24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  3. جامعي مغربي يقترح التعددية اللغوية لإنهاء "الاحتكار الكولونيالي" (5.00)

  4. هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟ (5.00)

  5. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | قضية اغتصاب "فقيه" لقاصرات تجدّد دعوات مراقبة "دور القرآن"

قضية اغتصاب "فقيه" لقاصرات تجدّد دعوات مراقبة "دور القرآن"

قضية اغتصاب "فقيه" لقاصرات تجدّد دعوات مراقبة "دور القرآن"

أعادَ تفجّر قضية اتّهام مدرّر بأحد الكتاتيب القرآنية باغتصاب طفلات قاصرات النّقاش، من جديد، بشأن غياب المراقبة داخل هذه المراكز التّعليمية العتيقة؛ فعلى الرّغم من تسجيل حالات سابقة لأئمّة استغلّوا أماكن العبادة والدراسة لأغراضٍ "دنيئة"، فإنّ هذه الفضاءات الدّينية ما زالت تخفي "غابة" من الاعتداءات الجنسية في حقّ الأطفال.

واهتزّ الرّأي العام الوطني على وقع تعرّض طفلات قاصرات ضواحي مدينة طنجة لاعتداء جنسيّ من لدن مدرّر يبلغُ من العمر 43 سنة، داومَ على ممارسة فعله الجرمي طيلة 8 سنوات، قبل أن يقرّر الضّحايا كسر حاجز الصّمت بعرض شكاياتهنّ على الدّرك الملكي، مرفقات بشواهد طبية، تبيّن تعرّضهنّ للاغتصاب وهتك العرض.

واعترف المشتبه فيه أمام المحقّقين بكافة التهم المنسوبة إليه، مؤكدا لهم أنه "بالفعل كان يستغل الأطفال الذين يحفظهم القرآن جنسيا طيلة السنوات الماضية"، ليتقرّر وضعه في السّجن المحلي لطنجة.

وفي هذا الصّدد، يؤكّد محمد عبد الوهاب رفيقي، الباحث في الدّراسات الإسلامية، أنّ "ظاهرة "لفقيه" واغتصاب الأطفال من المسكوت عنه في المجتمع، مع أنها أمر واقع وبشكل كبير جدا، وتتداخل فيها عوامل نفسية واجتماعية كثيرة"، مبرزاً في هذا الصّدد أن "الموضوع خطير ولا يمكن السّكوت عليه، وهناك تطبيع مع الظاهرة أو محاولة إنكار لها فقط لأن الفاعل "لفقيه د الجامع".

ويوضّح رفيقي أنّ "الموضوع لا يمكن توظيفه لتصفية حسابات مع أي جهة، بقدر ما يحتاج إلى فضح وحزم وكشف المستور، وحماية أطفالنا من أي ممارسات ممكن أن تدمر حياتهم، أو تركب فيهم العقد التي ستلازمهم طوال حياتهم"، مبرزاً أنّ "الموضوع خطير ويحتاج إلى معالجة دقيقة، بعيدا عن التوظيفات الإيديولوجية والحسابات الضيقة".

من جانبها، شدّدت الفاعلة المدنية فدوى رجواني على أنّ "ما يحدث في أماكن العبادة ومدارس دينية ومدارس قرآنية ومدارس الراهبات من اغتصاب واستغلال للأطفال لا يخفى عن أحد، ولا يمكن الدفاع عن الديانات بنكران هذه الممارسات".

بينما يؤكّد الحقوقي والفاعل المدني نوفل البعمري أنّه "في الكنائس، مثل الكتاتيب القرآنية، حيث يكون الفضاء مغلقا، وحيث يتم استغلال كلمة الله وحيث يسود وقار زائف وتدين يخفي غابة من الاعتداءات الجنسية والاغتصاب والتحرش الجنسي والتغرير بالقاصرين".

وشدّد البعمري على أنّ "الغريب في جريمة "الفقيه"، الذي داوم على اغتصاب طفلات لثمان سنوات، أنّه لا أحد خرج للتنديد بالجريمة أو ندد باستغلال أماكن العبادة لارتكاب هذه الجرائم؛ بل صفحات مجهولة انطلقت في الدفاع على "الفقيه" ومحاولة التغطية على الجرائم البشعة والتشكيك فيها".

ويقف البعمري عند هذه الجريمة التي لم تحرك المجتمع كما حركته التي ذهب ضحيتها الطفل عدنان بوشوف بطنجة، "قد يبدو أن ما يحرك عوام مواقع التواصل الاجتماعي هو جنس المعتدى عليه، مادام أن الطفلات أي إناث هن من تعرضن للاعتداء ليس عليهم الاحتجاج ولا المطالبة بأقصى العقوبة ولا بتطبيق القانون وليس على الجمعيات "الحقوقية" أن تنظم وقفات وتندد وتجمع مكاتبنا التنفيذية وليس على المواقع الإخبارية الإلكترونية الانتقال إلى عين المكان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (84)

