24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2313:3817:1820:4422:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة عالقون بسبتة ينشدون "تدخّل الملك" لتفادي "رحلة العذاب" (5.00)

  2. فيروس "كورونا" لا يخيفُ المغاربة .. "تراخ ملحوظ" والتزامٌ منشود‬ (5.00)

  3. شركة مغربية تضم "قراصنة أخلاقيين" في خدمة "الأمن السيبراني" (5.00)

  4. الاقتصاد المغربي يترقب أرقاما إيجابية في 2021 (5.00)

  5. 76 إصابة جديدة بـ"كورونا" ترفع الحصيلة إلى 15821 في المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | حفّار قبور يغتصب مغربية عالقة بمليلية المحتلة

حفّار قبور يغتصب مغربية عالقة بمليلية المحتلة

حفّار قبور يغتصب مغربية عالقة بمليلية المحتلة

قبضت الشرطة الإسبانية، اليوم الثلاثاء، على حفار قبور اعتدى جنسيا على إحدى المواطنات المغربيات العالقات بمدينة مليلية المحتلّة.

وأفاد موقع "أوروبا بريس"، الذي أوردَ الخبر، أن الشرطة تحرّكت لإيقاف المشتبه فيه بعد تلقّيها شكاية من طرف الضحية، تفيد تعرضها للاغتصاب على يد حفار قبور داخل مقربة إسلامية بالثغر المحتلّ.

وأضافَ المصدر ذاته أن الواقعة تعود إلى أمس الاثنين على الساعة التاسعة والنّصف صباحا، وتولّت الوحدة العضوية لدى الشرطة القضائية للحرس المدني مسؤولية التحقيق في حيثيات الموضوع.

