24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  2. في رِثاءِ طَبيبَة (5.00)

  3. سحب المملكة من لائحة "الدّول الآمنة‬" يضاعف قلق مغاربة أوروبا (2.00)

  4. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

  5. "الكمامة" تسقط العشرات في قبضة الأمن بالناظور (1.00)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | اختطاف وتنكيل بجسد "تلميذة في الباكالوريا" بتروال

اختطاف وتنكيل بجسد "تلميذة في الباكالوريا" بتروال

اختطاف وتنكيل بجسد "تلميذة في الباكالوريا" بتروال

مجردة من ملابسها ومكبلة، ويدها تنزف دما عقب تمرير آلة حادة تركت عبارة "بلا دليل"، هكذا بدت المشاهد الأولى للتلميذة هاجر التي عثر عليها، السبت، بدوار الدهاري التابع لجماعة تروال بإقليم وزان، بعدما توارت عن الأنظار قبل يومين في ظروف غامضة؛ في واقعة تؤكد المناخ الأمني غير المستقر بالمنطقة.

وفي تفاصيل الواقعة أفادت مصادر محلية في تصريحات لهسبريس بأن التلميذة غادرت منزل أسرتها صباح الجمعة لقضاء بعض الأغراض، غير أن تأخرها في العودة أثار الشكوك حول مصيرها، وهي المقبلة على اجتياز امتحانات الباكالوريا في زمن كورونا.

بحثت الأسرة في كل مكان ولم تجد غير حذاء الشابة، الذي برز وسط الغبار، وفتح الباب أمام تكهنات الاختطاف، لتقوم بإخطار السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بقيادة المجاعرة، وتنطلق رحلة البحث عن التلميذة دون جدوى.

مشاهد صادمة وآثار تعذيب وتنكيل وعلامات تعنيف بادية من بعيد أحاطت بعنق هاجر ستظل شاهدة على محاولة خنقها في واضحة النهار، غير بعيد عن منزل أسرتها، مخلفة حملة تضامن واسعة مع العداءة الشابة والتلميذة القروية.

لم يدر في بال هاجر ذات الـ18 أن يتحول شهر يوليوز، إذ كانت تمني النفس باجتياز امتحانات البكالوريا، إلى شهر اختبار عسير لجريمة هتك عرض استباحت براءتها، تاركة آلاما حادة ناجمة عن جروح على مستوى أماكن متفرقة من جسدها، وجروح نفسية لم ولن تندمل.

هاجر في حالة نفسية مزرية لن تمكنها من اجتياز الامتحان، فهل ستعمل الوزارة الوصية على تليين الصعوبات أمام الضحية؟ وحده سعيد أمزازي يملك الجواب، لكن قبل ذلك سيكون على رجال الدرك الملكي بقيادة المجاعرة الوصول إلى الجناة وتقديمهم أمام العدالة.