1 - Stitoscope الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:08
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ،هذا المقال يعد ضرب للناس الذين لا يريدون التربية الجنسية ،لذلك لابد من فهم بعد الأمور ،الإنسان يخطأ و لا يعني أن شخص فقيه او ملتحي فهو ملك لا يذنب ،لذلك وجب اخد الحذر و الحيطة لا النية العمياء .
2 - Adiladil الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:11
ما تحاولون الترويج له هو غلق دور القرآن وتستغلون مثل هذه الأخبار من أجل ضري الدين والقرآن. لأن الواجب هو مراقبة كل شيئ والبحث عن جوهر المشكل لآنتشار المثلية والبيدفيل في المغرب في السنوات القليلة الماضية حتى أصبحوا يظهرون بوجوه عارية ويفتخروا في اليوتوب أنهم مثلييون
3 - الحل الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:12
الحل دابا هو سلييبات من الحديد مع قفل الكتروني لحماية النساء و الاطفال
4 - قدور الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:16
القو القبض على المجرمين الذين يرتكبون هذه الافعال واحكمو عليهم باقصى العقوبات ليكونوا عبرة لمن يعتبر .واحمو الاطفال والنساء والشيوخ وقوموا باالواجب .واتركو الركوب على الامواج.وظلم الدين وأهله .
5 - المراقبة الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:17
ممتاز و لكن كيف تتم المراقبة هل يضع المخزن شرطي أو مخازني في كل كتاب قرآني و داخل كل مسجد أم نضع كاميرات متطورة في الكتاتيب أم ماذا أعطنا حلا عمليا يا سيد، ألا تعلم أن العدل هو الذي يحصن العباد مادام المخزن ظالما مستبدا جبانا فانتظر كل الكوارث و المصائب من الشعب و من غير الشعب.
6 - المهاجر . الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:19
يجب حماية ومراقبة كل الاماكن التي يتواجد فيها الاطفال وحتى في المنازل العائلية .
7 - رأي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:19
ستة أشهر و الكتاتيب و المدارس مغلقة، كيف اغتصبت هذه الفتيات و لماذا هذه الضجة في هذه الفترة؟ هناك حلقة مفقودة و القضاء سيقول كلمته
8 - مراقب من بعيد الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:22
وكذلك المدارس العتيقة يتم فيها الاعتداء جنسيا على التلاميذ الذين لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم فلابد وضع آلية لمراقبة ما يجري فيها وكذلك المقاهي الشعبية في بعض المدن حيث يبيث الاطفال المشردون والخلاصة أن هذا المشكل يصعب وضع حل له في غياب إمكانيات لوجستيكية كبيرة.
9 - nouro الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:22
ان لم يكن القرأن يراقب صاحبه وينقي قلبه ويبعده عن الشهوات فلن تجدي مرافبة دور القرأن في شيء...القران أخلاق يا سادة وليس وظيفة.....!!!!!!
10 - منسق الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:26
يجب أن ينال هذا النكرة عقابه كما يجب على الاباء عدم ارسال بناتهن عند رجل ولو تحت ذريعة تحفيظ القرآن فالفتيات أسلم لهن الحفظ على يد امرأة تفاديا لمثل هاته الجرائم وقبح الله من يحمل كتاب الله وينتهك الحرمات.
11 - متتبع الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:27
لما لاتتم فتح دور حفظ القرآن بالمدارس تحت مراقبة الأطر التربوية ؟؟؟
12 - غيور الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:30
المساجد غلقتوها وخاصة صلاة الجمعة ويدكوم غير على القرص كتحاربو دين الله جهارا نهارا!!!!!!! هادي هي الفرصة راقبو دور القرآن أو شدوها!!!!!!! القضية لم تحسم بعد وحتى لو اقترضنا هدشي صحيح هل معنى هدا كل دور تعليم القرآن فيها هاد الحالات !!!!!!
13 - بائع القصص الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:31
هذا الفقيه لم يعتدي على الفتيات القاصرات فقط وإنما الذكور على حد سواء، انه مجرم يؤمن بالمساواة
حض الإناث هو حض الذكور.
يجب ان نسأل هذا الفقيه هل يفضل عقوبة شرع الله وهو القصاص او يفضل عقوبة عصيد يعني المؤبد.
ومن يعلم ربما هذا فقيه غير مسلم وليست له علاقة له بالاسلام باش اكونو السلفيين على خاطرهوم
14 - Tamazight الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:31
البدفولية معروفة في المغرب ، في المساجد ، المدارس العتيقة. اندية كرة القدم و المخيمات الصيفية . ولدان مخلدون فوق الارض ، لا يريدون الانتظار
15 - محمد الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:32
للأسف، الظاهر موجودة في المجتمع، لكن صياغة العنوان بتضمينة "دور القرآن" فيه نوع من التحامل على على هذه المؤسسة التعليمية، فالحادث وقع في كتاب وهي غير مراقبة، وليس في دور القرآن الخاضعة لمراقبة مراقبي وزارة الأوقاف، ولم يسبق لأي دار القرأن أن وقع فيها مثل هذا الحدث لأنها قائمة على أسس علمية وخلقية ثابتة.
16 - فارس بلا جواد الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:33
المراقبة للناس الي تيهضرو على الحق ديالهم ولا الي هضر على شي فساد في السلطة و حق المواطن في العيش الكريم هدو مصيرهم تزمامرت اما اغتصاب الأطفال فقضية ثانوية عند المخزن
17 - Rachidi الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:36
الحل بسيط جداً جداً جداً
تعميم اجباري لكمرات المراقبة في
جميع المدارس من روضة الأطفال إلى الجامعة
في كل مكان بداية من أبواب المؤسسة حتى الخروج
ومراقبة الساحات العامة والخاصة
وزواية الشوارع إجباريا
وانتهى المشكل
ثم تطبيق القانون في كل جنحة مخلة بالشرف والأمانة والإخلاص وتشديد العقوبات على الجنايات الكبرى
18 - Jamal Silami الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:38
علماء وقانونيون: المتهم بريء حتى تثبت إدانته.. وإتهام الناس دون سند حرام
انتقد عدد من العلماء اسراع الناس في القاء التهم جزافا واعتبروا ذلك مخالف لاصول الاسلام التي تتبع القاعدة الانسانية الاصيلة " المتهم برئ حتي تثبت ادانته"، معتبرين ان اتهام الناس بالباطل ظلم كبير وانه نيل من كرامة وشرف الرجال مؤكدين ان الاتهام الجزافي غالبا ما يوقع الظلم البين وهو مانهي عنه الاسلام
19 - رشيد الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:40
تطبيق شرع الله هو الحل
كفاكم ركوبا على الأمواج إن الله يعلم ما أنتم تمكرون
الله حافظ دينه مهما أفسدتم
لا نقوى على مواجهتكم لكن الله و حده يتولاكم
فإلى أين ستدهبون؟
20 - Nawfal le professeur الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:41
يجب سن قانون يمنع تدريس الفقها للاطفال. نحن من يعطي اولادنا لمن يغتصبهم. يجب عدم التساهل مع هذه الاشياء من طرف الدولة و المشرع. كفانا تخلفا.
21 - النفاق هو هذا الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:43
هاد الناس زادو فيه كانو كيتشفاو ف الكنيسة الكاثوليكية بعدا هادوك ممنوع يتزوجو
حنا من حقهوم يتزوجو و مع ذلك كنشوفو بحال هاد الكوارث
22 - قارئ الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:44
مسطرة القضاء المستنير،مثلا القضاء الانكلوساكسوني،هناك قاعدة قانونية يعتمد عليها القاضي كأساس في إجراءاته في مثل هكذا قضايا البيدوفيليا اي الاعتداء الجنسي على الاطفال وهي أن الطفل من المفترض أنه يقول الحقيقة《اؤكد عبارة من المفترض》ومصطلح البيدوفيليا غير موجود في ثقافة 《هؤلاء》.
23 - مهبول الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:48
الوحش او الحيوان إلي في الكاريكاتور المرفق للموضوع لا يغتصب الأطفال أبدا...الذي يغتصب انسان مجرم مجرد من المشاعر والاخلاق لا هو بمريض ولا بضحية سابقا وليس له أي وازع هؤلاء البيدوفليين يخافوا ما يحشمو ا لو كانت في المغرب عقوبة حقيقية رادعة بالمؤبد او الخصي او الإعدام ما تجرؤو على اغتصاب اطفالنا.
24 - M.ESSETTE الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:48
تعتبر المراكز التعليمية و الدينية مكانا خصبا لممارسة البيدوفيليا وهي ظاهرة مرضية طبيعية في كل المجتمعات و لا يمكن استئصالها و اقبارها لكن كل التشريعات تحاربها و تشرع قوانين من اجل ردع مرتكبيها و الحد من انتشارها.

