24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1713:3617:1720:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | خبرة جينية تكشف متورطًا في جريمة سنة 2009‎

خبرة جينية تكشف متورطًا في جريمة سنة 2009‎

خبرة جينية تكشف متورطًا في جريمة سنة 2009‎

أسفرت الخبرة الجينية التي باشرتها شعبة البيولوجيا بمختبر الشرطة العلمية، على عينات من الحمض النووي لشخص موقوف في قضية سرقة موصوفة، عن الاهتداء إلى كونه هو المتورط الرئيسي في ارتكاب جريمة القتل العمد وإضرام النار عمدا، التي وقعت بمدينة مراكش بتاريخ 17 يناير 2009.

وكانت مصالح ولاية أمن مراكش عاينت وقتها جثة الهالك، الذي كان يبلغ من العمر 79 سنة، وهي متفحمة بعدما تعرضت لاعتداء جسدي خطير وإضرام النار فيها وفي جميع مشتملات المنزل، إذ تم العثور على بصمات جينية في مسرح الجريمة تختلف عن تلك الخاصة بالهالك، وتم الاحتفاظ بها بقاعدة البيانات الجنائية رهن إشارة البحث، وفي انتظار إخضاعها للمقارنات والمطابقات المحتملة، وفق ما جاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني.

وأضاف البلاغ أن التحاليل والخبرات الجينية المنجزة، مكنت من تأكيد تطابق عينات الحمض النووي للشخص الموقوف بمدينة ابن جرير مع تلك المرفوعة بمسرح الجريمة بمدينة مراكش في سنة 2009، وهي النتيجة التي أكدتها أبحاث الشرطة القضائية، وتصريحات المشتبه فيه، وإجراءات تمثيل الجريمة.

