24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | الشرطة تحيل داهس قاصرين بأسفي على القضاء

الشرطة تحيل داهس قاصرين بأسفي على القضاء

الشرطة تحيل داهس قاصرين بأسفي على القضاء

أحالت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة أسفي، الإثنين، على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بعاصمة عبدة، سائق سيارة خفيفة اصطدم عمدا بقاصرين، ما أسفر عن وفاة أحدهم.

وتعود تفاصيل هذا الحادث المؤلم إلى إقدام هذا السائق، الذي يبلغ من العمر 27 عاما، يوم السبت، على دهس القاصرين، بسبب خلاف عرضي، ما أدى إلى وفاة أحدهم وإصابة أربعة آخرين بجروح طفيفة.

وكان مجموعة من القاصرين يرشون بعضهم بالماء ويتراشقون بالبيض بالقرب من الشاطئ، إحياء لتقليد "بوهيروس" الشعبي، فأصابوا سائق السيارة بشكل عرضي، ليقدم الأخير على الانعطاف سريعا بالمركبة والاصطدام بشكل متعمد بهم.

وإثر ذلك لفظ قاصر يبلغ من العمر حوالي 13 عاما أنفاسه الأخيرة في الحين، في وقت أشرفت مصالح الأمن على نقل أربعة آخرين إلى المستشفى الإقليمي بمدينة أسفي لتلقي الإسعافات الضرورية.