و عليه اصبح من الضروري اتخاد باجراءات صارمة من اجل تشخيص الحالة النفسية لرجال الدين و التعليم الذين يمارسون عملهم مباشرة مع الاطفال و ارغامهم على تقديم شهادة طبية وكذا من السوابق العدلية تؤكد سلامتهم من اي عارض مرضي او سوابق جنحية في هذا الاطار قد يؤدي بهم الى السقوط في ممارسة البيدوفيليا.
25 - Fatiha Slimani الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:49
هدا هو الهدف من كل هده ضجة الأخيرة حول تربية الجنسية........غلق دور القرآن......
الاوكار الحقيقه لاغتصاب الاطفال هي الفنادق المصنفة......هيلتون هوتيل في رباط مثال على وكر البيدوفيليا ..........ومجموعة من الفنادق في مراكش........يجلبون الاطفال صغار كل واحد بثمن......حسب الاختيار........ودوق زبون..................
هده الحملة الأخيرة على الفقهاء مشكوك في امرها.......ولا نعرف بضبط من يحركها .. .
26 - Max الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:49
يريدون الانتقام من مرضى بيدوفل بالإعدام و لا يهمهم الحلول و التوعية و التربية الجنسية في المدارس .
مجتمع متخلف و جاهل و ثقافة 1400 سنة !
27 - الحسين الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:49
فرصة للعلمانيين والحداثين والملاحدة لنيل من المساجد ودور القرآن.حتى قبل صدور الحكم .... لا تمر شبهة لها علاقة بالدين والتدين وأصحابها الا هجومها بكل ما أرتور من قوة وكأنهم مسكو بالقلم ينتظرون هذه الفرصة لتشويه المتدينين .لكن نقول لهم ويمكرون ويمكرزالله والله خير الماكرين.
28 - هشام الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:51
بابا الكنيس قدم اعتذارا رسميا بخصوص اغتصاب الاطفال في الكنائس عبر العالم، يعني الامر لا علاقة له بالدين والتدين.هي حالة مرضية يجب معالجتها بالقوة.
29 - ملاحظ الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:54
لا يفوتني أن أشير إلى أمر يلحظه كل متتبع لهذه الواقعة وغيرها من الواقائع التي تصنف في دائرة وقائع ذات الرأي العام، أن فئة من الناس تريد أن تجعل من قضية “فقيه طنجة” محاكمة للكتاتيب القرآنية وللمعلمين ومحفظي القرآن، فإدانة هذا الفقيه إن ثبتت فهي إدانة لهذه الكتاتيب ومقرئين القرآن حسب زعمهم ومدلول كلامهم.

