24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3406:2113:3817:1820:4522:17
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. إنهاء الكلاب الضالة بالقنيطرة .. صفقة مشبوهة أم استغلال سياسي؟ (5.00)

  2. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  3. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  4. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  5. الشرطة تتصدى للاتجار في المخدرات ببنسليمان (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | هتك عرض طفلة في مراكش يثير تنديدا حقوقياً

هتك عرض طفلة في مراكش يثير تنديدا حقوقياً

هتك عرض طفلة في مراكش يثير تنديدا حقوقياً

طالب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الجهات القضائية بفتح تحقيق وترتيب الجزاءات القانونية في قضية هتك عرض طفلة صغيرة، عمرها ثلاث سنوات، بمقاطعة المدينة القديمة بمراكش.

واستنادا إلى شهادة طبية، فالطفلة التي تبلغ من العمر 03 سنوات وتعرضت لهتك عرضها تحت التهديد بالسلاح الابيض، في حاجة إلى المتابعة الصحية والنفسية لرفع آثار العنف الجنسي الذي طالها، وفق مضمون بلاغ توصلت به هسبريس.

وأوضحت "AMDH" مراكش أن هتك عرض الأطفال القاصرين واستغلالهم جنسيا، أو استعمالهم في المواد الذاعرة أو الخليعة، يعد انتهاكا سافرا لحقوق الإنسان، وخاصة المادتين 32 و34 من اتفاقية حقوق الطفل.

وشدد التنظيم الحقوقي على "ضرورة عدم التساهل أو التخفيف في عقوبات هذه الانتهاكات التي نعتبرها خطيرة"، تقول الوثيقة عينها.

وكانت الجمعية المذكورة توصلت بشكاية مرفقة بشهادتين طبيتين من أم الضحية، تستعرض فيها تعرض ابنتها للترهيب والاعتداء الجنسي من طرف شخص يوم 25 من الشهر الجاري.

وأوردت الشكاية أن الضحية بدت عليها أعراض غير طبيعية، من قبيل احمرار ونذوب على مستوى العانة وكثرة التبول، وانتفاخ على مستوى المخرج، ما دفع الأم إلى عرض الطفلة على الكشف الطبي الذي أثبت أنها ضحية اعتداء جنسي.

