24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | ثلاثيني يعتدي على زوجته وأصهاره وينتحر بفاس

ثلاثيني يعتدي على زوجته وأصهاره وينتحر بفاس

ثلاثيني يعتدي على زوجته وأصهاره وينتحر بفاس

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، الجمعة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إقدام شخص يبلغ من العمر 37 سنة، على تعريض أصهاره وزوجته لاعتداء جسدي بالسلاح الأبيض، قبل أن يضع حدا لحياته بنفس الطريقة.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن مصالح الشرطة القضائية كانت قد توصلت بإشعار حول وقوع نزاع بين الهالك وزوجته بمنزل أصهاره بحي الرياض بمدينة فاس، الأمر الذي تطور إلى تعريض هذه الأخيرة ووالديها وشقيقها للضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض وإصابتهم بجروح متفاوتة الخطورة، قبل أن يعمد المشتبه فيه إلى تعريض نفسه لطعنات باستعمال السلاح الأبيض، تسببت في وفاته فور وصوله لقسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي.

وأضاف البلاغ ذاته أنه تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي، فيما تم الاحتفاظ بباقي الضحايا رهن المراقبة الطبية بالمستشفى، وذلك في انتظار نتائج البحث القضائي لتحديد ملابسات ودوافع ارتكاب هذه الافعال الإجرامية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - سميرة الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:11
من عادة المغاربة التدخل في الحياة الزوجية لأبنائهم و جعلها جحيما. يجب الكف عن هذا و التقاليد التافهة ديال العيد، العيد كل واحد يجلس فدارو، هاد السيد الذي أقدم على هاته الأفعال علم الله باش كان تايحس و آش كانو تي ديرو ليه مسكين.
2 - حولي مادار الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:13
هناك مغاربة لا يفهمون معنى الدين لأنهم يعطون أهمية للخروف على حساب العلاقة الإنسانية التي يلح عليها الله في جميع كتبه التي أرسلها عبر الأنبياء فالتوحش لا زال مستمرا رغم ظهور الإسلام منذ قرون وقرون لازال الجهل والكفر الحقيقي مستشريا وسط المتخلفين
3 - ﻻحول وﻻ قوة الا بالله الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:19
سبحان الله كيف تحولت فاس العاصمة العلمية حيث بها تخرج علماء وافاضل وصل شعاعها من مغارب اﻻرض إلى مشارقها عبر اﻻزمة والمكان ، لتصبح في اليوم تحاكي عواصم اﻻجرام واﻻدمان والسرقة ... كل يوم اﻻ ونسمع او نشاهد افﻻم رعب عائلة تدور أحداثها في فاس ... نعم فاس او الشاقور او السكين اسم على مسمى ...!
4 - كريم ألمانيا الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:20
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم....... ضعف الإيمان وقلة الشيء و تفاقم الأزمة بسبب جائحة كورونا والكثير من الأسباب جعلت الكثيرين يعيشون تحت ضغوطات نفسية صعبة ينتج عنها مانراه اليوم....... كان بالأجدر على الحكومة إلغاء هذا العيد وتجنب العديد من النكسات.
5 - noureddine الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:20
أراح الله منك العالمين الى مطرح النفايات .
6 - ANA الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:23
انها المدونة المشؤومة والمنقولة من .....اتمم من عندك
7 - حقيقة الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:23
الله اللي عالم به مسكين. أرجو أن يكون درس لكل شاب يفكر في الزواج حتى ولو كانت لديه امكانات مادية. على الأرجح صبر كثيرا لازدراء وحتقار الزوجة وأقاربها قبل أن ينفجر المسكين ويضيع حياته ومستقبله من أجل لا شيء زواج من امرأة بعثت به لموت بشعة كان في غنى عنها لو بقي أعزب. للأسف
8 - said الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:23
الله يرحمه و يغفر له .ما كان ليفعل ما فعله لولى فقدانه السيطرة بثاتا على نفسه ، تكتر النزاعات في عيد الاضحى بسبب عجز الزوج عن شراء خروف بمواصفات خاصة ، و احتقاره و المس بكرامته من طرف الزوجة على مسمع من عائلتها،ندور و نلف ثم نعود الى الوباء الحقيقي و الدائم الا و هو الجهل
9 - سعيد الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:26
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
10 - مواطن الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:28
اليوم هو يوم العيد ، اي اليوم لجناو فيه ماضين، اليوم غادي نسمعوا بزاف ديال الحالات، ما شي كيف كنا تنسمعوا حالة فشحال، غادي نسمعوا بزاف ديال الاعتداءات، الانتحارات، إلى آخره.