ولعمري فإن هذه مغالطة قبيحة تخبر عن النيات السيئة المبيتة لمحاضن القرآن وأهله، ولا يمكن بحال أن تنطلي هذه المغالطة على المجتمع المغربي الذي يرفض أن يستغفله أحد ويستحمره ويمرر عليه تلك المغالطة الخرقاء، فجريمة المجرم تخصه لوحده، ومن الظلم معاقبة الجميع بجرم الفرد الواحد.
30 - مغربي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:57
لم يستطع الدين ولا علماؤه تخليق المسلمين ولا القضاء على تخلفهم عن الركب الحضاري . ما الحاجة في "علماء" الدين والفقهاء ومساجدهم ولاهم ولا الناس يتأثرون بهذا الدين في أخلاقهم ومعاملتهم إلا من حيث المظاهر ؟ ما الفائدة من كثرة المساجد ودور القرآن والمصلين ومدارسنا تعج بتلاميذ دون المستوى بل أساتذة في حاجة للتكوين ؟ ما الفائدة من الدين نفسه ومستشفياتنا في حالة مزرية والناس تموت باللامبالاة ؟ نحن في حاجة لتطبيق القانون الذي يسري على الناس أجمعين فوق هذه الكرة الأرضية ، في حاجة ماسة لمتابعة ومحاسبة المفسدين الذين يختبؤون تحت قبعة الدين . تهتموا بالدين لأنه الوسيلة الفعالة لتخدير عقول المغاربة حتى يصبح الدين هو أهم شيء في حياتهم ويستسلمون للقدر ولمشيئة الله
في نهب أموالهم وحقوقهم .
31 - younesse الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:57
ليس هناك إغتصاب هناك حسابات بين العائلة حسب تصريح وشهود مقربين للعاءلة القضية بين يد القضاء هو الدي سيقول كلماته
32 - مول الانترنت الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:59
من بين الأسباب لي كا تخليني ما نسمعش النصائح الدينية من عند الناس الاخرين هو كاين لي تلقاه مزبلها او معايا داير فيها متق غير حيت ما جاتوش فرصتي، قول ليك الربا حرام ولكن غير هو حيت عارف لا دار دوماوند باش ياخدها ما غاديش يعطيوها ليه حيت ما خدامش رسمي، كل واحد ديها ف جيها لي ضاراه، لا تقة في المتدينين والفقهاء
33 - جدول الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:02
الفقيه لنتسناو بركتو دخل الجامع بلغتوا
34 - ملاحظ محمد الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:03
حسب تصريح زوجة الفقيه وابوه القضية ملفقة والهدف هو تصفية حسابات نرجوا ان تاخد العدالة مجراها دون تحيز أو تأثير من الجمعيات التي تريد الركوب على كل شيء للوصول إلى هدفها
35 - لطيفة لحرش الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:04
اي مراقبة . سنخسر ميزانية من المال العام لكي نراقب ما يقوم به ائمة المساجد والفقهاء والرقاة الشرعيين . اول يجب الغاء التام لدور القران وتدمير كل المساجد العشوائية التي يقع فيها اشياء يندى لها الجبين او تستعمل كواجهة للتجارة الغير المهيكلة وتشجيع الفراشة . انا لا افهم وجود دور للقران في عصر ابناءنا بحاجة الى مدارس للدراسة والتحصيل وليس دور يتم فيها حفظ القران والتجويد بينما مستقبل الطفل المدرسة والروض وليس دور القران . كم في مدننا نرى جحافل من المراهقين والشباب حاملين للوحات مليئة بالسور القرانية علامة على حصولهم وحفظهم "ستين حزب" يتسولون بمدننا . اي انهم اضاعوا زهرة عمرهم في دور القران وفي الاخير هاهم يتسولون بالشوارع .لذا قلت يجب وضع حد لوجود دور للقران ولمحلات الرقاة الشرعيين ولكل من يرجعنا عقود الى الوراء
36 - Said الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:07
الحداثي يزني القائمون على الشأن الديني (وهنا اعني جميع الديانات دون استثناء) يزنون والمربون يزنون .فأخطاء البشر لايتحملها الدين ولايمكن ان نتهم فقهاء الدين لان شيطان بشري اخطأ ولا ان نتهم كل رجال التعليم لان واحدا منهم زنى فإذا كان هناك تطاحن فارغ بين مدعي حداثة او متدين فليتركوا الاسلام وشأنه فلعبكم مكشوفة.
37 - متتبع الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:07
بغيت غير نعرف واحد القدية دابا المساجد والكتاتيب 7 شهور وهما مسدودين كيدار هاد الفقيه حتا غتاصب هاد الدراري. المسألة بكل بساطة مسألة حسابات بين أهل القىية و الفقيه.
38 - الفقيه الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:09
الدين الإسلامي لاعلاقة له به هؤلاء الشردمة يجب تطبيق الإعدام فيهم بدون شفقة أما الكتاتيب القرآنية ودور القرآن فهي بريئة برائة الذئب من دم يوسف منهم.
39 - HMIDA الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:09
يعرف الناس مند القدم خصوصا الذين درسوا في الكتاتيب و المدارس العتيقة ان البدوفيليا عادة الفقهاء تجاه الطلبة او الطلبة فيما بينهم لكن لا أحد يجرؤ على البوح حتى اعتبر البعض أن ذلك جزء من التدريس
40 - محمد اسبانيا الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:13
يجب غلق نهائيا هاته المدارس الدينية اغتصاب إرهاب..خصوصا الفتيات لأنه لأحد يتحمل المسؤولية كما قالت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن هدا المجرم الدي اغتصب تلك القاصرات إنه موظف نفس الحالة وقعت نواحي مراكش فقيه اغتصب قاصرات واظن ان هناك أخرى في مناطق المغرب ولا حد يتحدث عن دلك انا بنفسي تعرضت لتحرش جنسي عندما كنت طفل في مسجد بلمس
41 - عزيز الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:24
العقلية المغربية وسبحان الله لا تريد أن تتغير
ولا تريد التطور.....يقولون بأفواههم ما لاتعتقده
صدورهم.....يقولون كلاما ويبيتون آخر.......يهاجمون من هنا....ويختبؤون من هناك....
ألا تستحيون من رب العالمين ؟؟؟؟!!!!!!
الا تخافون من عقاب يوم القيامة وما اقترفته أيديكم وأفواهكم وألسنتكم ؟؟؟؟!!!!!