وعلى إثر ذلك، باحت الصغيرة لأمها بأن المعتدي يقطن بالمنزل نفسه الذي تسكنه أسرتها، وبأنه حملها إلى غرفة في الطابق العلوي ووضع بجانبها سكينا واعتدى عليها، بحسب بلاغ "AMDH".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - abdel الأحد 31 ماي 2020 - 10:51
اعتداءات بحال هاذي فراه السجن المأبد هوا أضعف الإيمان فيها
2 - haj Mohamed الأحد 31 ماي 2020 - 11:04
يجب تشديد عقوبة الاغتصاب
نسمع كل يوم هتك اعراض القاصرين ونسمع الاحكام الهزيلة على الجناة. يجب اعتبار هذه الجريمة ارهاب في حق الطفولة ومعاقبة الجناة ب15 سنة سجنا وعدم الاستفادة من العفو الملكي لعل هذا يرذع هوء لاء المجرمين.
3 - salah الأحد 31 ماي 2020 - 11:08
حسبي الله ونعم الوكيل اللهم ان هاد لمنكر
4 - CITOYEN الأحد 31 ماي 2020 - 11:13
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم يجب إعدامه حرام طفلة تهدد بالسلاح ثم تغتصب لا حول ولا قوة إلا بالله ما سمعنا بهذا
5 - ملاحظ الأحد 31 ماي 2020 - 11:16
اشك في سيناريو الام
كيف للمغتصب ان يستعمل سكينا لتهديد فتاة في الثالثة من العمر.
أرجح ان تكون هذه الشكاية متعلقة بخلاف حول سوء الجوار خاصة وان الطرفين يسكنان نفس المنزل.
6 - مواطن الأحد 31 ماي 2020 - 11:17
اغرب ما اسمعه في زمن كورونا طفلة دات ثلاتة اعوام تتعرض للاغتصاب تحت التهديد بالسلاح الابيض . اللهم ادا كان المعتدي طفل في مثل سنها .
7 - وحيد الأحد 31 ماي 2020 - 11:18
مثل هذا المجرم يجب على الدولة ان تعدمه في ساحة عمومية امام انظار السكان بدون رحمة و لا شفقة حتى يكون عبرة للكلاب الأخرى.
أما الحكم عليه ب خمس سنين لا يشفي الغليل لان المغتصبة تدمرت حياتها و تموت يوميا ما تبقى في عمرها .شيء مخجل ان نسمع عن هذا الاجرام و القضاء المغربي لا ينصف الضحية
8 - وديع الأحد 31 ماي 2020 - 11:18
و خاصو المؤبد هذا على هاد الشي لي دار
9 - ياسين السلاوي الأحد 31 ماي 2020 - 11:19
اعباد اللّٰه يحضيو اطفالكم متامنوهمش حتى على بعض الاشخاص فالعائله لي كتشوفو سلوكهم منحرف .وولادكم متخليوهمش يخرجو بحدهم
10 - issam الأحد 31 ماي 2020 - 11:22
لا حول و لا قوة إلا بالله. الإعدام الإعدام الإعدام
11 - حسبي الله ونعم الوكيل الأحد 31 ماي 2020 - 11:23
حسبي الله ونعم الوكيل . أتمنى من القضاء أن يحكم عليه ب 20 سنة نافذة وبذون عفو او نقصان مدة السجن . ليكون عبرة لمن لايعتبر .
12 - أستاذة وطنية الأحد 31 ماي 2020 - 11:26
لا حول ولا قوة الا بالله شاب 25 سنة طفلة ثلاث سنوات وكأنه يغتصب ابنته ألم يلاحظ هذا الشخص ذلك ام كان تحت تأثير المخدرات جعله يراها حسناء ناضجة بين يديه. على الحكومة ان تطبق عملية الإخصاء لكل من سولت له نفسه الاعتداء على طفل بريء ما دام لم تفعل ما دامت استمرارية الاغتصاب حاضرة لان 6 أشهر او سنة غير كافية في حق هؤلاء الوحوش الآدمية
13 - BEN ALI الأحد 31 ماي 2020 - 11:26
لا حول و لا قوة إلا بالله. حسبي الله ونعم الوكيل
14 - عبدالله 59 الأحد 31 ماي 2020 - 11:27
وأين كانت الأم حين فعل بالطفلة هذه الفعلة ،يجب محاسبتها قبل محاسبة الجاني
15 - الياس الأحد 31 ماي 2020 - 11:30
انعدام الضمير وذهاب الاخلاق وجيل لا حول ولا قوة الا بالله . لكن سؤال اين كانت الام في هذه المصيبة يعني البنت باقة صغيرة كيفاش اخد البنت
16 - rare الأحد 31 ماي 2020 - 11:42
العلاج الوحيد لهؤلاء المغتصبين هو عزلهم عن المجتمع ورميهم بالرصاص الحي دون ادنى جلسة في محكمة من المحاكم اما 3 سنوات سجن نافدا وماشابه ذلك فهو استهتار باطفال اخرين في حق من حقوقهم الذي هو الحماية