وكانت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة أسفي فتحت بحثا تمهيديا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يوم السبت، لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - سلام عليكم الاثنين 03 غشت 2020 - 15:40
الله يرحم لي مات او يشافي لي مريض ولاكن كاين شي ولاد كيعصبو الله يهدي واليديهم اربيوهم
2 - سلام عليكم الاثنين 03 غشت 2020 - 15:43
كنشوف شي ولاد ماكيجيهم لعب حتى وسط شارع ادوز شي مول طونوبيل اقدرو اسبوه علاش داز ليهم من شارع لي كيلعبو فيه
3 - Observateur الاثنين 03 غشت 2020 - 15:47
هناك كمية هائلة من العنف داخل كل مواطن مغربي متوسط، يعاني طول الوقت من استفزازات المراهقين و الكارديانات و الزحام و عدد كبير من أسباب التوتر، يتجلي الانفجار في حوادث مؤسفة، َ لكن يجب أيضا وضع السؤال على السلطة المحلية و الأمن الذي سمح لمظاهو عدم التربية التي تسمى مجازا عادات، بالوصول الي حد قطع الطرق
4 - مواطن الاثنين 03 غشت 2020 - 15:50
ما هذا التغول و عدم التسامح فعلا هؤلاء القاصرين لم يكن عليهم رشق السائق بالبيض ولكن ألم يعد الصبر و التسامح موجود في مجتمعنا كيف لهذا السائق الأحمق أن يخمذ حرقة الأم لفقدان ابنها وكان سيقتلهم كلهم لولا لطف الله.وحتى مستقبله ضاع وسيفني شبابه في السجن فعلا إنه لأمر مؤسف
5 - salmma الاثنين 03 غشت 2020 - 15:51
القانون هو منضف اهل وذوي الاطفال والله ارحم لي مات فيهم ويصبر اهلو العقاب ساري على القاتل ولكن يجب سحب الرخص له ولمثله على طول بالدرجا عمرو مايحلم باقي يسوق ويلى ساق مرة اخرى بلا وراق ولارخصة الحبس كيتسناه للاسف المخدرات والملوتات العقلية كتعمي للبعض السائقين البصيرة اللهم عافينا ولي دار الذنب يستاهل العقوبة
6 - الوطنية الاثنين 03 غشت 2020 - 15:56
الانفلات الأخلاقي في المغرب عواقبه المستقبلية لا حول ولا قوة الا بالله هذه نتيجة تربية الآباء لابنائهم الذين لم يعلموهم احترام الاخر والذي اكبر منهم سنا ونتيجة تعليم فاشل لجيل طائش لا يعترف بمكارم الأخلاق النتيجة الأولى وفاة طفل قاصر كان من المفروض ان ترعاه أسرته ويكون بجنبها عوض ان يطلب الاب النجدة من الغير ويطلب الإنصاف ماذا كان مستوى تربيته لابنه الله يرحمه النتيجة الثانية وهي دخول شاب إلى السجن قادته الظروف إلى هذا المكان ليقع في مطب عصبيته وتهور الأطفال للدخول إلى السجن دون أن يعرف مصيره ومصير أسرته الكبيرة والصغيرة.
7 - Mounir الاثنين 03 غشت 2020 - 15:58
la première faute celle des parents qui n'ont pas éduqués leurs enfants .donc a mon avis il faut les juger aussi. pour le chauffeur c'est un jeune qui a perdu son contrôle.
8 - Jawhara الاثنين 03 غشت 2020 - 16:09
بوهيروس ؟ هذا إسم إغريقي أم مغربي ؟ أجيبوني من فضلكم .
كل مرة أقرأ عن حماقة بالنسبة لي تطورت بفعل الزمن و الشعوب حتى أصبحت موروث شعبي وطني 100%100 .
مثلا نار عاشوراء وما يصاحبها من أعمال سحروشعوذة والتراشق بفقاعات الماء المملوءة بجافيل وحتى الماء القاطع في بعض الأحيان .
هادشي كله لاش وعلاش ؟.
أتذكر أنني في بعض الأحيان يوم عاشوراء أخرج باكرا للعمل وأعمل ساعات إضافية حتى لا أضطر إلى مجابهة هذه الحماقات .
للأسف أغلبية الشعب أمي جاهل غير واع فكيف تنتظرون أن تكون ذريته ؟ عندما أرى من نافذتي أطفال يلعبون في الشارع حتى منتصف الليل لا حسيب ولارقيب أتساءل أي مستقبل ينتظرهم وهم يبدؤون يومهم بالشارع وينهونه به .
9 - kamal الاثنين 03 غشت 2020 - 16:25