في موضوع هذا الفقيه.....وبعد الخبر لأول مرة...
تقدم رجال محترمون وموتوقون ومن كل الجهات
ولا يعرفون هذا الفقيه ..تطوعوا لكي ينهوا عن المنكر ...وفقط أرادوا الأدلة القاطعة وأن لا ينساق
المرء أمام شهواته ونزواته الإخبارية فيقول كل شيء وكل ما يحلو ويطيب له.....المتهم بريء حتى تثبت إدانته......!!!!! هؤلاء البشر يكرهون هذه المقولة ويؤكدون ان كل مشكوك فيه متهم
ومجرم وقبل ان تثبت ادانته....
والآن نسمع كلاما آخر يندى له الجبين...إعلامنا والله لضعيف الى أقصى الدرجات...فأقرأ أخبارا وأضحك من شدة الاسف وأعطف على منابرنا الاعلامية..لانها تحترف الصبيانية فقط...وبعيدة
عن الاحترافية تماما...حيث تتخبط كل ثانية...كل دقيقة...كل ساعة...في تقديم الخبر اليقين.....
فتقول ....وتنفي...وتؤكد ..وتستنكر...وتعلل...وتنفي...
42 - عادل الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:25
اصلا أين هي دور القرأن.... و اصلا سبب هذه البلاوي هي إغلاق دور القرآن و الإبتعاد عن منهج الله.. و نحن ضد التربية الجنسية كملاحظة.
43 - Kamal الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:27
الفقهى من زمان وهما تاغتاصبو دراري خاصة بالدواور لبعيدة تايختارو ليتامة باش يتسخرو عليهم بالليل ويباتو معاهم والفقيه مشارت تايخلي مرتو بعيدة وتيسخن عليه الحال خاص مراقبة مشددة لدور حفض الكتاب......
44 - جواد الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:28
من الضروري وضع كاميرات المراقبة لكل مكان يوجد فيه قاصرون دور القران بامكان الوزارة الوصية تنفيذ وضع كاميرات المراقبة التي اصبحت سهلة وفي المتناول كما ان الوزارة المعنية لديها من الامكانيات ما يسمح بمراقبة النملة
45 - فاتي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:36
بارك علينا من دوك الفقهاء المكبوتين .والجامع يبقى غير للصلاة .كل واحد يشد ولادو حداه.اما القرآن راه كيتقرا فالمدارس
46 - نعم للتربية الجنسية الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:38
يعجبني كيف يدافع المغاربة عن الفقيه و يقولون الانسان يخطئ. في الوقت الذين يطالبون بإعدام مغتصب عدنان. معظم الاشخاص في الدول الغربة يتم اغتصابهم من طرف قس الكنيسة فكيف لكم ان تمون مختلفين؟
نعم للتربية الجنسية
47 - فوزية الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:42
لا حول ولا قوة الا بالله هاد الناس فين بغاو يوصلو بهذه الاعتدتءات الجنسية حتى الوالدين خسهوم يراقبو ولادهم ملي يجيو من المدارس ولا المساجد يسولوهم كيفش هو التعامل ديال داك الستاذ ولا الفقيه االه يجازيكم حاولو تقربو من اولادكم راه الفساد كاين بزاف حسبنا الله ونعم الوكيل
48 - مغربي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:45
الدين أمر لمعاقبة الجاني كيفما كان ولم يدعي العصمة لاحد من البشر بعد النبي صلى الله عليه وسلم.
49 - Ali الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:46
الحمد لله على نعمت الإسلام، من يتوكل على الأوهام لا يعصم
50 - العيون الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:02
حتى قضية الطفل عدنان...كان الأولى أن يولى نفس الإهتمام لضحايا مجرم تارودانت الذي اغتصب وقتل 12طفل وكان يدفنهم ...ويفترش جثثهم ..وينام في سلام.....أليست هذه أولى كذلك بأن تقام لها الدنيا...!!!!
51 - محمد المغرب الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:05
مثل هذه الأفعال الشنيعة تقع في أي مكان فكم من استاذ وقع فيها وكم من فقيه وكم مم تاجر وكم وكم وأعتقد أن الحل هو مراقبة الآباء لأبنائهم وسؤالهم عن تفاصيل سلوكهم وعن تغير أحوالهم ،أماطلق الحبل على الغارب وتسييب الأبناء ثم البحث عن حلول ترقيعية فهو مضيعة للوقت،المراقبة تكون بتتبع الأطفال والسؤال عن أحوالهم فآباؤهم هم الضامن الوحيد لسلامة أحوالهم ،ولكن كل هذا إذا حضر الوعي وتوفر التحسيس.
52 - Abd الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:05
السلام عليكم.
المشكلة هو مند مدة طويلة تم اغتيال الدور التربوي والديني والروحي والاجتماعي الدي كان المسجد هو عموده في المجتمع.
تم تقنين كل شيء حتى اصبحت العلاقة بين المصلي والمسجد مجرد خمس دقائق نلصق فيها جباهنا مع الارض تم نلود بأخد الاحدية ويغلق المسجد من جديد.
المسجد هو المنارة المشرقة التي كانت مسرح الاجتماعات والمواعظ والعلم ومركز اشهار الافراح ومناقشة احزان الامة بالاضافة الى كونه مدرسة في شتى الميادين الاقتصادية العسكرية....
53 - وطني الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:32
الى طاحت البقرة يكترو جناوا .شوفو شي حل اخر
54 - KHATARI الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:33
ا ولا يجب انرى هؤلاء المطبلين لالغاء الاعدام ياترى مادا سيكون ردكم لو ان هدا الطفل عدنان ولدكم اكنتم ستطالبون بالعفو على هدا المجرم كلا والف كلا لانه سيكون فلدت اكبادكم حرام على الناس وحلال عليكم يا مجرمين يا من تتاجرون في اعراظ الناس حيث اصبحت المادة هي كل شيئ لكم الا لعنت الله عليكم الى يوم الدين
55 - مواطنة الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:39
من أراد تدريس القران لأبنائه فليدرسهم في البيت أو في المدرسة تحت المراقبة لا داعي لتدريسهم في المؤسسات القرآنية فالفقيه ليس بملاك واغلب الفقهاء وتجار الدين لهم مكبوتات وعقد نفسية وجنسية يتسترون عليها بلباس ديني ولحية وخمار....
56 - Adam الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:50
