24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  2. في رِثاءِ طَبيبَة (5.00)

  3. سحب المملكة من لائحة "الدّول الآمنة‬" يضاعف قلق مغاربة أوروبا (2.00)

  4. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

  5. "الكمامة" تسقط العشرات في قبضة الأمن بالناظور (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | إعادة تمثيل جريمة قتل شابة في مدينة مراكش

إعادة تمثيل جريمة قتل شابة في مدينة مراكش

إعادة تمثيل جريمة قتل شابة في مدينة مراكش

مثلت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، يوم الاثنين، جريمة قتل الفتاة "سحر"، التي عثر على جثتها بمحطة معالجة المياه العادمة في مقاطعة المنارة.

وبحضور ممثل النيابة العامة المختصة، ورئيس الشرطة القضائية، وتحت حراسة أمنية مشددة؛ اقتِيد المشتبه في ارتكابه جريمة القتل العمد، المقرون بالاحتجاز والتمثيل بالجثة، إلى مسرح الجريمة من أجل تمثيل عملية قتل الضحية.

وخلال العملية، كشف الشاب، البالغ من العمر 29 سنة، طريقة قتل العشرينية، التي كانت، قيد حياتها، تعيش حالة التشرد لمدة 8 سنوات بحي يوسف بن تاشفين في مقاطعة جليز بمراكش.

فبعد قتلها، كبل المشتبه فيه يدي الهالكة إلى الخلف، قبل أن يرمي جثتها داخل بالوعة للصرف الصحي ليتم جرفها في اتجاه محطة المعالجة.

وكشفت مصالح الأمن، نهاية الشهر الماضي، هوية المشتبه فيه. كما أسفرت الأبحاث والخبرات الجينية للجثة، التي كانت في بداية التحلل، عن تشخيص هوية الضحية.

ووُضع المشتبه فيه، بأمر من النيابة العامة المختصة، تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث التمهيدي، لتحديد الأسباب والخلفيات المحيطة بارتكاب الجريمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - سير سعيدة الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:00
ياربي إلى متى قدر علينا معرفة وقوع مثل هذه الجرائم اما ان الاوان أن تنظف الحياة وتطمئن النفوس ؟
2 - زين العابدين الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:03
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل خزي في الدنيا وعذاب في الاخيره
3 - [email protected] الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:04
لماذا يعاد تمثيل الجريمة.... هو القي القبض على المجرم..... ومسرح جريمة. اذن لاداعي للشوهة والعبث بمشاعر اهل الضحية. من الغباء.. فعل هذا في نفس المنطقة وبالجمهور... كم من مرة حاول الفرار. المجرم طبعا... خصوصا ان كان سيحكم بمأبد...
4 - Trois fois rien ,,, ,,, الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:04
إلى كاين شي حق :يقتل و يقيد ويرمي في البالوعة ،ويلتقط في محطة المعالجة تم يدفن ،والى ماكين حق ،سيسجن ويأكل ويشرب بالمجان على ضهور
دافعي الضرائب،وبعد عدة شهور سيعانق الحرية.
5 - ملاحظ الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:04
حتى التسعينات من القرن الماضي كان من يحمل سلاحا أبيضا أو يخرجه في الشارع يعتبر "شماتة".
6 - سعيد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:20
حسبي الله ونعم الوكيل شوفو هاد الناس المتوحشة اللي معندهاش القلب و مكترحمش اللي كاتغتاصب وكتقتل بوحشية ولكن الروح عزيزة عند مولاها إنشاء الله يتعفن في السجن
7 - المشنقة هي الحل الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:37
ما الفائدة من وضعه في السجن وحمايته وتسمينه الى حين مؤجل ويطلق سراحه ويعود لعادته كأن شيئا لم يحذث من قبل .!!!!
8 - ayoub الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:45
شتي لمكيصلي مكيخاف الله
توقع منو اي حاجة
الله يسمح لينا
9 - محمد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:17
يجب اعادة تاهيل المجتمع من خلال دارسته نفسيا واجتماعيا وتربويا من خلال تفعيل البحث الميداني واستثمار النتائج في النواحي الثلاث السالفة الذكر،قصد ايجاد مكامن الخلل بغية معالجتها،وبناء على ماقيل لا ينبغي الوقوف عند الظواهر بل يجب تشريحها وتشخيصها قصد عدم تكرارها،والا سنبقى ندور في فلك نفس الظواهر الي ان يرث الله الارض ومن عليها.
10 - noureddine الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:51
اللهم اغفر لها وارحمها ومن هذه المنصة اقول للمجرمين بجميع انواعهم انه كل من اقترف جرم ان يسلم نفسه للمخزن بدون هروب ولا تضييع الوقت .
11 - مغربي غيور الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:59
هذه جريمة بشعة و الابشع منها أن الضحية 8 سنوات من التشرد ... و المجتمع و الدولة ينتظرون النتيجة الحتمية ثم ينددون ثم وقفة احتجاجية ... مقرف جدا ! مجتمع فيه عائلات تبيت جائعة و فتياة متشردة هذا مجتمع لا غيرة فيه ... ثم ننتظر حتى يسقط هؤلاء ضحية وحوش اللاإنسانية ... و نندد و نتأسف ... من شهد على هذا الوضع 8سنوات ستسأله هذه الفتاة يوم القيامة .. أين كنتم وأنا اقاسي الجوع البرد و الاهانة ... صلوا على انفسكم صلاة الجنازة قبل أن تصل علي .. قفوا شاهدين على موت قلوبكم فقد فات الاوان لا حاجة لي بوقفة احتجاجكم ... احفظوا وقوفكم ستجدونني هناك يوم الوقوف الاكبر .. والله سيسألكم عني ... فأعدوا له جوابا !!!!
12 - مولاي الحسن الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 02:28
القتل العمد مع سبق الإسرار و الترصد و تشويه الجثة و... و... و... كل ظروف الإعدام متوفرة.
فلماذا تحتفظون بهذه الحثالات الهمجية في السجون تأكل و تشرب على حساب الشعب في انتظار فرصة للعفو او الفرار و العودة الى قتل الابرياء..؟؟
أي قانون هذا..؟؟؟
13 - العبث الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 05:01
وااا الإعداااااااام لهذا المجرم الخسيس الجبان، الاعدااااام مع التنفيييييييييييذ
14 - اخبار ناقصة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:37
لماذا تحملون اخبار غير مكتملة القارئ يريد ان يعرف ماهو الدافع والسبب الحقيقي الذي دفع هذا الخبيث لقتل هذه المسكينة فقط
15 - حسن سويسرا الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:41
الدولة هي التي تتحمل المسؤولية أولا وقبل كل شيء في موت هاته الطفلة البريئة. 8 سنين في الشارع ولا حد لم يساعدها بدون الحديث عن كل الاطفال في عمر الزهور في الشوارع وكل واحد أو واحدة بحسب ظروفه أين مراكز الإيواء لهؤلاء القصرين مكانهم هي المدرسة هناك آلاف منهم أتعجب . المغرب في طريقه إلى الهاوية جميع الأحزاب السياسة فاشلة 100 % في جميع المجالات .
16 - hicham الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:57
لم طبق الاعدام بعد اعادة تمثيل الجريمة لكان ارحم لسحر.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.