من جانبه عبر نور الدين عثمان، فاعل حقوقي بإقليم وزان، عن إدانته وشجبه الجريمة النكراء، مطالبا بتوفير الدعم النفسي للضحية والتسريع في إلقاء القبض على الجناة والمتورطين وإنزال أقسى العقوبات الزجرية.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس، أن الواقعة أكدت المناخ الأمني غير الآمن وجددت المطالب بإحداث مركز للدرك الملكي بجماعة تروال التي لا تكاد لا تنسى فصول جريمة حتى تستفيق على فاجعة أخرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - مواطن الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:47
يا ربي السلامة كل يوم جريمة وحدة ماتشبه لختها كنا هانيين مع الحجر الصحي والله
2 - [email protected] الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:51
ها العار د سيدي ربي حبيبي رجعوا لينا الإعدام فهاد البلاد.... راه تفشي الجريمة وصل العظم
3 - houda mntagui الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:52
ياربي السلامة الله يشافي البنت
4 - ماندي الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:54
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. حسبنا الله في هؤلاء الوحوش الادمية. يجب التحري و تقديم الجناة الى العدالة. عدلت فنمت يا عمر اما حكامنا فهم في سبات دائم لا يتحركون الا من اجل اولادهم اما ولد او بنت الشعب طحنوهم.
5 - Qarfaoui Genova الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:54
المناخ الأمني غائب في عدة مناطق قروية بالمغرب و كأننا نعيش عهد السيبا . عار أن تعذب هذه الفتاة و هي على أبواب إمتحانات الباكلوريا بهذه الطريقة البشعة . أرجو أن يتم القبض على المجرمين حتى ينالون ما يستحقونه من عقاب هؤلاء الوحوش .
6 - نوفل الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:54
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
7 - بشوية الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:55
سيحمل التحقيق مفاجئات لا تخطر على بال,ستريك الايام ما كنت جاهل
8 - ولد الشعب الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:57
لا حول ولا قوة إلا بالله.اللهم إن هذا منكر.هذا لا تعمله حتى الكلاب المفترسة ببعضها.وجب التحقيق عل اوسع نطاق..وسيكشف الغطاء بإدن الله...والإعدام هو ما يستحقه هؤلاء المجرمين.
9 - منير الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:58
اللهم إن هذا منكر إن لم تطبق عقوبة الاعدام فنحن اصبحنا نعيش في غابة مليئة بالوحوش و الذئاب الواحد منا لم يعد يأمن نفسه وأهله أصبح العيش في هذا البلد جحيما اللهم يسر لنا الهروب من هاته الغابة التي يحكمها الوحوش و يعيش فيها الذئاب لا دين لا ضمير لا عقل
10 - رضوان الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:01
جريمة نكراء
وكاتب المقال يحب رجال الدرك
11 - Salma الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:01
لا حول ولا قوة الا بالله، حسبنا الله ونعم الوكيل ،لك الله يابنيتى ،ربنا يشفيك ويشملك برحمته اللتي وسعت كل شيء ،الله ياخد ألحق في الوحوش الضالة اللتي لم تعد تعرف للإنسانية طريقا فما بالها برب العباد ولكن العقاب سوف يكون كالموت اللذي لامفر منه
12 - malak الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:03
حسبنا الله ونعم الوكيل فبعض الذيبة والوحوش الله ياخذ فيهم الحق حطمو البنت وهرسو عزيمتها فاجتياز الامتحان وربما كانت تستعد بروح عالية من اجل النجاح وتحقق اهدافها غصبوها وحطمو اهلها للاسف بحال هاذو خاصهم تعذيب لانهم حيوانات تفترس القاصرين ونترجى الله يقبطو مرتكب هذه الجنحة ومايتدخل حتا واحد ويقولو حقوق او ماشابه في حق الجاني ملايرحم لايورحم والله اسخر لها ليعطيها الدعم النفسي لتجتاز هذ المرحلة العصيبة صبرنا للفقر والحاجة وزدنا الحجر الصحي وهانية قدر من الرحمان اما الاختطاف والاغتصاب والضرب والعنف هذا مالايحتمل
