحياة....وللوطن. اهكذا تفكرون انتم ومن يساندكم...عار عليكم اي وعي تملكون.
بالنسبة لمن قارن بين عقوبة الخيانة الزوجية...تعريض حياة الناس للخطر عقوبتها سنوات من السجن وليس شهورا..والحكم ب ثلاثة اشهر لخارق الجوارئ الصحية اصلا حكم مخفف جدا...
بالنسبة لمن تساءل عن ان الحد القصى للعقوبة هو 3 اشهر فلماذا اربعة.
لأنه بالإضافة لجنحة خرق الحظر الصحي صاحبكم زاد على نفسه تهمتين اخريين على الاقل..اولاها الاعتداء على موظف اثناء تأدية مهامه و عقوبتها 6 اشهر و العصيان وعقوبتها شهر على الاقل و رفض قرارات امرت بها السلطات و عقوبتها غرامة مالية..والواضح ان رجل السلطة تنازل عن حقه فحكم عليه بعقوبتي كسر حالة الطوارئ و العصيان و رفض تطبيق قرارات امرت بها السلطات.
شكرا على الفهم و نتمنى منكم الوعي ان العواطف لا تبني شعوبا و لا تنقذ ارواحا..
14 - أم هود الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:13
الحلاق واجب عليه يغلق المحل ديالو لأن الناس عرضة للإصابة بالعدوى تاع كورونا في انتظار الدور باش يحلق شعرهم.اللهم الإنسان يفكر لراسو ولغيره
15 - إلى هشام الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:15
إلى هشام. أضيفت تهمة العصيان . أضيف ان كل الحلاقين افلسو . بعد 22 يوم دون مورد رزق... والمساعدات صرفها بطيء كأنهم غادي يعطيوها من جيوبهم
16 - والله مافهمت الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:15
الا كان هو لي تشد نهار قبل إعلان حالة الطوارئ نقدر نقول راه تصيد مسكين.. بغيت غير نفهم! واش تجي عند واحد حال محل كايترزق على الله وتقول ليه سد محالك بلا أي سند قانوني!!" كنعاود نقولها إلا كان الحلاق لي تشد نهار من قبل تنفيذ حالة الطوارئ الصحية "
المحامي عندو لي عيان.. وفالغالب معين من طرف المحكمة على حساب الظروف ديال الحلاق مسكين! والله حتى ضراتني خاطري على قبلوا.. الله يفك سراحو ويدير ليه تاويل الخير
17 - باز الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:20
متى سيحاكم رجال السلطة بسبب إهانة مواطن؟ لو ان السلطة قدمت تعويض للحلاق بسبب الاغلاق لقلنا ان الحلاق يستحق المتابعة لكن الدولة لا تعطي اي شيء بسب الاغلاق بالله عليكم كيف تريدون من الناس ان يعيشوا و موارد رزقهم توقفت ؟
18 - سعيد الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:20
هذا الحلاق لم يكن يبحث عن دخل مادي للعيش منه بل كان يريد خلق البلبلة والمشاكل وإثارة الفوضى والشغب لأنه ينتمي إلى جمعية حقوقية ولا يهمه مايعيشه المغرب من وباء كورونا فالسلطات تضحي بنفسها وتعض حياتها للفيروس ويأتي الحلاق ويسبها ويهينها مثل هؤولاء أتعجب كيف يفكرون هل لديهم مخ في الرأس ام لديهم رأس بدون مخ قبل الوباء هل أتت عنده السلطة في يوم من الأيام وقالت له أغلق محال الحلاقة طبعا لاء ولكن عند ظهور الوباء يجب إغلاق المحل والجلوس في الدار وتنفيذ أوامر السلطة حرفيا لأن هذه الأوامر تأتي من الأطباء أما رجال السلطة من قايد ومخزني وشرطي ودركي ينفيدون الأوامر التي أعطيت لهم تحية لكل رجال السلطة والاطر الطبية
19 - abdo الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:24
اذا دهبنا بهدا النهج عشرون يوما ستذخلون نصف المغاربة الي السجن ماذا تنتظرون من اصحاب الذخل اليومي # ساعدو الناس باراكا من تفاهات
20 - assyawalbak الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:30
لا حول ولا قوة إلا بالله كاد الفقر أن يكون كفرا
21 - Mamou الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:35
هذا الحلاق المسكين لم يلجأ إلى فتح محل حلاقته إلا لظروف لا يعلمها الا الله وتزيدونه السجن و الغرامة.من أين يأتي بهذا المبلغ و هو لا يملك قوت يومه.
يجب وضع حل مرضي لهذا.علي الدولة أن تتكلف بمصاريف الناس المعوزين إلي حين مرور هذه الجايحة.
