24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3206:1913:3717:1720:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تقرير: المغرب بين أغلى الدول العربية في الكهرباء (5.00)

  2. فيدرالية تتضامن مع تلميذة مختطفة بضواحي وزان‎ (5.00)

  3. "كورونا" يهدد أربعة آلاف منصب بالوظيفة العمومية سنة 2021 (5.00)

  4. الملك يسأل وزير الصحة عن تطور وضعية جائحة كورونا بالمغرب (5.00)

  5. نشطاء يطالبون الرميد بتنوير حقوقي ويرفضون التضامن مع أمنستي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | ترويج معدات إلكترونية للغش في "الباك" يورط أشخاصا في المغرب

ترويج معدات إلكترونية للغش في "الباك" يورط أشخاصا في المغرب

ترويج معدات إلكترونية للغش في "الباك" يورط أشخاصا في المغرب

استطاعت مصالح الشرطة القضائية في مدن سلا وتمارة وأكادير ووجدة ومكناس، خلال شهر يونيو الجاري، توقيف 14 شخصا للاشتباه في تورطهم في قضايا تتعلق بحيازة وترويج معدات ووسائط إلكترونية متطورة تستعمل في عمليات الغش أثناء اجتياز الامتحانات المدرسية (امتحانات الباكالوريا).

وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني، ضمن بلاغ لها، أن هذه العمليات الأمنية استهدفت إعلانات منشورة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ومواقع التجارة الإلكترونية، تعرض بيع رقاقات إلكترونية تستعمل في تلقي الاتصالات الهاتفية، موصولة بسماعة دقيقة لتلقي الاتصالات الهاتفية.

ومكنت هذه التدخلات من توقيف 7 أشخاص مشتبه فيهم بمدينة سلا، وستة آخرين بكل من مدن تمارة ووجدة وأكادير، ومشتبه فيه واحد بمدينة مكناس، وذلك للاشتباه في تورطهم في عرض هذه المعدات المتطورة للبيع.

وأضاف البلاغ أن عمليات التفتيش المنجزة في هذه القضايا أسفرت عن حجز أكثر من 345 وحدة من هذه الرقاقات الإلكترونية من مختلف الأنواع، فضلا عن العشرات من السماعات والبطاريات والشواحن الخاصة بها.

وتم أيضا حجز حواسيب وهواتف نقالة تحمل آثارا رقمية لعمليات ترويج هذه المعدات عبر شبكة الأنترنيت.

