24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:3913:1616:1618:4419:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. هذه قصة تبديد 115 مليار درهم من "صندوق الضمان الاجتماعي" (5.00)

  4. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  5. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | وفاة أستاذ بـ"كورونا" تثير جدلا بمدينة العرائش

وفاة أستاذ بـ"كورونا" تثير جدلا بمدينة العرائش

وفاة أستاذ بـ"كورونا" تثير جدلا بمدينة العرائش

خلفت وفاة أستاذ فاعل نقابي في مستشفى للا مريم بمدينة العرائش جدلا واسعا في المدينة، بسبب ارتباطها بفيروس كورونا المستجد، حيث أخبرت إدارة المستشفى عائلة المتوفي بأن الوفاة ناجمة عن إصابته بالفيروس، بعد إخضاعه لاختبار سريع (Test rapide)، وتم دفنه على هذا الأساس، لتُفرج إدارة المستشفى بعد دفنه بأربعة أيام عن نتيجة تحليلة ثانية معاكسة لنتيجة الاختبار الأول.

حسب إفادة السعيد بوشيبة، فاعل نقابي بمدينة العرائش، فإن عادل الزيتي، الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم، نُقل إلى المستشفى الإقليمي للا مريم بالعرائش بعد أن استدعت الضرورة ذلك إثر إصابته بنزلة برد، ووُضع في غرفة العزل الخاصة بالمصابين بـ"كوفيد-19"، حيث توفي بعد أربعة أيام من دخوله المستشفى.

وساد الاعتقاد لدى أسرة الفقيد وأصدقائه بأنه توفي جراء إصابته بفيروس كورونا، بناء على نتيجة الاختبار السريع الذي خضع له، حيث قررت إدارة المستشفى أن يُدفن وفق بروتوكول "كوفيد-19" الذي وضعته السلطات لدفن الموتى المصابين بهذا المرض، قبل أن تحدث مفاجأة كبيرة أمس الثلاثاء، حيث ظهر أن نتيجة اختبار "PCR" الذي أجري للفقيد كانت سلبية.

وتطرح عائلة المتوفي علامات استفهام حول سبب وفاته، بعدما تبيّن لها وجود تخبّط لدى إدارة مستشفى للا مريم في تحديد السبب؛ إذ أجري له اختبار أول عبر تقنية "PCR"، لم تظهر نتيجته، ليُعاد إخضاعه لاختبار آخر بالتقنية نفسها، وقبل ظهور نتيجته أجري له اختبار ثانٍ سريع (Test rapide) كانت نتيجته إيجابية، وبناء على هذه النتيجة تم دفنه على أساس أنه مصاب، لتأتي نتيجة الاختبار الثاني، بعد دفنه، بأنه لم يكن حاملا للفيروس.

وتعيش عائلة وأصدقاء الفقيد وسط صدمة وحيرة كبيرين، فبينما أكدت نتيجة الاختبار الثالث أنه لم يكن مصابا بالفيروس، يشكك أهله في هذه النتيجة، ويعتقدون أنه مات بسبب الإصابة به، وأن وفاته "ناجمة عن إهماله داخل مصلحة عزل المصابين بكوفيد-19، لأنهم لم يدخلوه إلى مصلحة الإنعاش"، حسب سعيد بوشيبة.

وفي تصريح لهسبريس، قالت أرملة عادل الزيتي إنه أصيب بنزلة برد عادية، تناول عقبها أدوية في البيت، قبل أن يزور طبيبا خاصا في مدينة العرائش نصحه بإجراء فحص بالأشعة، وتم نقله إلى مدينة طنجة حيث أجري له الفحص في مختبر خاص يوم 16 شتنبر، أثبتت نتيجته أنه يحمل علامات الإصابات بـ"كوفيد-19".

ويوم الخميس 17 شتنبر، تم نقله إلى المستشفى الإقليمي للا مريم بالعرائش، حيث أدخل غرفة العزل الخاصة بالمصابين بفيروس كورونا، وفي الساعة الواحدة من ليلة الخميس-الجمعة اتصل بزوجته عبر الهاتف ليخبرها بأنه شعر بتحسّن، حسب رواية أرملته لهسبريس، قبل أن تسوء حالته.