13 - said الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:04
حيثيات الجريمة تدل ان الجنات او من ارسلهم له معرفة بالضحية و ان شاء الله بعد 48 ساعة او اكثر بقليل او اقل سيلقى القبض عليهم لاكن المرجو من المحكمة ان تحكم بعشرين سنة على الاقل ، في امريكا البلد الديمقراطي يحكم بالمأبد و حتى الاعدام بالحقنة السامة في مثل هاته الجرائم ، نحن اولى بتشديد العقوبة كمسلمين ،نموت من اجل العرض
14 - احمد المانيا الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:04
يجب تطبيق شرع الله في هذا الكوكب الذي نعيش فيه القصاص امام الملاء في الساحة العمومية وكما نرجو من المسؤولين الا يستفيدوا هؤلاء من العفو الملكي
المؤبد مع الاعمال الشاقة في الحقول اوشق الطرق والسجن الانفرادي كما هو الحال في بعض السجون الروسية
15 - سميرة الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:06
وجب الإعدام في حق كل مغتصب.الإعدام الإعدام الإعدام
16 - عبده/ الرباط الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:08
السؤال الذي يتبادر الى الذهن : كيف تمت الجريمة و ماذا قالت الضحية... القصة تبتدىء منذ خروجها من المنزلو ماذا حدث و كيف تم العثور عليها و أين ؟؟؟ و ما هي أوصاف الجاني أو الجناة ؟؟؟ يجب طرح الكثير من الأسئلة التي تحتاج الى جواب و تعميق للبحث.. فهناك غموض..!!!
17 - nizar الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:09
Les responsables doivent analyser convenablement les crimes, leurs types , leur nombre, leurs lieux et leurs causes pour mettre en place une politique efficace contre tout type de crime afin de les réduire au maximum possible
18 - FENANE الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:11
لماذا كل هذه الوحشية? انهم اوغاد اقدموا على اختطاف هذه الفتاة واغتصابها خصوصاً في ظرفية محرجة كانت تتوق ان نتخطاها بنجاح وماذا السمعة الطيبة التي تحظى بها في منطقتها كونها عداءة ،والله ياسيدي الوزير أنه مشهد يبكي وتقشعر له الابدان ،رجاءا ان تساعد هذه الشابة البريءة على تخطي المحنة النفسية مع عائلتها و اهلها و ان تتفصلوا بدعمها في اجتياز امتحان الباكالوريا ،و نتمنى لها كل النجاح والتوفيق في مسارها الرياضي و ان ترفع علمنا في المحافل الرياضية ،وتكون انت سيدي الوزير من خط لها وأضاء لها الطريق لتحقيق حلمها و مبتغاها ،و ندعو السلطات المحلية جاهدة على ايقاف والقبض على المعتدين وتشديد عليهم أشد العقوبات ،حتى يكونوا عبرة لمن لا يعتبر .
19 - مستنكر غاضب الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:13
اذا لم يكن جزر في مستوى وخطورة هته الجرائم فسيعود الثأر و اخد الحق باليد وهذا ما يقع عندما يكون التساهل في الأعراض والدم.
20 - موغرابي الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:15
اليوم و بالملموس تأكدت على أننا اصبحنا نعيش وضع ألا أمن بأم عيني بإحدى شواطئ المملكة عائلات مع أطفالهم و شبانا اقل ما يقال عنهم قليلوا التربية لا إحترام مشاجرات كلام نابي رغم ان المنطقة تابعة للمجال الحضري أي الشرطة
21 - مغربي الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:20
اللهم عجل بالقبض على هؤلاء المجرمين وما يكونون الا من دوي السوابق لانهم اكثر جرما من غيرهم وهدا راجع الى تخفيف العقوبة السجنية
22 - مهاجر الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:23