22 - BenAissa الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:58
إلى 3 قانون زمن كورورنا
ذكرت في تعليقك ((خيانة زوجية عقوبتها ثلاثة أشهر و300 درهم غرامة وحلاق يبحث عن قوت يومه أربعة أشهر و1300 درهم غرامة))
هذا الحلاق خطير على المجتمع لأنه سوف يكون سببا في وفات الآلاف من الناس بسبب نقله لفيروس كورونا عكس الخيانة الزوجية لا تتسبب في وفاة ويمكن للزوج أو الزوجة طلب الطلاق وينتهي الأمر. نحن بحاجة إلى متنورين لمحاربة الفكر الداعشي الذي تفشى في مجتمعاتنا بسبب فقهاء الحيض والنفاس. الفكر الظلامي جعل الناس غير قادرين على التفكير العقلاني الشيء الذي يكرس الجهل والتخلف.
23 - hafid الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 16:08
اي علاقة بين الفقر واحترام القانون / الكثير من الناس اصبحوا يتصرفون دون اعتبار للقوانين
24 - عبد السلام الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 17:05
اعتقد ان هذا الحلاق هو من حكم على نفسه بهذا السجن والا كيف يعقل ان يناقش هذا الأمر مع السلطة وقد وضع القانون لهذه الغاية يمنع فتح المحلات علما ان الدولة ستقوم بتعويض كل من تضرر من هذا الاغلاق وهنا نجد بعض المعلقين برجعون الأمر إلى كون هذا الحلاق يبحث عن قوت يومه والسؤال هنا هل هو وحده من يبحث عن قوت يومه الكل يبحث عن قوت يومه ولكن مصلحة الوطن فوق كل اعتبار لذلك اقول معلقا على هذا الحكم ان هذا الحلاق اذا تعمد عدم الامتثال لقانون الطوارئ فإنه قد جنى على نفسه وبالتالي فليس مظلوما ولا داعي لكي يستانف الحكم
25 - أبو خليل الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 17:19
هناك من يتعاطف مع الحلاق بدعوى أنه بحث عن قوته اليومي، بينما التهم التي توبع بها واضحة وهي :
إهانة موظف بواسطة السب والتهديد،
وعرقلة تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة،
والعصيان
القانون لا يرحم
26 - ????? الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 17:37
لانه حلاق.لو كان طبيبا مايقولو له والو.طبيبة خالفت الأوامر ومشات جابت زوجها المصاب بكورونا جازاوها ب 14 يوم راحة. هذه ماعليهاش القانون.
27 - سعيد الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 17:41
إذا جاء كل حلاق أن يفتح محله بداعي قوت يومه فلمرض لن يتوقف بل سيتفشى الدولة تكلمت معنا بانذار في مرات عديدة لكن مازال هناك الكثير لا يريدون الالتزام إذن الحل هي العقوبات الحبسية لأن هناك بعض الأشخاص لا يفهمون لغة الحوار يفهمون فقط لغة التعنيف
28 - Isam الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 18:32
طبيبة تحضر زوجها من تمارة إلى خنيفرة وخرق سافر لحالة الطوارئ الصحية ومنع السفر بين المدن و مع علمها بمرض زوجها بالفيروس وفي هده اليومين طبيبات من خنيفرة يتجاوزان الحجز الصحي وسافران من تمارة والآخر من فاس لمدينة خنيفرة ولا حرج ولا هرج ولم يتم حبسهم أو الحكم عليهم باب غرامة وهدا المسكين يطبق عليه القانون الغاءب .....القانون يطبق حسب الطبقية والمحابات .......انشري يا هسبريس أو لا تنشري البركى في اليوتوب والفايي
29 - مهاجر الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 19:04
فعلى الدولة ان تكفل بأسرته الى حين يتم سراحه من السجن.
30 - محمد الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 19:25
C'est un travailleur indépendant,donc il devrait avoir une aide financière pour ce genre d'emploi,avant de le sanctionner.
31 - زيد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 00:09
الله يحسن اوانو غاه مهاس بلمزود غا لمصوت بيه
32 - علي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 00:27
الدولة منظومة تحكمها القوانين التي يجب على كل فرد احترامها وتطبيقها حيث حنا عايشين مع بعضياتنا ماشي لوحدنا والقاعدة القانونية عامة ومجردة يعني متسرب على الكل ماشي مفصلة على كل واحد.
قانون الطوارىء الصحية فرض عقوبات على المخالفين الحلاق خالف القانون الجزاء ديالو العقوبة لان المخالفة ديالو فيها خطر على المجتمع اللي عايش فيه هادشي واضح مايحتاجش للتفلسيف
33 - sell الأربعاء 08 أبريل 2020 - 00:31
لنفرض هد الحلاق معندو تا فرنك باش اسد قوت يومه لاسرته ومخداش لا فلوس الرميد ولا شي ريال من لي تيقولو اعطيو للناس مشد لا قفة لا زوج اش يوكل ولادو الحجر راه كينين الناس لي واصلة فيهم للعظم مشي كلشي عمر دارو بالتقضية ناس الفقراء الله اكون معاهم .
34 - العكاري الأربعاء 08 أبريل 2020 - 17:06
لو كان محل للشيشا أو الدعارة والمخدرات لكانت العقوبة أقل من ذلك لو أخدت المحكمة شكوى السلطة ولو بالباطل دون شهود فحكمها تعسف وننتظر محاكمة أخ وزير سابق الذي سب وهدد الشرطة وخرق القانون وهرب
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.