يجب أولا البحث في عمق المشكل. السائق فعلا ارتكب حماقة وفقد أعصابه وهذه الحالة قد يصاب بها العديد منا والفرق هو كيفية التحكم في الأعصاب. ولكن أصل المشكل هو فرخ الأطفال وأطلقهم في الشوارع، سوء التربة، لفشوس، السلوك العاطفي المفرط تحت سلطة الأم، إبني مربي ولا يمكنه فعل هذا الشيء..
10 - علي علي الاثنين 03 غشت 2020 - 16:35
بحال هاذ الحواذت تحيلنا إلى قلة الترابي و فين كتوصل
11 - amin sidi الاثنين 03 غشت 2020 - 16:50
سلام: كان الواليد الله ايرحمو كيوصينا منين كانكونو خارجين لسوق او الشغل كايگولنا اتسلحو قبل متخرج لسوق سولنه اشمن نوع نتع السلاح كيگونا سلاحكم هو الصبر .
12 - أحمد الطيب الاثنين 03 غشت 2020 - 16:50
إنا لله وإنا إليه راجعون يجب تنزيل أقصى العقوبات على السائق لان رجوعه بتلك السرعة وفي الاتجاه الممنوع يوضح نوايه
13 - عابر سبيل الاثنين 03 غشت 2020 - 16:54
والله الا ماكاتمركوش.. كانقرا لي كومونتير.. الناس كاتحاول تبرر لهاد اللي حشومة نقول عليه انسان.. السيد في الفيديو باين كان قاصد و قتل روح.. نسيتة من قتل نفسا بغير حق فكمن قتل الناس جميعا.. المشكل باين يلا ماتميعوه بافكاركم الخالية من المنطق و العامرة بالجهل.. السبب الرئيسي : السلطة المحلية لي مخليا هاد العادات د الجهل ليومنا هدا
المجتمع لي كيشوف و ساكت، العائلة لي ماكتعرفش تربي... و هاد الكائن لي يستحق ادخل الحبس باش اعرف اجمع راسو و ابرد الاعصاب ديالو مزيااان بشي كوكا في السجن.
لك الله يا وطني.. و الله من كاتون النبتة اصلها فاااااسد فتسنى ماكتر.
14 - واقعي الاثنين 03 غشت 2020 - 16:55
حليلو هو اسم معروف مند القدم لكن كانت له توابت لا يرش الماء الا على المعارف والاصدقاء وليس على عابري السبيل ام الان اصبحت الامور سيءة للغاية كقطع الشوارع ووقف او عرقلة نظام السير على الطرقات ويرش كل عابر سبيل دون اي اعتبار فهدا ااسبب الرءيس في وقوع مشاحنات وعراك والان ادى الى وفاة احدهم
15 - El mesfioui الاثنين 03 غشت 2020 - 16:57
قرأت التعاليق فأصابتني بخيبة أمل... أكاد أجزم أن جل المعلقين سيغيرون تعاليقهم إن هم شاهدوا فيديو الحادثة .....
16 - معاذ الاثنين 03 غشت 2020 - 17:02
الخلاصة هي ان على الدولة سن قوانين تعاقب اباء الاطفال الذين يتواجدون في اماكن تهدد سلامتهم وكذالك بعد الثامنة ليلا، كما يجب فرض غرامات على الاباء الدين يتورط ابنائهم في مشادات ناتجة عن قلة التربية
17 - مولينيكس الاثنين 03 غشت 2020 - 17:21
الى 13عابر سبيل
عابر سبيل يكون لمرة واحدة فقط.ولا يطلق على من سكن
18 - اباء مغفلون... الاثنين 03 غشت 2020 - 18:04
رحم الله الهالك ، ونرجو من الله الشفاء العاجل ﻻخرين ، لكن الحقيقة المرة ان اطفال في الشوارع تصرفون بدون اخﻻق وﻻ تربية، ﻻ يوقرون الكبير وﻻ يحترمون الصغير .. لو كان من يستحق السجن والمحاكمة لكان من يرمي اوﻻده في الشوارع .. اﻻ مباﻻت تسبت في ضياع صاحب السيارة. .
19 - Abdelmajid الاثنين 03 غشت 2020 - 18:10
أصبح للبعض ثقافة أمريكية صهيونية قتل الأبرياء لأسباب واهية.
20 - مول جافيل الاثنين 03 غشت 2020 - 18:58
الوقت صعابت. ديفوا كاطيح فشي مواقف تخليك تسمح فحقك وتزيد. الواحد ولا طالب غير السلاك فهاد البلاد السعيدة.
21 - سمير الاثنين 03 غشت 2020 - 19:10
الله يرحم من توفى. لكن العبرة أنه على الآباء والأمهات تربية أبناءهم. "ماشي ولد ولوح في الزنقة " لا تربية و لا أخلاق و لا إحترام.......
22 - naimar الاثنين 03 غشت 2020 - 19:50