وتندرج هذه العمليات النوعية، وفق المصدر ذاته، في إطار الترتيبات والعمليات الأمنية الاستباقية التي تباشرها المديرية العامة للأمن الوطني على الصعيدين الجهوي والمركزي بغية تأمين تنظيم الامتحانات المدرسية من جهة، ومكافحة ترويج واستعمال الوسائط والمعدات المستعملة في عمليات الغش من جهة ثانية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - Hassssssssan الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:08
هذا النوم من التلاميذ فاشلين بكل المقاييس ،لم يستطيعوا تحضير نصف المقرر وضبطه في مدة 3 اشهر ونصف بسبب كورونا ، جيل مخدر فالزواق والعياقة الخاوية
2 - stop الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:13
هانتا خديتي الباك بالنقيل ومشيتي la fac او تخدم راك هتحصل وهتفضح وبقات حياتك عداب
3 - كريم الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:20
المغرب هو البلد الوحيد للصوص و الشفارة تايديرو كارط فيزيت, اتايدير صفحة فالفيس بوك تيعرض المنتوجات المسروقة او التي تسهل السرقة.
شكرا لمصالح الشرطة القضائية على يقظتها, وعلى التدخل السريع,
لا للغش
4 - سطاني الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:28
جيل فاشل بكل المقاييس . توفرت لهم جميع ظروف التحصيل من حواسيب و انترنيت و دروس خصوصية ...لكن العقول اغلقها الواتساب و الفايسبوك و الانستراغرام و التيك طوك و الموسيقى و المقاطع الاباحية و كرة القدم ... درسنا بالمجان وحصلنا على أعلى المعدلات و احسن المناصب
5 - Jilali الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:28
يجب الضرب بيد من حديد لهؤلاء الذين يروجون للغش،أتساءل كيف لتلميذ نجح بالغش أن يساير في قسم للاقسام التحضيرية لمدارس المهندسين أو في كلية العلوم، ؟اتريد يا عزيزي الحصول عبئ نقطة 17او 18 في الرياضيات أو الفيزياء أو الفرنسية وانت فارغ بينك و بين هذه المواد الخبر و الاحسان ،مثل هذه السلوكيات تولد الوصوليين و الانتهازيين و المتملقين ،وولد شبابا هجينا سطحيا فارغا لا قيمة له ،يبحث عن كل ما هو سهل اما المثابرة و الاجتهاد و التحدي لا الاف له بها ....تركها للآخرين .لذلك كثر الغشاشون و النصابون و الدجالون و هلم.. جرا
6 - المتداول الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:28
من يستعمل هذه الوسائل هم فئة ممن يجتازون الإمتحان و ليس الجميع كما تقول
7 - ابومريم الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:29
لابد من اتخاذ التدابير اللازمة في اطار تكافؤ الفرص وذلك باستعمال وسائل التشويش وضبط كل مخالف ممن حصلت عنده وسائل الكترونية والصرامة في ذلك خاصة مع الغاء المباريات والاعتماد فقط على النقط وهذا لتكافؤ الفرص بين الممتحنين .
ويجب الصرامة كذلك في التصحيح فيما يخص اوراق الامتحان المتشابهة والتي يتضح انها انجزت خارج قاعة الامتحان.
وهذا للحفاظ على مصداقية الشهادة والمساواة بين التلاميذ اذ ان مثل هاته الاساليب تعطي الفرص لغير الجادين من التلاميذ على حساب الذين جدوا خلال السنة الدراسية خاصة وان الامتحانات ستعطى تقريبا في نصف المقرر هاته السنة للجائحة التي عرفتها البلاد كباقي دول العالم.
8 - اعتمدوا على انفسكم الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:29
الغش في الامتحان مرفوض تماما لان أغلبية التلاميذ اللي نجحوا بالغش تيطلعو خاويين و حياتهم تبنى منذ البداية بالغش فتنصحوا التلاميذ بالاعتماد على النفس و التركيز ما أمكن في الايام المقبلة انشاء الله و تنظن 3 اشهر ونصف راه كافية و بزاف باش الانسان يستعد للامتحان بكل جدية و نشاط
9 - مواطن مغربي الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:36
الرجاء الإبلاغ عن المكتبات ومراكز النسخ التي تقوم بالمشاركة في عملية الغش في الامتحانات عن طريق تصغير الصحف والدروس قصد النقل وهي كثيرة في جميع المملكة
لنعمل جميعا على وقف هذه الآفة.
10 - حروف الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:39
آمل أن يتعظ الغشاشون و يجدون ليجدو، ويزرعون ليحصدو.
11 - غيور جدا الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:47
لباك ب 10.00 بدون غش احسن من الباك 15.00 بالغش على الأقل راك فاهم دروس وعند التحاقك بالجامعة يكون عندك رصيد معرفي يساعدك على تخطي مسارك الأكاديمي بنجاح.