يجب على وزارة الداخلية ووزارة الشؤون الإسلامية ان يتحملوا مسؤوليتهم ان يراقبوا هذه الأوكار وارسال رساءل استباقية وتحذيرية لكل فقهاء الذين يدرسون القران في المساجد او بيوت للقران ان لايععتدون على الأطفال ومن ثبتت عليه اي اجرام يجب ان يعدم ويجب ايضا توعية الآباء والأمهات بهذه المخاطر
57 - أستاذ الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:51
الدين الإسلامي بريء من هؤلاء الشياطين.
أما إغلاق المساجد أو فتحها لا يغير بالإسلام والمسلمين شيئا. من أراد أن يعبد ربه حق عبادته ففي بيته مع أسرته.
الإسلام بدأ غريبا وسينتهي غريبا.
المسلمون إخوة إلى أن يرث الله الأرض و من عليها.
أما خونة الدين فالله يفضحهم مهما طال بهم الزمن
58 - الفرخاني ادريس الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:56
عجب ان البعض لم يستسغ ان الراي العام تفاعل وطالب باقسى العقوبات في حق مغتصب وقاتل عدنان فقط لانه ملتزم دينيا ويصلي الفجر وايضا لم يستسيغوا هذا الالتفاف الشعبي مساندة لضحايا امام مسجد في حق فتيات الدوار فقط لانه امام مسجد .هؤلاء الذين يدافعون عن كل انسان اخواني او يصلي او امام او فقيه بداعي الاخوة الاسلامية بينما يخرجون بقوة وبالالاف وكرجل واحد ويطالبون باقصى العقوبات وبالرجم والتمثيل به في ساحة عمومية عندما يتعلق الامر بمواطن عادي لا يصلي او شمكار ولا ينتمي لاي تيار اسلامي . ما هذا الكيل بمكيالين ايها الخوانجية
59 - مولود الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:59
الشيخ او الفقيه تبرا ولم يتأكد صحة الخبر أين الدليل انه اعترف بالجريمة حسب شهود عيان وجيرانه انه تمت مؤامرة على الفقيه على قطعة ارض وشهد الرجل ضد الذين اتهموه ، اما قضية اعتراف الفقيه بالجريمة ان لا اصدق الخبر لماذا ؟ لانه لم يضهر أمام القاضي بتصريحات المنسوبة اليه وهي إقرار الاغتصاب ، في نظري انها مؤامرة على إغلاق مدارس تخفيض القران لان هذه الأمور تعودنا عنها منذ زمان لماذا هذه الضجة الإعلامية ضد الفقيه في الوقت الذي اغتصب فيه الطفل في طنجة والجريمة المزعومة ضد الفقيه حدثت قبل ضهور وباء كورونا وخرجت الى القضاء والإعلام الان ، وليكن في علمكم ان دانييل Daniel اغتصب ١٣ طفل ولم يحرك القضاء ولا الأعلام ساكنا وتحياتي لمن كان له السمع والأفئدة
60 - Bihi الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 13:06
جريمة الفقيه وفق اعترافه ان كان قد اعترف لها آثار كبيرة لأنها صدرت من شخص له مكانة خاصة وان كان الإسلام لا يعترف بالرهبانية ولا يزكي أحدا الا تبعا لاعماله. لكن لا يجب استغلالها لضرب مؤسسة الإمامة او الطعن في الفقها لان بعض أصحاب النفوس المغرضة تتحين الفرصة لمهاجمة كل ماهو إسلامي. والذي مر في حياته بعقد نفسية جعلته يكره الإسلام لا يجب عليه تعميم تجربته. ثم من اظفي على هؤلاء صفة الباحثين ماهي ابحاثهم وانجازاتهم. والعجيب انه لدينا فائض في الباحثين لكن في نقد الإسلام فقط
61 - لجحا رأي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 13:22
دور القرأن نشرت الجهل والتخلف والتكفير والانغلاق والارهاب والسواد واللحي الطويلة.وكرست عبودية المرأة وحرمت كل ماهو جميل في الحياة حرمت البهجة والفرح وفرقت بين الاخ واخيه (لا يجوز ان ينظر الاخ لزوجة أخيه...) .واقتلعت انفتاح مغاربة الستينات والسبعينات.
دور القران والسنة مؤسسة بتمويل وهابي نافذ تغلغلت لتنشر مفهومها الايديولوجي للدين بواسطة شيوخ موظفين بأجور سخية فصنعت مفهوما جديدا للتوحيد الذي اتخدته سلاحا ومحركا لتكفير المسلمين.
دورالقران وجب هدمها بالفأس والعقل.لتبنى مكانها مستوصفات ودور للشباب ومتاحف ومسارح وقاعات رياضية ودور للعجزة.
ونوادي ترفيه للأطفال والأسر.
62 - الحقيقة الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 13:24
ليس كل من تم اعتقاله فهو مجرم خاصة عندما تكون المسألة فيها تصفية حسابات ما اكثر من لا يهمه شهادة الزور ونشره مادام سيحقق هدفا من وراء ذلك قد نشرت أخبارنا تصريحات وشهادات مضادة وان المشتكيات ينحدرن من نفس الأسرة وان هناك مؤامرة لعزل الإمام وتم استغلال ضجة عدنان واختيار الوقت المناسب لإثارة الموضوع فينبغي قبل الإدانة التثبت والتبين قال تعالى: إن جاءكم فاسق بنبأ فتيبينوا
63 - Marroquino الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 13:33
نسأل الله السلامة والعفو والعافية
يبدو والله أعلم أن القضية فيها أخذ ورد، لكن التحقيقات وكذلك التحليلات ستثبت الحقيقة. والله أعلم
وأقول شهادة للجميع لا زلت أتماسكها إلى اليوم وسأقولها الآن، وذلك أني كنت إماما في إحدى المساجد في الدول الأروبية، فطلبتني سيدة أن أدرس ابنتها القرآن، هذه البنت كان عمرها حينئذ إثنا عشر أو ثلاثة عشر سنة، في الحصة الثالثة بدأت تتمايل علي، فعلمت أن الأمر فيه شيء، فما كان لي إلا أن أوقفت الحصة، ولا أظن أن حركلت البنت كانت من عند نفسها، فمن الواضح أنه أعطي لها تعليمات إما من الأم أو من أحد آخر ، لأنها كانت تقوم بحركات أكثر من سنها.
هذا الإمام قد يكون وقع في الفخ
والله أعلم
64 - الكاميرات ثم الكاميرات الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 13:48
لو تم تجهيز كل الأماكن و الوسائل العمومية بكاميرا المراقبة لإنخفض معدل الاجرام بكل انواعه: الرشوة، العنف، الغياب، الزبونية، السرقة، العمل غير المتقن، المحرمات...
هذا لا يكلف الا بضع كاميرات في كل زوايا البنية: في المساجد، في المدارس، في القطارات، في الطاكسي، في البلديات، في الأسواق في الشوارع...