وأضافت المتحدثة أن وضعيته تدهورت بعد ذلك، حيث بقي لوحده في مصلحة العزل في غياب أي من أعوان الحراسة، وعندما اتصل بالحارس على الساعة الثانية عشر ليلا من ليلة الجمعة-السبت، أخبره بأنه أنهى عمله على الساعة العاشرة ليلا وغادر، وأنه أخبر الحارس العام بالأمر، وبأنه بحاجة إلى من يقدم إليه الأدوية على الساعة الخامسة صباحا، لكن لم يتلقّ أي عناية.

بحسب رواية أرملة الفقيد، فإنه بقي لوحده داخل مصلحة عزل المصابين بـ"كوفيد-19" دون أي رعاية طبية؛ إذ لم يجد من يزوّده بالأوكسجين لمساعدته على التنفس، رغم أنه كان يعاني من ضيق على مستوى الرئتين، قبل أن تُصدم أسرته بخبر وفاته.

وفيما تنتظر أسرة الفقيد أن يُفتح تحقيق في وفاته، ومحاسبة المسؤولين عن إهماله، كما تقول أرملته، ما زالت علامات استفهام كثيرة تلفّ تعاطي الجهات الصحية المعنية في مدينة العرائش مع المصابين بفيروس كورونا؛ إذ لمْ يُجرَ اختبار الكشف عن الفيروس لأفراد عائلة الفقيد الذين خالطوه.

المثير في الموضوع هو أن أرملته، بحسب إفادتها لهسبريس، دخلتْ معه إلى مصلحة عزل المصابين بـ"كوفيد-19"، وهي التي أعدّت له سريره داخل غرفة العزل، رغم أن هذه الغرف لا يدخلها إلا المرضى والأطقم الصحية المكلفة بتوفير الرعاية الصحية لهم، من أطباء وممرضين.

وأوردت المتحدثة أنها هي الوحيدة التي أجري لها اختبار الكشف عن فيروس كورونا من بين مخالطي الفقيد، في حين لم يُجر الاختبار لأبنائها ولا لأخيه وزوجته وابنهما الذين اختلطوا به بعد إجرائه للفحص بالأشعة في مدينة طنجة، والذي أكد أنه يحمل أعراض فيروس كورونا.

وتابعت المتحدثة: "أنا من منطلق أخلاقي ومن باب تحمّل المسؤولية كندير الدور ديال الدولة، دايرة الحجر الصحي لراسي، ولادي ما كنصيفتهومش للمدرسة، ووالديا عايشين فالعرايش وما نقدرش نمشي عندهم، وأرفض استقبال أي فرد من العائلة، حيتْ ما بغيتش العرايش تولي بؤرة ديال كورونا".

وتطالب عائلة الراحل عادل الزيتي "بمحاسبة كل المسؤولين الذين قصّروا في حقه. خاصهم يتحاسبو، لأنّ الحگرة اللي هضر بها النهار فاش عيطلي قبل ما يموت عمّري ما حسيت بها. ما قادّينش بعباد الله يخلّيو عائلاتهم يتقاتلو معاهم"، تقول أرملة الفقيد، مضيفة: "كنحس بالذنب حيت كلشي كيلومني، وانا درت غير اللي عليا وتبّعت الإجراءات ديال الدولة، وخاص الدولة تنصفني".

في المقابل، نفى مصدر مسؤول من مستشفى الأميرة للا مريم بمدينة العرائش أن يكون الفقيد قد طاله أي تقصير، مؤكدا أنه "تم إدخاله إلى المستعجلات وتم التعامل معه كجميع الحالات المشكوك في إصابتها بكوفيد-19".

المصدر نفسه قال في تصريح لهسبريس إن "الفقيد لم يتم إدخاله إلى المصلحة الخاصة بالمصابين بفيروس كورونا، لأنه لم يتم التأكد أنه مصاب، وتم وضعه فقط في العزل، وتلقى العلاج بشكل عادي".