السوال الموجه حاليا علاش العدد غادي يتزايد على غير المعتاد، الجواب هو لأن هاد العام كانت فيه كورونا ، أو تأزمت الناس بزاف ، أو اتر ليها داكشي على نفسية ديالتها، يعني شي ناس كانوا طبيعين دب مع الأزمة ولاو كيشربو أدوية الأعصاب إلى آخره.
اليوم شيء طبيعي لغي وقع ، و لكن خاص الدولة تعمل على تخفيف الحجر الصحي ، أو تحاول تتلق الناس تسافر هاد اليامات، الشعب راه فاهم ان هاد الفيروس راه خطير ، يعني على الأقل ديرو معاه شي حل ، حيقاش كاين لي شاري خروفو فقنت، أو دبا و لمدوز العيد فقنت آخر أو بلا خروف .
خاصنا نارعيو لهاد الناس ، باش تقلال الحوادث.
11 - أستاذ الاجتماعيات الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:35
أخشى أن يطلع علينا أحد العلماء من المحللين النفسيين و الإجتماعيين و يفسر جريمة شنيعة كهذه بأنها نتيجة للحالة النفسية المتأزمة التي تسببها جائحة كورونا و قلة الإمكانيات المادية للمواطنين الذين تضرروا من تداعيات هذه الجائحة، إضافة إلى الارتباك بعد عزل ثمانية مدن، أثقل الضغط النفسي على المواطنين، وهو ما يؤدي إلى مثل هذه الجرائم؟؟؟!!!
و هو نفس التفسير الذي قرأته بإحدى المقالات بهذه الجريدة عن جريمة سرقة الأضاحي بالحي الحسني.
الهمجية و العنف هي إنحطاط و بهيمية لا مبرر لها سواء تحت مسمى الفقر أو مسمى الجهل.
12 - علي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:36
مثل هذا السيناريوهات مر علينا هنا ، و تبين في كثير منها أن "المنتحر" إنما قُتل و الإصابات على المشتكين متعمدة لإخفاء معالم الجريمة .
يمكن الإنسان يرمي راسو من الأعلى ، يمكن يصب على راسو المازوط ، يمكن يتعرض للقطار أما يضرب راسو بالجنوية ضربة مميتة متعمدة صعيب بالزاف
على الله هذه المرة يكون الأمر مختلفا .
13 - وجدي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:37
رحم الله الهالك وغفر لك وشفى الجرحى.أنا على يقين تام من أن المسكين الهالك لم يقم بهذا كله هكذا عبثا أو لسبب طفيف.أكيد أنه عانى الويلات والضغوط الرهيبة .نساء هذا الزمان طاغيات متجبرات يردن أن يستعبدن الرجل وأنا لا أعمم طبعا.لو لي أخت وعصت زوجها فأنا من سأربيها وأعيدها إلى جادة الصواب
14 - متتبع الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:38
اصبح الانسان المغربي يعاني من ضغط كبير خصوصا الرجل. نتمنى ان نصل الى المساواة التامة في الحقوق بين الرجل و المرأة كما وصلت الدول المتقدمة و تركيا لتنتهي الكثير من مشاكلنا.
15 - متطوع في المسيرة الخضراء. . . الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:43
ربما هذا الشخص دفعت به الظروف إلى ارتكاب هذه الجريمة بسبب نعنت الزوجة ربما لم يتمكن من توفير لوازم العيد للزوجة وغادرت البيت الزوجية لقضاء العيد عند أهلها السبب الذي أغضب الزوج بعد امتناع الزوجة عن الرجوع إلى البيت الزوجية لأن كيدهن عظيم بعض النساء لا شفقة لديهن ولا رحمة الله تعالى أعلم
16 - أقديم الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:47
أقولها من غير كلل و أعيدها من غير ملل...
شحال من نساب رعوانيين عطاهم الله رجال لبناتهم صالحين و تجدهم محامدينش الله...و شحال من آباء يبحثون عن أزواج صالحون إبتلوا بأزواج بناتهم رعوانيين...
17 - Simsim الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:47
توجهون للناس تهما وأنتم لا تعرفون عن الحادث شيء لا بد أن هناك خلاف حاد بين الزوجين تدخل فيه الأصهار وتفاقم الوضع مما جعل " الجاني" يفقد" أعصابه لا سيما وأنه وحده وفي بيت أصهاره
كان عليكم أن تنتظروا تحريات السلطة لمعرفة. فيما إذا كان هو المعتدي أم لا
قد يكون الخلاف حول الأضحية ولربما إمكانياته
متواضعة أو محدودة
فلا تزيدوا الطين بلة
وخير الكلام
يعلم الله وحده سبب الخلاف والإعتداء
18 - Med الجمعة 31 يوليوز 2020 - 17:58
في المغرب كشي ممكن . شي معيد مشفر الحولي دالعيد شي معيد بالضرب والجرح مع حبابو . والعجب هذا .