وأُخضع المشتبه فيه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بهذه الجريمة، التي يشتبه في كونه ارتكبها منذ أكثر من 11 سنة، وكذا الكشف عن أسبابها وخلفياتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - عبد اللطيف الخميس 14 ماي 2020 - 22:16
سبحان الله والحمد اله الروح عزيزة عند الله
2 - اسامة الخميس 14 ماي 2020 - 22:16
مهما أختبأت ستفضح في الأخير. هذه حكمة إلاهية
3 - جميلة الخميس 14 ماي 2020 - 22:17
يمهل ولا يهمل الحق يبان يبان مهما حاول الظالم يطمسو ربي كيظهرو وروح عزيزة عند الله
4 - رمضان كريم الخميس 14 ماي 2020 - 22:17
إن الله يمهل و لا يهمل سبحان الله مالك ملك
5 - Mery الخميس 14 ماي 2020 - 22:18
ان شاء الله العدالة تتحقق، عاجلا ام اجلا. كما لو انه فيلم او رواية بوليسية.
6 - مجرد رأي الخميس 14 ماي 2020 - 22:19
الله يعطيهم الصحة الروح عزيزة عند الله يبان يبان القاتل واخا تطول القضية
7 - navace الخميس 14 ماي 2020 - 22:21
الروح عزيزة عند الله. .................
8 - غابريل الخميس 14 ماي 2020 - 22:22
هههههه 2009 الناس عندهم الخبرة الجينية الى تعطلات 7 ايام وحنا كتعطل 11 عام حتى كينسى المقتول شكون قتلو ههههه
9 - محمد الزموري الخميس 14 ماي 2020 - 22:25
سبحان الله العظيم الروح عزيزة عند الله تعالى يحيى العلم هذه هي فوائد العلم إنه نور يهدي إلى التي هي أقوم وإلى الحقيقة التي لا غبار عليها ولولا تقنية هذا الحمض النووي ماتم الجزم في مرتكب الجريمة لهذا وجب علينا إعطاء الأولوية للعلم الذي به ترقى الشعوب ووباء كورونا خير مثال لمن يستطيع حتى صنع كمامة للعبرة
10 - زين العابدين الخميس 14 ماي 2020 - 22:25
الروح غزيزه عند الله وخا بعدو مرور 40سنه
11 - من مراكش الخميس 14 ماي 2020 - 22:27
المصيبة ان مدينة مراكش محاطة بمئات الدواوير التابعة للدرك وتعرف كل أنواع التسيب وهي المنطلق للعمليات الاجرامية وغرفة العمليات ، وهي الملجأ بعد اقتراف الجريمة .. خاص يديرو شي حل ... إما تنسيق أكثر مع الدرك أو زيادة الموارد البشرية واللوجيستيكية للدرك وتعزيزها ، إما اخضاء هذه المناطق للشرطة.... بغينا شي حل مع هاد القراصنة الاشرار وشكرا .
12 - P.T.S.الشرطة التقنية والعلمية الخميس 14 ماي 2020 - 22:28
الروح عزيزة عند الله.....الحمد لله على شرطتنا وامننا ..اصبحنا لا نتكل على الاعتراف فقط لان في بعض الأحيان المجرم يدعي أن اعترافه بالمنسوب اليه جاء بالعنف ضده...ولكن اليوم وبعد البصمات أصبحت لنا بنكا الجينات ADN التي ستساعد الأبحاث الفضائية للإسراع بالكشف عن المجرم وتقديمه للمحكمة بالادلة القاطعة التي لا يمكن أن يطعن فيها...فهذه وثبه كبيرة في مجال البحث العلمي القضائي الذي ولشك ستستفيد به أمتنا في مجال الأمن وطمأنينة المواطن...والتعرف بسرعة على المجرم..الحمد لله
13 - mayssa الخميس 14 ماي 2020 - 22:28
جاب الربحة حسابليه صافي فلت من عقاب العبد ولكن الحمدالله روح عند الله عزيزة ودابا هذا لي اعترف علاش ميعدموهش ويهنيونا حيت راه مضالمو حد
14 - ابراهبم الخميس 14 ماي 2020 - 22:34
ااحمد لله الذي ضهر الحق وزهق الباطل
الله ليس بضالم
15 - محمد ح. الخميس 14 ماي 2020 - 22:46
الحمد لله وأسأل الله ان يتم القبض على قاتل اخي المصطفى الذي كان ضحية حادث سير بنواحي سيدي بنور منذ اكثر من عام .واتوجه بالشكر للدرك الملكي الذي لازال يبحث عن الجاني وان شاء الله سيعينهم الله الى الاهتداء الى هذا المجرم .
16 - المعقول الخميس 14 ماي 2020 - 22:54
الفضل لله ثم العمل الدؤوب للشرطة العلمية شكرا لكم
17 - إسلام الخميس 14 ماي 2020 - 22:59
أرفع القبعة للساهرين على حمايتنا، شكرا لرجال السيد الحموشي، لي دار الذنب يستاهل العقوبة.
18 - حمزة الخميس 14 ماي 2020 - 23:11
الحقيقة لا تخفي والروح كما يقال غالية عند الله
19 - ملاحض الخميس 14 ماي 2020 - 23:14
السلام عليكم. تحية لرجال الامن و كرد على الاخ الذي يسخر من المدة الزمنية ، فهناك حالات مشابهة في دول متقدمة لم يفك لغز الجريمة فيها الا بعد سنوات عديدة ، وصدق المثل القائل : مغني الحي لايطرب .
تحياتي.
20 - oujdi الخميس 14 ماي 2020 - 23:31
normalment les resultas de ADN son tardé boucaux peux etre ilndividu ila commais plus de asesina de puis 2009
21 - سعيد الألفة الجمعة 15 ماي 2020 - 00:03