أكيد ستأتي جمعيات حقوق و حريات الحيوان لإعتراض المشروع، لكن يجب ردع هذه الانتقادات و المرور إلى تطبيق المراقبة، للي مادار ماعندو مناش إيخاف.
65 - Adil الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 13:50
هناك أخطاء كارتية في طريقة تعليم الدين والقرآن الكريم ،أتدكر في طفولتي طريقة الترهيب والتعديب في المدرسة لكي نحفظ سورة الواقعة والرحمان.
66 - ناصح الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 14:48
يجب علينا أن نراقب القلوب من الداخل. لأن القلب هو من يأمر و ينهى عن الأفعال و الأقوال. و هذا لا يكون إلا بمراقبة الله و العقيدة الصحيحة.
67 - الفقيه الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 14:54
الفقيه حتى هو بشر و كيغلط ....
68 - مواطن اصيل الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 15:09
أستغرب كيف تاتون في اخر الزمان لتعلم شعب كيف يربي أبناءه وهو الذي أنتج ألاف الأجيال التي صنعت تاريخ المغرب العظيم ورجاله وعلماءه وقادته هذه الاجيال تربت على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم في دور القرآن والمساجد والمدارس العتيقة والمحضرات. يجب إعادة التربية الدينية والاخلاقية وليس تربية قلة لحياء
69 - Redouane الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 15:37
اللعبة مفروشة و الإعلام السام المساند الرسمي الأول للفساد.
70 - خالد الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 15:48
لازم الدولة تطبق شرع الله في القصاص.. اضرب رأس واحد وثاني، يمشون الباقيين صح على الصراط المستقيم.. أما تحكم عليه 10 سنوات وبعد سنتين يأتي عفو ملكي ويطلع يعيش حياته بوحشية مرة ثانية.. هذا أمر لايجب أن يكون.
71 - خالد الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 15:59
هذا مجرم يعاقب كأي مجرم آخر بالإعدام أو غيره، ولا ينبغي إلصاق صفة مهنته بجرمه. فنحن لا ندين الأطباء لأن طبيبا أجرم، ولا القضاة لأن أحدهم أجرم، كما لم تدان الشرطة لأن كوميسيرا أجرم في حق المئات من النساء ودمر العائلات. ولا تزر وازرة وزر أخرى. لقد تم تحجيم الكاثوليك والفاتيكان بفضائح بعض المجرمين من كهنتها، مع أن الله يقول: "وأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون" صدق الله العظيم. فلذا لزاما علينا أن لا نحجم أئمتنا بذنوب بعض الزنادقة والمجرمين المندسين عليهم. قوانينا تنظم مجتمعنا، وإن كان لا بد من إعادة النظر في العقوبات لردع المجرمين فلنفعل ولا نتهم شرفائنا من كل المهن والملل بما اقترفه بعض الخائنين للأمانة.
72 - أبو حذيفة الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 16:49
إذن يجب ان تغلق الجامعات التي يتاجر فيها الأساتذة بالنقط مقابل الجنس
إذن يجب ان تغلق الثانويات والاعداديات بسبب ما تشهده من تحرشات
يجب ان تغلق الإدارات والمصانع وووووو
حتى لو فرضنا بصحة هذه الرواية التي كذبها ساكنة الدوار أنفسهم أليس من الإنصاف الا نعمم
اليس هناك آلاف من الأيمة الذين خدموا المجتمع وما يزالون
73 - ADAM الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 17:56
لقد خرج علينا أحد من الذين يسمون أنفسهم شيوخ(شيوخ على ماذا؟ أعرف شيخ المقاطعة منذ أن نعومة أظفاري)، أقول هذا"الشيخ المسمى الكتاني" خرج بتدوينة يشكك في الأمر ولكي تكون الفعلة ثابتة كان على الفاعل أن يستدعي 4 شهود لكي يعاينوا الفعل، وإذاك لن يكون شك، طبعا لم تكن تدوينته كما كتبتها حرفيا ولكن كتبت ما فهمت من تدونته.
74 - حكم الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 18:20
مع الاسف الشديد بعض الفقهاء والائمة ومن يطلقون على أنفسهم حاملي كتاب الله حولوا دور تدريس القرأن والكتاتيب الى اوكار يغتصبون بها برأت الاطفال ويمارسون عليهم الشدود و الاعتداءات الجنسية مستغلين في ذلك المكانة الإعتبارية التي لا يستحقونها اصلا بإعتباىهم مجرد بشر ، هذا علاوة على عدم الجدوى من هذه الدور التي لا تفيذ المجتمع في شيء لا من قريب لا من بعيد وإنما تتقل ميزانيات الدولة فقط .
75 - كوكو الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 18:40
