24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4313:3817:1520:2321:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | عشريني ينهي حياته يوم العيد شنقا في شفشاون

عشريني ينهي حياته يوم العيد شنقا في شفشاون

عشريني ينهي حياته يوم العيد شنقا في شفشاون

أقدم شاب في عقده الثاني، على وضع حد لحياته، يوم الجمعة، الموافق لأول أيام عيد الأضحى، بدوار تاغليت، بالقرب من مركز بني رزين، التابع للنفوذ الترابي لإقليم شفشاون.

مصادر محلية، أفادت أن المنتحر، متزوج، وأب لأربعة أبناء، ولم يكن يعاني من أي مرض نفسي، مشيرة إلى أن واقعة العثور عليه مشنوقا، خلفت صدمة كبيرة لدى أهله ومعارفه.

وحلت عناصر الدرك الملكي بمكان الحادث، بمجرد إخطارها، وفتحت بحثا في ظروفه وملابساته تبعا لتعليمات النيابة العامة،، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - ayoub الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:17
ملاحضة بسيطة ...مدينة شفشاون بها نسبة انتحار كبيرة جدا وهدا لايبشر بخير ...والاسباب متعددة ...الحل بسيط هو القناعة والتقرب من الله ورضى بماقسمه الله لك
2 - الواقعي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:21
عشرين و له أربعة أبناء .السبب واضح انه ام يستطع التكفل لأبنائه فاصيب باكتىاب
3 - Chamali الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:26
الانتحار نادر جدا في مدينة شفشاون. الانتحار اغلبيته في أقليم شفشاون حيث نسبة الفقر المرتفعة.
4 - مغربي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:33
يجب تدشين مستشفى للامراض العقلية و تشجيع الاطباء النفسيين للعمل في شفشاون ، يجب إيقاف ظاهرة الانتحار و شفشاون بجمالها اصبحت بؤرة للانتحار
5 - ليس مهما الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:34
" لم يكن يعاني من أي مرض نفسي"
كيفاش عرفوها؟ هذه البلاد مافيهاش شيحاجا سميتها بنادم يتمتع بصحة نفسية جيدة.
6 - مغربي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:47
ا لملاحظ ان منطقة شفشاون يتزايد فيه الانتحار
لابد من البحث عن الاسباب
لو كانت مثل هذه المدينة في اوروبا لما اهملتها الحكومة ولا تءخر المختصون في البحث عن الاسباب
لماذا بالخصوص شفشاون ???
7 - الجيلالي اليساوي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:51
جواب على الاستاذ أيوب سهل ان يتحدث الإنسان عن الإيمان و عن تقبل ما قسمه الله إن لم يكن يعاني الشخص من الاكتئاب و هو مرض جد خطير لا علاقة له بالوازع الديني و الروحي لا من قريب و لا من بعيد.....
8 - عبد الهادي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:53
وتبقى مدن شفشاون وسطات وءكادير امتصدرة من حيث نسب الءعدام الذاتي مما يطرح ءكثر من علامة استفهام
9 - رحمان علي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:56
بعد فشل الدولة وانهيارها وصل البلد الى وضعية رهيبة بالنسبة لاغلب الشباب اما الغرق في البحر طمعا في الهرب واما الغرق في المخدرات هربا من الواقع الاليم والبطالة والفقر واما الانتحار عند فقدان الامل في الحياة الكريمة !!
10 - المختار المراكشي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:58
لم يكن يعاني من أي مرض نفسي. هل قاموا بفحصه حتى يحكموا بهذا الحكم لو لم يكن يعاني من أي مرض نفسي لما أقدم على الإنتحار فالإنتحار يساوي مرض نفسي بكل بساطة
ثم هناك نقطة أخرى أريد توضيحها