تشغيل مراة في شركات فرنسية و بطالة شباب تادي الى عزوف عن زواج و تكوين عصبات اجرامية تسرق و تختطف و تغتصب هذا ما وقع لامريكا جانوبية وهذا مايقع للمغرب الان
23 - الوطنية الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:24
التحقيق في جرائم مثل هذه يتدخل فيها الأطباء حيث بامكانهم الكشف بسرعة عن الجناة. على فكرة انني كنت اقول كل مرة ان كثرة الانتحارات في هذه المنطقة تعود إلى فعل فاعل والدليل هذه الفتاة التي نجت بأعجوبة من القتل المحقق. يا ربي ياخذ بحقها ويتم القبض على الفاعلين رغم ان القبض عليهم لا يشفي الغليل لان سنة أو سنتين من السجن لن تضمد الجراح الجسدية ولا النفسية لها
24 - saliha الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:25
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي، يا رب أحفظ اولادنا من كل شر و العقاب الشديد للمجرمين (الإعدام )
25 - محمد المربع الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:26
كل التضامن مع هذه الطالبة، ومن هذا المنبر نطالب رجال الدرك الملكي ببذل أقصى الجهود للقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة ليحاكموا طبقا لقوانين الإرهاب.
كما نتمنى من سيد وزير التعليم بإعلان الطالبة ناجحة في امتحانات البكالوريا كتضامن معها ورفع من معنوياتها.
كما نطالب الجهات الحكومية بإقرار عقوبة الإعدام لكل مغتصب.
26 - Latif الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:27
السلام
عيينا من نقولو من هاد المنبر ان المراهقين و الاطفال تاثرو بالمسلسلات التركية المدبلجة باللهجة المغربية
سبناريوهات العنف و الاغتساب و القتل اصبحت جاهزة في مخيلتهم
الدليل نجد في حلقة واحدة مثلا كلمة ساقتلك تتكرر كثيرا لدرجة مبالغ فيها اذا لم نقل ان ذالك مقصود
27 - مواطن مغربي الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:29
ما رأي تلك الجمعيات التي تدفع في الغاءة الإعدام هؤلاء المجرمين يستحقون أكثر من الاعدام
28 - ام سارة الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:35
عن أي امتحان وباكالوريا تتحدثون،،؟ماعساها تنفع الباكالوريا فتاة ااختطفت واغتصبت وعذبت بهذه الطريقة؟!! الاولى متابعتها طبيا ونفسيا في إحدى المصحات المتخصصة هذا ما يجب تقديمه اولا للفتاة ثم البحث والتحري عن الجاني أو الجناة وانزال اشد العقوبة بهم عل وعسى أن يكون في ذلك بعض العزاء لها،ومن بعد التفكير في المستقبل الذي لا يمكن باي شكل من الأشكال ان يكون كما كانت المسكينة تطمح له،الاغتصاب بالنسبة للمراة خطب جلل ليس بالهين اجتيازه...الله معاك ابنتي
29 - samir الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:48
لاحول ولاقوة إلا بالله. ل
الله يخود الحق فهذ الظالم وعديم الضمير بنت بريئة في مقتبل العمر وفي عمر الزهور تسلط بها هذا الوحش الادمي ما ذنبها غير انها كنت في عودتها إلى المنزل بعد ما اوصلت وجبة غذاء إلى أهلها لعنة الله عليه
30 - سلمى الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:50
لا حول ولا قوة الا بالله. يسحقون الاعدام
31 - إعدام الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:52
الإعدام يا قضاة الإعداااام و تنفيذه و ليس مع وقف التنفيذ.
نحن كشعب نطالب و نريد تنفيذ عقوبة الإعدام في حق هؤلاء المجرمين و كل مغتصب في هذا البلد، لا نريدهم بيننا. الله ينتقم منهم فالدنيا قبل الاخر، مجرمون.
32 - youness الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:59
كنشم ريحة الفوضى وعدم الاستقرار جايين فطريق بلا شك.
33 - مواطنة الأحد 05 يوليوز 2020 - 22:07