17 - أمين الأحد 31 ماي 2020 - 11:42
لا صراحة بزاف هذ الشي لي ولينا نسمعو، خاص أقصى عقوبة لهذ وحش ، خاصو إخصاء ، خاص قضاء يكون صارم مع هذ نوع من وحوش أدمية ، تكون أقصى عقوبة ممكنة، وما يستفدش من عفو، فمريكان فسجن إيلا عرفوك بيدوفيل يتكرفسو عليك مزيان سجناء.
بنية ختسها متابعة نفسية، على شي جمعية تتبن قضية ديال هذ بنية.
لا حول ولاقوة إلا بالله
الله يدينا فضو وخلاص
18 - محمد الطنجاوي الأحد 31 ماي 2020 - 11:45
واش نحن حقا في بلد مسلم؟ علاش مزال التهديد بالسلاح الأبيض الشماكرية يفعلون ما يشاؤون في هذا البلد واللي دخل للسجن كيضراب دورة وكبخرج كفس من ما مضى . شنو الذنب ديال الطفلة البويئة ستعيش سنوات في الرعب والهلع والمرض النفسي. لا حول ولاقوة إلا بالله.
19 - laila الأحد 31 ماي 2020 - 11:50
الإعدام أقليل فحقو خاصو تعذيب حتى الموت
20 - Samir الأحد 31 ماي 2020 - 11:52
نحن كمغاربة وشعب مسلم ومحافظ نطلب من الدولة ورجال القانون ان يغيروا سن الاحكام وتطبيق شرع الله
في حق هولاء المجرمين والوحوش المغتصبة للاطفال
وهو اقصى العقوبات كعقوبة الاعدام او السجن المؤبد بدون رحمة كما هو الشأن في محاكم الولايات المتحدة
لماذا لم نحكم باعدام هؤلاء وشريعتنا هي الاسلام،في
حين نجد دول غير اسلامية تسن عقوبة الاعدام في حق هؤلاء الوحوش.فمادام لم يتم فرض اقصى العقوبات
في حق هؤلاء وزجرهم فيحلوا لغيرهم ومثلهم المرضى ان يقوموا بنفس الشيء.فبين حين واخر نسمع اغتصاب اطفال هنا في مراكش وهناك في تارودانت
وهنا وهناك الخ ولاحول ولا قوة الا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل.
21 - قصاص الأحد 31 ماي 2020 - 11:54
الإخصاء أو الإعدام بالجلد أو الرمي بالحجارة؛ اللهم انتقم للطفلة البريئة من كل من كان سببا في ذلك؛ آمين
22 - [email protected] الأحد 31 ماي 2020 - 11:56
يا اخوان ما هذا النوع من البشر الا يوجد عندهم ضمير ؟ المرجو تطبيق الإعدام، الإعدام لاغير
23 - ياربّي السّلامة الأحد 31 ماي 2020 - 12:04
ياربّي السّلامة .. كاين شي فيروسات تعيش بيننا أخطر من فيروس كورونا مليون مرّة .. من المفروض وقبل رمي هاذ المجرم في حفرة داخل سجن مراكش لبقية حياته .. لازمهم يكتّفوه عريان ويجيبو مرضى كورونا المراكشيين الذكور اللي مازالين قيد العلاج يبرّدو فيه غدايد المرض واحد بواحد حتى يطيب .. ويلوحوه ملقّم بكورونا مزياااان فالحفرة يتعفّن حتى يموت ..
24 - daoudi الأحد 31 ماي 2020 - 12:09
وأين كانت أمها اناأشك في هده القضية إن كيد النساء عظيم خصومات الجوار
25 - brahim الأحد 31 ماي 2020 - 12:13
هادا الخبر لا اظن أنه صحيح كيف يعقل للبنت عندها 3 سنوات أن تغتصب تحت تهديد بالسلاح الأبيض ووووو إلي ءاخره لايعقل
26 - تقني الأحد 31 ماي 2020 - 12:18
قانون حقوق ااانسان و جمعيات حماية الطفةلة ، يبقى حبرا على ورق .
الشيى الذي جعل مثل هذه النازلات تتكرر في مجتمعنا و خاصة في الطبقة الشعبية الفقيرة
27 - مصطفى الأحد 31 ماي 2020 - 12:30
أملنا كبير في ان تفتح الجهة القضائية المعنية بحثا نزيها في الموضوع للوقوف على حقيقة الأمر . مع إنزال أقصى العقوبات القضائية في حق المتهم ومن له علاقة بالفعل الجرمي الدي تعرضت له الطفلة البريئة مع فرض الاعمال الشاقة عليهم طيلة مدة الإعتقال واخضاعهم بعد انقضاء العقوبات السجنية لتكوين إجباري لإعادة التربية على احترام الغير واحترام القانون واحترام حقوق العباد .
28 - زين العابدين الأحد 31 ماي 2020 - 12:33