وجوابا على سؤال حول الارتباك الذي وسم إخضاع الفقيد لاختبار الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، قال المتحدث: "السبب هو أن نتيجة الفحص الأول لاختبار PCR لم تكن لا إيجابية ولا سلبية، وللأسف اضطررنا إلى إجراء اختبار ثان على جثمان الفقيد بعد وفاته"، مضيفا أن "نتائج هذا الاختبار لا تكون دائما دقيقة".

وبخصوص عدم إخضاع مخالطي الفقيد لاختبار التأكد من عدم انتقال العدوى إليهم، قال المصدر ذاته: "لم تُجر لهم الاختبارات لأن نتيجة الاختبار الذي أجري للفقيد كانت سلبية، ولكن من باب جعل ذويهم مرتاحين نفسيا سنقوم استثناء بإجراء الاختبار لهم"، مضيفا: "هناك بحث في موضوع هذه القضية، وإذا كان هناك أي تقصير سيحاسب المسؤولون عنه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - البقاء لله الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:46
الموت واحد والأسباب متعددة واغلبية الناس سوف تموت بغير كرونا.والله يرحم الجميع ولكل آجل كتاب
2 - fofa الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:47
ان لله وان اليه راجعون ولا خول ولا قوة الا بالله...مابقينا فاهمين وااالو...الله يفرجها علينا
3 - ولد البرنوصي الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:48
لم أفهم هده المستشفيات أي واحد خرج ميت من السبيطار إقولو كورونا وخا يكون مات غير بالضرسة!
4 - فارس بلا جواد الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:50
انا لله وانا اليه راجعون الله يرحمه الأخطاء الطبية راه عادي في المختبرات المغربية خصوصا مع كورينا تا لي مات بسكة قلبة يقولو كورونا
5 - مواطن من المغرب الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:56
أيها المغاربة من مرض منكم مرضا خفيفا فلا حاجة له بالذهاب للمستشفى وخصوصا نزلات البرد. ففي اول تحليل سيقولون لكم اعراض كورونا وهذا تلاعب بالمصطلح فيصبح المرض كورونا. وإذا كانت لك ركيزة ثقيلة في دواليب الدولة ودخلت معهم في المجال القانوني يلعبون على المصطلح ويقولون لك لم نقل عندك فيروس كورونا وإنما اعراض كورونا
6 - HASSAN الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:57
بسرعة يجدون مبررات للدفاع عن ادارتهم فلاول مرة اسمع نتيجة غير ايجابية وغير سلبية .جواب يلفه الغموض اما عن الاهمال فيكون طبعا النفي
7 - انير الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:00
نفس ما وقع بمستشفى الخميسات ثلاث وفيات في ظرف اسبوع بسبب الاهمال وغياب الاطباء والحراس العامون بل حتى اغلب الممرضات لجان ومنذ بداية كوفيد لاستخراج شواهد طبية مرضية اعفتهن من العمل لاكثر من سبع اشهر يتلقون الاجر دون عمل الاطباء غائبون تماما كذلك.
استغرب لكل هذا الفساد المسكوت عنه ووحده المريض مشروع للموت .
ما يحزن اكثر ان سلوكا مواطنا بسيطا بحس انساني كان لينقد هؤلاء لكن حين ماتت فينا الإنسانية ها نحن نؤدي ثمنها
8 - كريم اطلس الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:01
نفس المشكل في الراشيدية لي شخصين من نفس العائلة الاول اظهرت فحص بالاشعة اصابة 50 في المئة من الرئة و ادخل وحدة العزل قبل ان تخرج تحليلة بي سي ار تعطي نتيجة سالبة ( رغم ان الاعراض كانت ظاهرة ) ليخبروها بالخروج و شخص الثاني تحليلة دم ايجابية و بعد انتظار 4 ايام تحليلة بي سي ار سلبية ليموت بعدها وكلاهما لديهما اعراض كوفيد ومع دلك بي سي ار اعطى تحليلة سلبية هل المشكل في كون الاختبارات غير صاحلة ؟؟؟؟ المرجو الوقوف على هدا الخلل من طرف السيد الوزير
9 - Fares الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:05
c'est du masacre des gens meurent pour rien si ils sont débordé dans les hopitaux ils disent la verité à la population dans ce cas là les malades restent chez eux et prendre des médicaments pour une grippe mieux que partir aux hopitaux pour mourir
10 - samsam الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:05
شهد شاهد من اهلها.... نتمنى كشف باقي الحيتيات لكي تضح الصورة أكثر.
11 - عبدالحي الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:05
هل فعلا وزارة الصحة تعطي أرقاما مغلوطة عن عدد الإصابات والوفايات بفيروس كورونا من أجل الدعم المالي من منظمة الصحة العالمية؟
