24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. "يوتيوبرز" مغاربة يطالبون بترخيص التصوير لدعم الإبداع الرقمي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | درك دار ولد زيدوح يفك لغز سرقة محركات فلاحية

درك دار ولد زيدوح يفك لغز سرقة محركات فلاحية

درك دار ولد زيدوح يفك لغز سرقة محركات فلاحية

أحالت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي دار ولد زيدوح، بإقليم الفقيه بن صالح، الأحد، على أنظار النيابة العامة باستئنافية بني ملال، 03 أشخاص يشتبه في تورطهم في تكوين عصابة إجرامية متخصصة في سرقة محركات ضخ مياه السقي.

وأفادت مصادر هسبريس بأن عناصر الدرك الملكي بدار ولد زيدوح وسّعت من دائرة تحرياتها منذ حوالي أسبوعين، بعدما توصلت بشكاية فلاحين تفيد بأن معدات للسقي في ملكيتهم تعرضت للسرقة في ظروف غامضة.

وأضافت المصادر ذاتها أن البحث الذي أجراه المركز الترابي، تحت إشراف قائد السرية، أسفر عن تحديد هوية أشخاص يشتبه في تورطهم في الوقوف وراء عملية سرقة وقعت بمنطقة أولاد ابراهيم، ليتم توقيف المشتبه فيه الرئيس وشريك محتمل له، فضلا عن صاحب مركبة كانت توظف لنقل المسروق.

وانتهى التحقيق مع المشتبه فيهم بتحديد المكان الذي تُخبأ فيه المسروقات، حيث جرى العثور على محرك فلاح سبق أن تقدم بشكاية في الموضوع، فضلا عن عدة قنينات غاز من الحجم الكبير وأغراض فلاحية كانت قد سُرقت من أماكن متفرقة تابعة للنفوذ الترابي لجماعة دار ولد زيدوح.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - نورالدين@اوربا الأحد 27 شتنبر 2020 - 22:56
الفلاح المسكين مغلوب على أمره، لا صندوق الموازنة و لا تغطية صحية و لا تعويضات عن الأضرار او سنوات الجفاف، و ما يزيد الطين بلّة، هؤلاء اللصوص الحقيرين، الذين يدوسون على اجساد الفلاح و كأنهم به لا يكفيهم ما هو عليه حاله.
بالفقيه بن صالح و في مكان آخر، يسمى الكريفات و أيضا سيدي عيسى يتم سرقة المحركات باستمرار، خصوصا البطاريات و الأجزاء الكثر ثمنا من المحرك. اللعنة على السارق.
يجب مساعدة الفلاحين و حمايتهم فهم من يُغدّ أفواهنا.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.