19 - مغربية الجمعة 31 يوليوز 2020 - 18:17
كاينين شي زوجات الله يستر الراجل ما عندوش و تزوجات به و عارفة ظروفه من الاول و من بعد تتبدى تضغط عليه مسكين: بغيت برطمة ،بغيت فراش غالي، بغيت نسافر، بغيت حولي للعيد اكبر واحد في الدرب.....حتى تدفعو يرتكب شي جريمة .رضاو بنصيبكم و حمدو الله راه راحة البال و الصحة احسن من هادشي كله
20 - Joseph الجمعة 31 يوليوز 2020 - 18:27
سأل صحابي النبي صلى الله عليه وسلم بماذا تنصحني يارسول الله قال له النبي عليه الصلاه والسلام ( لاتغضب ) وأعاد السؤال على النبي المصطفى كرتين ورد عليه النبي عليه ازكى الصلوات ب ( لاتغضب ) لم ينصحه بدنيا ولا احتكار وتكديس أموال إنما تفادي ما أستطاع الواحد منا السقوط في مصيدة الغضب في حد ذاته ضامن لهذه الدنيا والأموال والثروة التي نجري خلفها ونجاهد لأجلها . إن سعادة الناس ترتبط بالصبر والإيمان الصادق فالشيطان عدو مبين قرين لاتهدئ غوايته ضد الإنسان أبدا إلى أن يلقي بك في شباكه المتينة ليجعلك مصيدته وهذا هو هذفه بالمعنى الصحيح لايكل ولايمل نشيط دؤوب فلماذا الإنسان لايرد بالمثل وهو قادر بل المفروض ان يجاهد ما استطاع من قوة ليهزمه بإذن ربه . في الصراحة حين يتأمل العاقل منا أمام هذه المشاهد من الحياة الإجتماعية المكهربة المماثلة يجدها دوما تنتهي على مثل هذه الصورة من المآسي والنكسات الحزينة بل الاكثر تراه حين يتدبر جيدا في هذه النوازل العجيبة والغريبة قصد الحصول على أجوبة مقنعة يتفاجئ و ينصدم لما يكتشف وراءها بكل وقاحة اسباب تافهة مثل الصبيان .
21 - rachida الجمعة 31 يوليوز 2020 - 18:38
السلام عليكم.ألا تعرفون الآية التي تقول إن بعد الظن إتم.قلت هذا لأني رأيت أن جميع المعلقين وجهوا أصابع الإتهام إلى الزوجة فقط وأنها هي السبب وهي الخبيثة وهي المتجبرة كأنهم حضروا ورأوا بأمي عينهم ماجرى.أتعلمون الغيب أم ماذا.الأن إتضح لي لماذا جاءتنا كورونا لأن الكل يتهم بدون ان يعرف ماحدت ويشهد شهادة الزور دون أن يحضر لمجريات الأمور.لماذا لا تقولون مثلا ان الزوج سكير أو يتعاطى المخدرات وهذا النوع موجود بكثرة أم أن بكم المرأة فقط.يجب أن تهينونها وتمسحون بكرامتها الأرض.طاحت البقرة كثروا الجناوة ياك.اوا على هاد الحساب كون واحد من دوك الشفارة لي سرقوا الخرفان البارح من سوق الماشية فعل نفس الفعل وقتل زوجته سوف تقولون نفس الكلام بأن زوجته هي المتجبرة أما هو مسكين.اتقوا الله في أعراض الناس .فلا أحد يعلم ما وقع بينهم إلا الله وحده ودعوا القضاء يقول كلمته.استغفروا ربكم وأكررها إن بعد الظن إتم
22 - سبحان الله الجمعة 31 يوليوز 2020 - 18:44
بعض المعلقين هنا عجيبون... منذ متى هناك تبرير للقتل و الضرب بالسلاح الأبيض؟؟؟؟ أم لأن مقترف الجريمة رجل فتحاولون تبرير هذا التصرف؟ ألا تعلمون أن قتل الروح بدون سبب من الكبائر؟؟
أتساءل ها كنا سنقرأ هذه التبريرات لو كانت امرأة هي التي اقترفت جريمة شنعاء بسبب تسلط الزوج و عائلته؟ بالطبع لا، لكن في مجتمعنا للرجل الحق حتى في القتل الذي حرمه الله ثم تدعون الإسلام.... الإسلام بريء من المناقين.