ماعرت اش هاد المرض الخطير اللي انتاشر بين الشباب المغربي .مرض الاعتداء كل يوم كانسمعو بحالة اعتداء يا ربي حفضنا و ما خفي أعضم . كانطالوو انهم يطبقو حكم الاعدام على كل واحد مد يدو اولا حاول يمد يدو على بنت او امرأة راه بزاااف و المشكلة البنت عندها الباك مسكينة حياتها ضاعت لا حول ولا قوه الا بالله
34 - يونس الوزاني الأحد 05 يوليوز 2020 - 22:10
شيء لا يقبله المنكق والعقل
يجب في حق صاحب الجريمة السجن 30 سنة فما فوق
اللهم انه منكر
حسبنا الله ونعم الوكيل
35 - مهاجر من اروبا لا غير الأحد 05 يوليوز 2020 - 22:26
الحمد لله من اسمي ... لا اسمع أخبار هنا مثل التي عندكم ابدا
36 - noreddine الأحد 05 يوليوز 2020 - 23:18
هذه الفتاة تستحق شهادة باكالوريا دون اجتياز اي اختبار.
37 - miloud الأحد 05 يوليوز 2020 - 23:35
مادامت الاحكام في بلدنا مخففة فلن ولم تتحقق العدالة
38 - محمد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 00:45
لان المجرمين يدخلون السجون ليزدادوا اثما بعد خروجهم الا من رحم ربي لانهم يجدون في السجون مالايجدونه في البيوت ,,,,,,,,,فلو طبق القصاص ما بقي مجرم يستلذ باجرامه متى اراد ,,,,
39 - الشعب يعاني من الإجرام الاثنين 06 يوليوز 2020 - 00:56
المسؤولين ياك كيديماريو الطوموبيل من المرآب ديالهم وكيوقفو في المرآب ديال العمل حتى السباط ديالهم كيبقى جديد
علاش غادي يصدعو راسهم بسلامة المواطنين ؟ هي فرصة فاش يصورو فلوس فوق الشبعة من عند المجرمين ويطلقوهم لينا تاني
الناس اللي كيطالبو بالإعدام واش في خباركم إلى شديتي شفار وقدمتيه يطلقوه ويشدوك نتا ويلصقو ليك تهمة الضرب والجرح؟
40 - كلميم الاثنين 06 يوليوز 2020 - 01:07
كالعادة حكم مخفف وبعد ذالك عفو ليخرج المجرمين وقد تلقوا أخر التحديثات فى السجن. مالم تطبق حدود الله لن يرتدع الجناة ولن يأخد أحد حقه.
41 - حداثي مغربي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 02:20
اطالب السلطات بتطبيق حكومة الاعدام على غرار عدة ولايات أمريكية ، 20 عام سجن أو مؤبد هي خسارة فادحة للدولة ولدافعي الضرائب . بغيت الاعدام لأنني وليت خايف على زوجتي وبناتي وجميع النساء المغربيات .. الجريمة تطورت في المغرب ...
42 - صحراویة مغربیة الاثنين 06 يوليوز 2020 - 03:25
ما دام لیس هناک إعدامفلن یکون هناک زجر ب العکس جراٸم الاعتداء علی القاصرین فی إزدیاد مستمر وسط صمت العدالة و تشجیعها عبر انزال عقوبة السجن لمثل هٶلاء .. لا نرید سجنهم نرید موتهم ببساطة
43 - يوسف الاثنين 06 يوليوز 2020 - 03:43
السجن في هده البلاد كفسحة ان لم نقل انه مكان لتعلم الإجرام فلابد من تشديد العقوبات السجنية عوض تمتيع المجرمين بالعفو معا إلزام الاشغال الشاقة التي ستوفر أموال طائلة للصناديق هدا أقل ما يمكن فعله
44 - عبدالله الاثنين 06 يوليوز 2020 - 08:04
إنا لله وإنا إليه راجعون.
اللهم إن هذا منكر .
45 - rme1974 الاثنين 06 يوليوز 2020 - 08:45
il faut retablir la peine de mort et arrêter la grace royale pour les criminels sinon les crimes vont se poursuivre. il n ya plus de loi dans ce pays perdu
46 - عبد ربه الاثنين 06 يوليوز 2020 - 08:51
سجنه في زنزانة كاشفة بالحي أو الجماعة التي وقع بها الإعتداء لمدة طويلة حتى يكون عبرة للآخرين
47 - ابو العدل الاثنين 06 يوليوز 2020 - 21:00
عن أي عدالة تتكلمون؟ ان تدخله السجن 5نجوم ثم يأتيه العفو. العدالة هي أن تعطى البنت نفسها سكينا وتنكل بمغتصبيها ثم يأخذ ابوها الجاني ويفعل به ما فعل بفلذة كبده. هذه هي العدالة في نظري ولكم واسع النظر.
48 - مصطفى الاثنين 06 يوليوز 2020 - 21:55
الإغتصاب والقتل العمد. يجب ان يكون مصير فاعلهما الاعدام بدون رحمة.
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.