24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | حجز طن و766 كلغ من مخدر الشيرا بالبيضاء

حجز طن و766 كلغ من مخدر الشيرا بالبيضاء

حجز طن و766 كلغ من مخدر الشيرا بالبيضاء

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم الجمعة، من إجهاض عملية لتهريب المخدرات وحجز طن و766 كيلوغرام من مخدر الشيرا على متن شاحنة للنقل الطرقي للبضائع.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف الشاحنة التي كانت قادمة من إحدى مدن شمال المملكة بمحطة أداء الطريق السيار "تيط مليل" بضواحي مدينة الدار البيضاء، بناء على تنسيق ميداني مع مصالح الدرك الملكي، حيث أسفرت عمليات التفتيش عن ضبط 66 رزمة بلغ وزنها الإجمالي طنا و766 كيلوغرام من المخدرات معبأة بشكل محكم ضمن شحنة من المنتوجات الفلاحية، فضلا عن توقيف سائق الشاحنة ومرافقه.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، بينما لازالت عمليات البحث والتحري جارية لتوقيف باقي المتورطين الرئيسيين وكذا المشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية

وتندرج هذه العملية، بحسب البلاغ، في سياق الجهود المشتركة بين مصالح الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني والدرك الملكي لمكافحة شبكات الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - زين العابدين الجمعة 29 ماي 2020 - 18:38
دبا بغيت غا هاد الكم الكبير والاطنان نتاع المخدرات من كتدخل ومنين يلقون القبض عليها فين كتمشي
2 - حسب رأيي الجمعة 29 ماي 2020 - 19:57
* حسب رأيي ، ما نعتبره حراماً أو مضراً بالصحة أو...،
بأي شكل من الأشكال ،لا يمكن التغلب تلك الظواهر،
* في نظري ، على المستهلك أن يعي بعواقب تلك المواد .
و يتحمل مسؤولياته كاملة .
* كما أن على المسؤولين أن يقننوا تلك المواد ، لأن كل مرغوبٍ عنه ،
مرغوبٌ فيه ، فالناس تتاجر و تستهلك ( و لا تقدر على منعهم مهما فعلتَ) .
و الله وحده يعلم كم مداخيل تلك البضائع ، و لا تستفيد منها الدولة و لو
مليماً .
* لكن واقعيين ، مانراه و ما نسمع به ، ليس وليد اليوم ، و إنما كان في
العصور الغابرة ، ربما قديم قدم الإنسان من : خمر و ميسر و دعارة
و مخدر و....، هل نحن الوحيدون في التاريخ و في العالم سنتغلب
على تلك الممارسات؟
3 - عصام الوجدي الجمعة 29 ماي 2020 - 20:05
بغيت غير نفهم ماهي هده الأسماء والرموز المكتوبة على هده العلب . ما هو معناها ؟
4 - سهام الجمعة 29 ماي 2020 - 22:00
وباز لهد بنادم كيكيديرو مع حتى كيخدمو في هد الحجر الصحي .
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.