24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:4013:1616:1518:4319:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | كاميرات مراقبة أمنية تسقط مروّج مخدرات بطنجة

كاميرات مراقبة أمنية تسقط مروّج مخدرات بطنجة

كاميرات مراقبة أمنية تسقط مروّج مخدرات بطنجة

تمكنت مصالح الأمن بمدينة طنجة، الأربعاء، من توقيف شخص من ذوي السوابق العدلية، بمنطقة بني مكادة، متحوزا على كمية مهمة من المخدرات القوية.

وأوضح مصدر أمني، في إفادة لهسبريس، أن "عناصر الشرطة العاملة بقاعة القيادة والتنسيق تمكنت، عبر كاميرات المراقبة المثبتة بأحد أحياء بني مكادة، من متابعة حركات أحد الأشخاص، يشتبه في ترويجه للمخدرات القوية".

وأضاف المصدر ذاته أنه تم توجيه فرقة الأبحاث التابعة للشرطة القضائية بأمن منطقة بني مكادة، "والتي عملت على توقيف المعني البالغ من العمر 43 سنةً"، مشيرا إلى أنه "حجز بحوزته 324 قرصا مخدرا".

وجرى وضع الموقوف رهن تدبير الحراسة النظرية قصد البحث معه حول الموضوع، بإشراف مباشر من النيابة العامة المختصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Azar الخميس 24 شتنبر 2020 - 07:14
وماذا عن لوحات تنبت ليلا في جميع احياء طنجة مكتوب عليها حفر الآبار باللون الاحمر مع رقم الهاتف نطلب من السلطات اجراء بحث عليها لان المقصود منها ترويج القرقوبي ولا علاقة لها بحفر الآبار الحقيقية
2 - daddy الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:48
حبذا لو تتم تركيب كاميرات في جل الشوارع المغربية للحد والمساعدة في القبض على امثال هذو لي لوثو عقول شبابنا وابنائنا وهذ الانتشار راجع لتقصير الدولة لا ديور شباب ولا مسارح القرب وغياب الاطر الثربوية كجمعيات وهذشي كيخلو الدراري فراس الدرب هادا سلك من الافة وهاذا مشى مع الطيار والله الطف
3 - حسن نجار الخميس 24 شتنبر 2020 - 20:07
الى السيد وزير الداخلية المغربي: دهبت البارحة الى عمالة بمدينة باريس لتغيير جوازي سفر وبطاقتين وطنيتين لابنائي بعدما اخدت ميعادي وطابعين للضريبة عبر موقع العمالة بالانترنيت، دخلت مع ابنائي القاصرين الى المقر في الواحدة وخمس دقايق وميعادي في الواحدة وربع، وبعد خمس دقائق اعلن رقم المكتب الدي سيتكلف بغرضي، طلبت مني الموضفة، بعد التحية، بطاقتي الوطنية وعقد الطلاق ووصل الكراء لاتبات العنوان، ولابنائي البطاقات والجوازات التي تجاوزت تاريخ الصلاحية وصورتين لكل واحد منهم،اخدتهم واعطتني ورقتين للطلب تغيير الوتائق لملئهما بالاسم والعنوان لي واسم ابنائي كل واحد في ورقته الخاصة تم توقيعي كابهم ومسؤول عنهم، بعدها اخدت اوراق التي ملات لكل واحد منهم، فادخلتهم على الكمبيوتربالسكانير، واخدت بصماتهم كل على حدى، وفي الواحد والنصف بالضبط كنت مع ابنائي خارج مقر عمالة حينا، نظرت الى الساعة، لازال لدينا الوقت لتناول الغداء ودهاب كل منا الى حاله, والسؤال الدي خطر ببالي في دلك الوقت هو
4 - حسن نجار الخميس 24 شتنبر 2020 - 20:31
تابع ... والسؤال الدي خطر ببالي في دلك الوقت هو ما نوع العلاقة والمواضيع التي تتيرها وزارتكم مع زميلتها وزارة الداخلية الفرنسية حين تجتمعوا في اطار العلاقة الوطيدة بين البلدين وتبادل الافكار والمعلومات؟ ان كنت انا بنفسي كمواطن مغربي وزير الداخلية للمغرب في ظرف سنة واحدة، ساغتنم فرصة مدة النقاهة للتاقلم مع المهمة والمهنة الجديدة، واقرر انه مع التعرف على الموضفون ومسؤوليتهم وفي نفس الوقت، اكلف مجموعة من اطر الاغلاميات للدهاب الى زيارة امن فرنسا ولا يرجعون بعد شهر الا ومعهم مشروع تدبير البطاقة الوطنية وجواز السفر المتعامل به في فرنسا وكدلك الشركة التي زودتهم بالبرامج والادوات للخروج بنفس التفاعل والتعامل في انجاز هده الخدمة، والله علي شهيد ان ما اقوله لا يوجد له اي حاجز لا مادي ولا سياسي ولا حتى معنوي الا ارادتكم الشخصية: وبه تم الاعلام.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.