12 - stop الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:06
مقولة صينية: اذا صح المريض فالله شافاه,الا مات الطبيب مادارش خدمتو
13 - said الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:11
الى صاخب التعليق البقاء لله كفاك استخفافا بأرواح الاخرين. فمن حق عائلة المريض أن تعرف سبب وفاته. لانه قد يكون هناك نلاعب وتحايل فطك ن السبب بعيدا عن كوفيد. فهذه روح ماتت. اما هذه الفهامة الخاوية والفارغة فاحتفظ بها لنفسك وزملائك في تجمعات المقاهي. وتعلم ألا تستهتر بموت الناس. فمثلك يزيد الوضغ سوءا.
14 - طيبة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:19
حسبي الله ونعم الوكيل فهاد القوم اللي معندهومش درة د الرحمة
15 - عادل الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:29
المشكل العويص ان اي انسان شعر بحرارة مرتفعة يتم تصنيفه في خانة المصابين بكورونا ناهيك على بعض العيادات ترفض فحص اي مصاب بمجرد ان المريض يخبر الممرضة بأنه يعاني من ارتفاع الحرارة اما اهمال المستشفيات المكلفة باستقبال حالات كورونا فحدث ولا حرج لما يعانيه المرضى من اهمال ولعل الفيديوهات المنتشرة مؤخرا على الفضاء الازرق خير دليل على ذلك
16 - لا حول ولا قوة إلا بالله الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:30
إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله الاستاذ الكريم عادل الزيتي و أسكنه فسيح جناته
17 - Bouglibe الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:31
نحن متفقون أننا نعيش في بلد لاتتوفر فيه الشروط الدنيا والكرامة....التعليم الصحة لا لا لا....ولكن في نفس الوقت الشعب متهور وغير مسؤول والأمية والجهل منفذية اكثر من كورونا ووووو.....يبدو أنه علينا كشعب أن نأخذ الاحتياطات اللازمة واحترام التباعد والنظافة حتى نتجنب الكارثة وهذا هو الحل الوحيد الذي يايدينا والدليل أمامنا نحن رقم 1 عالميا في الوفيات......
18 - عبدالمجيدغ الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:36
هناك لغز وجب على جميع المغاربة معرفته اصبح كل متوفى إلا وهو مصاب بالكورونا أين هي الأمراض الأخرى والتي كانت تحصد المئات يوميا.فما عليكم إلا أن تسالوا الممرضين والاطباء الشرفاء.نعم الجاىحة موجودة ولكن وجب علينا أن لا نعيق
19 - العلم نور الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:37
أغلبية الناس يجهلون بأن التحليل PCR وSEROLOGIQUE ليس مضبوطة 100% وفيها نسبة الخطئ تصل إلى30%.
20 - من اوربا الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:42
لا حول ولا قوة الا بالله. انا لله وانا اليه راجعون.
الأجل وصل لهاد الانسان، اللهم ارحمه واغفر له.
ملاحظة أنه في المغرب في الآونة الاخيرة، كل من توفي ، يقولون أن كورونا هي السبب.
الله اهدي المسؤولين على هاد البلاد لي عزيزة علينا...
21 - ب.ف الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:45
التفسير بسيط وعلمي وهو كالاتي: قد يكون الفقيد رحمه الله قد أصيب بفيروس كرونة لمدة قد مضت من قبل وقد شوفيةمنه لذلك ظهر تحليل ال PCR سلبي، و إيجابية التحليل السريع هو ناتج عن المناعة التي اكتسبها من بعد الإصابة بالفيروس. اما هذا لا يمكن أن يفسر بشكل قاطع سبب الوفاة. و الله اعلم. رحم الله الفقيد و ربي يصبر اهله.
22 - بوعزة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:49
انا لله وانا اليه راجعون .
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته ،والهم دويه الصبر والسلوان .
اللهم ان كان محسنا فزد في احسانه وان كان غير دالك فتجاوز عنه
23 - kboudlald الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:49
c est pareille pour tout les morts déclaré cause du covid19.....des monteurs et leurs chiffres n étaient jamais exacts depuis le debut de la crise..ALLAH HOWA LI GHADI KHALASHOM
24 - مواطن الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:50
راني قلت ليكم ان أعداد موتى كورونا غير صحيحة ومضخمة لسبب لا يعرفه إلا الحكومة...
25 - الله يرحمه الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 19:14
* الله يرحمه و يدخله فسيح جنانه ، و يرزق ذويه الصبر و السلوان .