يجب علي القضاء أن يضرب من يد من حديد كل من سولت له نفسه اغتصاب الطفولة البريئة من طرف هاته الكلاب البشرية الحقيرة ونحن في بلد الإسلامي والمسلمين وان لا تاخدهم بهم لا رحمة ولا شفقه ولما لا السجن مع الأعمال الشاقه ليكونو عبرة لكل كلب بشريه والزياده في العقوبه ولا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل
29 - حليم الأحد 31 ماي 2020 - 12:38
أنا مافهمت والو طفلة عنها ثلاث سنوات وتهدد بالسلاح الأبيض وتغتصب هادا ليس إنسان وبل حتى حيوان هاذا متوحش يجب إعدامه والله لو طبقنا الإسلام على حقيقته لما رأينا مثل هاده الوحوش البشرية
30 - مصدومة الأحد 31 ماي 2020 - 13:03
الله ياخذ الحق فهاد الوحوش اللي معندهومش ضمير ركبو فينا الرعب والوسواس ولينا نخافو على ولادنا حتى من اقرب الناس
31 - عابر سبيل الأحد 31 ماي 2020 - 13:16
السلام عليكم والله مخصوا غير الاعدام بالسميع العليم
هدشي تيخلع والله
32 - عزبز الأحد 31 ماي 2020 - 13:37
الطفل يجب اعتباره مقدسا والمس بحقوقه خط أحمر.أما اغتصابه فيجب اعتباره جريمة بشعة ومعاقبة مرتكبها بأقصى العقوبات وإن وصلت إلى الإعدام فيجب تنفيذه
33 - غيورة الأحد 31 ماي 2020 - 14:25
استسمح ولكن في ظل الحجر هذه البنت علاش خلاوها والديها تخرج و نساوها واشدد على أن الجاني مغتصب البراءة والطفولة يحب أن ينال عقوبة الإعدام للأسف القانون المغربي متساهل في اغتصاب الأطفال
34 - abdou الأحد 31 ماي 2020 - 14:25
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيها القضاة النزهاء هذه الطفلة اللتي اغتصبت بهذه الوحشية هي بنتكم فماهو الحكم الذي ترضونه لمغتصبها ؟ فليستيقظ ضميركم وكفانا من الأحكام الهزيلة يجب الحكم عليه بالإعدام مع التنفيد وشكراْ.
35 - Mohamed الأحد 31 ماي 2020 - 14:38
Les sanctions sont décidées par la justice et encadrées par la loi. Le coupable doit être jugé conformément aux lois en vigueur et maintenu en captivité, aussi longtemps que la loi le permet, pour éviter d'autres drames. La victime doit être accompagnée par les médecins spécialistes pour atténuer les séquelles psychologiques causées par l'acte criminel. Le coupable est certainement anormal et il va falloir comprendre les causes de sa maladie pour prendre les actions nécessaires pour éviter la prolifération de ce genre de criminels dans notre société. Il vaut mieux prévenir que guérir. Nous devons comprendre et agir sur les racines du mal pour faire progresser notre société et éviter les drames.
36 - oum hiba الأحد 31 ماي 2020 - 14:53
اللهم ان هذا لمنكر واجرام.طبقوا شرع الله فيما يخص مثل هذه القضايا حتى يكون عبرة لغيره.هذا المجرم يستحق الاعدام.ولمن يتساءل عن التهديد فلو لم يهددها بالسكين لصرخت وجمعت عليه سكان الحي.فالامر ليس سهلا على البالغة الراشدة والمتزوجة على سنة الله فمابالكم بطفلة ذات ثلاث سنوات.نطالب باشد العقوبات وعدم تمتيع هؤلاء المجرمين بالعفو الملكي.واما بخصوص محاسبة الام فالذءاب البشرية تعرف الاصطياد جيدا.وخصوصا انهم في نفس المنزل اما لو وقع لها ذلك خارج البيت نقول اين هي الام اما والحال كما يقول اخواننا المصريين حاميها حراميها والجار هو المغتصب فالقصاص يجب ان يكون اشد لانه خان حتى الحقوق الجوار.وعلى القاضي اخذ بعين الاعتبار سن الطفلة حتى يكون الحكم في مستوى الجريمة.
37 - كارثة الأحد 31 ماي 2020 - 15:14
هادشي كلو وتوضعات شكاية والشرطة لم تتحرك بعد، الاغتصاب في هذا البلد مقبول من قبل الدولة وخاصة جهازي الشرطة والقضاء.
38 - عزيز المراكشي الأحد 31 ماي 2020 - 15:21
