24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  4. الشناوي: نيازك الجنوب المغربي تفك ألغاز وأسرار الكرة الأرضية (5.00)

  5. باحثة: المعتقد الديني يضع مواجهة وباء "كورونا" بين الشكّ واليقين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | جريمة قتل امرأة حامل تهز "باب الحيط" بتاونات

جريمة قتل امرأة حامل تهز "باب الحيط" بتاونات

جريمة قتل امرأة حامل تهز "باب الحيط" بتاونات

اهتز دوار باب الحيط التابع لجماعة فناسة بإقليم تاونات، الأربعاء، على وقع وفاة امرأة حامل تبلغ من العمر حوالي 43 سنة، متأثرة بجروحها البليغة الناجمة عن الاعتداء عليها باستعمال أداة حادة عبارة عن ساطور في نزاع مع أسرة من جيرانها.

ووفقا لما أوردته مصادر هسبريس، تعرضت الهالكة للاعتداء يوم الأحد الأخير قبل أن تفارق الحياة، الأربعاء، بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، والذي نقلت إليه، حينها، لتلقي العلاج.

المصادر ذاتها أبرزت أن النزاع الدموي بين أسرة الهالكة وشقيقين من جيرانها، سببه خلاف حول رعي النحل الذي تربيه أسرة الضحية داخل صناديق موضوعة غير بعيد عن مكان إقامة الأسرتين بالدوار المذكور.

مصادر الجريدة من عين المكان، قالت إنه جرى توقيف الشقيقين المذكورين، البالغين من العمر 22 سنة و27 سنة، في اليوم الموالي للنزاع من طرف عناصر مركز الدرك الملكي لمرنيسة داخل غابة مجاورة للدوار وهما يحوزان ساطورين، قبل أن تضعهما رهن تدبير الحراسة النظرية على خلفية الاشتباه في تورطهما في هذا الاعتداء.