عندما نقول أنه في عقده الثاني معناه أن عمره بين عشر وعشرين سنة وهذا لا يمكن في هذه الحالة لأن له أربع أبناء لذلك الصواب هو أن تقولوا أنه في العشرينات أو في عقده الثالث
11 - يوسف الجمعة 31 يوليوز 2020 - 21:59
زيدو شي 4 أشهر حجر غير صحي باش لي زچلاتو كورونا يشنق راسو وينقص من البطالة والفقر
12 - wald lfija الجمعة 31 يوليوز 2020 - 22:10
حتا فى خنيفرة اليوم نتاحر شاب فعمرو 24 سنة الله إهدي مخلق خصوصا شباب ضهيرة خطيرة فالمغرب
13 - سعد فطاح الجمعة 31 يوليوز 2020 - 22:48
هذا حال كل من يكابد الاكتاءاب المزمن ... واخص بالذكر وضعيتي الاسرية الشخصية مع المحيط وما تنجبه الظروف من ضعوط نفسية
14 - جوهر الريف الجمعة 31 يوليوز 2020 - 22:56
شفشاون حطمت الرقم القياسي في الانتحار على الصعيد الوطني لحد الآن لم تحدد الجهة المسؤولة في علم الطب النفسي أسباب هذا المرض اللذي ازداد انتشاره في المنطقة بشكل لا يصدقه العقل.
15 - الواثق بالله الجمعة 31 يوليوز 2020 - 23:22
السبب الرئيسي هو البعد عن الدين
16 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 23:50
الملاحظ ان الدواوير هي التي تكون دائما مسرحا لعمليات الانتحار و الامر يحتاج الى دراسة معمقة لمعرفة الاسباب قد يكون احدها منصات التواصل الاجتماعي التي جعلت العالم قرية صغيرة فشباب هذه الدواوير و هم يشاهدون التطور الهائل الذي عرفته الحواضر يشعرون بالغبن او الحقرة و النقص قد يعتقدون مخطئين انهم يعيشون في عالم اخر لا يناسبهم لذالك فضلوا الرحيل.
17 - said السبت 01 غشت 2020 - 00:59
لم يكن يعاني من أي مرض نفسي ..لأنه بالنسبة لهم ان لم يكن يضرب الناس بالحجر و لا يقدي حاجته في ملابسه فهو بصحة نفسية جيدة ،اتقوا الله فنصف المغاربة لهم مشاكل نفسية حسب الاحصائيات الرسمية
18 - على سبة من امريكا السبت 01 غشت 2020 - 05:07
عشريني ؤعندو اربعة اطفال ماكدخلش لعقل ,,السبب باين واش 4 اطفال ساهلين ؤفين فالمغرب.
19 - مغربي حر السبت 01 غشت 2020 - 06:21
ردا على الاخ الجيلالي كيف تقول ان الاكتئاب ليس له علاقة بالجانب الديني والروحي والله تعالى يقول وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124)
20 - Brahim السبت 01 غشت 2020 - 07:05
اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها و قنا عذاب النار.
أربعة أبناء و هو لايزال في العشرينات !!! هل مازال هناك من لم يسمع بالعزل و تنظيم الأسرة ؟
غالبا إنتحر نتيجة الضغط النفسي بسبب قلة ذات اليد و لهذا يجب إعادة حملة '' لنتحد ضد الحاجة '' مادام هناك بعض الأغنياء لا يريدون إخراج زكاة أموالهم.
21 - Brahim السبت 01 غشت 2020 - 08:47
اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها و أجرنا عذاب الدنيا و عذاب الآخرة.
أربعة أبناء و هو لايزال في العشرينات !!! هل مازال هناك من لم يسمع بالعزل و تنظيم الأسرة ؟
غالبا إنتحر نتيجة الضغط النفسي بسبب قلة ذات اليد و لهذا يجب إعادة حملة '' لنتحد ضد الحاجة '' مادام هناك بعض الأغنياء لا يريدون إخراج زكاة أموالهم.
22 - ياسين السبت 01 غشت 2020 - 11:31
20 سنة واربعة اطفال و مهوم حتى هيا تكمل عليه هدا باقي فسن يعيش حياتو وشبابو يدور يتسارا يلبس ولكن دك جبالا كيحكرو على بنادم كيشوفو لحية بدات تبان نوض تزوج لزوجوه تقليدو على رقبتهوم
23 - اغيلاس الأحد 02 غشت 2020 - 05:08
قرأت معضم التعليق ولم أجد أحد يضع فرضية أن يكون هناك مجرم يزهق أرواحهم بحترافية وربما تكون عصابة التي تبيع الحشيش تصفي حساباتها يجب وضع جميع الاحتمالات من باب الشك في كل شيء
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.