ذكرتني هذه الواقعة ب " Les dossiers extraordinaires " التي كان يحكيها الكاتب و الصحفي و السارد الماهر Pierre Bellemare الذي غادرنا في السنة الماضية..
برافو للشرطة العلمية .
22 - ali الجمعة 15 ماي 2020 - 00:06
لا توجد اي جريمة تامة مهما كان نوعها
حكمة ربانية فمرتكب الجريمة يرتكب خطا او يترك احد خيوط فك لغز الجريمة عن غير القصد و يبقى الدور على حنكة المتحري
23 - عبدو الجمعة 15 ماي 2020 - 01:53
يبدوا ان الأمن لم يتمكن من معرفة الوصول إلى المجرم رغم البصمات التي تركها المجرم اظن ان في تلك الفترة لم تكن البطاقة البيومترية وعندما أراد تجديد البطاقة الوطنية ربما ليستفيد من منحة كوورونا
تم تطابق البصمة والقبض عليه
ههه نصلح نكون مدير أمن ...
24 - اوا الجمعة 15 ماي 2020 - 07:22
للتصحيح بما جاء21bellamareالله ارحمو كان في المستوى ومتمكن من لغة موليير.اقول السيد كان يقدم les enquetes impossibles.ولا زالت تلك السلسة الى يومنا.الشكر على النشر.
25 - lmahdi de salé الجمعة 15 ماي 2020 - 08:07
une question m intrigue : pourquoi l empreinte n a pas identifié l assassin rapidement puisque il y a une banque nationale ( fichier de cin ) et puis sur quel matériel biologique on fait l identification
26 - اسامة الجمعة 15 ماي 2020 - 17:06
حتى وان كان تاب عن فعلته ، فلازم يقضي ما عليه فالدنيا، الله يهدي الجميع
27 - sun shine state الجمعة 15 ماي 2020 - 17:21
le meurtrier croyait qu,il ne va plus etre identifier apres 11 annees.
28 - Banani rachid الجمعة 15 ماي 2020 - 18:49
نفترض تبت دالك هل ستم سجنه لآن 11سنة مادا يقول القانون عن التقادم ؟
29 - سعيد الالفة الجمعة 15 ماي 2020 - 20:31
الى 24 اوا
وانا اتصفح هسبريس صادفتني قراءة تعليقك مع الانصات ل Les dossiers extraordinaires على امواج راديو يديع من طنجة يحمل اسم بحر من شواطئ مغربنا الحبيب يوميا تداع الحلقات على الساعة الواحدة بعد الزوال و تتم اعادتها على الساعة الثامنة مساء لمن اراد الاستماع و الاستمتاع
للاشارة سبق لنفس المحطة اذاعة هذه الحلقات في اواخر الثمانينات و بداية التسعينات من القرن الماضي وهي من كتابة الصحفي الرائع Jacques Antoine
المتعة مضمونة قراءة و استماعا فهل من مستمع ?
30 - سعيد الالفة الجمعة 15 ماي 2020 - 21:25
اضحكني المسمي نفسه اوا محاولا التصحيح ( ولم يحدد ما اراد تصحيحه
ان كان هناك ما وجب تحيخه اصلا ) فان اراد تصحيح ان بيير بيلمار لم يكن يقدم حلقات " Les dossiers extraordinaires فهو اما حديث المعرفة بالكاتب والصحفي و المنشط بيير بيلمار او ناقص المعرفة باعمال و اصدارات الكاتب و الكرونيكير المتميز بيير او هما معا لاقتصاره على ذكر Les enquêtes impossibles وهي اصلا ماخوذة من عمل امريكي فقام بسرد الوقائع بطريقته المتميزة و صوته الذي يشد المتتبع ناهيك عن البلاغة في اللغة
اهمس في اذن اخينا ان اصدارات و اعمال بيير بيلمار كثيرة وغزيرة و ما عليك الا ان تقوم بنقرة في كوكل كي تعرف او بالاحرى تتعرف على الجوهرة المفقودة
فلا تصحيح ولا هم يحزنون لا تصحيح من جانبي بل انت هو الاولى بتصحيح او تحيين معلوماتك
اضحكتني حينما قلت في تعليقك الله يرحمو و اضفت لازالت السلسلة الى يومنا ( لم تقل لنا انها اعادة و هي اعادة في عدة قنوات من القناة 8 الى القناة NT1
معذور يا مسكين
31 - مغربي الجمعة 15 ماي 2020 - 21:47
هادا يجب أن يكون عبرة لكل شخص يضن انه سينفد جريمة و ينجو من العقاب وإن حاول محو اتارالجريمة بأي شكل من الأشكال.
اكيد أن كل هاده المدة عاش هادا الشخص نوعا آخر من العقاب في كل ليلة لأن العقاب الإلهي يكون في الدنيا و الآخرة.
32 - ليك يوم يا ظالم لن تخلفه السبت 16 ماي 2020 - 00:17
ليك يوم يا قاتل لن تخلفه مهما حاولت ان تخفي شَرَّك فالله محيط بك و سيكشفه .
33 - 010101.... السبت 16 ماي 2020 - 00:25
انه العلم ولذلك فمستقبل الشعوب يكمن في هذه اانوعية من العلوم فالطب الان هو خلاص البشرية من الجائحة والتشخيص بالبصمات المتنوعة تضيق الخناق على المجرمين (حسب المقال فهذا الشخص متهم الى ان تثبت ادانته من عدمها ) كل ما نتمناه هو الا يكون شخص او أشخاص قد دفعوا عن طريق الخطإ الثمن عوضا عنه /اما التقادم فلن يستفيد منه .والرحمة على المغدور
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.