يُذكر أن عددًا من المواطنين المغاربة مازالوا عالقين بمليلية، ويتواجدون في مركز الاستقبال المؤقت بساحة "بلاصا دي تورو" بعد إغلاق المعابر الحدودية، في إطار تدابير منع تسلّل فيروس كورونا المستجدّ إلى المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - mounaim الثلاثاء 26 ماي 2020 - 20:37
مكانش لي غتاصب دوك الناس قد الولة المغربية سدت عليهم تما نفاتهم كين شي اغتصاب قد هذا
2 - الإغتصاب الثلاثاء 26 ماي 2020 - 20:37
السلام عليكم
لا حول و لا قوة إلا بالله.
في خاطر أصحاب المزرعة
3 - حسناء الثلاثاء 26 ماي 2020 - 20:48
حسبنا الله ونعم الوكيل طال الغياب ولا حلول مجرد وعود. يحب على الحكومه التحرك وادخال جميع المغاربه لانه زادت الامور عن حدها. نحن وانا كمغربيه نريد من يخدم مصلحه المواطن لاتعذيب المواطن يجب ايجاد حلول وبسرعه.
4 - محمد الزموري الثلاثاء 26 ماي 2020 - 20:55
لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم حفار القبور ولم يلين قلبه أو يخطر على باله بأنه يوما ما سيكون هو من يسكن تلك الحفرة الضيقة ولا تتسع إلا بالأعمال الصالحة عجيب أمر بني آدم.
5 - sun shine state الثلاثاء 26 ماي 2020 - 21:00
c,est la faute du government qui a laisser ces citoyens tomber, .
6 - Saidovic الثلاثاء 26 ماي 2020 - 21:07
السلام عليكم
يا ربي اللطف من عندك.. لم يتعظ من المكان المقدس و فيه إشارة انهم هم السابقون ونحن اللاحقون.. لقد اشهد الحضور على فعلته
الكبث النفسي والاجتماعي.. وتستمر معاناة الشعب المغلوب على أمره
حتى في المساجد والمقابر فلم تسلم المرأة اي دناءة هاته.. من بعض المكبوتين
الله المستعان
7 - amine الثلاثاء 26 ماي 2020 - 21:11
j arrive pas a croire, où sont les marocains de l' Espagne, les immigrés. comment laissez vous vos soeurs et frères dehors comme ça en pleine période de ramadan. wallah c'est honteux, ils vous demandent rien juste un abris et se sentir en sécurité la hawla wala kowa
8 - Covid-Con vide الثلاثاء 26 ماي 2020 - 21:20
حتى الصبر نفذ مع مسؤولي الذل والعار. الجميع ينتظر الإشارة التي قد تأتي أو لا تأتي. دولة فاشلة تسير نحو الهاوية. رئيس محكومة خارج التغطية لا يسمن ولا يغني من جوع. صرنا أضحوكة. بحت حناجرنا وجفت أقلامنا ولا من يحرك ساكنا.
9 - من مدريد الثلاثاء 26 ماي 2020 - 21:25
الناس كايموتو بالفايروس وحنا كنموتو بالبارد.. اغتصاب، انتحار وما اكثره، قتل وما اجرمه الخ...
الله يحد الباس وصافي
10 - karim الثلاثاء 26 ماي 2020 - 21:29
لو كان اي مهرجان لجند الكل من اجل إستقبال فنانين العالم؛ ولكن المغار بة العالقين معليش سبرو أنتما دياولنا أي مفارقة هذه ؟! الله الغني والميتعان.
11 - IMRAN الثلاثاء 26 ماي 2020 - 21:40
رفظ دخول المغاربة المحاصرين كان خطأ فادح نتائجه كارثية بامتياز. تعنت الدولة جعل كل دول المعمور تنظر الى المغاربة باحتقار وازدراء. ما وقع في سبتة و مليلية اهانة للمراة المغربية. الخافي اعظم.
12 - حماد الثلاثاء 26 ماي 2020 - 21:52
المغاربة اسخان ليهم الرأس. كثير من الاجانب
عالقون بالمغرب ويعيشون على حسابهم
13 - مهاجر الثلاثاء 26 ماي 2020 - 22:13
هذا نتيجة كون المسهولين المغاربة التزموا باوامر الحاكم وتنكروا لمواطنيهم. نتمنى ان يعاقب هذا المجرم .ولن ننسى ابدا معاملة المغرب لنا وسنرد لكم الدين ان شاء الله بالمحاكم وتكميم جيوبنا.
14 - زين العابدين الثلاثاء 26 ماي 2020 - 22:20
نحن مواطنون يجمعنا بالمغرب سوي الاسم لسنا في انشغالاتهم لا نساوي اي شيء بالنسبة لهم فلو كان المغرب غيورا علي مواطينيه لما جري لهم وما يجري لهم ما يسعني سوي ان اقول ثارونا علي من ظلمنا ولا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل
15 - متقاعد الثلاثاء 26 ماي 2020 - 23:04
حان الوقت للمطالبة بالاثنين ارجاع العالقين واسترجاع سبتة ومليلية
16 - محمود الأربعاء 27 ماي 2020 - 02:25
مشكل العالقين معقد أكثر ما يتصوره البعض . سلطات الإحتلال في مليلية لم تتعامل للأسف مع العالقين بمثل ما تعاملت السلطات المغربية مع الرعايا الإسبان و الأجانب عموماً بالمغرب تركتهم فريسة للأمراض و الإعتداءات و قد أكتشف من بين العائدين حالات إصابة بالعدوى و من المحتمل جداً أن تكون الشابة المتوفية من مدينة دريوش القريبة من الناظور قد أصيبت و كان سبب وفاتها سلطات الإحتلال عتمت سبب وفاتها و أكثر من هذا رفضت التشريح و نقل جثمانها لمسقط رأسها ثم مازاد معانات العالقين هو أن رئيس المجلس البلدي للناظور مع الأسف الذي بدوره كان عالقا هناك طواطأ مع سلطات الإحتلال سجل إسمه في رأس اللائحة ثم أصدقائه و معارفه الأصحاء في حين ترك النساء و الأطفال و الشيوخ و المرضى يلقون مصيرهم و لتتأكدوا أنظروا فيديو على اليوتوب للعائدين يمجدون الرئيس كلهم مفتولي العضلات .
17 - بائع القصص الأربعاء 27 ماي 2020 - 12:49
كل هذا يحدث في المزرعة السعيدة، حفار القبور يغتصب امرأة عالقة وراء الأبواب المسدودة.
هل يسكن جمجمة رئيس الحكومة مخ ام انها علبة تنتظر التعليمات؟
المسؤولية على عاتق المحكومة
18 - المهدي الأربعاء 27 ماي 2020 - 18:59
امرأة وحيدة المفروض لأجل سلامتها ان تبقى ضمن مجموعة المغاربة العالقين فمن خرج عن القطيع تترصده الوحوش وثانياً بغيت نعرف آش مشات دير فالمقبرة بوحدها ؟
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.