12 - momocher الاثنين 29 يونيو 2020 - 18:53
استحقاق في غاية الأهمية وجب على الدولة إنجاحه ولو كلف الأمر تعطيل وسائل الاتصال .
13 - أمين الناظوري الاثنين 29 يونيو 2020 - 19:04
الدولة قادرة للتصدي للغش في الامتحانات بشكل سهل ومرن وذلك عن طريق قطع الانترنت في اماكن الامتحانات، ولكن هي لا تريد ذلك، لأنها تعلم لو أنها قطعت الانترنت ستكون الكارثة و أغلبهم سيسقط في الامتحان، مما يعني سوء تدبير خارطة مدرسية وموسم دراسي فاشل...
لذلك كفانا من تمثيلية تطبيق القانون و محاربة الغش...
14 - سعيد الاثنين 29 يونيو 2020 - 19:06
الحل هو التفكير في امتحان شفوي بعد امتحان كتابي كما كان من قبل
15 - zakaria الاثنين 29 يونيو 2020 - 19:07
10% كيدخلو المعاهد اخص حتى الاقسام التحضيرية ادخلو بالمبارة .اما 90% كيمشوا الجامعات لطلع صحبح كيكمل الدراسة اما الاغلبية الساحقة يرحلوا.اخص ارجعو التعليم والباك مثل الستينات والسبعينات من القرن الماضي ولكن مع الاسف هناك لوبيات تخدم ابناءها لكي ابناء الشعب يبقون ﻻ ينافسوا ابناءهم الذين في مدارس البعثات والتعليم الخصوصي الممتاز
16 - abohamza الاثنين 29 يونيو 2020 - 19:07
للقطع مع هذا السلوك المنافي للاخلاق وقيم الوطنية يجب تثبيت اجهزة للتشويش على الاجهزة الالكترونبة داخل مراكز الامتحانات او داخل قاعات الامتحامات فلا يجب ان نبقى في هذه الاسطوانة مع كل موعد لامتحان الباك .فالتحسيس و التوعية والتحذير لم ينفعوا مع هؤلاء الاشخاص عديمي الروح الوطنية اذن الحل ان نواجههم بنفس اسلحتهم الذنيئة اجهزة التشويش وتحية للمخلصين النزهاء
17 - فاطمة الزهراء الاثنين 29 يونيو 2020 - 19:33
طريق الغش قصير
بالنسبة لي كان عندو 4 أشهر من الاعداد و نصف المقرر و تكون عندو اقل من 15 بالمعدل، ينسحب بكرامة أفضل و اقول له لن تستطيع مجاراة القادم من الايام لان الامتحان الحقيقي هو بعد حصولك على شهادة البكالوريا.
18 - المغربي الاثنين 29 يونيو 2020 - 19:45
للمساهمة في محاربة الغش من طرف المواطن حان الاوان لوضع رقم اخضر لتمكين المواطنين من المساهمة في محاربة هذه الظاهرة المشينة وذلك للتبليغ عن كل محلات التصغير او بيع الاليات الالكترونية الت تسهل عملية الغش وكذا اماكن وجود اشخاص ينجزون الامتحانات وذلك مساهمة من المواطنين في محاربة الفاسدين والويائهم المتواطئين وكذا كل من ينجز الامتحانات خارج القسم لارسالها الى الممتحنين بتنسيق مع بعض الاباء .
ذلك وجب على الادارة العامة للامن الوطني ان تسخر كل وسائلها التكنلوجيا لتتبع الشبكات وضبط المتواطئين والمفسدين حفاظا على مصداقية الشهادة خاصة وان حتى مواد الامتحان لاتتجاوز نصف المقرر .
وهذا اضافة الى استعمال وسائل للتشويش الالكتروني على الشبكات بمراكز الامتحانات.
19 - ADam الاثنين 29 يونيو 2020 - 19:48
ألي خصهم يعرفوا اصحاب التعليقات ان البلاد كلها طالعة بالغش وباك صاحبي ام الي اجتازوا امتحانات البكالوريا ويتغشو او تينقلو راه باغيين يحصلوا على الباك ماشي من أجل إتمام الدراسة العليا او الجامعة بل من أجل مباريات الشرطة أو القواة المسلحة الملكية هاد اشي الي موجود فالبلاد وهما الوضيفتين الوحيدتين لأبناء الشعب الدراوش ام الوضيفة والشغل كاينين اصحابها مالين الدبلومات وابناء البرجوازيين وباك صاحبي ام اولاد الدراوش ليهم الله والوالدين.ملحوضة:: انا لااشجع الغش ولاأحب الغشاشين لاكن هده هي حقيقة البلاد بلا نفاق وبلا زواق
20 - Samir الاثنين 29 يونيو 2020 - 20:47
نوعية الأسئلة و مواضيع الامتحان نفسها تشجع على الغش.فالتلميذ ما زال مطالبا بحفظ القواعد و les formules للإجابة على اسئلة روتينية لا عقل فيها ولا ابداع .
21 - في السعودية الاثنين 29 يونيو 2020 - 21:36
في السعودية عندما تحصل على الباك فان ذلك لايكفي لدخولك الجامعة بل عليك ان تجتاز امتحانين الامتحان الأول تحصيلي بمعنى انهم يمتحنونك في معلومات مما درسته في الثلاث سنوات السابقة ثم هناك امتحان القدرات لقياس قدراتك العقلية والابداعية ونتيجة لذلك تجمع النقاط الثلاث لهذه الامتحانات ويحدد لك اي الكليات تستطيع الالتحاق بها ، لا فرصة للعبث .
22 - مجيهدي الاثنين 29 يونيو 2020 - 21:37
على التلميذات المحجبات اظهار الاذنين اثناء دخولهن قاعة الامتحان
23 - منلي عبد الله الاثنين 29 يونيو 2020 - 21:56