وأُحيل، اليوم، من جديد، المعنيان بالأمر من طرف مصالح النيابة العامة المختصة على المركز القضائي للدرك الملكي بتاونات، لاستكمال مسطرة البحث معهما في هذه القضية بعد تسجيل وفاة الهالكة، تضيف المصادر ذاتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - ويييه الخميس 21 ماي 2020 - 00:47
لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم النتيجة الموت السجن الفتنة سوء الجوار ....يارب الطف بعبادك
2 - مواطن مغربي الخميس 21 ماي 2020 - 00:47
{إنــَّا لِـــلـَّـه وإنــَّا إلـيـهِ راجـــعــون}اللهم ارحمها وارزق أهلها الصبر والسلوان،ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم،المرأة الحامل لا تكون في مزاجها الطبيعي طيلة الوقت،حرام عليكم والله حتى حرام تعداو عليها ولو تكون هي لي ظالمة.وقرصتكم نحلة طيحوا عليها الروح في هذا الشهر المبارك.ماذا اقول؟! اللهم ألطف بنا ياربي.
3 - Momo الخميس 21 ماي 2020 - 00:53
لا حول و لا قوة الا بالله،اصبح قتل روح الانسان كقتل الحشرات،هل هؤلاء القتلة بشر مثلنا؟انا اشك.الان لا نحل و لا عسل و الام وجنينها رحمهما الله و القتلة الى السجن المؤبد.من المستفيد من هذا كله؟لا احد
4 - brahim الخميس 21 ماي 2020 - 00:58
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
5 - [email protected] الخميس 21 ماي 2020 - 01:05
الامر لله.... نزاع وخلاف يتطور... ويرجع جريمة قتل... عمدا. ومن قتل مومنا عمدا فهو في نار جهنم... هل ستنفع توبة..... انه قتل عمد و بتخطيط.... خزي في الاخرة..... وحبس اقلها 15 سنه في الدنيا. وخراب عائلتين......
6 - المزازي محمد الخميس 21 ماي 2020 - 01:20
هذه المصاىب غالبا ما تقع في تلك المناطق باسباب زراعة القنب الهندي ونتاىجه الوخيمة على الساكنة
7 - مكتإبة الخميس 21 ماي 2020 - 01:33
لآ حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وآلله العظيم مثل هاته الأخبار تشعرني بالإحباط والحزن العميق
لماذا الإنسان لم يعد يتحمل ....الجميع أصبح يعيش على أعصابه لماذا لماذا لماذا؟؟قليل من الصبر يجعل الأمور عادية بعد دقائق معدودة ...
8 - العاقل الخميس 21 ماي 2020 - 03:01
الشديد من يملك نفسه عند الغضب.صدق الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم،بقليل من الصبر و التجاهل كان بالإمكان تفادي هذه الكارثة،لكن هيهات هيهات وقع ما وقع ولا ينفع الندم.
9 - مجرد رأي في... الخميس 21 ماي 2020 - 04:13
الله يرحمها ويأخذ حقها وحق جنينها في بطنها لا رحمة لا شفقة حتى في رمضان الصراع بين الجيران أين هو قوله صلى عليه وسلم فلا يرفث ولا يصخب... في هذا الشهر الفضيل
10 - مغربي الخميس 21 ماي 2020 - 04:18
الاعدام
الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام
لهذه الوحوش الادمية
خصوصاً خلال الشهر الفضيل. والجايحة التي تفرض التضامن.....
11 - عبدالله الخميس 21 ماي 2020 - 04:19
ينص الفصل 392 من القانون الجنائي المغربي على أن " كل من تسبب عمدا في قتل غيره يعد قاتلا و يعاقب بالسجن المؤبد ". وتكون جريمة القتل العمد قائمة طبقا لهذا الفصل اعتداء إنسان عمدا بغير حق على إنسان آخر عن عمد و قصد نتج عنه الوفاة مهما كانت الوسيلة المستعملة
12 - اس تو: Mino الخميس 21 ماي 2020 - 05:05
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. اللهم ارحم الفقيدة وجنينها وارزق اهلها الصبر والسلوان.
لو تعامل الناس بمنطق القتل والانتقام مع المشاكل التي تعترضهم في حياتهم لانقرض البشر من زمان.. الدنيا لا تساوي جناح بعوضة.. الحلم بالتحلم والصبر بالتصبر... الاعتذار ليس ذلا والتسامح ليس ضعفا والتغافل والتغابي ليس غباء... والشديد من يملك نفسه ساعة الغضب..
اللهم ارفع عنا الوباء برحمتك يا أرحم الراحمين.
13 - abdo الخميس 21 ماي 2020 - 11:40
عجیب امرك یابلدي السیوف والشواقر قریش ارحم منا مامعنی حیازۃ السیوف وهل هناك قانون فی البلاد یحمینا من حملۃ السیوف
14 - rme1974 الخميس 21 ماي 2020 - 13:24
je connais tres bien cette région jbala ma belle famille habite pas loin douar beni wanjal c est des montagnards qui sont dures .ils parlent avec le couteau à la ceinture .et voila le résultat la peine de mort pour calmer leur férocité
15 - خديجة السعدي الخميس 21 ماي 2020 - 18:55
اولا : اسم الدوار هو اولاد علي امرابط قبيلة فناسة دائرة مرنيسة عمالة تاونات
ثانيا : النحل غي ملكية أسرة الجناة و للذهاب إليه يمرون عبر أرض الضحية و هذا هو سبب إندلاع النزاع
ثالثا : تجدر الإشارة إلى أن أخ الهالكة أصيب أيضا إصابات بالغة في كل أنحاء جسده و جرح غائر وراء أدنه و إبنه القاصر البالغ 13 سنة أصيب هو الأخر بجرح كبير في رأسه تطلب 8 غرزات لخياطته
الهالكة أم لسبعة أطفال أخرهم طفلة تبلغ من العمر سنتين و نصف
16 - دايداي هشام الخميس 21 ماي 2020 - 21:31
انا الله وانا اليه راجعون الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته مراي غير حمل
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.