23 - إمساك بمعروف أو تسريحآ بإحسان الجمعة 31 يوليوز 2020 - 18:48
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله على نعمة الإسلام إمساك بمعروف أو تسريحآ بإحسان ((((متزوج وأب ليستة أبناء الزوجة منين كنكونو مفهمين كيسخطو عليها وحتا أختها الصغرة في سن الأحلام تحشر انفها في أمور الكبار))) أستعين بالله واحتسب والزم بيتي معا أبنائي وأزوروهم عندم تسمح الدوروف
24 - V for vendetta الجمعة 31 يوليوز 2020 - 18:48
لماذا تحكون انه انتحر. ربما هي جريمة تم اخفاء معالمها بدريعة الانتحار
25 - kareh الجمعة 31 يوليوز 2020 - 19:19
والاه هاد العيالات فهاد العيد وفايامات خرى الا تيخرجو العقل، فين أمهاتنا اللي كان يصبرو علا الحلوة والمرة، هادو اللي بقاو يخليو بنادم ينتحر، الا من رحم ربه، لا حول ولا قوة إلا بالله
26 - جريء الجمعة 31 يوليوز 2020 - 19:23
يلزم ثورة فكرية في هذا البلد السعيد، نسرق الحولي باش نعيد، اذن هناك فكر اعوج اعطي للناس.
هناك فهم غلط للدين.
اذا لم نفعل، سنكتوي يوما، بنار هذا الجهل المركب.
اما العلاقة الزوجية فعي مشوهة، بسبب تدخل الوالدين، و مفهوم الصخط و الرضى عند الوالدين
27 - said الجمعة 31 يوليوز 2020 - 19:34
انها فاجعة مؤلمة. ..وقع ما وقع ولا نملك إلا الدعاء بالرحمة والمغفرة لمن فارق الحياة والصبر والسلوان لعائلته وأقاربه ولا حول ولا قوة الا بالله انا لله وانا اليه راجعون
28 - mohamed الجمعة 31 يوليوز 2020 - 19:40
أش داك لشي زواج فهاد البلاد السعيدة
29 - مهتم جدا الجمعة 31 يوليوز 2020 - 20:53
لعيالات خرجوا على الرجال فهاد لبلاد ومازال تشوفوا غادي تبقى المرأة تابعة الراجل حتى دمروا وتحمقوا ويمشي بحوايجوا مقطعين فالزناقي عاد داك الساع اما ترتاح اما تصدم ولكن غادي يكون فات الفوت
30 - عيد قاتل الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:39
الخلافات مع الأصهار لا يمكن تفاديها إلا بوضع حدود في التعامل، وضع مسافة أمان بين الأطراف كفيل بضمان الاحترام.
يجب الحذر في العلاقات العائلية، الزوجة تريد ابويها فقط، و الزوج المقتدر المحترم حرام (حرام اجتماعي) عليه التعييد مع اصهاره
31 - يا ليت لو بيدي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:46
الى : 23 - إمساك بمعروف أو تسريحآ بإحسان .
اليك يا صاح هذيك الآية كانت لزمان لم تكن فيه هذه القوانين الوضعية جلها غربية أوربية ، سير دابا سَرِّح بمعروف لما ريشاتك تخليك ذاك الشّي الّي ضربتي عليه عمرك كلو أو كما يُسميها المصريون تحويشة العمر تستحوذ عليها هي بتواطؤ ما القاضي باسم القانون ياريت لو كان القاضي يملك آلة القانون الموسيقي وشنف مسامعك من بعض المقامات من البياتي و انت تدعو اللطيف ألطف بي في ما جرت به المقادر اما إذا كان لك معها اطفال فالمصيبة ادهى وأعظمُ ستصير عبد مشَرَّط لحناك لخدمتهم و من بعيد يعني دُفنت حي. وتندب حظك كما يندبنه هن آحّي آحّي ها إن بَقِيَ لك من العقل بقية .
32 - مراكش الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:59
المرجو تعميق البحث مع عائلة الزوجة ربما قتلوه المسكين .
33 - ماجد واويزغت الجمعة 31 يوليوز 2020 - 23:45
أنا متفق مع صاحبة التعليق رقم 1
34 - faty السبت 01 غشت 2020 - 11:10
ماهو السبب الحقيقي لهاته النزاعات.?الله يرحمه ويغفر إليه
35 - علم الإجرام التطبيقي السبت 01 غشت 2020 - 14:50
فاس المدينة العلمية، او مدينة العلم!. أيّ عِلم إذن؟ أعتقد انه علم الإجرام التطبيقي(لا غير)، فكل المدن تدرّس أبناءها العلم في المدارس والجامعات، فعلم فاس لا يختلف عن غيره، وفاس لا تصنع بعلمها لا صواريخ ولا طائرات ، ولكن هو علم خاص تمتاز به، يُنتج ضحايا بلا سابق دراسة أوتفكير او مجهود.
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.