لا أفهم كيف فكر هذا البليد هذا المجرم لإغتصاب طفلة بل رضيعة 3 سنوات لا أعرف حتى المحكمة التي ستحكم عليه سيحتار ذاك القاضي في الحكم عليه . اللهم ردنا اليك مردا جميلا.
39 - مرضنا الأحد 31 ماي 2020 - 15:35
طبيب غتمارة مغتصب تطفال....اغتصاب نواحي تارودانت لطفلة ٦ينوات و اليوم هادب...كاشب فضرف اسبوع....تشعر بالتقزز و التعب اانفسب الشديد....اشد عقوبة......الموبد او الاخصاء.
40 - وزون الأحد 31 ماي 2020 - 15:47
اللهم ردنا اليك ردا جميلا
حسبي الله ونعم الوكيل
واش هاد بنادم عندوا شي نفس. ولكن الله كبير اياخد الحق ديال ديك البنت الصغيرة اللهم انزل لطفك و رحمتك بنا والحقنا مع الصالحين
41 - Trois fois rien,,, ,,, الأحد 31 ماي 2020 - 15:48
il faut changer l'article du code penal en ce qui concerne la pedophilie,il faut executet les
pedophiles.
42 - ملاحظ الأحد 31 ماي 2020 - 16:34
هذا النوع من الجرائم الجنسية تتطلب اخصاء الجاني مع السجن المشدد داخل مستشفى الأمراض العقلية
43 - mohamed الأحد 31 ماي 2020 - 16:39
الله ما هدا منكار الحكم فحق ها القرطاس
44 - Yahia الأحد 31 ماي 2020 - 17:13
يجب اعدام كل من ثبت في حقه بالدليل الواضح و الملموس ارتكاب جريمة الاغتصاب
و ان لا يقتصر فقط على اغتصاب الاطفال.
فالعقوبة يجب ان تكون كذلك في حال اغتصاب شخص بالغ تحت التهديد باستعمال اي وسيلة.
و الاكتفاء بالعقوبة الحبسية في حال كانت بين المشتكي و المشتكى به علاقة عاطفية. لكي لا تزهق الارواح ضلما و عدوانا
(رأي شخصي)
45 - iman الأحد 31 ماي 2020 - 17:53
مفهمتش هاد نوع علاش مكيعدمهش حسبية الله ونعم الوكيل
46 - فاطمة الأحد 31 ماي 2020 - 18:05
اقسم بالله تعرضت في صغري للتجرش مرات عدة و جتى وانا كبيرة كرهة اي مسمى مذكر رغم أنني زوجة و ام حياتي جحيم ابسط عذابي أنني لا أطيق أي اتصال بدني حتى عندما تطلب إبنتي أن أقبلها أو تقبلني سني حاليا 46 سنة أجتر دائما ما مررت به و أحاول ان أحمي ابنتي قدر المستطاع أطالب بقطع العضو الدكري إضافة للحبس المؤبد .
47 - نادين الأحد 31 ماي 2020 - 18:58
لا أفهم كيف لبعض الجمعيات أن تناهض لإلغاء عقوبة الإعدام.
المغتصب يجب أن تكون عقوبته الإعدام بدون شفقة ولا رحمة.
فلو أن الدولة عاقبت المغتصبين بأشد العقوبات لفكر كل من سولت له نفسه الاعتداء على طفل بريء ألف مرة قبل أن يقوم بفعله الشنيع.
48 - Pepe الأحد 31 ماي 2020 - 20:40
لاحول ولا قوة إلا بالله
الإعدام يا إخواني الإعدام
49 - Amsterdam الأحد 31 ماي 2020 - 21:27
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، الإعدام لهاد المجرم حتى يكون عبرة لمن سولت له نفسه. اللهم أحفظ أبنائنا بعينك التى لا تنام.
50 - مواطن الاثنين 01 يونيو 2020 - 01:11
يجب ان تكون الاحكام قاسية للردع و الحد نهاءيا لهكدا افعال
51 - صرخة الاثنين 01 يونيو 2020 - 05:22
والله ثم والله الإعدام قليل في هذه النوعية المريضة المقززة يجب أقصى العقوبات ولو أن أقصاها لن يشفي الغليل
52 - مغترب الاثنين 01 يونيو 2020 - 14:04
هذا المجرم ارعب هذه الطفلة مرتين :المرة الاولى لما أشهر في وجهها السكين الذي لم يكن في حاجة اليه. والثانية لما اغتصبها فأي لذة وأي متعة وجدها مع هذه الفتاة ومرتكب هذه الكبيرة لم يراعي حتى الظرفية التي نعيش،الله المستعان
53 - نسرين الاثنين 01 يونيو 2020 - 14:33
لا حول ولا قوة إلا بالله مسكينة الطفلة ستنهار وأمها مسكينة ملي كتعرف بنتها آش طرأ ليها
54 - نسرين الاثنين 01 يونيو 2020 - 14:37
لا حول ولا قوة إلا بالله مسكينة الطفلة نفسيتها محطمة
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.