مهما تطورت وسائل الغش ومهما وصل مكر ودهاء التلاميذ الغشاشين فإن المسؤول الأول والآخير عن محاولات الغش هو هيئة المراقبة داخل فصل الإمتحان وأقصد بالضبط الأساتذة المناط بهم الحراسة ,, أقول هذا عن تجربة 38 سنة قضيتها بسلك التعليم ,, كلما تساهل المراقب في أداء مهامه كلما تجرأ التلميذ على النقل ,, للأسف الشديد الأجيال الأخيرة من رجال التعليم - ومعظمهم ممن كان ينقل وهو تلميذ وطالب - لا يقومون بواجبهم كما ينبغي وهم المسؤولين في السنوات الأخيرة عن تفشي هذه الظاهرة ,, نحن تتلمذنا على يد أساتذة أكفاء أساتذة الزمن الجميل ومعظمهم أجانب لذلك ورثنا عنهم سلوكات تربوية سليمة لم نكن نفكر سوى بالإعتماد عن النفس والمثابرة ,,كان شيئا مهينا أن يسمع عنك زميلك في الفصل أو أبواك أو أصدقاؤك أنك حصلت على تقدير جيد عن طريق النقل عن الغير ,, أما أساتذتك فمن سابع المستحيلات أن يتقبلوا منك ذلك ,, كنا تلاميذ بحق لا يهمنا سوى التحصيل الدراسي ولم نكن ننشغل عنه بأي شيء على الإطلاق ,, وعلى هذه المنوال كان جيلنا من رجال التعليم العمل والجدية والمحافظة على الصورة المقدسة والمشرقة لرسالة التعليم
24 - موحا الاثنين 29 يونيو 2020 - 22:13
انا استاد تمكنت من تصميم جهاز كاشف ان ارادت الوزارة الحصول عليه فانا على استعداد . يمكن الجهاز الكشف عن جميع الاجهزة بدقة .
25 - زكرباء أيت الطالبي الاثنين 29 يونيو 2020 - 23:05
يجب على الدولة محاربة الغش خلال إمتحانات الباكالوريا خصوصا أن مجموعة كبيرة من المترشحين لديهم نية مسبقة من أجل إستعمال أخر صيحات التكنولوجيا وخصوصا العدسات والتي يتم إقتناءها بأثمنة تتراوح مابين 800 و 1500 درهم .كما أهيب بجميع الأساتذة المشرفين على الحراسة عدم التساهل عند ضبطهم لأي حالة غش لضمان مبدأ تكافؤ الفرص و حتى تعود للباكالوريا المغربية هيبتها ومصداقيتها التي فقدتها في السنوات الأخيرة.
26 - موحا الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 00:01
التعليم الثانوي بالمغرب في واد والجامعة في واد اخر والا فما معنى تدريس جل مواد العلمية بالعربية بالثانوي ثم كل شيء بالفرنسية في تعليم العالي ولا سيما ان المقررات الدراسية بينهما غير مرتبطة وتجعل الطالب يستغرب عن ما كان يدرسه من قبل
هذا متعمد من قبل وزارة التعليم
27 - ثلميد باك بدون بطاقة الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 00:08
ابني ثاني باك شعبة اقتصاد بحي الليمون بالرباط
قضى ثلاث اشهر الحجر الصحي في غمات نواحي اوريكا
ورجع اخيرا العاصمة يوم الجمعة دهب لمصلحة إصلاح البطاقة الوطنية الخامسة وقال له المسؤول الأمني
يوم الاثنين ارجع عندي واليوم الاثنين قال له اذهب عند المقدم وقم بشهادة سكني من عنده
الدي حيرني بصفته ثلميد وعلى أبواب امتحان الباك
لمادا لا يقول له يوم الجمعة اذهب عند المقدم
أليس عيب ان يضيع الثلميد الوقت بين الادارات
والبحث عن المقدم في المقاهي
ثلميد الباك يعني ضغط نفسي من الامتحان
وكرونا والادارة المغربية
28 - فقيه حافظ حزب الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 04:42
يجب إبداع امتحانات تعتمد على الفهم و ليس السرد متلا تلخيص موضوع او النظام الكندي يجب استبدال الاساتدة بين المناطق لكي لا تسود المحسوبية او التهديد ... و اخيرا الباك ليس شهادة كباك التسعينات أنصح التلاميد بالتوجه إلى التكوين المهني اما الجامعة فهي بؤرة من بوؤر كورونا
29 - Arije الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 07:11
لم يعد اجتياز الباك بذلك الطعم الذي كان. ترى التلميذ بمجرد بداية السنة خلالها وحتا قبلها كل همه هو الدراسة والبحث وحتا العائلات تكون متوترة توفر كل ما يمكن المساعدة.
ستقولون كانت هناك حالات الغش نعم كانت ولكنها كانت تحث التلميذ أيضا على قراءتها لمعرفة من أين سيأخذ الجواب على كم ل سؤال وحتا التلاميذ لي كانوا تنقلوا الدرس على وراق صغار وكتابة صغيرة كانت بمثابة طريقة للمراجعة الغش والنقل كانوا ولكن الفرق الوحيد هو أن التلميذ مثلا الذي كان يقوم بتصغير الدرس في قاعة الامتحان لا يستطيع إخراج تلك الورقة لانه مؤمن بأن الغش لا يجوز ولكن تلاميذ اليوم(الا القليل) تجدهم لا يهتمون بالدروس وتجدهم يبحثون عن آخر صيحات آليات الغش.
حظ موفق لجميع التلاميذ وليكن هدفكم هو النجاح عن جدارة وليس شيئ اخر
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.