24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | منحدر يصرع ستينيا مكفوفا ناحية بومالن دادس

منحدر يصرع ستينيا مكفوفا ناحية بومالن دادس

منحدر يصرع ستينيا مكفوفا ناحية بومالن دادس

لقي رجل يبلغ من العمر 62 سنة مصرعه، صباح الجمعة، بعدما سقط من أعلى منعرجات تسطرين بالنفوذ الترابي لقيادة أيت سدرات الجبل بإقليم تنغير.

ووفق المعطيات التي وفرتها مصادر من مكان الحادث لهسبريس فإن الهالك، المسمى قيد حياته "م.ش"، غير متزوج ويتيم الأبوين وبدون عائلة، وكان يعيش وحيدا في بيت أعطاه إياه أحد أبناء عمه بدوار تزكين ضواحي أمسمرير.

وأضافت المصادر نفسها أن الضحية كفيف، ويعاني من الصم والبكم، مشيرة إلى أنه كان يسير هذا الصباح في منعرجات تسطرين قبل أن يسقط أسفل المنحدر (حوالي 15 مترا)، ولقي حتفه على الفور نتيجة ارتطام رأسه بالأحجار.

وفور إشعارها، انتقلت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بمدينة بومالن دادس، والوقاية المدنية بالمدينة ذاتها، وأعوان السلطة، إلى مكان الواقعة، حيث تمت معاينة جثة الهالك التي كان يعاني قيد حياته من اضطرابات نفسية، ونقلها إلى المستشفى قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

في المقابل فتحت مصالح الدرك الملكي بتعليمات من النيابة العامة المختصة تحقيقا في الموضوع، لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه الوفاة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - الله ارحموا الجمعة 07 غشت 2020 - 18:09
دعوتنا إلى الله عزوجل أن يرحمه ويغفر له وأن يعوضه الله بالجنة الخالدة.
2 - madi abdelmajid الجمعة 07 غشت 2020 - 18:16
اللهم ارحمه رحمة واسعة يارب العالمين والمسلمين والمسلمات
3 - إنالله وإناإليه راجعون الجمعة 07 غشت 2020 - 18:20
إنالله وإنااليه راجعون رحمه الله رحمة واسعة
4 - ايت عطا الجمعة 07 غشت 2020 - 18:23
رحمك الله أيها المغرب الغير النافع. للإشارة يوجد أكبر منجم للفضة على بعد أقل من 70 كلم من مكان وفاة الرجل.
5 - ديما ديما مصاوي الجمعة 07 غشت 2020 - 18:24
اللهم ارحمه واغفر له اللهم ان كان محسنا فزد في إحسانه وان كان مسيىا فتجاوز عنه اللهم ادخله الفردوس الأعلى برحمتك يا أرحم الراحمين
6 - Filali الجمعة 07 غشت 2020 - 18:24
رحمه الله ، مباشرة إلى الجنة بإذن الله
7 - المغرب العريق الجمعة 07 غشت 2020 - 18:28
مثل هذه القصص تدفعني للاكتئاب و الكفر بالدنيا كلها. ماذا فعل هذا الإنسان حتى يعاني كل هذه المعاناة طوال حياته ولد أعمى و أصم و ابكم. يتيم الأبوين. لم يتزوج. و يلقى حتفه بحادث أليم و كمية الرعب و الألم التي عاناها وهو يهوي من المنحدر.... أين هي العدالة الإلهية أولا قبل أن نبحث عن العدالة البشرية..
8 - حزينة الجمعة 07 غشت 2020 - 19:25
حسبي الله ونعم الوكيل
على قلت النسا كون كانوبصح مسلمين يزوجوه وتقابلو تكسب فيه وفراسها الثواب لكن الانسانية منعدمة كل واحد كيقلب على مصلحنو ولهلا يقلب بالاخرين
نتمنى تفنى الدنيا قبل متزيد تكفس لان المصايب وقلت الدين كثرو ...يا ربي تلطف بالمومنين
9 - ابو نائل الجمعة 07 غشت 2020 - 19:48
سبحان الله كيف لرجل مسن ابكم واصم واعمى ان يعيش وحيدا....سبحان الله والحمد لله اللهم اجعل مثواه الجنة يارب
10 - متتبع الجمعة 07 غشت 2020 - 20:08
اللهم ارحمه واغفر له واجعل مثواه الجنة يارب العالمين
11 - bbahmmo moh الجمعة 07 غشت 2020 - 20:17
رحمه الله وغفر له وإنا لله وإنا إليه راجعون
12 - اللهم ارزقنا حسن الخاتمة الجمعة 07 غشت 2020 - 20:54
لمذا لا تتكلف به الدولة وتأخذه الى ملجأ المسنين العجزة إنه لشيء مؤسف و يحز في النفس لِمَن في قلبه رحمة بخلق الله المستضعفين ، بلغ من السن عتيا ولم يعبأ به احد ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، اللهم ارحمه واغفر لنا وله .
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.