* على النقابات و النقابيين أن يتعضوا ، و يعلموا أن الدنيا فانية ،
و يكفوا عن السمسرة في حقوق الناس و الإتجار في همومهم .

* و الله يهدينا أجمعين ، و لا ننسى أنه لا بد أن يأتي دورنا لمغادرة
هذا العالم ، و رفاتنا لن يبقى لها وجود مع مرور الزمن . إذن لماذا
لا نكون " زْوِينين " . و لا داعي للتشفي لأن الموت سيصيبنا
أجمعين و دون إستثناء .
26 - lahbil الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 19:19
ملائكة الرحمة جنود الخفاء عبارات ترددها هسبرس كل مرة ونحن نعلم أكثر من غيرنا الحالة التي تعرفها المستشفيات والطريقة التي يتعاملون بها الأطباء والممرضين هناك قبل وجود كورونا أما بعد ظهزر الوباء فهم لايقتربون المريض الحامل للفيروس ولايقدمون له المساعدة فهم يتعاملون معه بالاهمال ويتركونه عرضة للضياع لكن في المقابل وأمام الكاميرات يبدو للمواطنين الكل على مايرام هدا هو المغرب هدا هو بلدنا ندمنا على وجزدنا هنا وسنندم على حياتنا وحيات أهلنا وأصدقائنا وأعز الناس إلينا والله العظيم يجب وظع حد لما نسمع ولما نشاهد فكفى من التلاعب بصحة المواطن هل قلوبكم من حجر هل أنتم لستم بشر نريد معرفتكم ومن أي طينة أنتم هل أنتم بدون قلوب وبدون رحمة ولاشفقة هل ليس لكم إحساس هل وصلت بكم الظروف إلى هدا المستوى من الإنحطاط الأخلاقي والإنساني فأصبحتم بدون ظمير وبدون قلب رحيم أصبحتم جسد بدون روح يتحرك داخل المستشفى لايشعر ولايحس بما يحس به المرظى سيأتى دوركم وستصابون بالمرظ وستموتون كما مات مرظاكم وفي الأخرة التي لاتنفع معها لا الوزرة ولاالسماعة ولاداك الدكتور سيقول الله كلمته وستنالون العقاب عما اقترفتم من دنب
27 - أشرف - الجديدة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 19:21
حسب علمي وفهمي فإن هذا الوباء غير مفهوم 100في 100 وان التعامل مع المصابين يشوبه شيئ من التخبط وعدم الدقة ، هذا زيادة عن الاهمال واللا مبالاة التي تطبع تعامل الاطقم الطبية مع المواطن. وهذا شيء مؤسف لأننا نطمح لبلد يكون فيه كل مواطن مسؤول عن سلوكاته وكل مسؤول يحاسب على عمله اذا قسر فيه.وبخصوص هذا الوباء نلاحظ مؤخرا ان االسلطات الصحية قد انهكت واصبحت اللامبالاة هي السائدة.وكما نقول بالعامية كيت لي جات فيه.
28 - هدا هو قدره؛؛؛؛؛؛ الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 19:28
الاستاد الدي توفي في مستشفى العرائس سواء توفي بكوفيد أو غير كوفيد ،لقد قدر الله أن يتوفى في تلك الدقيقة والساعة واليوم؛ فل نقل رحمه الله وتغمده الله برحمته
وانا لله وانا اليه راجعون.
29 - miloud الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 19:44
في ضرف هده السنة اختفت جميع الامراض ولم يبقى إلا مرض واحد هو كرونا انا شخصيا اصبت بنوبة برد اعراضها مثل اعراض كرونا بعد اخد حمام ساخن ولم أدهب للطبيب او صيدلي لكن طبقت المثل (فلوس الدواء تأكل بهم الشواء)