إلى أبو حذيفة وأمثاله الذين يدافعون على هذا الفقيه مهما أنه اعترف بنفسه بجرمه الذي اقترفه تجاه هؤلاء الفتيات.ألهذه الدرجة أنتم ملائكة تمشي على الأرض ونحن لا نعلم أم الضحايا انات فليذهبن إلى الجحيم أم الانات تعتبرونهم جواري وملك اليمين لكم لذا لا يجوز لأحد أن يعاتبكم على اجرامكم تجاههن.اتقوا الله في بنات الناس لأنكم سوف تحاسبون عليهن يوم لا ينفع الندم
76 - Taza haut الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 19:19
يجب استدعاء وزير الاوقاف و الشؤون الاسلامية فوزارته من اقدم الوزارات حتى اصبحنا نعتقد انها ملك له وجب توريثه و نسائله عن السنين التي قضاها و لم ينتج جيل من الائمة و الكتاب القادرين على حمل مشعل الحق و الصراط المستقيم بل تم اقالة كل معارضي سياسته و كلف شيوخ السلطة و هم اشبه برجال المقاطعة من مقدمين و شيوخ مهمتهم المراقبة و اعطاء التقارير و القاء خطب الداخلية و هذا جعل اناس تندس وسط هذا العلم الرفيع المسؤولية الكاملة يتحملها الوزير فهل من نواب قادر على استدعائه للمسائلة بالبرلمان ام نسائل فقط وزير الصحة و التعليم
77 - الرأي الخاص الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 20:14
السلام عليكم
هذه الأسرة تتكلم عن اغتصاب القاصرات وحتى النساء مند سنين فلماذا كل هذا التأخير عن التبليغ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والكلمة الأخيرة للعدالة ولرجال التحقيق وشكرا
78 - البوهالي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 20:16
في هذه الدور القرآنية تربينا وفيها سنربي ونحفظ أبناءنا القرآن فاطمئنوا ودعوا خبثكم عندكم فإن أخطأ واحد من المدربين للقرآن فذلك قليل مقابل الجنس الجامعي والجنس مقابل النقط
79 - لي فرط يكرط الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 20:21
السلام عليكم. دار قرآن يجب أن يكون بها رجال و نساء و ثلاثة على الأقل. و الآباء عليهم المراقبة و التتبع. لا يمكن أن تكون الثقة مطلقة. و من الحزم سوء الظن ...
80 - أكرام الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 22:02
كلما تعلق الأمر بالاسلام و رموزه خرجت أصوات الغلاة لتبالغ في الامر و تنفخ في رماد الفتنة لعلها تشعل جدوة أو تطلي و جه الاسلام و رموزه بالصمغ الأسود .فلنكن واقعيين ما هي النسبة المئوية من الفقهاء الذين فعلوا مثل هذه الافعال حتى يهاجم الجميع بجريرة القلة القليلة.
81 - عابر سبيل الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 07:17
السلام عليكم،
كان صلى الله عليه و سلم دائما يوصي أمته بتقوى الله في السر و العلانية ، و من يتقي الله حق تقاته يجعل الله له من أمره يسرى و يحفظه من كل آفة.
كلمة "فقيه" تطلق على من له علم و يفقه واقع المسلمين ليرشدهم إلى ما فيه صلاح دنياهم و أخراهم. فالذي ليست هذه حاله لا يعتبر فقيها و إن ناداه بها كل سكان البلد.
لكن بعدنا عن ديننا جعلنا جاهلين به.
قال صلى الله عليه و سلم:" رب حامل فقه ليس بفقيه ".
82 - الحقيقة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 08:35
سبب هذه الأفعال الخبيثة كلها هي إسناد الأمور لغير أهلها وهذا الفقيه أي المدرر ليس أهلا للقرآن وليس أهلا لتربية أبناء الناس وإنما هدفه من خلال هذا هتك أعراض الأطفال وهذا يسمى وحش وللأسف كثير من الأمور في بلدنا أسندت لغير أهلها وتنتهي في غالب الأحيان بالفشل.
83 - عبد الله الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 09:00
سبحان الله!! دور الفساد والبغاء شبه مقننة ويخصص لها أمن ووصايا. افلام إباحية مهيجة على الإعلام الرسمي. بيع الخمور (ام الخباءث) بشكل قانوني. ووووو ونتساءل ما السبب في ضهور الجراءم
84 - كريم مصطفى الخميس 24 شتنبر 2020 - 15:32
واقعنا الذي نعيشه مرير ومؤلم لاننا ابتعدنا عن المنهج القويم الصحيح والخوف من الجليل المطالع على سرائرنا ، فان العبد ان لم يستحي من خالقه فليفعل ما يشاء وليعلم كل مسيء وجاني ومغتصب ومعتدي وظالم انه لن يفلت من عقاب الله في الحياة الدنيا والاخرة ، لن يحي حياة طيبة وفي الاخرة هو من الخاسرين ، خسر الدنيا والاخرة . اللهم ردنا الى دينك ردا جميلا.
المجموع: 84 | عرض: 1 - 84

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.