24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | "المياه والغابات" توضح سياق قطع شجر بعين حوالة

"المياه والغابات" توضح سياق قطع شجر بعين حوالة

"المياه والغابات" توضح سياق قطع شجر بعين حوالة

قالت المديرية الإقليمية للمياه والغابات للرباط إنه "على إثر تداول مقطع فيديو بمواقع التواصل الاجتماعي يوثق لتواجد كميات من العود المقطوع والمتناثر داخل الغابة الحضرية لعين الحوالة (عمالة سلا)، الذي يدعي صاحبه أن عملية القطع تتم بشكل غير قانوني، تؤكّد المديرية أن الأمر لا يتعلق بعملية قطع غير قانونية، بل بأشغال الحراجة التي تقوم بها المديرية الإقليمية للمياه والغابات للرباط عبر احدى المقاولات الخاصة، تحت إشراف وتأطير المسؤولين الغابويين المحليين".

وأضافت المديرية الإقليمية للمياه والغابات للرباط، في بيان حقيقة توصلت به هسبريس، أن "الهدف من هذه العملية هو تنقية ونقل الأشجار الميتة والمتساقطة التي تضر بالمنظر العام للغابة من جهة، والتي قد تشكل خطرا على صحة الغابة (أخطار الحرائق، تنامي الطفيليات) وعلى الزوار من جهة أخرى"، مشيرة إلى أنه "نظرا لعامل الشيخوخة، فإن تنقية الأشجار الميتة تعد عملية تقنية اعتيادية وضرورية، كما أن المديرية الإقليمية برمجت خلال السنة المقبلة عملية تشجير على مساحة 11 هكتارا (ما يناهز 9000 شجيرة) بغابة عين الحوالة".

وذكرت المديرية بأن "العملية لا تهم إلا الأشجار الميتة والمتكونة من أصناف الصنوبر الحلبي، الأوكاليبتوس والأكاسيا، كما أن العود الناجم عن عملية التنقية يتم نقله إلى المستودع الغابوي لسيدي عميرة لإدراجه بالسمسرة العمومية وفق المساطر القانونية الجاري بها العمل في هذا الشأن".

وجاء ضمن البيان ذاته أنه "نظرا لأن الغابة الحضرية لعين الحوالة تضطلع بدور أساسي في المجال البيئي والاجتماعي وعلى المستوى الجمالي، بحيث تساهم في ترفيه زوارها ومرتاديها وفي تحسين إطار عيش الساكنة المجاورة وتحسين منظر المدينة وجودة هوائها، فإن قطاع المياه والغابات يحرص على ضمان وقاية واستمرارية الأوساط الغابوية الحضرية والمحيطة بالمدار الحضري عبر تبنيه لمقاربة متكاملة تروم تهيئتها وتدبيرها عبر تنظيم استقبال العموم بها ومنع دخول السيارات ورمي المهملات والنفايات تحت الغطاء الغابوي، بالإضافة إلى إعادة التشجير، وخلق مساحات غابوية جديدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - خائفة على بلدها من... الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:54
والله لو تسمع الغابات في هذه السنة لسمعت بكاء ها وصراخها. حرام ان الغابةكائن حي.البشر الذي يمتلك سلطة بلا رحمة. وبالا على البشر
2 - سلاوی الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:14
انا لیسالی معایا الحضیه فین وصلات دار فیدیو ناقش وحلل برافو خونا الحضیه
3 - مراقب الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:29
جميع دول العالم اتجهت الى العناية بغاباتها عن طريق الاكثار من عملية لتشجير وغرس الاشجار في المدن اثيوبيا غرست العام الماضي 350 مليون شجرة في يوم واحد أستراليا زرعت مليار شجرة لمكافحة التغير المناخي، وسينمو جميعها بحلول العام 2030 عندئذ ستستهلك هذه الأشجار أكثر من 18 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون على الاقل بالمغرب يجب غرس 200 مليون شجرة في العام الواحد
4 - معمورة الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:53
غابة معمورة والتي تعتبر أكبر غابة في شمال إفريقيا راه شوية غتبقى غير سمية والغابة فيناهي . ولنا كانشو غي جوج صفوفة فيها ونتا غادي في طريق .
الغابة كلها الإسمنة .
وهنا دور الجمعيات ديال فين هما .
وباش نعتقو لموقف كاين أفكار بسيطة وناجحة بإدن الله . مثلا كل تلميذ وتلميذة إربيو شجرة في دارهم ويزرعوها في الغابة كل السنة . تعطيه نقطة ديال العمل لي قام بيه . وفي نفس الوقت كيتربا على حب وحترام البيئة . وهذا بطبيعة الحال بتنسيق مابين الوزارتين الفلاحة والغابة والتربية والتعليم. . مجرد فكرة .
5 - مروكي مروكي الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:55
للأسف هناك من يشعل النار في الغابات من أجل استغلال مساحتها اما للزراعة أو للعقارات ولا نسمع أي شخص يتابع في هذا الموضوع وخصوصا في مدن الشمال والسلطات تتجاهل ذلك وخصوصا
6 - azouz الخميس 09 يوليوز 2020 - 20:24
السنة الفارطة تم غرس اشتال مختلفة و متنوعة من جميع انواع الاشجار الا انها لم تكن ترى بالعين المجردة لصغرها لم تخرج من الأرض بعد و بعد أسابيع ماتت جلها لأنها لم تسقى
7 - مجرد رأي الخميس 09 يوليوز 2020 - 21:09
نقولو حراس الغابات ماكيننيش ولكن رجال درك فينا هما حيث هذ اطننان ديال اشجار مقطوعة خاصها شاحنات كبار لحمل هذ اطنان وهذ شاحنات ثقيلة مايمكنش دوز من طريق معبدة خاصها طريق مسرحة
8 - khalid nador الخميس 09 يوليوز 2020 - 21:27
je ne comprend pas les forets ont besoins de nettoyage pour continuer a vivre ? ("الهدف من هذه العملية هو تنقية ونقل الأشجار الميتة والمتساقطة التي تضر بالمنظر العام للغابة من جهة، والتي قد تشكل خطرا على صحة الغابة (أخطار الحرائق، تنامي الطفيليات) donc l'amazonie devrais avoir besoin de ces travaux aussi ? ....c'est drole ils nous prennent pour qui ? le resultats du travail de cette للمياه والغابات est visible sans besoins de statts les forest du maroc meurent en masse si elle ne sont pas deja mourante, et des accusation serieuse de coordination avec les mafia du bois...
9 - احمد الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:06
كانت غابة بمعنى الكلمة حتى اواخر السبعينات .كانت الاشجار كثيفة لا تكاد ترى صاحبك على بعد متر،كانت مليئة بمختلف انواع الطيور و الارانب البرية.احكي الواقع المر فأنا ابن المنطقة كم ركضنا بين اشجارها و لعبنا في الضاية.و أسفاه على غابة عين الحوالة قتلها البشر الذي اينما حل و ارتحل لا يخلف الا الخراب و الدمار.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.