هذه العادات يجب أن تمنع بالقانون لأنها عادات عنيفة ومضرة عادات الجاهلية ماهذا الإستهتار
23 - طارق قاسم الاثنين 03 غشت 2020 - 20:44
علاش الدولة متصدرش قرار لوقف لهذا النوع من الانشطة التي لا فائدة منها سوى زيادة في العنف .
الله يهدي كثير من الشباب و الاطفال و يوجد ضمنهم بعض الراشدين و الراشدات يقومون بأفعال صبيانية و بعنف و بمواد عضوية خطيرة مثل ماء جڤيل . و البيض و الحموم
و كثير من الاشياء . و بالاعتداء على مواطنين مسالمين و لا ينتمون لهذه الالعاب التافهة و يصيرون على استفزازهم بكل انواع الشتائم و الكلام النابي
الله يكون في عوان السيد الذي قام بهذا الجرم . الذي فقد فيه عقله كل الصواب . جراء استفزازه
و الله يكون في عوان الوليدين لتوفي لهم الطفل . قلة التربية هي السبب
24 - عزيز الاثنين 03 غشت 2020 - 21:20
تصرف السائق المجنون وتصرف الأطفال وإن كان طائشا لايمكن بتاتا تبرير الأول بالثاني.ففعل السائق جريمة كاملة الأركان وسلوك الأطفال شغب مراهقة عادي لايجب تضخيمه وتهويله وإن كان يحتاج إلى تقويم وتصويب.
السائق مجرم ويجب معاقبته.وقد ذكرتني أكثر التعليقات بحادثة سوق الأضاحي بالحي الحسني والتي ذهب العديد من المعلقين إلى تبرير سرقة الأكباش بغلاء ثمنها وعجز الناهبين عن اقتنائها.
إيوا كل واحد يدير شرع يده والبقاء للأقوى
25 - hamidd34 الاثنين 03 غشت 2020 - 22:22
هذا السائق مجرم قاتل، لا نقاش في ذلك.
و هذ الحادث الأليم هو رسالة للاباء لمنع أبنائهم من الانخراط في مثل تلك الألعاب المشحونة بالعنف و الاندفاع الجماعي، رسالة لهم ليملئوا وقت أبنائهم في البيت، و لتنبيههم بعدم الاعتداء على الغير أو اعتراض السيارات و قذف الغرباء بالماء أو البيض، رسالة لهم لتحذيرهم من اتباع رفقاء السوء الأكبر منهم سنا و أخذ الحيطة منهم. و لتحديرهم من استفزاز الناس لأن ردة البعض تكون غير متوقعة كما هذا الحادث المؤلم.
شاهذت في مدينة الجديدة، ذات سنة، حادثا مماثلا كاد أن ينتهي لمثل ما وقع باسفي، حيث شبان تتجاوز أعمارهم العشرين بكثير، متبوعين بأطفال الحي الأبرياء، يعمدون إلى اعتراض الطريق و إيقاف السيارات، و فتح أبوابها عنوة و تلطيخ السائق و من معه بالبيض أو الماء...الكثير يتفهم هذا المزاح، لكن كانت هناك ردود عنيفة من طرف البعض الاخر.
حليلو أو بوهيروس أو زمزم... هي لعبة/عادة التقادف بالماء مع من تعرفهم و يعرفونك لا أن تقطع الطريق و تعتدي على المارة.
رحم الله الفقيد و ألهم ذويه الصبر و السلوان
26 - تعليق تاءه الاثنين 03 غشت 2020 - 22:24
من التعليقات يتبين ان الساءق من علية القوم و ان الطفل المغدور من فقراء هذا الوطن و انتم تعلمون ان الفقير لا قيمة له في أي بلد عربي يسيره نضام علماني بالوكالة من اسياده في الغرب
بعد المحاكمة أما البراءة أو الحكم بالسجن أمام الناس في المحكمة، لكن الساءق لن يقضي في السجن ولو ليلة واحدة
الانضمة العربية عدوة الشعوب
27 - aziz الاثنين 03 غشت 2020 - 23:44
من وجهة نظري، رد فعل السائق كان زائدا عن حده و يجب أن يتحمل عواقب ردة الفعل هاته لكن ، هل كان سيقوم بنفس رد الفعل لو لم يتم استفزازه من طرف هؤلاء القاصرين ؟ أكيد لا .و أنا أتفق مع من قال يجب متابعة الأباء كذلك في هذه النازلة حتى يكونوا عبرة للآخرين ، لأنه كان من واجبهم الحرص على سلامة إبنهم و مراقبته لأنه قاصر و لا يفكر في نتائج أفعاله و هو كذلك أمانة في عنق والديه إلى أن يبلغ سن الرشد ، وجهات النظر تختلف ، و إنا لله و إنا إليه راجعون
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.