30 - كريمة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 20:21
اي واحد في العالم تيموت تكتب كورونا هادشي تيعرفو العالم وكلشي لاحظو ماشي عاد اليوم
31 - said الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 20:36
إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله الاستاذ الكريم عادل الزيتي و أسكنه فسيح جناته.
32 - متابع الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 20:43
انها التجارب السريرية تجرب على المريض خلسة
33 - najoua naciri الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 21:04
تعازينا لاهله و انا لله و انا اليه راجعون الامر فيه هنا انتهى اجله هذا امر الله
34 - فاس الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 21:05
اصبت بكرونا في الاسبوع الاول من شتنبر من ابني وبنتي وهم لازالوا شباب مرت خفيفة اما أما عمري 65 سنة ودهبت عند طبيبة بجوار مسجد التاجموعتي بفاس وطلبت مني السكانير وتحاليل والاعراض التي اصبت بهم حرارة الم شديد فقدان الشهية
وكتبت لي ادوية اليوم الاول مدة عشرة ايام والحمدلله والسكانير خرج اجابي كدلك التحاليل كان عندي نقص في التنفس فقدان الشهية والنوم مهدود الان أحمد الله كما تمنى لجميع مرضى كوفيد الشفاء هي نزلة برد ولكن صعيبة جدا جدا
35 - علاء الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 21:35
نصيحة اللي فيه كورونا يجلس في دارو مناعة ديال اللي دائرة سيدي ربي لينا كافية ليه . المستشفى المغربي يعني الموت .
36 - الملاحظ الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 21:41
يلا مرضتي في هاذ الوقت استشر طبيب و لا خود دوا اللي معروف , و ما تمشيش لسبيطار و لقد اصبح واضح للعيان ان وزارة الصحة تبحث عن متوفين و تلصق بهم كورونا موت في دارك حسن ليك , راه هاد الوقت يكون مرضك كيفما كان راه فيك كورونا و لو طارت معزة
37 - مجربة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 22:39
نصيحة اخوية لي مرض يشري الدواء ويعزل راسو في واحد الغرفة ويعقم يديه والادوات لي تيستعملها وياكل ويشرب كل ما هو مفيد وصحي ويشبع نعاس وراحة ومرة مرة يخرج يتمشى بعيدا عن الناس ويرجع يسد عليه حتى يشفى تماما.واذا تدهورت حالته عاد يمشي لسبيطار.ابني مر من تجربة كورونا وفقد الشم والذوق ولم يحبذ فكرة الذهاب للمستشفى والحمد لله.دار لاباس غير بالعناية في البيت .ومتعداش حتى واحد فينا.
38 - ع.ع.ج. الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 23:36
السبب الحقيقي هو الاتجار بكورونا.. والتحليلات تعرف شقلبة كبيرة حسب ما تؤكده تجارب المغاربة مع المرض في المغرب كله!!
39 - حسن الخميس 24 شتنبر 2020 - 00:29
اللهم اغفر له وارحمه واسكنه الفردوس الاعلى.كان رحلا طيبا وحليما بشهادة الجميع .اللهم ألهم اهله وابناءه وعشيرته الصبر والسلوان
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.